«يوروبا ليغ»: اختبارات سهلة لميلان وليفربول وليفركوزن في ثمن النهائي

قرعة الدوري الأوروبي تسفر عن مواجهات قوية (غيتي)
قرعة الدوري الأوروبي تسفر عن مواجهات قوية (غيتي)
TT

«يوروبا ليغ»: اختبارات سهلة لميلان وليفربول وليفركوزن في ثمن النهائي

قرعة الدوري الأوروبي تسفر عن مواجهات قوية (غيتي)
قرعة الدوري الأوروبي تسفر عن مواجهات قوية (غيتي)

تخوض أندية ليفربول الإنجليزي وميلان الإيطالي وباير ليفركوزن الألماني اختبارات سهلة في الدور ثمن النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) بموجب القرعة التي سحبت الجمعة في نيون.

ويلتقي ليفربول وميلان مع قطبي العاصمة التشيكية براغ، سبارتا وسلافيا تواليا، فيما يلعب باير ليفركوزن صاحب العلامة الكاملة في دور المجموعات مع كاراباخ أول فريق أذربيجاني يبلغ الدور ثمن النهائي للمسابقة القارية الثانية.

وسيكون ليفربول، متصدر الدوري الإنجليزي، مرشحا بقوة لبلوغ الدور ربع النهائي نظرا للفوارق الفنية الكبيرة بينه وبين سبارتا براغ.

ويسعى ليفربول إلى إحراز اللقب القاري ليكون بمثابة أفضل هدية لمدربه الألماني يورغن كلوب الذي سيتركه في نهاية الموسم الحالي بعد أن أمضى قرابة تسع سنوات على رأس الجهاز الفني للنادي الشمالي العريق وقاده إلى وضع حد لصيام دام 30 عاما عن إحراز الدوري الإنجليزي (توج به عام 2020)، ودوري أبطال أوروبا (2019).

ولم ترحم القرعة الطرف التشيكي الآخر في القرعة وهو سلافيا براغ لأنها أوقعته مع ميلان الذي بلغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي قبل أن يخرج على يد جاره إنتر.

أما ليفركوزن الفريق الوحيد في البطولات الخمس الكبرى الذي لم يخسر أيا من مبارياته الـ32 حتى الآن في مختلف المسابقات هذا الموسم، فيلتقي كاراباخ المتواضع.

ويخوض ليفركوزن بقيادة مدربه الإسباني شابي ألونسو موسما استثنائيا لأنه يتصدر الدوري الألماني في سعيه إلى لقبه الأول في تاريخه، بفارق 8 نقاط عن بايرن ميونخ المأزوم، وبات مرشحا لوضع حد لسلسلة من 11 لقبا تواليا في الدوري للفريق البافاري. كما بلغ الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس المحلية.

ويتكرر اللقاء بالنسبة لليفركوزن مع كاراباخ لأنهما التقيا أيضا في دور المجموعات وفاز الفريق الألماني 5-1 ذهابا و1-0 إيابا.

وأوقعت القرعة أيضا مرسيليا الفرنسي في مواجهة فياريال الإسباني ومدربه السابق مارسيلينو الذي ترك النادي المتوسطي في سبتمبر (أيلول) بعد خمس مراحل فقط قبل أن يلتحق بناديه الحالي المتوج بلقب المسابقة موسم 2020-2021 مع أوناي إيمري.

وأقال مرسيليا مدربه الإيطالي غينارو غاتوزو، بديل مارسيلينو، مطلع الأسبوع الحالي وعين بدلا منه جان-لوي غاسيه الذي قاده في أول مباراة رسمية ضد شاختار دانييتسك الأوكراني الخميس في إياب ثمن نهائي ملحق ثمن النهائي وحقق الفوز 3-1 وبالتالي التأهل بعدما تعادلا 2-2 ذهابا.

ومن أبرز المباريات القوية والمتكافئة، المواجهة بين سبورتينغ البرتغالي وأتالانتا الإيطالي، وأخرى بين روما الإيطالي وبرايتون الإنجليزي الذي يقوده مدرب إيطالي هو روبرتو دي تزيربي علما بأن فريقه يشارك في إحدى المسابقات الأوروبية للمرة الأولى في تاريخه.

قرعة مثيرة لبطولة دوري المؤتمر الأوروبي (غيتي)

وخلفت قرعة ثمن نهائي مسابقة دوري المؤتمر الأوروبي (كونفرنس ليغ) قمة نارية بين أياكس أمستردام الهولندي وأستون فيلا الإنجليزي.

وعانى أياكس، بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا أربع مرات، الأمرين لبلوغ ثمن النهائي على غرار موسمه في الدوري المحلي.

واحتاج النادي الأكثر تتويجا في هولندا إلى اقتناص الفوز من أرض مضيفه بودو غليمت النرويجي 2-1 في إياب الملحق بعدما سقط في فخ التعادل الإيجابي 2-2 على أرضه ذهابا.

ويعيش أياكس واحداً من أسوأ مواسمه، إذ يحتل المركز الخامس في الدوري بفارق 26 نقطة عن أيندهوفن المتصدر، وخرج من مسابقة الكأس المحلية على يد هيركوليس، المنافس في دوري الدرجة الثانية، بالخسارة أمامه 2-3 في الدور التمهيدي الثاني.

