ليون ينفصل عن مدربه غروسو لسوء النتائج

فابيو غروسو (أ.ف.ب)
فابيو غروسو (أ.ف.ب)
TT

ليون ينفصل عن مدربه غروسو لسوء النتائج

فابيو غروسو (أ.ف.ب)
فابيو غروسو (أ.ف.ب)

أعلن أولمبيك ليون متذيل ترتيب دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، الخميس، انفصاله عن المدرب فابيو غروسو لسوء النتائج.

وخسر غروسو مباراته الأخيرة في الدوري 2 - صفر أمام ضيفه ليل، ليظل ليون في المركز الأخير وله 7 نقاط بعد 12 مباراة مبتعداً عن منطقة الأمان بفارق 5 نقاط.

وسيحل بيير ساج مدرب فريق الشباب محل المدرب الإيطالي البالغ عمره 46 عاماً.

وقال النادي في بيان: «يود أولمبيك ليون أن يشكر فابيو غروسو ومساعديه على تفانيهم واحترافيتهم منذ توليهم تدريب الفريق».

وتولى غروسو لاعب إيطاليا السابق، الذي لعب مع ليون بين عامي 2007 و2009 المسؤولية في سبتمبر (أيلول) الماضي بدلاً من لوران بلان.

وحقق ليون فوزه الأول في الدوري هذا الموسم تحت قيادة غروسو وكان على حساب «ستاد رين» في وقت سابق من هذا الشهر، لكنه لم يتمكن من مساعدة الفريق في الابتعاد عن قاع الترتيب.

ويحل ليون ضيفاً على لانس السبت.


مقالات ذات صلة

القادسية يضغط للحصول على خدمات الغابوني أوباميانغ

رياضة سعودية الغابوني بيير إمريك أوباميانغ في طريقه للقادسية (أ.ف.ب)

القادسية يضغط للحصول على خدمات الغابوني أوباميانغ

يضغط نادي القادسية السعودي الآن للتعاقد مع مهاجم نادي مرسيليا الفرنسي بيير إيمريك أوباميانغ.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة عالمية شعار نادي بوردو الفرنسي (الشرق الأوسط)

مُلاك ليفربول يقتربون من الاستحواذ على بوردو الفرنسي

اقتربت مجموعة «فينواي سبورتس» الأميركية، مالكة نادي ليفربول الإنجليزي، من شراء حصة الأغلبية بنادي بوردو الفرنسي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية الشقيقان ثيو ولوكاس هرنانديز بقميص منتخب فرنسا (الاتحاد الفرنسي)

الشقيقان هيرنانديز كان لديهما حلم مع فرنسا!

بينما كان ثيو أساسياً مع المنتخب الفرنسي في آخر بطولتين كبيرتين، كان شقيقه، الذي يكبره بـ20 شهراً، خارج الصورة تماماً.

ذا أتلتيك الرياضي (ميونيخ)
رياضة عالمية ليني يورو يستعد لترك ليل والانضمام لريال مدريد (نادي ليل)

ليني يورو يقترب من ريال مدريد

تتقدم المفاوضات بين ريال مدريد وليل الفرنسي بشأن صفقة اللاعب ليني يورو.

ذا أتلتيك الرياضي (مدريد)
رياضة عالمية فابريتسيو رافانيلي (الشرق الأوسط)

الإيطالي رافانيلي يعود إلى مرسيليا مستشاراً رياضياً

عاد المهاجم الدولي الإيطالي السابق فابريتسيو رافانيلي إلى نادي مرسيليا الفرنسي الذي دافع عن ألوانه لاعباً بين 1997 و1999 ليتولى منصب مستشار الشؤون الرياضية.

«الشرق الأوسط» (مرسيليا)

«كأس أوروبا»... بين صلابة إنجلترا وتألق إسبانيا

«الملعب الأولمبي» سيحتضن نهائي كأس أمم أوروبا (د.ب.أ)
«الملعب الأولمبي» سيحتضن نهائي كأس أمم أوروبا (د.ب.أ)
TT

«كأس أوروبا»... بين صلابة إنجلترا وتألق إسبانيا

«الملعب الأولمبي» سيحتضن نهائي كأس أمم أوروبا (د.ب.أ)
«الملعب الأولمبي» سيحتضن نهائي كأس أمم أوروبا (د.ب.أ)

تتطلع إنجلترا لإنهاء قرابة 6 عقود من دون إحراز أي لقب كبير، لكن يتعين عليها التغلب على إسبانيا الأكثر تألقاً في بطولة أوروبا لكرة القدم في المباراة النهائية المقررة اليوم (الأحد)، في برلين التي استيقظت على سماء مشمسة وأجواء مليئة بالإثارة قبل انطلاق المواجهة.

