ماك أليستر: ليفربول سيحاول التعويض سريعاً

ماك أليستر يطالب زملاءه بردة الفعل (أ.ب)
ماك أليستر يطالب زملاءه بردة الفعل (أ.ب)
TT

ماك أليستر: ليفربول سيحاول التعويض سريعاً

ماك أليستر يطالب زملاءه بردة الفعل (أ.ب)
ماك أليستر يطالب زملاءه بردة الفعل (أ.ب)

قال أليكسيس ماك أليستر لاعب وسط ليفربول إن فريقه سيحاول التعافي والرد سريعاً على خسارة أوروبية ثقيلة، عندما يستضيف كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الأحد.

ومُني ليفربول بهزيمة ثقيلة بثلاثة أهداف دون رد على أرضه في أنفيلد في ذهاب دور الثمانية للدوري الأوروبي، يوم الخميس الماضي، ليقترب من الخروج من المسابقة القارية الثانية من حيث القوة، بينما فقد مؤخراً صدارة الدوري الإنجليزي.

ونقل موقع ليفربول عن ماك أليستر قوله، السبت، عن ضرورة امتلاك رد فعل قوي: «حسناً بكل تأكيد. الشيء الذي لا أريد أن نفعله هو أن نفكر بشكل زائد على الحد فيما حدث. هذا أمر يحدث مرة، ويجب علينا مواصلة المضي قدماً».

وأضاف: «نحن نفس اللاعبين ونفس التشكيلة ونفس النادي ونفس المشجعين. ليس هناك الكثير الذي يمكن قوله لما حدث. كلنا نملك نفس المشاعر».

وتابع: «لم تكن مشاعرنا جيدة خلال المباراة، ولم تكن جيدة بعد ذلك. هذا هو الأمر ببساطة. لم نتمكن من تقديم ما نريده. كل التحية للمنافس، فقد أدى مباراة قوية».

وواصل اللاعب الفائز بكأس العالم 2022: «لكن علينا الآن أن نملك رد الفعل، فلدينا مباراة مهمة أمام كريستال بالاس، وسنخوض المباراة ونحاول تحقيق الفوز».

وسيخوض ليفربول المباراة تحت ضغط، حيث تراجع إلى المركز الثالث في جدول الترتيب بعد فوز مانشستر سيتي 5 - 1 على لوتون تاون، السبت.

لكن ليفربول سيملك الفرصة للانفراد بالقمة، ولو بشكل مؤقت، إذا فاز على بالاس، حيث سيلعب بعده آرسنال مع أستون فيلا. ولدى ليفربول 71 نقطة، ويتأخر بفارق الأهداف عن آرسنال، بينما يملك سيتي 73 نقطة.


مقالات ذات صلة

متسلق هندي يلقى مصرعه من جبل إيفرست

رياضة عالمية أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)

متسلق هندي يلقى مصرعه من جبل إيفرست

توفي داخل أحد مستشفيات النيبال متسلق هندي كان أُنقذ من جبل إيفرست، على ما أعلن مسؤول في وزارة السياحة النيبالية الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (كاتماندو)
رياضة عالمية مشجعو سينر يرتدون زي الجزر خلال مباراة فردي الرجال ضد الفرنسي مولر (أ.ف.ب)

«رولان غاروس»: «كاروتا بويز»... مشجعون بزي الجزر داعمون لسينر

في غضون سنة ارتفعت شهرتهم في عالم التنس على غرار قدوتهم الإيطالي يانيك سينر. أصبح «كاروتا بويز»، وهم ستة شبان يرتدون زي الجزر، أبرز داعمي المصنف ثانياً عالمياً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية تياغو براز (أ.ف.ب)

إيقاف بطل القفز بالزانة البرازيلي براز بسبب المنشطات

لن يتمكّن البرازيلي تياغو براز، البطل الأولمبي في القفز بالزانة عام 2016، من محاولة استعادة لقبه هذا العام بعد إيقافه لمدة 16 شهراً بسبب تعاطي المنشطات.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية صامويل إيتو (رويترز)

مشادة بين إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني ومدرب المنتخب

تفاقمت أزمة كرة القدم الكاميرونية بعدما تحول اجتماع بين صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني للعبة والبلجيكي مارك بريس المدرب الجديد للمنتخب الأول.

«الشرق الأوسط» (ياوندي)
رياضة عالمية كالفين فيليبس (غيتي)

إيفرتون يستهدف استعارة فيليبس من مانشستر سيتي

يستهدف نادي إيفرتون التعاقد مع كالفين فيليبس على سبيل الإعارة من صفوف مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز.

«الشرق الأوسط» (لندن)

متسلق هندي يلقى مصرعه من جبل إيفرست

أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)
أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)
TT

متسلق هندي يلقى مصرعه من جبل إيفرست

أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)
أحد المتسلقين في طريقه إلى قمة جبل إيفرست رغم المخاطر (أ.ف.ب)

توفي داخل أحد مستشفيات النيبال متسلق هندي كان أُنقذ من جبل إيفرست، على ما أعلن مسؤول في وزارة السياحة النيبالية، الثلاثاء، ما يرفع عدد القتلى في عمليات تسلّق أعلى قمة في العالم إلى ثمانية لهذا الموسم.

من جانبه، قال راكيش غورونغ من وزارة السياحة النيبالية، ل«وكالة الصحافة الفرنسية»، إن «باشي لاي، وهو هندي يبلغ 46 عاماً تم إنقاذه من الجبل في الأسبوع الماضي، لكنه توفي أمس في أحد مستشفيات كاتماندو».

وباشي لاي هو ثامن شخص يلقى مصرعه هذا الموسم من تسلق الجبال، الممتد من أبريل (نيسان) إلى مطلع يونيو (حزيران)، الذي يقترب من نهايته مع تسجيل حصيلة أقل مما سُجّل سنة 2023 (18 حالة وفاة).

وكانت قد أعلنت وزارة السياحة النيبالية الأسبوع الفائت وفاة اثنين من متسلقي الجبال، هما كيني ونيبالي، على الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 8849 متراً.

وخلال الأسبوع الماضي، عُثر أيضاً على متسلقَيْن منغوليَّيْن كانا في عداد المفقودين بعد وصولهما إلى قمة إيفرست، ميتين.

ووصل أكثر من 600 متسلق أجنبي ونيبالي إلى قمة إيفرست منذ أبريل. ويتهافت مئات المتسلقين من العالم بأسره في موسم الربيع إلى المنطقة لاغتنام الطقس الجيد بغية الوصول إلى أعلى قمة في العالم.

وكل الوفيات المسجلة قد حدثت على علو يفوق ثمانية آلاف متر فيما يُعرف بـ«منطقة الموت»، حيث يؤدي العلو الكبير إلى نقص الأكسجين وزيادة المخاطر المتصلة بداء المرتفعات وتدهور وظائف أعضاء الجسم.