«لاليغا»: برشلونة يفرّط في نقطتين ثمينتين أمام غرناطة

برشلونة فرّط في نقطتين ثمينتين في صراعه على صدارة الدوري (أ.ب)
برشلونة فرّط في نقطتين ثمينتين في صراعه على صدارة الدوري (أ.ب)
TT

«لاليغا»: برشلونة يفرّط في نقطتين ثمينتين أمام غرناطة

برشلونة فرّط في نقطتين ثمينتين في صراعه على صدارة الدوري (أ.ب)
برشلونة فرّط في نقطتين ثمينتين في صراعه على صدارة الدوري (أ.ب)

فرّط برشلونة في نقطتين ثمينتين في صراعه للدفاع عن لقبه عندما سقط في فخ تعادل مثير أمام ضيفه غرناطة صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير 3-3 مساء الأحد في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة إسبانيا في كرة القدم.

وبدا برشلونة في طريقه إلى تحقيق فوز سهل عندما بكّر بالتسجيل عبر جناحه الدولي لامين جمال في الدقيقة 14، لكن غرناطة قلب الطاولة مرتين وكان قاب قوسين أو أدنى من الخروج فائزاً.

وسجل غرناطة هدفين عبر ريكارد سانشيس في الدقيقة 43 والأوروغواياني فاكوندو بيليستري في الدقيقة 60، وأدرك البولندي روبرت ليفاندوفسكي التعادل في الدقيقة 63، ومنح إيغناسي ميكل التقدم للضيوف بعدها بثلاث دقائق، قبل أن ينقذ جمال النادي الكاتالوني بإدراكه التعادل في الدقيقة 80.

ورفع جمال رصيده إلى ثلاثة أهداف هذا الموسم جميعها في مرمى غرناطة بعد هدفه في مباراة الذهاب (2-2) في الثامن من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

واستقبل مرمى برشلونة ثلاثة أهداف على الرغم من عودة حارس مرماه الدولي الألماني مارك-أندريه تير شتيغن عقب تعافيه من إصابة أبعدته عن الملاعب لمدة ثلاثة أشهر.

واكتفى برشلونة بنقطة واحدة فقط رفع بها رصيده إلى 51 نقطة واتسع الفارق بينه وبين غريمه التقليدي ريال مدريد المتصدر إلى 10 نقاط.

وأثمر ضغط برشلونة هدفاً مبكراً عبر جمال بمتابعته كرة عرضية للبرتغالي جواو كانسيلو من مسافة قريبة داخل المرمى الخالي في الدقيقة 15.

مواجهة برشلونة وغرناطة انتهت بتعادل مثير 3-3 (أ.ب)

وأهدر ليفاندوفسكي فرصة إضافة الهدف الثاني إثر هجمة منسقة قادها جمال ومنه إلى بيدري المنطلق من الخلف فتلاعب بمدافعين ومررها بالكعب رائعة الى الدولي الألماني إلكاي غوندوغان المتوغل داخل المنطقة، فهيأها إلى البولندي عند نقطة الجزاء سددها من أول لمسة أبعدها لاعب الوسط الكاميروني مارتان هونغلا من خط المرمى في الدقيقة 42.

ونجح غرناطة في إدراك التعادل عبر سانشيس بتسديدة قوسية بيمناه من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية لبيليستري أسكنها الزاوية اليسرى للحارس تير شتيغن في الدقيقة 43.

وكاد بيليستري يفعلها بتسديدة من داخل المنطقة ارتطمت بصدر ووجه تير شتيغن في الدقيقة 57.

ونجح بيليستري بعد ثلاث دقائق في هز شباك الألماني عندما استغل كرة للألباني ميرتو أوزوني إثر كرة رأسية مبعدة برعونة من المدافع باو كوبارسي فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي في الدقيقة 60.