في المقابل، يقدم أستون فيلا بقيادة مدربه الإسباني أوناي إيمري، موسما رائعا، حيث يحتل المركز الرابع في الدوري الممتاز.

وأوقعت القرعة فيورنتينا وصيف بطل الموسم الماضي في مواجهة مكابي حيفا الإسرائيلي، فيما يلعب أونيون سان جيلواز البلجيكي الذي بلغ ربع نهائي مسابقة «يوروبا ليغ» الموسم الماضي مع فنربهتشه التركي.

القرعة أوقعت أياكس الهولندي في مواجهة أستون فيلا الإنجليزي (غيتي)

ويلتقي ممثل بلجيكا الثاني كلوب بروج مع مولده النرويجي، وليل الفرنسي مع شتورم غراتس النمساوي، وسيرفيت السويسري مع فيكتوريا بلزن التشيكي الوحيد الفائز بمبارياته الست في دور المجموعات.

ويلعب دينامو زغرب الكرواتي مع باوك اليوناني، وأولمبياكوس اليوناني مع ماكابي تل أبيب الإسرائيلي.

وتقام مباريات الذهاب في 7 مارس (آذار) المقبل والإياب في 14 منه.


مقالات ذات صلة

مبارزة بالسيف العربي في افتتاح مونديال الشباب والناشئين بالرياض

رياضة سعودية جانب من عرض المبارزة الذي شهده حفل الافتتاح (الشرق الأوسط)

مبارزة بالسيف العربي في افتتاح مونديال الشباب والناشئين بالرياض

افتتح مساعد وزير الرياضة عبد الإله الدلاك، مساء (الجمعة)، بطولة العالم للمبارزة للناشئين والشباب، في صالة «الأرينا» بجامعة الملك سعود بمدينة الرياض.

سلطان الصبحي (الرياض )
رياضة عالمية نيكولاس فولكروغ صائم عن التهديف لفترة طويلة (د.ب.أ)

مدرب دورتموند: فولكروغ سينهي صيامه التهديفي قريباً

قال إدين تيرزيتش المدير الفني لفريق بوروسيا دورتموند إن مهاجمه نيكلاس فولكروغ سينهي صيامه التهديفي قريباً

«الشرق الأوسط» (دورتموند)
رياضة عالمية فريق تشيلسي الأكثر إنفاقاً على الوكلاء (أ.ب)

تشيلسي أنفق أكثر من 75 مليون جنيه لوكلاء ووسطاء

أنفق تشيلسي أكثر من 75 مليون جنيه إسترليني (93 مليون دولار) على رسوم الوكلاء والوسطاء خلال صفقات الانتقالات وفقا للأرقام الصادرة عن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)

مدرب لايبزيغ: موسم ليفركوزن خرافي… لن نلتفّ على الواقع!

أشاد ماركو روزه، مدرب فريق لايبزيغ، بأداء باير ليفركوزن، متصدر ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم والذي يمكنه إحراز لقب المسابقة لأول مرة في تاريخه، الأحد.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ)
رياضة عالمية ألكسندر نوبل (غيتي)

نوبل يُمدّد عقده مع بايرن ويستمر مع شتوتغارت بالإعارة

مدّد الحارس ألكسندر نوبل عقده مع العملاق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم لأربع سنوات جديدة لكنه سيبقى مع فريقه الحالي شتوتغارت بالإعارة لسنتين.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ)

«مونت كارلو»: ديوكوفيتش إلى نصف النهائي برقم قياسي

ديوكوفيتش محتفلاً بفوزه على منافسه الأسترالي (إ.ب.أ)
ديوكوفيتش محتفلاً بفوزه على منافسه الأسترالي (إ.ب.أ)
TT

«مونت كارلو»: ديوكوفيتش إلى نصف النهائي برقم قياسي

ديوكوفيتش محتفلاً بفوزه على منافسه الأسترالي (إ.ب.أ)
ديوكوفيتش محتفلاً بفوزه على منافسه الأسترالي (إ.ب.أ)

حقّق الصربي نوفاك ديوكوفيتش رقماً قياسياً جديداً، وذلك بعد فوزه على الأسترالي أليكس دي مينوار، ليتأهل إلى ما قبل نهائي «بطولة مونت كارلو للتنس».

ونجح المصنَّف الأول عالمياً في الفوز بواقع 7 - 5 و6 - 4 على منافسه الأسترالي، ليصل إلى الدور قبل النهائي، للمرة الـ77 أكثر من أي لاعب آخر، وكانت تلك النتيجة مشجعة له، بعدما عانى بداية صعبة للعام الحالي.

وجدير بالذكر أن تلك هي المرة الأولى التي يتأهل فيها ديوكوفيتش إلى الأدوار الأخيرة ببطولة مونت كارلو منذ فوزه بلقبه الثاني عام 2015.

وقال ديوكوفيتش: «أنا سعيد للعودة إلى ما قبل النهائي، لقد حدث ذلك منذ مدة طويلة، أحبُّ تلك البطولة، وأعرف هذا النادي جيداً، لقد تدربت لسنوات عدة هنا».

وأضاف: «كانت السنوات السبع أو الثماني الأخيرة صعبة لي للفوز في مباراتين أو ثلاث على التوالي، لكنني هنا الآن في دور ما قبل نهائي آخر أتطلع له».


