بعد 5 أعوام في جدة... الرياض تحتضن بطولة «السعودية للغولف»

تمثل نهاية الموسم لكل من الجولة الآسيوية والسلسلة الدولية

البطولة ستنتقل هذه المرة من «رويال غرينز جدة» إلى نادي الرياض (غولف السعودية)
البطولة ستنتقل هذه المرة من «رويال غرينز جدة» إلى نادي الرياض (غولف السعودية)
TT

بعد 5 أعوام في جدة... الرياض تحتضن بطولة «السعودية للغولف»

البطولة ستنتقل هذه المرة من «رويال غرينز جدة» إلى نادي الرياض (غولف السعودية)
البطولة ستنتقل هذه المرة من «رويال غرينز جدة» إلى نادي الرياض (غولف السعودية)

يستعد نادي الرياض للغولف، وللمرة الأولى، لاستضافة منافسات بطولة السعودية الدولية المقدمة من «صندوق الاستثمارات العامة»، وبرعاية «سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية»، بمجموع جوائز يبلغ 5 ملايين دولار خلال الفترة من 4 إلى 7 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

وتمثل هذه الجولة نهاية الموسم المرتقبة لكل من الجولة الآسيوية والسلسلة الدولية، حيث تقام للمرة الأولى في الرياض بعد خمس سنوات ناجحة في نادي «رويال غرينز للغولف» في «مدينة الملك عبد الله الاقتصادية» في جدة.

وتأسس «نادي الرياض للغولف» عام 2005، ويعد أحد أفضل ملاعب الغولف في العاصمة، حيث يتميز ملعب البطولة بمسار 72- بار، ممتد عبر 7.434 ياردة من الممرات المتموجة، وقد استضاف العديد من بطولات المملكة، بما في ذلك بطولة السعودية المفتوحة المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة، بالإضافة إلى سلسلة فِرَق «أرامكو» الرياض، وبطولة «أرامكو السعودية الدولية للسيدات».

وعلى صعيد اللاعبين، فقد تم تأكيد أسماء أول اللاعبين المشاركين في حدث ديسمبر المقبل، وهم حامل اللقب أبراهام أنسر، وبطل عام 2022 هارولد فارنر الثالث، والفائز في عامي 2019 و2021 داستن جونسون، والحائز على البطولة المفتوحة لعام 2022 كاميرون سميث.

وعلق سميث، الذي حل وصيفاً للنجم المكسيكي أنسر عام 2023، قائلاً: أنا متحمس حقاً لزيارة الرياض لأول مرة. من خلال ما قرأته، هناك الكثير مما يحدث هناك مع وجود مرافق رياضية رائعة للهواة والمحترفين. كما سمعنا الكثير من المعلومات الجيدة عن ملعب البطولة في نادي الرياض للغولف، نظراً لتصميم الملعب وسمعته، أعتقد أنه سيوفر لنا اختباراً حقيقياً أمام مجموعة من اللاعبين من الطراز العالمي في البطولة السعودية الدولية المقدمة من «صندوق الاستثمارات العامة».

وأصبحت البطولة راسخة على مسرح الغولف العالمي، مع الانتقال إلى نهاية الموسم، مما يزيد من مكانتها.

ولأول مرة هذا العام، ستنتهي يوم السبت ليتماشى اليومان الأخيران مع عطلة نهاية الأسبوع في المملكة، حيث يتنافس اللاعبون على الجائزة الأولى البالغة مليون دولار، التي تعد الأكثر شهرة في الجولة الآسيوية.

يذكر أن البطولة هي الأخيرة من بين 10 أحداث رفيعة المستوى في تقويم الجولة الآسيوية، التي توفر مساراً مباشراً للاعبين من جميع أنحاء العالم للانضمام إلى «دوري ليف للغولف»، حيث يحصل البطل في ترتيب السلسلة الدولية في نهاية الموسم، على مكان في قائمة اللاعبين المشاركين في دوري «ليف للجولف» لعام 2025.

وشهد عام 2023 أكثر من 30 لاعباً من الأعلى ترتيباً والمؤهلين للعب في حدث «ليف للجولف» للترقيات، بينما تأهل ثلاثة لاعبين إضافيين للعب في الدوري، وهو ما سيطبق هذا العام، حيث ستكون بطولة السعودية الدولية المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة، وبرعاية «سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية»، آخر فرصة للاعبين للتأهل لحدث ترقيات «ليف للغولف»، وبالتالي للمشاركة في الدوري عام 2025.

بالإضافة إلى ذلك، سيضمن بطل جولة آسيا لعام 2024 مكاناً ضمن الأربعة الأوائل في تصنيف الاتحاد الدولي للعبة، وهو النظام المطبق في جولة «بي جي إيه» والبطولة المفتوحة.

من جانبه، صرح نوح علي رضا، الرئيس التنفيذي لشركة «غولف السعودية» بالقول: «نحن مسرورون لأننا سنقيم هذا الحدث المرموق في نادي الرياض للغولف».