ولم تدم فرحة الفريق الأندلسي سوى ثلاث دقائق حيث أدرك برشلونة التعادل عبر ليفاندوفسكي بتسديدة قوية زاحفة من حافة المنطقة إثر تمريرة من غوندوغان في الدقيقة 63.

وهو الهدف العاشر لليفاندوفسكي هذا الموسم.

وأعاد إيغناسي ميكل التقدم لغرناطة بعد ثلاث دقائق أيضاً عندما استغل كرة عرضية للمدافع الفرنسي فيتو مواسا فتابعها برأسية قوية أبعدها تير شتيغن فارتدت من القائم الأيمن إلى داخل المرمى في الدقيقة 66. ونجح جمال في إدراك التعادل للفريق الكاتالوني بتسديدة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 80.

وأنقذ تير شتيغن مرماه من الهدف الرابع بإبعاده تسديدة قوية لأوزوني من داخل المنطقة إلى ركنية في الدقيقة 81.

من جهته، واصل إشبيلية صحوته وزاد مِحَن مضيفه أتليتكو مدريد عندما تغلب عليه 1-0.

واستعاد خيتافي توازنه بفوز صعب على ضيفه سلتا فيغو 3-2.

وتنفس ريال مايوركا الصعداء بفوزه الصعب على ضيفه رايو فايكانو 2-1.

وجاءت خسارة رايو فايكانو قبل مواجهتين قويتين أمام جاره ريال مدريد المتصدر الأحد المقبل، ومضيفه جيرونا الثاني في 26 فبراير (شباط) الحالي.


مقالات ذات صلة

الدنماركي هولغر رونه يعود لمدربه مراد أوغلو

رياضة عالمية هولغر رونه برفقة مدربه باتريك مراد أوغلو (منصة إكس)

الدنماركي هولغر رونه يعود لمدربه مراد أوغلو

عاد هولغر رونه إلى مدربه السابق باتريك مراد أوغلو بعد انتهاء شراكته مع بوريس بيكر وزفيرين لوتي عقب أداء مخيب للآمال في بطولة أستراليا المفتوحة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية غوف تجادلت مع حكم المواجهة بسبب إلغاء إرسالها (رويترز)

غوف: «جدالي الحاد» مع الحكم ساعدني على التقدم في «دبي للتنس»

قالت كوكو غوف إن خلافها الحاد مع الحكم الرئيسي في منتصف مباراتها مع التشيكية كارولينا بليسكوفا، مساء الأربعاء، دفعها لإكمال فوزها.

«الشرق الأوسط» (دبي)
رياضة عالمية يورغن كلوب مدرب ليفربول يحتفل بالفوز على لوتون تاون (رويترز)

كلوب: تجاهلنا «حقيقة الغيابات»... فوزنا يذكرني بـ«الانتفاضة» أمام برشلونة في 2019

قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إن انتفاضته المذهلة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام برشلونة عام 2019 كانت مصدر إلهام لفريقه المبتلى بالإصابات.

«الشرق الأوسط» (ليفربول)
رياضة عالمية لوك شو مدافع مانشستر يونايتد (رويترز)

«الإصابة» تنهي موسم شو مع اليونايتد

قال مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، مساء الأربعاء، إن موسم المدافع لوك شو قد ينتهي بسبب إصابة عضلية.

«الشرق الأوسط» (مانشستر )
رياضة عالمية ميكل أرتيتا مدرب آرسنال (أ.ف.ب)

أرتيتا: آرسنال يفتقر لخبرة «دوري الأبطال»... سنتعلم من الهزيمة

تسبب الافتقار إلى خبرة المشاركة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في تلقي آرسنال هدفاً متأخراً في مباراته على ملعب بورتو مساء الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (بورتو)

الدنماركي هولغر رونه يعود لمدربه مراد أوغلو

هولغر رونه برفقة مدربه باتريك مراد أوغلو (منصة إكس)
هولغر رونه برفقة مدربه باتريك مراد أوغلو (منصة إكس)
TT

الدنماركي هولغر رونه يعود لمدربه مراد أوغلو

هولغر رونه برفقة مدربه باتريك مراد أوغلو (منصة إكس)
هولغر رونه برفقة مدربه باتريك مراد أوغلو (منصة إكس)

عاد هولغر رونه إلى مدربه السابق باتريك مراد أوغلو بعد انتهاء شراكة المصنف السابع عالمياً مع بوريس بيكر وزفيرين لوتي، عقب أداء مخيب للآمال في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، الشهر الماضي.