تمريرة واحدة تفصل صلاح عن رقم قياسي جديد في «البريميرليغ»

صلاح على أعتاب رقم قياسي جديد في مسيرته بالملاعب الإنجليزية (إ.ب.أ)
صلاح على أعتاب رقم قياسي جديد في مسيرته بالملاعب الإنجليزية (إ.ب.أ)
TT

تمريرة واحدة تفصل صلاح عن رقم قياسي جديد في «البريميرليغ»

صلاح على أعتاب رقم قياسي جديد في مسيرته بالملاعب الإنجليزية (إ.ب.أ)
صلاح على أعتاب رقم قياسي جديد في مسيرته بالملاعب الإنجليزية (إ.ب.أ)

أصبح محمد صلاح على أعتاب رقم قياسي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عندما يلتقي ليفربول وكريستال بالاس بعد غد (الأحد)، في ملعب أنفيلد.

ويحتاج قائد منتخب مصر إلى تمريرة حاسمة واحدة أمام بالاس، ليصبح أول لاعب على الإطلاق يسجل 10 أهداف على الأقل، بجانب 10 تمريرات أو أكثر في 3 مواسم متتالية بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وخلال الموسم الحالي، أحرز صلاح 17 هدفاً في الدوري بجانب 9 تمريرات حاسمة، وبشكل عام سجل 23 هدفاً بجانب 13 تمريرة حاسمة في جميع المسابقات.

ويملك صلاح ذكريات جيدة أمام بالاس، حيث أسهم في 13 هدفاً خلال 11 مواجهة، بواقع 8 أهداف و5 تمريرات حاسمة.

وعلى الأرجح سيعود صلاح للتشكيلة الأساسية للمدرب يورغن كلوب بعد مشاركته بديلاً في الهزيمة المدوية 3 - صفر أمام أتلانتا الإيطالي بملعب أنفيلد، في ذهاب دور الثمانية للدوري الأوروبي أمس (الخميس).

ومنذ تعافيه من إصابة عضلية، أحرز صلاح 4 أهداف في 8 مباريات مع ليفربول، وهز شباك مانشستر يونايتد من ركلة جزاء في أولد ترافورد بالجولة الماضية.

ويحتل صلاح (31 عاماً) المركز الثالث حالياً في ترتيب هدافي الدوري، بفارق هدفين عن إيرلينغ هالاند نجم مانشستر سيتي، وهدف واحد خلف أولي واتكنز مهاجم أستون فيلا.

وفي الموسم الأخير لكلوب، يتمسك ليفربول بالأمل في استعادة لقب الدوري، بعد اقتراب خروجه من الدوري الأوروبي، حيث يحتل المركز الثاني بفارق الأهداف خلف آرسنال المتصدر، بينما يتقدم بنقطة واحدة على مانشستر سيتي حامل اللقب قبل آخر 7 مباريات بالمسابقة.


مدرب دورتموند: فولكروغ سينهي صيامه التهديفي قريباً

نيكولاس فولكروغ صائم عن التهديف لفترة طويلة (د.ب.أ)
نيكولاس فولكروغ صائم عن التهديف لفترة طويلة (د.ب.أ)
TT

مدرب دورتموند: فولكروغ سينهي صيامه التهديفي قريباً

نيكولاس فولكروغ صائم عن التهديف لفترة طويلة (د.ب.أ)
نيكولاس فولكروغ صائم عن التهديف لفترة طويلة (د.ب.أ)

قال إدين تيرزيتش، المدير الفني لفريق بوروسيا دورتموند، إن مهاجمه نيكلاس فولكروغ سيُنهي صيامه التهديفي قريباً.

وأكد تيرزيتش، في مؤتمر صحافي، الجمعة: «إذا كنت مهاجم بوروسيا دورتموند ولم تسجل لتسع مباريات، فستكون تلك مشكلة للجماهير، هو يعلم أننا نُعوّل على أهدافه».

وأضاف: «شيء واحد هو تسجيل الأهداف، والآخر هو أن تضع نفسك في خدمة الفريق، وفي حال وضعت نفسك في خدمة الفريق ستعود لتسجيل الأهدف مجدداً، لن يستغرق الأمر وقتاً طويلاً له للخروج من ذلك».

وفي مباراة السبت أمام بوروسيا مونشنجلادباخ بالدوري الألماني «بوندسليغا»، سيحظى فولكروغ بمساندة هجومية من دونيل مالين، والذي بات جاهزاً للمشاركة بعد تعافيه من إصابة في الفخذ.

وطالب تيرزيتش فريقه بالتركيز الكامل على مواجهة مونشنجلادباخ، وذلك رغم المواجهة المهمة أمام أتليتكو مدريد الإسباني في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، يوم الثلاثاء المقبل، حيث خسر دورتموند ذهاباً في مدريد بنتيجة 1 - 2.

وأوضح: «تركيزنا منصبّ على مباراة السبت، نحن متأكدون من أننا سنقدم أداء جيداً تماماً في تلك المباراة».

ويتعرض دورتموند لضغوط في «الدوري الألماني»، حيث يحتل المركز الخامس في الترتيب، ويحتاج للفوز وتجنب الخسارة، من أجل المضي قدماً في سعيه للتأهل لدوري أبطال أوروبا مجدداً.

