رسمياً... تشافي مستمر في تدريب برشلونة

لابورتا رئيس برشلونة يداعب تشافي بعد تأكيد استمراره مع الفريق الكاتالوني (رويترز)
لابورتا رئيس برشلونة يداعب تشافي بعد تأكيد استمراره مع الفريق الكاتالوني (رويترز)
TT

رسمياً... تشافي مستمر في تدريب برشلونة

لابورتا رئيس برشلونة يداعب تشافي بعد تأكيد استمراره مع الفريق الكاتالوني (رويترز)
لابورتا رئيس برشلونة يداعب تشافي بعد تأكيد استمراره مع الفريق الكاتالوني (رويترز)

أكد جوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة، اليوم الخميس)، استمرار المدرب تشافي هرنانديز في منصبه رغم الاقتراب من إنهاء الموسم دون ألقاب.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية، أمس (الأربعاء) أن تشافي (44 عاماً) تراجع عن قرار الرحيل في نهاية الموسم الحالي بعد اجتماع مع إدارة النادي، رغم الهزيمتين القاسيتين أمام باريس سان جيرمان وريال مدريد.

ويتبقى عام في عقد القائد السابق لبرشلونة والذي ساعد الفريق في التتويج بلقب الدوري الإسباني في الموسم الماضي.

وأعلن مدرب السد القطري السابق في يناير (كانون الثاني) الماضي أنه سيغادر برشلونة في نهاية الموسم عقب خسارة قاسية 5 - 3 أمام فياريال، وأكد تمسكه بالقرار في معظم مؤتمراته الصحافية قبل تغيير قراره بعد اجتماع مع لابورتا والمدير الرياضي ديكو.

وخرج برشلونة من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا على يد باريس سان جيرمان، حين أهدر فوزه 3 - 2 ذهاباً في فرنسا ليخسر 4 - 1 في إسبانيا إياباً، ثم خسر في الدقائق الأخيرة 3 - 2 أمام غريمه ريال مدريد ليتسع الفارق إلى 11 نقطة في قمة الدوري الإسباني، واشتكى تشافي ولابورتا من الأخطاء التحكيمية في المباراتين الأخيرتين.

وبدأ لابورتا مؤتمراً صحافياً بحضور تشافي قائلاً إن المدرب «مستمر في الموسم المقبل، أنا سعيد بشكل خاص، صوّت مجلس الإدارة بالإجماع على استمراره».

وأضاف لابورتا: «نعرف أنه أعلن في وقت سابق عن رحيله في نهاية الموسم، لكننا تحدثنا وطرحنا رؤى طموحة وواثقة للمشروع، الاستقرار مهم جداً لإنجاح المشروع، وتشافي ينظر دائماً لمصلحة برشلونة».

وتابع: «بدأ المشروع في الموسم الماضي وحقق نجاحاً، فزنا بالسوبر والدوري بمسيرة تاريخية، تولى تشافي المسؤولية بشجاعة، في الموسم الحالي نحاول التمسك بالإيجابيات، كانت لدينا طموحات كبيرة في دوري الأبطال، نحظى بلاعبين بارعين للمستقبل وغرفة ملابس متحدة وجمهور شغوف».

وأوضح تشافي: «أريد دائماً الأفضل للنادي، بعد اجتماعي مع الرئيس حظيت بثقة كاملة من الجميع في الإدارة واللاعبين والجماهير لمواصلة المشروع؛ وهذا دفعني إلى تغيير القرار، وأعتقد أنه الصواب».

وواصل: «لو لم أستمر لما حصلت على أي يورو من النادي، أعتقد أن ما قيل عن استمراري من أجل المال يهدف إلى الإساءة لي، إنه ظلم تام».

وحتى كارلو أنشيلوتي، مدرب الغريم ريال مدريد، عدّ قرار بقاء تشافي صائباً.

وأبلغ الصحافيين: «قام تشافي بعمل جيد في برشلونة ويعرف النادي جيداً، أعتقد أنه قرار صائب، يجب احترام تغيير الآراء، غيّرت الكثير من قراراتي خلال مسيرتي وهذا أمر مشروع».


مقالات ذات صلة

معركة هدافي اليورو تشتعل بين رونالدو وتشيك

رياضة عالمية كريستيانو رونالدو في مواجهة باتريك تشيك (أ.ف.ب)

معركة هدافي اليورو تشتعل بين رونالدو وتشيك

سيتواجه الثنائي الذي تقاسم جائزة هداف بطولة أوروبا لكرة القدم الماضية عندما تلعب البرتغال بقيادة كريستيانو رونالدو مع جمهورية التشيك بقيادة باتريك تشيك.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ)
رياضة عالمية لاعبة التنس الألمانية أنجيليك كيربر (د.ب.أ)

نجمة التنس الألمانية كيربر تستعد للعودة للملاعب العشبية

تدخل الألمانية أنجيليك كيربر، المصنفة الأولى عالمياً سابقاً، موسمها المفضل في الملاعب العشبية بالتنس دون أهداف محددة في أول عام لها منذ عودتها من إجازة الأمومة.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية فرحة المدرب الهولندي رونالد كومان بهدف الفوز لمنتخب بلاده في مرمى بولندا (أ.ب)

«كأس أوروبا»: فيخورست يقود هولندا لفوز ثمين على بولندا

سجّل البديل فاوت فيخورست هدفاً من أول لمسة في الدقيقة 83 ليقود هولندا للفوز 2 - 1 على بولندا في مستهل مشوارهما بالمجموعة الرابعة لبطولة أوروبا.