وتعاون رونه مع الألماني بيكر في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، قبل أن يضيف لوتي، مدرب روغر فيدرر السابق، إلى فريقه قبل موسم 2024، لكنهما رحلا بعد خسارة اللاعب الدنماركي أمام الفرنسي أرتور كازو المشارك ببطاقة دعوة بالدور الثاني في ملبورن بارك.

وسبق لرونه (20 عاماً) العمل مع الفرنسي مراد أوغلو وفاز بلقب بطولة باريس للأساتذة 2022 بعد تغلبه على المصنف الأول عالمياً نوفاك ديوكوفيتش في النهائي تحت قيادته.

وأكد رونه عبر منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي (تويتر سابقاً)، عودة مراد أوغلو قائلاً: «في بعض الأحيان يجب عليك تجربة مجموعة متنوعة من الأشياء لمعرفة ما يناسبك وما لا يناسبك».

وتابع: «في الأشهر الأخيرة تعلمت الكثير بشأن ما هو مهم بالنسبة لي. مع باتريك حققت بعضاً من أعظم انتصاراتي وأعتقد أنه يمكنه مساعدتي في تحقيق أهدافي».

وقال مراد أوغلو إنه متحمس للعودة إلى فريق رونه.

وأضاف: «لقد عرفنا بعضنا منذ أن كان عمره 13 عاماً، وكنت أؤمن دائماً بإمكاناته. لديه أهداف عالية وأنا كذلك بالنسبة له».

وختم: «إنها بداية مغامرة جديدة. أراكم يا رفاق في أكابولكو وإنديان ويلز وميامي».


غوف: «جدالي الحاد» مع الحكم ساعدني على التقدم في «دبي للتنس»

غوف تجادلت مع حكم المواجهة بسبب إلغاء إرسالها (رويترز)
غوف تجادلت مع حكم المواجهة بسبب إلغاء إرسالها (رويترز)
TT

غوف: «جدالي الحاد» مع الحكم ساعدني على التقدم في «دبي للتنس»

غوف تجادلت مع حكم المواجهة بسبب إلغاء إرسالها (رويترز)
غوف تجادلت مع حكم المواجهة بسبب إلغاء إرسالها (رويترز)

قالت كوكو غوف إن خلافها الحاد مع الحكم الرئيسي في منتصف مباراتها مع التشيكية كارولينا بليسكوفا، مساء الأربعاء، دفعها لإكمال فوزها 2-6 و6-4 و6-3 والتأهل إلى دور الثمانية في بطولة دبي للتنس.

وخسرت بطلة «أميركا المفتوحة» المجموعة الأولى لكنها كانت متقدمة 4-2 في الثانية عندما تم إلغاء إرسالها الأول، الذي ردته بليسكوفا في الشبكة، خلال تعادلهما.

وطلبت اللاعبة الأميركية مراجعة الكرة وكانت مراجعتها صحيحة، لكن بدلاً من حصولها على نقطة، طلب الحكم الفرنسي بيير باكي من اللاعبة (19 عاماً) إعادة الإرسال.

وأثار ذلك جدلاً طويلاً بين الثنائي، مع رفض الحكم طلبات غوف المتكررة للتحدث إلى مراقب المباراة.

وقالت غوف، التي ضبطت إيقاعها في النهاية وفازت بنقطة الإعادة: «لقد أعطتني بالتأكيد بعض الأدرينالين. لحسن الحظ تمكنت من التغلب على ذلك بسرعة كبيرة. سعيدة لأنني تمكنت من إعادة ضبط أدائي. أعتقد أن ذلك حفزني».