وأعلن دورتموند، الجمعة، عن سفر الفريق لقارة آسيا، في إطار الاستعداد لموسم 2024 / 2025، حيث سيزور مدينة أوساكا اليابانية لمواجهة فريق سيريزو أوساكا، وهو الفريق الحالي للنجم السابق لدورتموند؛ شينجي كاغاوا.


تشيلسي أنفق أكثر من 75 مليون جنيه لوكلاء ووسطاء

فريق تشيلسي الأكثر إنفاقاً على الوكلاء (أ.ب)
فريق تشيلسي الأكثر إنفاقاً على الوكلاء (أ.ب)
TT

تشيلسي أنفق أكثر من 75 مليون جنيه لوكلاء ووسطاء

فريق تشيلسي الأكثر إنفاقاً على الوكلاء (أ.ب)
فريق تشيلسي الأكثر إنفاقاً على الوكلاء (أ.ب)

أنفق تشيلسي أكثر من 75 مليون جنيه إسترليني (93 مليون دولار)، على رسوم الوكلاء والوسطاء خلال صفقات الانتقالات، وفقاً للأرقام الصادرة عن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوم الجمعة.

وأظهرت البيانات، التي غطت الأشهر الـ12 حتى 1 فبراير (شباط) 2024، أن إجمالي الإنفاق على وكلاء أندية الدوري الإنجليزي الممتاز بلغ 409.59 مليون جنيه إسترليني.

ويمثل هذا الرقم زيادة كبيرة مقارنة بما أنفق موسم 2022 - 2023، وبلغت قيمته حينها 318.2 مليون جنيه إسترليني.

وتصدر تشيلسي القائمة بعد أن دفع 75.140.524 جنيهاً إسترلينياً خلال صفقات لاعبين، من بينهم الإكوادوري مويسيس كايسيدو، والفرنسي كريستوفر نكونكو، والبلجيكي روميو لافيا، والسنغالي نيكولاس جاكسون وكول بالمر.

لكن على الرغم من هذه الإنفاقات الطائلة، عانى فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو من تذبذب في المستوى، حيث يحتل حالياً المركز التاسع في الدوري المحلي، وخسر نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية أمام ليفربول.

وكان مانشستر سيتي الأكثر إنفاقاً في القائمة السابقة، لكنه تراجع إلى المركز الثاني، حيث دفع 60.63 مليون جنيه إسترليني على رسوم الوكلاء.

في المقابل، أنفق مانشستر يونايتد 34.05 مليون جنيه إسترليني على وكلاء اللاعبين، بينما دفع ليفربول 31.50 مليون جنيه إسترليني، ووصل إنفاق آرسنال إلى 24.76 مليون جنيه إسترليني.

أما لوتون تاون الذي صعد إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، فدفع أقل مبلغ وقدره 2.02 مليون جنيه إسترليني.


مدرب لايبزيغ: موسم ليفركوزن خرافي… لن نلتفّ على الواقع!

ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)
ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)
TT

مدرب لايبزيغ: موسم ليفركوزن خرافي… لن نلتفّ على الواقع!

ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)
ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)

أشاد ماركو روزه، مدرب فريق لايبزيغ، بأداء باير ليفركوزن، متصدر ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، والذي يمكنه إحراز لقب المسابقة لأول مرة في تاريخه، الأحد.

وقال روزه في مؤتمر صحافي الجمعة: «لسنا في حاجة إلى الالتفاف بشأن أمر واقع، سواء حدث ذلك في الأسبوع المقبل أم بعد ذلك، لقد استحق ليفركوزن أكثر من ذلك في ظل موسمه الخرافي المستقر».

شدد روزه: «لقد عملوا بجد لإنجاز كل ما حققوه».

وأشاد روزه بسياسة انتقالات ليفركوزن والتعاقد مع لاعبين، مثل غرانيت تشاكا، وأليخاندرو جريمالدو وجوناس هوفمان. وأضاف: «إنهم يقومون بعمل رائع، ونود أن نكون رائعين أيضاً، ربما وصلنا إلى نصف مشوارهم فقط. في الوقت الحالي، نحن نقاتل من أجل دوري أبطال أوروبا».

ويتواجد لايبزيغ في الترتيب الرابع بالدوري الألماني، آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال في الموسم المقبل، حيث يتفوق بفارق الأهداف على بوروسيا دورتموند، صاحب المركز الخامس، المتساوي معه في رصيد 53 نقطة.

ومن المقرر أن يحسم ليفركوزن، الذي لم يخسر في جميع مبارياته الـ42 التي لعبها هذا الموسم بمختلف المسابقات، تتويجه بالدوري الألماني هذا الموسم، حال فوزه على ضيفه فيردر بريمن الأحد في المرحلة الـ29 للمسابقة، دون انتظار نتائج باقي اللقاءات الأخرى.

وربما يحرز ليفركوزن اللقب رسمياً غداً (السبت)، حال خسارة بايرن ميونيخ وشتوتغارت، صاحبي المركزين الثاني والثالث، في مباراتيهما أمام كولن وآينتراخت فرانكفورت، على الترتيب.


