الصاعد بافلوفيتش ينضم إلى تشكيلة ألمانيا في اليورو


ألكسندر بافلوفيتش لاعب بايرن ميونيخ ينضم لـ«المانشافت» (غيتي)
ألكسندر بافلوفيتش لاعب بايرن ميونيخ ينضم لـ«المانشافت» (غيتي)
TT

الصاعد بافلوفيتش ينضم إلى تشكيلة ألمانيا في اليورو


ألكسندر بافلوفيتش لاعب بايرن ميونيخ ينضم لـ«المانشافت» (غيتي)
ألكسندر بافلوفيتش لاعب بايرن ميونيخ ينضم لـ«المانشافت» (غيتي)

أعلن نادي بايرن ميونيخ، الاثنين، أن لاعب الوسط الصاعد ألكسندر بافلوفيتش اختير بالتشكيلة الأولية لمنتخب ألمانيا في بطولة أوروبا على أرضه الشهر المقبل.

ونشر بايرن تهنئة لبافلوفيتش (20 عاماً) مع صورة تخيلية له وهو طفل يرتدي قميص بايرن ويمسك بيده بعد النضج بقميص المنتخب.

وخاض بافلوفيتش، الصربي الأصل، 24 مباراة مع بايرن بجميع المسابقات هذا الموسم، وخاض مواجهة ريال مدريد بأكملها في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب المخضرم ليون غوريتسكا.

ولم يلعب بافلوفيتش أي مباراة دولية حتى الآن لكن استدعاه المدرب يوليان ناغلسمان لتشكيلته في مباراتين وديتين أمام فرنسا وهولندا في مارس (آذار) الماضي.

ولم يعلن ناغلسمان عن تشكيلته الكاملة حتى الآن.

وتبدأ ألمانيا، بطلة أوروبا 3 مرات، مشوارها بالبطولة القارية أمام أسكوتلندا في ميونيخ يوم 14 يونيو (حزيران) ضمن المجموعة الأولى التي تشمل المجر وسويسرا.

وأقالت ألمانيا المدرب هانز فليك عقب الخروج من دور المجموعات بكأس العالم 2022 بقطر وتحقيق 3 انتصارات فقط في 11 مباراة بالعام الماضي، لتخفق في النهوض من كبوتها بعد الخروج من دور 16 في بطولة أوروبا 2020 مع سلفه يواكيم لوف.


مقالات ذات صلة

«دورة برمنغهام»: الكازاخستانية بوتينتسيفا تُحرز باكورة ألقابها على الملاعب العشبية

رياضة عالمية يوليا بوتينتسيفا (رويترز)

«دورة برمنغهام»: الكازاخستانية بوتينتسيفا تُحرز باكورة ألقابها على الملاعب العشبية

أحرزت الكازاخستانية يوليا بوتينتسيفا، غير المصنّفة، باكورة ألقابها على الملاعب العشبية، بتتويجها بطلةً لدورة برمنغهام الإنجليزية لكرة المضرب بفوزها على أيلا.

«الشرق الأوسط» (برمنغهام )
رياضة عالمية سينر يحتفي بلقبه الأول على الملاعب العشبية (أ.ب)

«دورة هاله»: سينر يهزم هوركاتش... ويحرز أول ألقابه على الملاعب العشبية

أحرز الإيطالي يانيك سينر، المصنّف أول عالمياً، باكورة ألقابه على الملاعب العشبية بفوزه بدورة هاله الألمانية لكرة المضرب، الأحد، على حساب البولندي هوبرت هوركاتش.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية دوبين خلال توقيع العقد مع أستون فيلا (نادي أستون فيلا)

أستون فيلا يعلن تعاقده مع المهاجم الشاب دوبين

أعلن نادي أستون فيلا تعاقده مع لويس دوبين لاعب إيفرتون دون الكشف عن قيمة التعاقد

«الشرق الأوسط» (لندن )
رياضة عالمية ناغلسمان خلال تدريبات ألمانيا (د.ب.أ)

«كأس أوروبا»: الأرقام تُظهر شراسة إسبانيا وألمانيا... وإنجلترا تعاني

لا تحتاج إلى قدر كبير من الإحصاءات لتعرف أن ألمانيا وإسبانيا قدمتا عروضاً قوية في «بطولة أوروبا 2024 لكرة القدم» أو أن إنجلترا فشلت في التألق.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية منتخب البرازيل خلال تدريباته أمس السبت (أ.ب)