وتابعت أنها «مجرد نقطة واحدة. هذا يحدث في التنس. اللاعبون يرتكبون الأخطاء، والجميع يرتكب الأخطاء. كنت أحاول أن أقول لنفسي أن أظل هادئة في النقطة التالية. في بعض الأحيان أشعر بالغضب وأبذل جهداً أكبر من اللازم. كنت أحاول ألا تكون هذه نقطة التحول في المجموعة».

وأردفت: «ربما طال الأمر فترة أطول قليلاً مما كنت بحاجة إليه، لكنني فعلت ما شعرت بأنه الأفضل في تلك اللحظة».

وتواجه غوف المصنفة الثالثة، الروسية آنا كالينسكايا في وقت لاحق، الخميس، من أجل مقعد في قبل النهائي.


كلوب: تجاهلنا «حقيقة الغيابات»... فوزنا يذكرني بـ«الانتفاضة» أمام برشلونة في 2019

يورغن كلوب مدرب ليفربول يحتفل بالفوز على لوتون تاون (رويترز)
يورغن كلوب مدرب ليفربول يحتفل بالفوز على لوتون تاون (رويترز)
TT

كلوب: تجاهلنا «حقيقة الغيابات»... فوزنا يذكرني بـ«الانتفاضة» أمام برشلونة في 2019

يورغن كلوب مدرب ليفربول يحتفل بالفوز على لوتون تاون (رويترز)
يورغن كلوب مدرب ليفربول يحتفل بالفوز على لوتون تاون (رويترز)

قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إن انتفاضته المذهلة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام برشلونة عام 2019 كانت مصدر إلهام لفريقه المبتلى بالإصابات للفوز على لوتون تاون باستاد أنفيلد مساء الأربعاء.

وقال كلوب إنه وعد فريقه قبل بضعة أشهر بأنه لن يستخدم أبداً مباراة قبل النهائي التي لا تُنسى كمثال، عندما قام ليفربول بانتفاضة مثيرة ليهزم برشلونة 4-صفر و4-3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة رغم غياب لاعبين أساسيين بما في ذلك محمد صلاح وروبرتو فيرمينو.

وقال كلوب ضاحكاً: «الليلة خلفت بوعدي».

وأضاف كلوب: «المباراة كانت متشابهة نوعاً ما، غاب العديد من اللاعبين. تجاهل الفريق في تلك الليلة حقيقة اللاعبين الغائبين وأردت أن نتجاهل حقيقة الغائبين».

في حين أن المخاطر ربما لم تكن عالية، إلا أن المباراة حملت بعض التشابه حيث سجل فريقه المرهق أربعة أهداف ليهزم لوتون 4-1 ويظل في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وافتقد ليفربول مؤخراً عدداً من لاعبيه الأساسيين، وغاب منهم صلاح وداروين نونيز وديوغو جوتا وكورتيس جونز ودومينيك سوبوسلاي وترينت ألكسندر-أرنولد وحارس المرمى أليسون بيكر.

ونتيجة لذلك، دفع كلوب ليفربول بأصغر تشكيلة أساسية له (25 عاماً و68 يوماً) في مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز منذ خمس سنوات.

وسجل فيرجيل فان دايك وكودي جاكبو ولويس دياز وهارفي إليوت أهداف أصحاب الأرض.

وقال كلوب: «ما يستطيع هذا المكان إلى جانب مجموعة من اللاعبين الرائعين صنعه، أمر مميز للغاية، يا إلهي. ما قدمناه في الشوط الثاني لا يمكن إنكاره».

وتابع: «احتجت إلى بضع دقائق للتعامل مع الأمر عندما تلقيت كل الأخبار (قبل المباراة) بشأن الإصابات. لكن منذ هذه اللحظة عندما تعرف كيف يمكنك التعامل معها، وكيف يمكننا حلها في هذه المباراة الآن، يبدو الأمر جيداً حقاً. وهذا ما أردت أن يظهره اللاعبون».