نوبل يُمدّد عقده مع بايرن ويستمر مع شتوتغارت بالإعارة

ألكسندر نوبل (غيتي)
ألكسندر نوبل (غيتي)
TT

نوبل يُمدّد عقده مع بايرن ويستمر مع شتوتغارت بالإعارة

ألكسندر نوبل (غيتي)
ألكسندر نوبل (غيتي)

مدّد الحارس ألكسندر نوبل عقده مع العملاق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، الجمعة، لأربع سنوات جديدة حتى 2029، لكنه سيبقى مع فريقه الحالي شتوتغارت بالإعارة لسنتين.

ونشر الناديان بياناً مشتركاً أكّدا فيه التمديد الخاص بكل منهما.

ويعني تمديد عقد نوبل (27 عاماً) أنه من المتوقّع عودته إلى بايرن ليكون بديلاً للمخضرم مانويل نوير (38 عاماً) حين يعتزل.

انتقل نوبل إلى بايرن قادماً من شالكه، ضمن صفقة انتقال حر عام 2020، لكنه لم يخض سوى أربع مباريات مع النادي البافاري.

وقال الحارس: «أنا سعيد جداً بهذا القرار وبالثقة التي أظهرها بايرن تجاهي. في الوقت عينه، أشعر بحالةٍ جيدة تماماً في شتوتغارت. أريد أن أستمتع بالنجاح مع شتوتغارت وأتخذ خطواتي على المستوى الشخصي».

ولعب نوبل لموسمين مع موناكو الفرنسي بالإعارة، قبل أن ينتقل إلى شتوتغارت.

ويُقدم شتوتغارت، الذي صارع على البقاء في الموسم الماضي، موسماً مميزاً باحتلال المركز الثالث راهناً بفارق الأهداف عن بايرن ميونيخ الثاني وحامل اللقب، وفي طريقه للتأهّل إلى «دوري أبطال أوروبا»، لأول مرة منذ موسم 2009 - 2010.

وحافظ الحارس على نظافة شِباكه في 12 مباراة، في حين تلقّى مرماه 34 هدفاً في 29 مباراة خاضها ضمن الدوري والكأس.


«مونت كارلو»: تسيتسيباس إلى نصف النهائي

ستيفانوس تسيتسيباس (غيتي)
ستيفانوس تسيتسيباس (غيتي)
TT

«مونت كارلو»: تسيتسيباس إلى نصف النهائي

ستيفانوس تسيتسيباس (غيتي)
ستيفانوس تسيتسيباس (غيتي)

بات اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف 12 عالمياً، الجمعة، أول الواصلين إلى الدور نصف النهائي من دورة مونت كارلو لماسترز الألف نقطة لكرة المضرب، بفوزه على الروسي كارن خاتشانوف 6 - 4 و6 - 2.

واحتاج اليوناني البالغ 25 عاماً والمتوّج باللقب عامي 2021 و2022 إلى ساعة و22 دقيقة للتغلب على منافسه المصنف 17، علماً بأنه خرج من الدور ربع النهائي العام الماضي.

وسيلعب تسيتسيباس مع الفائز من مباراة الإيطالي يانيك سينر، المصنف ثانياً والذي وحده الإسباني كارلوس ألكاراز تمكن من الفوز عليه منذ مطلع العام الحالي (في نصف نهائي دورة إنديان ويلز)، والدنماركي هولغر رونه السابع وصيف بطل النسخة الماضية.

وفشل اللاعبان في الاحتفاظ بإرساليهما في المجموعة الأولى، مع 3 حالات للكسر في الأشواط الثلاثة الأولى، لكن تسيتسيباس كان أول من احتفظ بإرساله ليتقدم 3 - 1.

وعندما كانت النتيجة 5 - 4 لصالح تسيتسيباس، استدعى خاتشانوف المعالج بسبب ألم في الجزء الداخلي من فخذه اليسرى.

غير أن الروسي البالغ 27 عاماً فشل في إقلاق تسيتسيباس الذي فاز عليه للمرة الثامنة في 9 مواجهات.

قال تسيتسيباس: «كنت فعالاً للغاية منذ البداية، وكان لديّ سرعة كبيرة واكتسبت زخماً». وتابع: «حاولت القيام بدوري والضغط وقد سارت الأمور بشكل جيد».


فابيانسكي يأسف لخسارة وستهام أمام ليفركوزن في الدوري الأوروبي

البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى فريق وستهام يونايتد (غيتي)
البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى فريق وستهام يونايتد (غيتي)
TT

فابيانسكي يأسف لخسارة وستهام أمام ليفركوزن في الدوري الأوروبي

البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى فريق وستهام يونايتد (غيتي)
البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى فريق وستهام يونايتد (غيتي)

يشعر البولندي لوكاس فابيانسكي، حارس مرمى فريق وستهام يونايتد الإنجليزي، بخيبة أمل عقب خسارة فريقه أمام باير ليفركوزن الألماني في بطولة الدوري الأوروبي.

وخسر وستهام صفر - 2 أمام مضيفه باير ليفركوزن الألماني، مساء الخميس، في ذهاب دور الثمانية للبطولة القارية، ليصبح مطالباً بالفوز بفارق 3 أهداف على الأقل في مباراة الإياب، التي ستقام بالعاصمة البريطانية لندن يوم الخميس المقبل، من أجل الاستمرار في البطولة.

