«أولمبياد باريس»: الشعلة الأولمبية على سلالم مهرجان كان السينمائي

لاعب كرة الطائرة الفرنسي بنيامين تونيوتي على متن قارب حاملاً شعلة الألعاب الأولمبية (أ.ف.ب)
لاعب كرة الطائرة الفرنسي بنيامين تونيوتي على متن قارب حاملاً شعلة الألعاب الأولمبية (أ.ف.ب)
TT

«أولمبياد باريس»: الشعلة الأولمبية على سلالم مهرجان كان السينمائي

لاعب كرة الطائرة الفرنسي بنيامين تونيوتي على متن قارب حاملاً شعلة الألعاب الأولمبية (أ.ف.ب)
لاعب كرة الطائرة الفرنسي بنيامين تونيوتي على متن قارب حاملاً شعلة الألعاب الأولمبية (أ.ف.ب)

ستُحمل الشعلة الأولمبية عبر سلالم مهرجان كان السينمائي في 21 مايو الجاري، على يد العدّاء البارالمبي الفرنسي أرنو أسوماني، على ما أعلن المنظمون الاثنين.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، أشار المنظمون في بيان إلى «أن أولمبياد باريس 2024، بالاتفاق مع بلدية كان، يقدّم الشعلة للمهرجان على سجادته الحمراء، خلال الحدث السينمائي الذي ينطلق الثلاثاء ويستمر حتى 25 مايو».

وفي مساء 21 مايو، سيُعرض أيضاً الفيلم الوثائقي (الأولمبياد! فرنسا الألعاب) للمخرج ميكائيل غامراسني.

وبحسب رئيسة المهرجان إيريس كنوبلوك ومندوبه العام تييري فريمو، يستعرض الوثائقي «قرناً من المشاركات في الألعاب الأولمبية التي طبعت ذاكرتنا الجماعية إلى الأبد».

وسيكون أبطال أولمبيون وبارالمبيون من أمثال ديفيد دوييه، وغي دروت، وجان غالفيون، وسيلين جيرني، ولورا فليسل، ولور مانودو، وسيدريك نانكان، حاضرين في المهرجان.

وستعود الشعلة الأولمبية بعد ذلك إلى مدينة كان مجدداً في 18 يونيو (حزيران)، في إطار جولتها في فرنسا قبل إقامة دورة الألعاب الأولمبية في باريس بين 26 يوليو (تموز) و11 أغسطس (آب).


مقالات ذات صلة

سابالينكا لن تشارك في أولمبياد باريس

رياضة عالمية أرينا سابالينكا لن تشارك في الأولمبياد (د.ب.أ)

سابالينكا لن تشارك في أولمبياد باريس

قالت أرينا سابالينكا، المصنفة الثالثة عالمياً والحائزة على لقبين في البطولات الأربع الكبرى للتنس، الاثنين إنها لن تشارك في أولمبياد باريس.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية غريتشين والش تحيي الجماهير بعد فوزها بسباق 100 متر فراشة في التصفيات الأميركية (أ.ب)

والش وفينك ينضمان للفريق الأميركي للسباحة في الأولمبياد

عززت جريتشين والش أداءها القياسي العالمي في قبل نهائي سباق 100 متر فراشة بالفوز بالنهائي، الأحد، بينما حافظ نيك فينك على انتصاره بسباق 100 متر صدراً.

«الشرق الأوسط» (إنديانا بوليس)
رياضة عالمية ميليسا ستصبح أول متسابقة غطس أسترالية تشارك في 5 دورات أولمبية (رويترز)

الأسترالية وو تشارك للمرة الخامسة في الأولمبياد

تتمنى ميليسا وو، الحفاظ على آمال أستراليا في الفوز بميداليات في الغطس للأولمبياد السابع على التوالي.

«الشرق الأوسط» (ملبورن)
رياضة عالمية آندي موراي يشارك في الأولمبياد للمرة الخامسة (د.ب.أ)

اختيار موراي لتمثيل بريطانيا في «أولمبياد باريس 2024»

تم اختيار نجم التنس البريطاني المخضرم، آندي موراي، للمشارَكة في دورة ألعاب باريس الأولمبية هذا الصيف ضمن فريق بلاده.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية كاتي ليديكي تستعد لمشاركتها الأولمبية الرابعة (أ.ب)

حماس ليديكي لم يفتر قبل المشاركة الأولمبية الرابعة

حينما بزغ نجم الأميركية كاتي ليديكي في عالم السباحة وعمرها 15 عاماً بفوزها بالميدالية الذهبية في دورة لندن 2012 عقدت العزم على العودة إلى الحدث الأهم.