وأضاف كلوب: «سعيد للغاية بالأداء. سعيد للغاية، بسبب الكثير من الأشياء التي رأيناها الليلة (الأربعاء) قبل المباراة لم يكن أحد يعرف كيف سيواجه اللاعبون هذا التحدي».

وأشاد كلوب بلوتون الذي صعد للدوري الممتاز هذا الموسم ويحتل المركز 18 في الدوري.

وقال المدرب الألماني: «قلت قبل المباراة وبعدها إن العمل الذي يقوم به روب (إدواردز مدرب لوتون) رائع للغاية».


«الإصابة» تنهي موسم شو مع اليونايتد

لوك شو مدافع مانشستر يونايتد (رويترز)
لوك شو مدافع مانشستر يونايتد (رويترز)
TT

«الإصابة» تنهي موسم شو مع اليونايتد

لوك شو مدافع مانشستر يونايتد (رويترز)
لوك شو مدافع مانشستر يونايتد (رويترز)

قال مانشستر يونايتد، المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، مساء الأربعاء، إن موسم المدافع لوك شو قد ينتهي بسبب إصابة عضلية من المتوقع أن تبعده عن الملاعب لأشهر عدة.

وخرج شو (28 عاماً)، الذي غاب لمدة 3 أشهر هذا الموسم بسبب الإصابة ولعب 15 مباراة فقط في جميع المسابقات، خلال فوز يونايتد 2 - 1 على لوتون تاون، الأحد الماضي.

وأضاف يونايتد: «لا تزال هناك حاجة لمزيد من الفحوصات لتحديد مدى خطورة الإصابة لكننا نتوقع أن يغيب (شو) لبضعة أشهر».

وتشكل إصابة شو ضربة قوية ليونايتد الذي يحتل المركز السادس في الدوري ويسعى لإنهاء الموسم في المربع الذهبي.

وقد تؤثر الإصابة أيضاً على فرص شو في اللعب مع إنجلترا في بطولة أوروبا «يورو 2024» هذا العام.


أرتيتا: آرسنال يفتقر لخبرة «دوري الأبطال»... سنتعلم من الهزيمة

ميكل أرتيتا مدرب آرسنال (أ.ف.ب)
ميكل أرتيتا مدرب آرسنال (أ.ف.ب)
TT

أرتيتا: آرسنال يفتقر لخبرة «دوري الأبطال»... سنتعلم من الهزيمة

ميكل أرتيتا مدرب آرسنال (أ.ف.ب)
ميكل أرتيتا مدرب آرسنال (أ.ف.ب)

تسبب الافتقار إلى خبرة المشاركة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في تلقي آرسنال هدفاً متأخراً في مباراته على ملعب بورتو مساء الأربعاء لكن المدرب ميكل أرتيتا قال إن الفريق اللندني سيتعلم من هذه الهزيمة 1 - صفر.

وفشل آرسنال في التسديد على المرمى طوال المباراة رغم استحواذه على الكرة معظم فترات ذهاب دور الـ16، إذ ألحق هدف جالينو في الدقيقة 94 الهزيمة بالفريق الإنجليزي.

وكانت المباراة في ملعب دو دراغاو الأولى لآرسنال في الأدوار الإقصائية بدوري أبطال أوروبا تحت قيادة أرتيتا، وجاءت بعد 6 مواسم من آخر مشاركة له في أبرز بطولة أوروبية للأندية موسم 2016 - 2017.

وقال أرتيتا للصحافيين: «لقد سيطرنا حقاً على المباراة لكننا افتقرنا إلى الهدف خصوصاً في الشوط الأول الذي كان يتعين أن نكون أكثر شراسة خلاله لتجاوز الدفاع واللعب للأمام وتشكيل المزيد من التهديد على دفاعهم».