وصمد لاعبو وستهام على مدار 83 دقيقة أمام ليفركوزن، الذي أحرز هدفين خلال الدقائق الأخيرة، ليقترب متصدر ترتيب الدوري الألماني حالياً، من الصعود للمربع الذهبي في المسابقة القارية.

وقال فابيانسكي، الذي تصدى لكثير من تسديدات لاعبي ليفركوزن خلال اللقاء، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا): «نشعر بخيبة أمل كبيرة».

وأضاف الحارس المخضرم، الذي سيبلغ 39 عاماً يوم الخميس المقبل: «لقد عملنا بجد لمدة 80 دقيقة، ثم استقبلنا هدفين من ركنيتين. عادة ما يكون الدفاع خلال الركلات الثابتة هو نقطة قوتنا، لكن ينبغي عليك القول إن الفريق المنافس يستحق الفوز، لأنه كان الطرف الأفضل».

وأشار فابيانسكي: «الشيء الأكثر إحباطاً أننا استقبلنا الهدف الثاني. إنه يمنحهم مزيداً من الثقة. لن نستسلم. ينبغي علينا أن نثق في قدراتنا ونرد في مباراة الإياب».

وشدد حارس وستهام: «لدينا سجل جيد حقاً على ملعبنا. إنها أمسيات سحرية خاصة، ونأمل في أن تكون مباراة الإياب أمام ليفركوزن إحداها».

وبات يتعين على وستهام، الذي يلعب لقاء الإياب من دون نجمه لوكاس باكيتا بداعي الإيقاف، الفوز بفارق 3 أهداف على الأقل، إذا أراد الصعود للدور قبل النهائي ومواصلة مشواره في البطولة.


غوارديولا يدافع عن هالاند «بطل الخماسية»

غوارديولا دافع عن هالاند بشدة (غيتي)
غوارديولا دافع عن هالاند بشدة (غيتي)
TT

غوارديولا يدافع عن هالاند «بطل الخماسية»

غوارديولا دافع عن هالاند بشدة (غيتي)
غوارديولا دافع عن هالاند بشدة (غيتي)

دافع بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي عن الهداف النرويغي إرلينغ هالاند وسط انتقادات بسبب تراجع مستواه في المباريات الأخيرة، وبالتحديد خلال التعادل 3 - 3 أمام ريال مدريد في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا.

وقال غوارديولا للصحافيين قبل مواجهة لوتون تاون في الدوري الإنجليزي الممتاز، السبت، إن هالاند لعب دوراً بارزاً في تتويج سيتي بخماسية تاريخية في الموسم الماضي، وتشمل الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا حين سجل 52 هدفاً بالموسم.

ولا يزال هالاند (23 عاماً) متصدراً لترتيب هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم برصيد 19 هدفاً، لكن غاب تأثيره أمام ريال مدريد حين لمس الكرة 20 مرة فقط، وقال المحلل جيمي كاراغر لاعب ليفربول السابق إنه يجب أن يبذل مزيداً من الجهد ليترشح لجائزة الكرة الذهبية.

ورد غوارديولا قائلاً، الجمعة: «الهدف ليس الفوز بالكرة الذهبية، بل تحقيق الألقاب، وهو فعل ذلك بالفعل، من دونه كان من المستحيل الفوز بالخماسية، إنه لاعب محوري بالنسبة لنا».

وأضاف المدرب الإسباني: «لا يزال شاباً، وسيتحسن مستواه مع اكتساب الخبرة ومزيد من الشغف»، مشيراً إلى أنه خضع لرقابة صارمة من «اثنين من المدافعين» أمام ريال مدريد.

وتابع: «مركزه هو الأصعب داخل الملعب لأنه لاعب واحد ضد اثنين من المدافعين غالباً، وأمام الريال واجه مدافعين من الصفوة... تشواميني وروديغر، سجلنا 3 أهداف عندما كان المدافعان قريبين جداً منه، هذا ليس سهلاً».

ويحتل سيتي المركز الثالث في الدوري بفارق نقطة واحدة خلف آرسنال المتصدر، ويأمل في التفوق على ريال مدريد في الإياب بملعب الاتحاد لمواصلة رحلة الدفاع عن اللقب الأوروبي.


آرسنال يخوض مواجهة محفوفة بالمخاطر ضد آستون فيلا

مانشستر سيتي يلتقي لوتون بمعنويات مرتفعة بعد التعادل مع ريال مدريد في معقل الفريق الإسباني (أ.ف.ب)
مانشستر سيتي يلتقي لوتون بمعنويات مرتفعة بعد التعادل مع ريال مدريد في معقل الفريق الإسباني (أ.ف.ب)
TT

آرسنال يخوض مواجهة محفوفة بالمخاطر ضد آستون فيلا

مانشستر سيتي يلتقي لوتون بمعنويات مرتفعة بعد التعادل مع ريال مدريد في معقل الفريق الإسباني (أ.ف.ب)
مانشستر سيتي يلتقي لوتون بمعنويات مرتفعة بعد التعادل مع ريال مدريد في معقل الفريق الإسباني (أ.ف.ب)

مع دخول بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمتارها الأخيرة، أصبح صراع المنافسة على لقب المسابقة هذا الموسم، أشرس من أي وقت مضى بين أندية آرسنال وليفربول ومانشستر سيتي.

