نادال: جاهزيتي 100% شرط للمشاركة في «رولان غاروس»

الإسباني رافائيل نادال (أ.ف.ب)
الإسباني رافائيل نادال (أ.ف.ب)
TT

نادال: جاهزيتي 100% شرط للمشاركة في «رولان غاروس»

الإسباني رافائيل نادال (أ.ف.ب)
الإسباني رافائيل نادال (أ.ف.ب)

قال الإسباني رافائيل نادال اليوم الأربعاء إنه غير متأكد من قدرته على المشاركة في بطولة رولان غاروس للتنس الشهر المقبل بعد أن تجاوز حاجز الألم خلال عودته من الإصابة.

وأضاف نادال (37 عاما) الحاصل على 22 لقبا في البطولات الأربع الكبرى أنه بعيد عن أن يكون في قمة مستواه وأنه سيلعب فقط أمام الأميركي داروين بلانش في الدور الأول من بطولة مدريد المفتوحة غدا الخميس للوقوف على حالته.

وأبلغ نادال مؤتمرا صحافيا مشيرا إلى «رولان غاروس»: «لو كنت في باريس اليوم لما خرجت للعب».

وتابع: «لا أعتقد أنني سأتمكن من اللعب (بجاهزية) بنسبة 100 في المائة لكن من المهم أن أكون قادرا على اللعب لآخر مرة في بطولة مدريد، فهذا يعني الكثير بالنسبة لي أن ألعب في هذا الملعب حيث حظيت ببعض اللحظات الرائعة».

وأضاف: «هذا لا يعني أنني سأستسلم عن فعل أي شيء في الأسابيع القليلة المقبلة، لا أعرف ما قد يحدث. دون محاولة إرباك أحد لا أعرف ما الذي سيحدث في الأسابيع الثلاثة المقبلة».

وختم: «سأقوم بالأشياء التي يجب علي القيام بها حتى أتمكن من اللعب في باريس. لو كنت قادرا على اللعب فإنني سأفعل وإن لم أستطع فلن ألعب. سأذهب إلى باريس إذا شعرت أنني جيد بما فيه الكفاية. سأذهب إلى باريس إذا شعرت أنني قادر على المنافسة».


مقالات ذات صلة

متسلق هندي يلقى مصرعه من جبل إيفرست

رياضة عالمية أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)

متسلق هندي يلقى مصرعه من جبل إيفرست

توفي داخل أحد مستشفيات النيبال متسلق هندي كان أُنقذ من جبل إيفرست، على ما أعلن مسؤول في وزارة السياحة النيبالية الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (كاتماندو)
رياضة عالمية مشجعو سينر يرتدون زي الجزر خلال مباراة فردي الرجال ضد الفرنسي مولر (أ.ف.ب)

«رولان غاروس»: «كاروتا بويز»... مشجعون بزي الجزر داعمون لسينر

في غضون سنة ارتفعت شهرتهم في عالم التنس على غرار قدوتهم الإيطالي يانيك سينر. أصبح «كاروتا بويز»، وهم ستة شبان يرتدون زي الجزر، أبرز داعمي المصنف ثانياً عالمياً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية تياغو براز (أ.ف.ب)

إيقاف بطل القفز بالزانة البرازيلي براز بسبب المنشطات

لن يتمكّن البرازيلي تياغو براز، البطل الأولمبي في القفز بالزانة عام 2016، من محاولة استعادة لقبه هذا العام بعد إيقافه لمدة 16 شهراً بسبب تعاطي المنشطات.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية صامويل إيتو (رويترز)

مشادة بين إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني ومدرب المنتخب

تفاقمت أزمة كرة القدم الكاميرونية بعدما تحول اجتماع بين صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني للعبة والبلجيكي مارك بريس المدرب الجديد للمنتخب الأول.

«الشرق الأوسط» (ياوندي)
رياضة عالمية كالفين فيليبس (غيتي)

إيفرتون يستهدف استعارة فيليبس من مانشستر سيتي

يستهدف نادي إيفرتون التعاقد مع كالفين فيليبس على سبيل الإعارة من صفوف مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز.

«الشرق الأوسط» (لندن)

متسلق هندي يلقى مصرعه من جبل إيفرست

أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)
أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)
TT

متسلق هندي يلقى مصرعه من جبل إيفرست

أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)
أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)

توفي داخل أحد مستشفيات النيبال متسلق هندي كان أُنقذ من جبل إيفرست، على ما أعلن مسؤول في وزارة السياحة النيبالية، الثلاثاء، ما يرفع عدد القتلى في عمليات تسلّق أعلى قمة في العالم إلى ثمانية لهذا الموسم.

من جانبه، قال راكيش غورونغ من وزارة السياحة النيبالية، ل«وكالة الصحافة الفرنسية»، إن «باشي لاي، وهو هندي يبلغ 46 عاماً تم إنقاذه من الجبل في الأسبوع الماضي، لكنه توفي أمس في أحد مستشفيات كاتماندو».

وباشي لاي هو ثامن شخص يلقى مصرعه هذا الموسم من تسلق الجبال، الممتد من أبريل (نيسان) إلى مطلع يونيو (حزيران)، الذي يقترب من نهايته مع تسجيل حصيلة أقل مما سُجّل سنة 2023 (18 حالة وفاة).

وكانت قد أعلنت وزارة السياحة النيبالية الأسبوع الفائت وفاة اثنين من متسلقي الجبال، هما كيني ونيبالي، على الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 8849 متراً.

وخلال الأسبوع الماضي، عُثر أيضاً على متسلقَيْن منغوليَّيْن كانا في عداد المفقودين بعد وصولهما إلى قمة إيفرست، ميتين.

ووصل أكثر من 600 متسلق أجنبي ونيبالي إلى قمة إيفرست منذ أبريل. ويتهافت مئات المتسلقين من العالم بأسره في موسم الربيع إلى المنطقة لاغتنام الطقس الجيد بغية الوصول إلى أعلى قمة في العالم.

وكل الوفيات المسجلة قد حدثت على علو يفوق ثمانية آلاف متر فيما يُعرف بـ«منطقة الموت»، حيث يؤدي العلو الكبير إلى نقص الأكسجين وزيادة المخاطر المتصلة بداء المرتفعات وتدهور وظائف أعضاء الجسم.