وتابع: «في الشوط الثاني كانت هناك أشياء أفضل بكثير وقمنا بصناعة الكثير من الفرص دون أن نستغلها، لكننا سنتعلم من ذلك».

وفي رده على سؤال بشأن ما إذا كان افتقار آرسنال للخبرة في دوري أبطال أوروبا قد يكون سبباً في استقبال الهدف المتأخر، قال أرتيتا: «إنها الكرة الأخيرة فقط».

وأردف: «إذا لم نكن بالسذاجة خلال 94 دقيقة، فأعتقد أنه من القسوة بعض الشيء أن نحكم عليها، لكن صحيح أنه كان لها تأثير كبير على النتيجة. الكثير من الأشياء الأخرى فعلوها لأول مرة هنا، كانت جيدة جداً».

ويستضيف آرسنال فريق نيوكاسل يونايتد بالدوري الإنجليزي الممتاز السبت المقبل. وسيواجه بورتو في مباراة الإياب في 12 مارس (آذار) المقبل على ملعب الإمارات.


مدرب برشلونة: كنا الأقرب للفوز أمام نابولي لكن هذا هو «دوري الأبطال»

تشافي هرنانديز مدرب برشلونة (أ.ب)
تشافي هرنانديز مدرب برشلونة (أ.ب)
TT

مدرب برشلونة: كنا الأقرب للفوز أمام نابولي لكن هذا هو «دوري الأبطال»

تشافي هرنانديز مدرب برشلونة (أ.ب)
تشافي هرنانديز مدرب برشلونة (أ.ب)

قال تشافي هرنانديز مدرب برشلونة إنه يشعر بالرضا لحصوله على نقطة التعادل 1-1 مع نابولي في مباراة دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء الأربعاء لكنه لم يستطع منع نفسه من الشعور بأنه كان يستحق الفوز في مباراة الذهاب. وأهدر برشلونة العديد من الفرص للتسجيل قبل أن يحرز روبرت ليفاندوفسكي الهدف الأول في الدقيقة 60 لكنه فشل في إضافة المزيد إلى رصيده ليمنح أصحاب الأرض فرصة إدراك التعادل عبر فيكتور أوسيمن من تسديدة نابولي الوحيدة على المرمى بعد 15 دقيقة. وقال تشافي للصحافيين: «أعتقد أننا قدمنا مباراة رائعة على الصعيدين الهجومي والدفاعي. لقد فعل الفريق بعض الأشياء ليستحق الفوز، لكن هذا هو دوري أبطال أوروبا». وتابع: «لكنني أغادر هنا راضياً لكن أشعر بمرارة بعض الشيء لأنه من وجهة نظري كان بإمكاننا الفوز». ويستضيف برشلونة حامل لقب الدوري الإيطالي في مباراة الإياب في 12 مارس (آذار). ويعود الفريق الكاتالوني إلى الدوري الإسباني عندما يستضيف خيتافي السبت المقبل.


ميسي يقود إنتر ميامي لبداية قوية في الدوري الأميركي

فرحة ميسي واللاعبين بفوز ميامي (رويترز)
فرحة ميسي واللاعبين بفوز ميامي (رويترز)
TT

ميسي يقود إنتر ميامي لبداية قوية في الدوري الأميركي

فرحة ميسي واللاعبين بفوز ميامي (رويترز)
فرحة ميسي واللاعبين بفوز ميامي (رويترز)

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسّي فريقه إنتر ميامي لتحقيق بداية قوية في الدوري الأميركي لكرة القدم، بعدما أسهم في صناعة هدفي الفوز على حساب ريال سالت لايك 2-0 الأربعاء.

وسجّل هدفي الفوز الفنلندي روبرت تايلور (39) والباراغواياني دييغو غوميس (83).

وشارك ميسي - الفائز بجائزة الكرة الذهبية ثماني مرات - طوال المباراة، ليبدد الشكوك حول جهوزيته البدنية.