«الشرق الأوسط» (هامبورغ)
رياضة عالمية غاريث ساوثغيت مدرب منتخب إنجلترا (د.ب.أ)

ساوثغيت: قد تكون «يورو 2024» الأخيرة لجميع مدربي أوروبا

إذا كان غاريث ساوثغيت يشعر بالضغط من أجل تحقيق أول لقب لإنجلترا في بطولة أوروبا... فإن المدرب لا يظهر ذلك.

«الشرق الأوسط» (غيلزنكيرشن)
رياضة عالمية روميلو لوكاكو يستعد لهز شباك خصوم بلجيكا في «اليورو» (أ.ف.ب)

لوكاكو المتألق تميمة حظ بلجيكا في «اليورو»

يعود روميلو لوكاكو إلى الحدث الكبير في بطولة أوروبا على أمل محو ذكريات مونديال قطر السيئة

«الشرق الأوسط» (فرنكفورت)

معركة هدافي اليورو تشتعل بين رونالدو وتشيك

كريستيانو رونالدو في مواجهة باتريك تشيك (أ.ف.ب)
كريستيانو رونالدو في مواجهة باتريك تشيك (أ.ف.ب)
TT

معركة هدافي اليورو تشتعل بين رونالدو وتشيك

كريستيانو رونالدو في مواجهة باتريك تشيك (أ.ف.ب)
كريستيانو رونالدو في مواجهة باتريك تشيك (أ.ف.ب)

سيتواجه الثنائي الذي تقاسم جائزة هداف بطولة أوروبا لكرة القدم الماضية، عندما تلعب البرتغال بقيادة كريستيانو رونالدو، مع جمهورية التشيك بقيادة باتريك تشيك، في مستهل مشوارهما بالمجموعة السادسة من نسخة ألمانيا 2024 يوم الثلاثاء.

وسجل رونالدو وتشيك 5 أهداف لكل منهما في بطولة أوروبا 2020، ومن المرجح أن يتحملا عبء تسجيل الأهداف لفريقيهما هذه المرة أيضاً.

وقد تكون هذه البطولة آخر مشاركة دولية لرونالدو، رغم أن اللاعب (39 عاماً) يبدو متعطشاً لتسجيل مزيد من الأهداف في سادس مشاركة له في بطولة أوروبا.

وعلى الرغم من أنه ربما يكون قد ابتعد قليلاً عن النخبة الأوروبية بانتقاله للسعودية، فإن غريزته التهديفية تبدو في كامل قوتها كما كانت دائماً.

وبعد أن احتل المركز الثاني في قائمة هدافي التصفيات برصيد 10 أهداف، وسجل 35 هدفاً في 31 مباراة بالدوري السعودي لصالح النصر الموسم الماضي، استعد رونالدو الذي يبدو دائم الشباب لبطولة أوروبا بهدفين في المباراة الودية الأخيرة أمام آيرلندا.

وبينما رفع رونالدو كأس أوروبا في 2016، فإنه ربما لديه الشعور بأنه لم يحقق الكثير بعد على الساحة الدولية.

وفشل رونالدو في دفع البرتغال لمزيد من المجد في نسختين متتاليتين لكأس العالم، أو في بطولة أوروبا 2020، عندما خرجوا من دور الـ16.

لقد كان هذا أحد أكثر الأجيال تألقاً في البرتغال، لكن مع وجود رونالدو والمدافع بيبي البالغ (41 عاماً) في نهاية مسيرتيهما، تبدو بطولة أوروبا 2024 بمثابة الرقصة الأخيرة.

ومع فريق مليء بالمواهب، ستكون البرتغال، على الورق، واحدة من أفضل الفرق في ألمانيا. لقد فازوا بجميع مبارياتهم العشر في التصفيات، وسجلوا 36 هدفاً واستقبلوا هدفين.

ومع ذلك، فإن مدربهم روبرتو مارتينيز يعرف كل شيء عن مخاطر قيادة مجموعة من اللاعبين الموهوبين في البطولات الدولية، بعد أن فشل في تحويل ما يسمى «الجيل الذهبي» في بلجيكا إلى فائزين ببطولات.

لكن مارتينيز يعرف أيضاً أنه يمتلك أفضل ما في اللعبة وهو رونالدو.

وقال في وقت سابق من هذا الشهر: «لدينا 23 لاعباً. نحاول اختيار تشكيلة تنافسية قدر الإمكان ولكل مباراة رجالها. لكن كريستيانو جاهز لمساعدة الفريق وتقديم كل ما في وسعه. لا يوجد لاعب آخر في عالم كرة القدم يمكنه تقديم ما يستطيع كريستيانو تقديمه لزملائه في غرفة الملابس».

وسيقود تشيك، الذي فاز بجائزة أجمل هدف في بطولة أوروبا 2020 عن هدفه المذهل ضد أسكوتلندا من خط منتصف الملعب، الفريق التشيكي بتوقعات مختلفة تماماً.

واحتلت التشيك المركز الثاني في التصفيات خلف ألبانيا، وفازت بـ4 من مبارياتها الثماني في مجموعة ضمت أيضاً بولندا ومولدوفا وجزر الفارو.

ومع غياب تشيك عن الأدوار النهائية للتصفيات، وجد الفريق صعوبة في تسجيل الأهداف، لكن بعد فوزه بلقب الدوري الألماني مع باير ليفركوزن، يبدو أنه تخلص من الإصابات التي أعاقته، وهو ما يمكن أن يسبب مشاكل للبرتغال.