وقبل انطلاق منافسات المرحلة الـ33 من البطولة، التي تنطلق السبت، يتربع آرسنال على قمة الترتيب برصيد 71 نقطة، بفارق الأهداف أمام أقرب ملاحقيه ليفربول، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما يوجد مانشستر سيتي في المركز الثالث برصيد 70 نقطة، وذلك قبل خوض الفرق الثلاثة مبارياتها السبع الأخيرة في الموسم الحالي.

ويخوض آرسنال، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2003 / 2004، مواجهة محفوفة بالمخاطر، ضد ضيفه آستون فيلا، صاحب المركز الخامس برصيد 60 نقطة، الأحد.

وفي المرحلة الماضية استعاد آرسنال صدارة الترتيب، التي فقدها لمدة أسبوع واحد فقط، مستفيدا من تعادل ليفربول 2 - 2 مع مضيفه مانشستر يونايتد، يوم الأحد الماضي.

ويرغب آرسنال في الاستمرار على القمة رغم صعوبة المهمة التي تواجهه أمام آستون فيلا، الذي يأمل في الخروج من الكبوة التي يعاني منها مؤخرا، عقب تحقيقه فوزا وحيدا فقط في لقاءاته الخمسة الأخيرة بالمسابقة.

ورغم شدة المنافسة على اللقب، ربما يدفع الإسباني ميكيل أرتيتا، مدرب آرسنال، بعدد من العناصر البديلة أمام آستون فيلا، لتجنب إرهاق نجومه، لا سيما قبل اللقاء المرتقب للفريق اللندني ضد مضيفه بايرن ميونخ الألماني، يوم الأربعاء المقبل، في إياب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وخاض آرسنال لقاء الذهاب ضد منافسه البافاري يوم الثلاثاء الماضي، على ملعب «الإمارات» بالعاصمة البريطانية لندن، الذي يستضيف أيضا لقاء آستون فيلا، لكنه عجز عن حسم الأمور لصالحه، بعدما اكتفى بالتعادل 2 - 2، ليتأجل حسم التأهل للمربع الذهبي في المسابقة القارية للقاء الإياب، الذي يقام بمدينة ميونيخ الألمانية.

أوديغارد يعلم أن تعادل آرسنال مع بايرن محفوف بالمخاطر (رويترز)

ويدرك أرتيتا أن الخروج بنتيجة إيجابية أمام آستون فيلا، سيعزز آمال فريقه بقوة في استعادة اللقب المفقود، غير أن فريق المدرب الإسباني أوناي إيمري، سيحاول هو الآخر خطف النقاط الثلاث، لإحياء حظوظه في الوجود ضمن المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لدوري الأبطال في الموسم المقبل، والتي تراجع عنها في المرحلة الماضية، بتعادله المثير 3 - 3 مع ضيفه برينتفورد.

ويبتعد آستون فيلا بفارق الأهداف خلف توتنهام هوتسبير، صاحب المركز الرابع، الذي يمتلك نفس الرصيد، علما بأن الفريق اللندني ما زال يمتلك مباراة مؤجلة.

ويسعى آستون فيلا لتكرار تفوقه على آرسنال، بعدما سبق أن تغلب عليه 1-صفر في مباراة الفريقين التي جرت في ديسمبر (كانون الأول) الماضي بالدور الأول للبطولة هذا الموسم، لكنه سوف يصطدم مع الفريق الملقب بـ«المدفعجية»، الذي يمتلك أفضل الأرقام في البطولة حتى الآن.

وحقق آرسنال أكبر عدد من الانتصارات (22 فوزا)، كما يمتلك أقوى خط هجوم (75 هدفا)، ولديه أيضا أقوى خط دفاع، بعدما استقبل مرماه 24 هدفا فقط.

ليفربول - كريستال بالاس

من جانبه، يتطلع ليفربول للعودة إلى طريق الانتصارات في الدوري الإنجليزي، حينما يستضيف كريستال بالاس، صاحب المركز الرابع عشر برصيد 30 نقطة، الأحد أيضا.

وعجز ليفربول عن الاحتفاظ بالصدارة، بعدما فرط في فوز كان في متناوله أمام مانشستر يونايتد، بل إنه كاد يخسر اللقاء، لولا تسجيل نجمه الدولي المصري محمد صلاح هدفا من ركلة جزاء قبل نهاية الوقت الأصلي بست دقائق.

وفرض ليفربول سيطرته الكاملة على الشوط الأول من عمر المباراة، التي أقيمت على ملعب «أولد ترافورد»، لكنه اكتفى بتقدمه بهدف نظيف، بعدما تبارى نجومه في إضاعة جميع الفرص السهلة التي سنحت لهم طوال الـ45 دقيقة الأولى.

وتلقى ليفربول عقاب يونايتد في الشوط الثاني، الذي شهد تسجيل أصحاب الأرض هدفين من أخطاء دفاعية ساذجة للاعبي فريق المدرب الألماني يورغن كلوب، ليتأخروا في النتيجة 1 - 2، لكنهم اقتنصوا نقطة مهمة في النهاية.

