مدرب لايبزيغ ينتقد الهتافات ضد شرق ألمانيا

ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)
ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)
TT

مدرب لايبزيغ ينتقد الهتافات ضد شرق ألمانيا

ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)
ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)

انتقد ماركو روزه المدير الفني لفريق لايبزيغ الألماني لكرة القدم، جماهير فريق كولن لقيامهم بغناء أغان ضد شرق ألمانيا خلال المباراة التي فاز بها لايبزيغ أمس الجمعة 5 /1.

وانتشرت هتافات «نحن نكره شرق ألمانيا» في كولن، حيث قفز لايبزيغ للمركز الرابع بشكل مؤقت، وظل فريق كولن في المركز الذي يخوض صاحبه ملحق الصعود والهبوط.

وما زالت الولايات التي كانت تشكل ألمانيا الشرقية الشيوعية سابقا قبل سقوط جدار برلين 1989 وإعادة توحيد ألمانيا، أفقر من الولايات الواقعة في غرب ألمانيا، رغم أن لايبزيغ أصبحت مدينة مزدهرة حاليا.

وقال روزه، الذي ولد في لايبزيغ خلال الحقبة الشيوعية، للصحافيين: «الناس الذين لا يعرفون كيف تبدو المدينة ينبغي عليهم أن يأتوا ويشاهدوا».

وأضاف: «يوجد هناك الكثير من الناس الرائعين. مثلما هو الحال هنا في كولن. هناك بعض الحمقى، كما هو الحال هنا. لذلك في النهاية، كل شيء متشابه للغاية تماما. لهذا السبب قمنا بهدم الجدار في وقت ما. بما في ذلك عقول الناس».

وانتقد كريستيان كيلير، المدير التنفيذي لكولن، جماهير فريقه بشدة. وقال: «كان لدينا اليوم يوم خاص لمناهضة التمييز. هناك تساؤلات عما يدور في رؤوس بعض الناس... مثل هذه الهتافات غير مقبولة. إنها أقلية فقط. لكن من العار أن توجد هذه الأقلية».


مقالات ذات صلة

رياضة عالمية أنس جابر (رويترز)

«رولان غاروس»: أنس جابر إلى الدور الثالث... وبلجيكي يتهم الجمهور بالتحيز

فازت التونسية أنس جابر 6-3 و1-6 و6-3 على الكولومبية كاميلا أوسوريو في مباراة متقلبة ومثيرة لتتأهل إلى الدور الثالث من دورة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)
رياضة عالمية بيفول يحمل لقب إحدى المنظمات الأربع الكبرى (هيئة الترفيه)

نزالات المملكة أرينا: ترقب لمواجهة بيفول والزناد

يترقب محبو الملاكمة حول العالم النزال الكبير الذي سيجمع الملاكم الروسي ديمتري بيفول، حامل لقب رابطة الملاكمة العالمية، والملاكم الليبي مالك الزناد.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

«رولان غاروس»: شفيونتيك تنجو من فخ أوساكا في قمة مثيرة

إيغا شفيونتيك خلال مواجهتها المثيرة أمام اليابانية نعومي أوساكا في قمة رولان غاروس (أ.ب)
إيغا شفيونتيك خلال مواجهتها المثيرة أمام اليابانية نعومي أوساكا في قمة رولان غاروس (أ.ب)
TT

«رولان غاروس»: شفيونتيك تنجو من فخ أوساكا في قمة مثيرة

إيغا شفيونتيك خلال مواجهتها المثيرة أمام اليابانية نعومي أوساكا في قمة رولان غاروس (أ.ب)
إيغا شفيونتيك خلال مواجهتها المثيرة أمام اليابانية نعومي أوساكا في قمة رولان غاروس (أ.ب)

تأهلت البولندية إيغا شفيونتيك، حاملة اللقب، إلى الدور الثالث ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس بعدما تغلبت بصعوبة 7-6 و1-6 و7-5 على نعومي أوساكا الفائزة هي الأخرى بأربعة ألقاب كبرى بعدما أنقذت نقطة خسارة المباراة، اليوم (الأربعاء).

البولندية إيغا شفيونتيك تلوح بالنصر عقب فوزها الصعب على نعومي أوساكا ضمن منافسات «رولان غاروس» (أ.ف.ب)

ووفقاً لوكالة «رويترز»، فإنه رغم براعتها على الملاعب الرملية التي تجعلها المرشحة الأوفر حظاً أمام أي منافسة، فإن شفيونتيك (22 عاماً) التي دخلت المباراة بعدما حققت 13 انتصاراً متتالياً وفازت بلقبين في مدريد وروما، واجهت ضغطاً هائلاً وكانت على بُعد نقطة واحدة من خسارة المجموعة الأولى.

نعومي أوساكا لعبت بروح قتالية عالية أمام حاملة اللقب (رويترز)

وواجهت شفيونتيك اختباراً صعباً تحت السقف المغلق في ملعب فيليب شاترييه أمام أوساكا القوية والمنافسة العنيدة في واحدة من أفضل مبارياتها منذ عودتها هذا العام من عطلة الأمومة.

لكنها لم تستفد من ذلك عندما كانت متقدمة 40-30 والنتيجة 5-4 لصالحها ولعبت ضربة بعيدة.

شفيونتيك استغلت أقل الفرص لكسب اللقاء أمام أوساكا (أ.ف.ب)

بعدها رفعت شفيونتيك، الفائزة بالبطولة 3 مرات من مستواها وفازت بالمجموعة الأولى بعد شوط كسر التعادل، لكن البولندية وجدت نفسها متأخرة 4-صفر في المجموعة الثانية، إذ تجاوزت أوساكا البالغة (26 عاماً) أي خيبة أمل لتتعادل في النتيجة بسهولة.

وأنقذت أوساكا نقطتين لكسر الإرسال في بداية المجموعة الثالثة ولعبت ضربة خلفية مذهلة بعرض الملعب لتفوز بالشوط الثاني وتتقدم 2-صفر، وحافظت بعد ذلك على إرسالها في شوط ثالث كان بمثابة معركة حامية الوطيس.

وتمكنت شفيونتيك المتعثرة من التمسك بفرصتها وعادت من التأخر 5-2 وأنقذت نقطة حسم المباراة قبل أن تستغل أخطاء متأخرة ارتكبتها أوساكا المتوترة لتكمل انتصارها القوي وتتجنب الخروج المبكر من البطولة الكبرى.