وقال مدربه ومواطنه خيراردو «تاتا» مارتينو عن النجم المخضرم الذي غاب عن الفترة الأخيرة من الموسم الماضي بداعي الإصابة وشارك بشكل متقطع في الفترة التحضيرية للموسم «بدا مرناً، رائعاً وأظهر سرعة كبيرة».

يخوض ميسي ورفاقه مباراتهم الثانية الأحد بمواجهة لوس أنجليس غالاكسي (أ.ف.ب)

كذلك، شارك أعضاء «الرباعي الكبير» في التشكيلة الأساسية، وهم زملاء ميسي السابقون في برشلونة الإسباني، الأوروغواياني لويس سواريس المنضم حديثاً والإسبانيان سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا.

وكاد ميسي (36 عاماً) يفتتح التسجيل مبكراً في الدقيقة 18 من ركلة حرّة مقوّسة، لكنها أُبعدت من على خط المرمى من قبل المدافع جاستن غلاد.

واشتعلت المدرجات عندما مرّر بوسكيتس كرة لميسي قبل أن يحولها الأخير بذكاء لتايلور الذي سددها منخفضة في مرمى الحارس زاك ماكماث (39).

وضغط ريال سالت لايك بحثاً عن هدف التعادل وشكّل خطورة ملحوظة على مرمى إنتر، لكنّ ميسي أبى الخروج خاسراً فأمسك بزمام الأمور في الوسط، وفي الدقيقة 83 انطلق من منتصف الملعب بسرعته المعهودة قبل أن يمرر لسواريس الذي غمزها بلمسة واحدة إلى لوبيس الذي أودعها المرمى.

مارتينو قال إن ميسي بدا مرناً رائعاً وأظهر سرعة كبيرة (أ.ف.ب)

وتابع مارتينو: «هذا ما يجب أن يحدث مع الفريق. عادةً ما يكون لويس وليو هما الأكثر أرجحية للتسجيل، لكن حقيقة أن روبرت ودييغو قاما بالتسجيل وعمل (ميسي وسواريس) مساعدين هو أمر إيجابي دائماً».

ويخوض ميسي ورفاقه مباراتهم الثانية الأحد بمواجهة لوس أنجليس غالاكسي.


«التواء» يبعد ألكاراس «أياماً قليلة» عن ملاعب التنس

أظهر التشخيص التواءً جانبياً من المستوى الثاني سيبعد ألكاراس لأيام قليلة (أ.ب)
أظهر التشخيص التواءً جانبياً من المستوى الثاني سيبعد ألكاراس لأيام قليلة (أ.ب)
TT

«التواء» يبعد ألكاراس «أياماً قليلة» عن ملاعب التنس

أظهر التشخيص التواءً جانبياً من المستوى الثاني سيبعد ألكاراس لأيام قليلة (أ.ب)
أظهر التشخيص التواءً جانبياً من المستوى الثاني سيبعد ألكاراس لأيام قليلة (أ.ب)

كشف الإسباني كارلوس ألكاراس، المصنف ثانياً عالمياً في كرة المضرب، عن أن الإصابة التي أجبرته على الانسحاب من الدور الأول في دورة ريو دي جانيرو، ستبعده «لأيام قليلة» ولن تعرّض مشاركته في دورة إنديان ويلز للماسترز ألف نقطة للخطر مطلع مارس (آذار).

كتب اللاعب الشاب في حسابه على موقع «إنستغرام»، مساء الثلاثاء: «خضعت للتو لصورة بالرنين المغناطيسي أظهر التشخيص التواءً جانبياً من المستوى الثاني سيبعدني لأيام قليلة! نلتقي في (لاس فيغاس) و(إنديان ويلز)».

ويأمل اللاعب البالغ 20 عاماً في الدفاع عن لقبه في «إنديان ويلز» (3 - 17 مارس) وخوض مباراة استعراضية في لاس فيغاس مع مواطنه الأسطورة رافاييل نادال في 3 مارس.