ويستضيف «الملعب الأولمبي» في العاصمة الألمانية المباراة في ختام بطولة حافلة بالإثارة استمرت شهراً كاملاً، وشهدت وصول إسبانيا بسلاسة إلى المباراة الحاسمة، بينما واجهت إنجلترا صعوبة في مباريات عدة في طريقها لأول نهائي بطولة كبرى خارج أرضها.

المنتخب الإنجليزي لم يفز بأي لقب منذ تتويجه بكأس العالم 1966 على أرضه (رويترز)

ولم يفز المنتخب الإنجليزي بأي لقب منذ تتويجه بكأس العالم 1966 على أرضه، لكنه يشعر بأن مساره الذي كان حافلاً بالصعوبات إلى المباراة النهائية خلق القوة اللازمة للتغلب على التهديد الإسباني.

وقال قائد الفريق هاري كين للصحافيين عشية المباراة: «أعتقد بأن الإيمان ازداد مع تقدمنا في البطولة، في ظل ما مررنا به من تسجيل أهداف في وقت متأخر من المباريات واللجوء إلى ركلات الترجيح. إنه يبني الصلابة».

وصل الفريقان إلى برلين بعد ظهر السبت قادمَيْن من مقرَي إقامتيهما، حيث يقيم منتخب إنجلترا في بلانكنهاين بالقرب من لايبزيغ، ويقيم منتخب إسبانيا في دوناوشينغن في بلاك فورست.

وسينتظران حتى انطلاق المباراة في الساعة التاسعة مساءً بالتوقيت المحلي، بينما يقضيان الوقت في هدوء في فندقيهما.

ساوثغيت قال لا تحتاج إلى قول كثير للاعبين فهم ليسوا بحاجة إلى تحفيز (د.ب.أ)

الكلمات الأخيرة

ولا يخطط غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا لإلقاء خطبة رنانة على مسامع لاعبيه، وقال: «لدينا خبرة كبيرة في المباريات الكبيرة، وأعتقد بأنه في هذه اللحظات لا تحتاج إلى قول كثير للاعبين، فهم ليسوا بحاجة إلى تحفيز في مباراة من هذا القبيل. والأمر هنا يتعلق بالاهتمام بالتفاصيل الصغيرة؛ لأن هذه المباريات تحسمها فروق ضئيلة، وعلينا التأكد من أننا على الجانب الإيجابي في هذا».

أما مدرب إسبانيا، لويس دي لا فوينتي، فقد سبق له بالفعل الكشف عمّا سيقوله للاعبيه. وقال خلال مؤتمر صحافي (السبت): «أنا أشعر بالخجل لأنني أطلب منهم أموراً كثيرة جداً، لكني لن أطلب شيئاً مميزاً مساء الغد. سيبذلون قصارى جهدهم، وأنا أرى وجوههم وروحهم. سأطلب منهم الاستمتاع بما حققوه من خلال العمل الجاد، والالتزام، والتركيز».

لا فوينتي قال لن أطلب شيئاً مميزاً من اللاعبين مساء الأحد (د.ب.أ)

وربما تكون إسبانيا التي تُوّجت باللقب 3 مرات من قبل المرشحة الأبرز للفوز باللقب القاري، لكن المدرب يقول: «سيتعين علينا رفع مستوى أدائنا لتحقيق ذلك».

وأضاف دي لا فوينتي: «نعرف أننا إن لم نقدم أداءً فوق المستوى الذي قدمناه في البطولة حتى الآن، وإن لم نكن في كامل تركيزنا، فإننا لن نتمكن من الفوز».

ووفرت العاصمة الألمانية ظروفاً مواتية للمباراة النهائية من خلال أجواء دافئة وسماء صافية، بينما ينتشر مشجعو الفريقين في أنحائها.

وتشير التوقعات إلى أن درجة الحرارة ستكون 20 درجة مئوية عند انطلاق المباراة.