كما يبحث ليفربول أيضا عن مداواة جراحه الأوروبية، بعدما تلقى خسارة قاسية صفر / 3 أمام ضيفه أتالانتا الإيطالي في مفاجأة مدوية، الخميس، في ذهاب دور الثمانية لبطولة الدوري الأوروبي، ليصبح على مشارف الخروج من المسابقة، حيث يتعين عليه الفوز بفارق 4 أهداف على منافسه في لقاء الإياب الذي يقام بإيطاليا يوم الخميس المقبل، لتجنب الخروج من البطولة القارية.

ودائما ما تتسم لقاءات ليفربول وكريستال بالاس بالإثارة والندية، حيث يبحث رفاق صلاح عن تحقيق فوزهم الأول على الفريق الملقب بـ«النسور» على ملعب «آنفيلد»، الذي يستضيف المواجهة المقبلة، منذ سبتمبر (أيلول) 2021.

كما يأمل صلاح في زيارة مرمى كريستال بالاس مجددا، بعدما سجل 8 أهداف في شباكه خلال 13 مباراة، كان آخرها في لقاء الفريقين بالدور الأول للمسابقة الذي انتهى بفوز ليفربول 2 -1.

وما زال صلاح، الذي شارك بديلا في الشوط الثاني للقاء أتالانتا، يمتلك الفرصة في المنافسة على لقب هداف الدوري الإنجليزي هذا الموسم، حيث يحتل المركز الثالث حاليا في قائمة الهدافين برصيد 17 هدفا، بفارق هدفين فقط خلف النرويجي إرلينغ هالاند، مهاجم مانشستر سيتي (المتصدر)، فيما يتأخر بفارق هدف وحيد عن أولي واتكينز، لاعب آستون فيلا، صاحب المركز الثاني بالقائمة.

من ناحيته، سيحاول كريستال بالاس العودة للمسار الصحيح رغم صعوبة المهمة، لا سيما بعدما حقق فوزا وحيدا فقط خلال مبارياته التسع الأخيرة في البطولة.

كلوب ينتظر من فريقه العودة لسكة الانتصارات أوروبيا ومحليا (رويترز)

مانشستر سيتي - لوتون تاون

ويسعى مانشستر سيتي لاعتلاء القمة، ولو بصورة مؤقتة، حينما يستضيف لوتون تاون، صاحب المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) برصيد 25 نقطة، السبت.

ومن المؤكد أن يستعين الإسباني جوسيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، ببعض اللاعبين البدلاء، الذين لم يشاركوا في تعادل الفريق المثير 3 - 3 مع مضيفه ريال مدريد الإسباني، يوم الثلاثاء الماضي، في ذهاب دور الثمانية بدوري الأبطال.

ويرغب غوارديولا في عدم إرهاق نجومه، الذين يستعدون للقاء العودة ضد الفريق الملكي يوم الأربعاء المقبل على ملعب «الاتحاد»، الذي يشهد لقاء لوتون تاون أيضا، خاصة أن الأمور لم يتم حسمها في لقاء الذهاب الذي جرى بالعاصمة الإسبانية مدريد.

ومن المؤكد أن دوري الأبطال يدخل أيضا في حسابات غوارديولا، الذي يطمع في قيادة الفريق للاحتفاظ باللقب القاري للموسم الثاني على التوالي، وتكرار إنجازه التاريخي الذي حققه في الموسم الماضي بالحصول على الثلاثية التاريخية (الدوري الإنجليزي وكأس إنجلترا ودوري الأبطال).

وبخلاف حظوظه في الاحتفاظ بلقب الدوري للموسم الرابع على التوالي، وكذلك تأهله لدور الثمانية بدوري الأبطال، فقد صعد مانشستر سيتي للدور قبل النهائي أيضا لكأس إنجلترا، حيث يواجه تشيلسي في 20 أبريل (نيسان) الحالي على ملعب «ويمبلي» العريق.

في المقابل، يحلم لوتون تاون بالخروج بنتيجة أفضل أمام سيتي، عقب خسارته أمام الفريق السماوي في مباراتي الفريقين السابقتين هذا الموسم.

وخسر لوتون تاون على ملعبه 1 - 2 أمام سيتي في لقاء الناديين بالدور الأول في الدوري، قبل أن ينال هزيمة قاسية 2 - 6 بملعبه أيضا من زملاء هالاند بدور الـ16 لكأس إنجلترا في فبراير (شباط) الماضي.

ويستهدف لوتون عدم خسارة أي نقاط في مبارياته المتبقية بالمسابقة للتمسك بآماله في الاستمرار بالمسابقة وتجنب العودة للعب في دوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب)، لا سيما أنه يبتعد بفارق الأهداف فقط خلف مراكز الأمان.

وتفتتح مباريات المرحلة السبت بلقاء نيوكاسل يونايتد، الذي يحتل في المركز الثامن بـ47 نقطة، مع ضيفه توتنهام هوتسبير، الذي يتطلع للتمسك بوجوده في المربع الذهبي.

ويلتقي السبت أيضا بيرنلي مع ضيفه برايتون، ونوتينغهام فورست مع وولفرهامبتون، وبرينتفورد مع شيفيلد يونايتد، وبورنموث مع ضيفه مانشستر يونايتد.

ويلعب وستهام يونايتد مع ضيفه فولهام في مواجهة لندنية خالصة الأحد، بينما تختتم لقاءات المرحلة بمواجهة تشيلسي مع ضيفه إيفرتون الاثنين.