وكان اللاعب الصاعد بقوة قد انسحب من مواجهة البرازيلي تياغو مونتيرو بعد شوطين فقط على بداية مباراته في ريو دي جانيرو، بعد إصابة بكاحله الأيمن.

ويستهل ألكاراس عام 2024 بشكل سيئ، إذ أُقصي قبل إصابته من ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، ثم من نصف نهائي دورة بوينس آيرس حيث كان يحمل اللقب.


رئيس الرابطة «الإيطالية» يُجدّد معارضته للدوري السوبر

 دي سيرفيو جدد معارضته للدوري الانشقاقي (الشرق الأوسط)
دي سيرفيو جدد معارضته للدوري الانشقاقي (الشرق الأوسط)
TT

رئيس الرابطة «الإيطالية» يُجدّد معارضته للدوري السوبر

 دي سيرفيو جدد معارضته للدوري الانشقاقي (الشرق الأوسط)
دي سيرفيو جدد معارضته للدوري الانشقاقي (الشرق الأوسط)

قالت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم، إن رئيسها التقى بمروّج الدوري السوبر، الأربعاء، وأكد مجدداً معارضته لخطته الخاصة بالمسابقة الانشقاقية عن دوري الأبطال.

وأوضحت في بيان: «كما أُعلن لجميع أندية الدوري الإيطالي خلال اجتماعنا العام يوم الجمعة الماضي، كان هناك اجتماع الأربعاء بين مديرنا العام لويجي دي سيرفو، و(الألماني) بيرند رايشارت، الرئيس التنفيذي لشركة (أيه 22+)، المنظمة التي ترغب في إطلاق دوري السوبر».

وأضافت: «الاجتماع الذي تم تنظيمه بناءً على طلب (أيه22)، أتاح للجميع الحصول على لحظة لتطوير وجهة نظره حول مستقبل المسابقات الأوروبية».

وقال دي سيرفيو في البيان: «لدينا الموقف نفسه لجميع الدوريات الكبرى الأخرى في كرة القدم الأوروبية»، مضيفاً «كررت خلال هذا الاجتماع معارضتنا للمشروع، وفقًا للقرارات المختلفة حول هذا الموضوع في أعوام 2019، 2021 و2023».


ليفربول يمطر لوتون تاون برباعية... ويبتعد بالصدارة «الإنجليزية»

إليوت محتفلا بهدفه في لوتون تاون (رويترز)
إليوت محتفلا بهدفه في لوتون تاون (رويترز)
TT

ليفربول يمطر لوتون تاون برباعية... ويبتعد بالصدارة «الإنجليزية»

إليوت محتفلا بهدفه في لوتون تاون (رويترز)
إليوت محتفلا بهدفه في لوتون تاون (رويترز)

قلب ليفربول الطاولة على ضيفه لوتون تاون وهزمه بنتيجة 4/1، مساء الأربعاء، في افتتاح منافسات الجولة 26 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ولم يحافظ لوتون تاون على تقدمه في الشوط الأول بهدف سجله تشيدوزي أوجبيني في الدقيقة 12.

ورد ليفربول برباعية سجلها فيرجيل فان دايك، وكودي جاكبو، ولويس ديا، وهارفي إيليوت، في الدقائق 56 و58 و71 و90.

ورفع ليفربول رصيده إلى 60 نقطة ليبتعد بالصدارة بفارق أربع نقاط عن حامل اللقب مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، وخلفهما أرسنال في المركز الثالث برصيد 55 نقطة.

وتنفس ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورجن كلوب، الصعداء، في ظل غياب عدد كبير من اللاعبين بسبب الإصابة، وترتفع المعنويات قبل مواجهة تشيلسي يوم الأحد المقبل في نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

أما لوتون تاون بقى في منطقة الخطر ومهددًا بالهبوط للدرجة الثانية، بعدما تجمد رصيده عند 20 نقطة في المركز الخامس عشر بعد خسارته الثالثة على التوالي، والخامسة عشرة في الدوري هذا الموسم.