«كوبا أميركا»... انطلاقة مرتقبة للبرازيل بعد فترات مضطربة

تستهل البرازيل مشوارها في كأس كوبا أميركا لكرة القدم 2024 بمواجهة كوستاريكا الاثنين في لوس أنجليس بشكل جديد تماماً تقريباً من الدفاع إلى الهجوم.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)

الهولندي دي ليخت يستعين بطبيب نفسي لجلوسه على مقاعد البدلاء

ماتيس دي ليخت يترقب مشاركته الأولى في البطولة الأوروبية (رويترز)
ماتيس دي ليخت يترقب مشاركته الأولى في البطولة الأوروبية (رويترز)
TT

الهولندي دي ليخت يستعين بطبيب نفسي لجلوسه على مقاعد البدلاء

ماتيس دي ليخت يترقب مشاركته الأولى في البطولة الأوروبية (رويترز)
ماتيس دي ليخت يترقب مشاركته الأولى في البطولة الأوروبية (رويترز)

استعان قلب دفاع منتخب هولندا، ماتيس دي ليخت، بطبيب نفسي، جراء جلوسه على مقاعد البدلاء في المباراتين الأوليين لبلاده في نهائيات «كأس أوروبا 2024» بألمانيا.

وفاز المنتخب الهولندي على بولندا 2 - 1، وتعادل مع فرنسا سلباً في قمة المجموعة الرابعة، حيث أشرك المدرب رونالد كومان، الثنائي ستيفان دي فري (إنتر الإيطالي)، والقائد فيرجيل فان دايك (ليفربول الإنجليزي) في قلب الدفاع.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، كان دي ليخت (24 عاماً)، مدافع بايرن ميونيخ الألماني، يأمل في المشاركة أساسياً، وقال، قبل مواجهة النمسا، الثلاثاء: «إنه تحدّث إلى طبيب نفسي وعائلته». وصرّح دي ليخت، لوسائل إعلام هولندية: «مثل هذه اللحظات يمكن أن تكون صعبة، بالحديث عنها تجعل الأمور أسهل، ويمكنك إعادة الطاقة إلى الملعب، بدلاً من إهدارها في مثل هذه الأفكار».

وتابع: «أتدرب دائماً لتطوير نفسي، وهذا ليس مختلفاً بالضرورة الآن، ما يختلف قليلاً هو الشعور بعد الفوز. بالطبع أنت أيضاً سعيد بصفتك بديلاً، ولكن أقل قليلاً مما لو كنت شاركت في التشكيلة الأساسية».

ومرّ دي ليخت بتجربة مماثلة في «مونديال قطر 2022»، حيث شارك أساسياً مع منتخب «الطواحين البرتقالية» في المباراة الافتتاحية، قبل أن يستبعده المدرب لويس فان خال آنذاك مع وصول هولندا إلى الدور ربع النهائي.

وأردف: «كان لديَّ شعور بأنني في حالة جيدة، وأظهرت ذلك في بايرن، خلال النصف الثاني من الموسم... كنت أودّ الاستمرار في هذا الخط هنا، وبهذا المعنى فهي بداية خاطئة في البطولة».

وأضاف: «لقد تعلمت خلال مسيرتي الكروية أن بداية البطولة أو الموسم تكون ممتعة، لكن الأمر يتعلق بالنهاية بشكل أساسي. لهذا السبب أنا هادئ نسبياً، ولديّ أيضاً شعور بأن شيئاً ما سيحدث في هذه البطولة، وسيسمح لي بالبقاء مهماً. عليّ أن أكون مستعداً لذلك». ولا تختلف حال مهاجم هوفنهايم الألماني، البديل فاوت فيخهورست، عن زميله في الدفاع، الذي قال: «إنه يستطيع شخصياً رؤية جمال كونه بديلاً رائعاً، بعدما سجل هدف الفوز أمام بولندا، بعد دقيقتين من دخوله أرض الملعب، لكنه يود أيضاً أن يبدأ أساسياً».

وتابع: «الطريقة التي سارت بها المباراة الأولى كانت جميلة، وهذا ما يجعلك تشعر بالرضا، لكنني قلت ذلك منذ بداية البطولة، أريد أن أكون في التشكيلة الأساسية».

وستضمن هولندا التأهل إلى ثُمن النهائي بالتعادل على الأقل مع النمسا في برلين، الثلاثاء.