«الشرق الأوسط» (إنديانا)

رانغنيك: لم أوبخ فوبر بعد الخطأ أمام فرنسا

رانغنيك: لم أوبخ فوبر بعد الخطأ أمام فرنسا
TT

رانغنيك: لم أوبخ فوبر بعد الخطأ أمام فرنسا

رانغنيك: لم أوبخ فوبر بعد الخطأ أمام فرنسا

قال رالف رانغنيك، مدرب النمسا، إنه لن يكون هناك توجيه أصابع الاتهام للمدافع ماكسيمليان فوبر بسبب الهدف الذي سجله بالخطأ في مرماه خلال الهزيمة 1 - صفر أمام فرنسا في المباراة الافتتاحية للفريقين في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، أمس (الاثنين).

وكانت النمسا، التي خسرت مرة واحدة فقط في آخر 16 مباراة، نداً لوصيفة بطل العالم لكن في الدقيقة 38 اخترق كيليان مبابي قائد فرنسا الدفاع وحول فوبر تمريرة عرضية في مرمى حارسه باتريك بينتس.

وقال رانغنيك للصحافيين: «حسناً، من الواضح أننا نشعر بخيبة أمل بسبب هذه النتيجة. في مائة دقيقة لم نستقبل أي هدف من فرنسا، الهدف الوحيد الذي سكن شباكنا كان هدفاً بالخطأ في مرمانا. ليس هناك أي عتاب على الإطلاق تجاه ماكسي فوبر. لكن المهم حقاً هو ألا يوبخ نفسه. بين أعضاء الفريق والجهاز يعلم الجميع أن الوضع كان مؤسفاً للغاية. لقد استقبل الكرة برأسه ولم يتمكن من فعل أي شيء».

وحظي فوبر بمواساة زملائه في الفريق بعد الهدف.

وقبل ذلك بدقيقتين، سنحت لكريستوف باومغارتنر فرصة رائعة للتسجيل للنمسا عندما لمس القائد مارسيل زابيتسر تمريرة عرضية من ميخائيل جريجوريتش في طريق المهاجم لكن تسديدته اصطدمت بمايك ماينان حارس فرنسا.

وقال رانغنيك: «الفرصة الأكبر لنا هي التسجيل في مثل هذه الحالة عادة (باومغارتنر). بالطبع فرنسا أيضاً صنعت فرصها وبذل باتريك بينتس مجهوداً رائعاً. لكنني أعتقد أن (مدرب فرنسا) ديدييه ديشان كان سعيداً حقاً عندما انطلقت صفارة النهاية وأعتقد أن هذا يظهر الأداء الرائع لفريقي. لا يوجد أي توبيخ لفريقي. لقد بذلوا كل شيء. ربما لم يتخذوا القرار الصحيح في كل لحظة ولكن دعونا لا ننسى من هو المنافس».

وصلت النمسا، التي تجاوزت دور المجموعات في بطولة أوروبا مرة واحدة عام 2020، إلى ألمانيا مفعمة بالتفاؤل بعد سلسلة من النتائج الرائعة مدعومة بجماهير غفيرة ترتدي القمصان الحمراء.

لكن رانغنيك قال إن الأمر السلبي الآخر في تلك الليلة هو قرار الحكم الإسباني خيسوس جيل مانزانو باحتساب ركلة مرمى بدلاً من ركلة ركنية بعد تسديدة باومغارتنر.

وقال: «لا أريد أن أعطي الانطباع بأنني أحمل الحكم المسؤولية كاملة. (لكن) ربما كان الحكم هو الشخص الوحيد في الملعب الذي قرر احتساب ركلة ركنية في هذا الموقف. كان من الممكن أن يكون الأمر مختلفاً لو حصلنا على ركلة ركنية، لذلك لا أفهم حقاً كيفية احتساب ركلة مرمى في تلك اللحظة. ولا أفهم حقاً تقنية حكم الفيديو المساعد لأنه كان يجب عليها التدخل في هذه اللحظة. لكن لسوء الحظ لم يحدث هذا».

وستلعب النمسا مع بولندا، التي خسرت 2 - 1 أمام هولندا يوم الأحد الماضي، في مباراتها المقبلة بالمجموعة الرابعة يوم الجمعة المقبل.