وأضاف: «تأمين هذا التاريخ المهم ووضعه كختام للجولة الآسيوية وسلسلة البطولات الدولية يزيد من أهمية بطولة السعودية الدولية المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة وبرعاية (سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية)، حيث نرى أن مكانتها تتطور مع كل نسخة».

في سياق متصل، قال تشو مين ثانت، المفوض والرئيس التنفيذي لجولة آسيا: «يمنح هذا التاريخ الجديد، بطولة السعودية الدولية المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة، وبرعاية (سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية)، المكانة الرئيسية والبارزة التي تستحقها باعتبارها ذروة الموسم».

وأكد إيمانه بأن «نادي الرياض للغولف» سيوفر مسرحاً ممتازاً لتسليط الضوء على البطولة، ومع وجود الكثير على المحك، فمن المفترض أن يمثل نهاية دراماتيكية تستحق المشاهدة لموسم 2024.


مقالات ذات صلة

ترمب يتحدى بايدن بمباراة غولف بمليون دولار

الولايات المتحدة​ الخصمان بايدن وترمب في مناظرة «سي إن إن» (رويترز)

ترمب يتحدى بايدن بمباراة غولف بمليون دولار

تحدى الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب منافسه السياسي الرئيس الحالي جو بايدن بمباراة غولف بقيمة مليون دولار

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
رياضة عالمية ساكا جرب حظَّه هذه المرة في تسديد مضرب الغولف (غولف دايغست)

ساكا يتألق في مباراة للغولف بين لاعبي منتخب إنجلترا

نال بوكايو ساكا الإشادة بعد أن سدد الكرة بطريقة رائعة خلال فوز إنجلترا على سويسرا في دور الثمانية لبطولة أوروبا لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (دورتموند)
رياضة عالمية أولمبياد باريس 2024 (الشرق الأوسط)

لاعب الغولف لوتين: فزت بمعركة قضائية للمشاركة في باريس 2024

قال لاعب الغولف الهولندي، يوست لوتين، إنه فاز بمعركة قضائية بما يمكنه من خوض أولمبياد باريس بعدما رفضت اللجنة الأولمبية الهولندية مشاركته رغم أحقيته في المنافسة

«الشرق الأوسط» (أمستردام)
رياضة عالمية كوردا قالت في بيان على «إنستغرام» إنها ستنسحب من سلسلة «أرامكو تيم سيريز» (رويترز)

كوردا تنسحب من بطولة للغولف بسبب عضّة كلب

انسحبت المصنفة أولى عالمياً والبطلة الأولمبية في الغولف الأميركية نيلي كوردا من الجولة الأوروبية الأسبوع المقبل في إنجلترا، بعد تعرّضها مؤخراً لعضّة كلب.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية نيلي كوردا (أ.ف.ب)

كوردا تقود الفريق الأميركي للغولف للسيدات في ألعاب باريس

قال الاتحاد الأميركي للغولف الثلاثاء إن نيلي كوردا المصنفة الأولى عالمياً، والمدافعة عن اللقب، ستقود الفريق المكون من ثلاث لاعبات خلال منافسات ألعاب باريس 2024.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

هتان السيف... فتاة «الركلة الحديدية» وأيقونة القتال السعودية

نزال السيف مع المصرية ندى فهيم كان بمثابة ميلادها الرسمي في أقفاص القتال (الشرق الأوسط)
نزال السيف مع المصرية ندى فهيم كان بمثابة ميلادها الرسمي في أقفاص القتال (الشرق الأوسط)
TT

هتان السيف... فتاة «الركلة الحديدية» وأيقونة القتال السعودية

نزال السيف مع المصرية ندى فهيم كان بمثابة ميلادها الرسمي في أقفاص القتال (الشرق الأوسط)
نزال السيف مع المصرية ندى فهيم كان بمثابة ميلادها الرسمي في أقفاص القتال (الشرق الأوسط)

في فترة وجيزة، استطاعت لاعبة فنون القتال السعودية هتان السيف، وضع بصمتها على أقفاص البطولات الدولية، لتخطف إعجاب الملايين من عشاق اللعبة داخل المملكة وخارجها، وتتناقل مقاطعها عشرات التطبيقات والمواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام، في مشهد يؤكد قدوم نجمة حقيقية إلى مسرح الفنون القتالية ليس على مستوى المنطقة العربية والخليجية فحسب، بل على المستوى العالمي.

كانت لقطة المقاتلة السعودية هتان السيف صاحبة الركلات الحديدية وهي تتراقص بحركات استفزازية أمام منافستها اللاعبة المصرية إيمان بركة على حلبة النزال الذي جمع بينهما ضمن بطولة دوري المقاتلين المحترفين في السعودية، الأكثر رواجاً في منصات التواصل الاجتماعي، فتارة تبتسم ثم تتقدم خطوة ثم تعود للوراء قبل أن تنقضّ على بركة التي فضلت الانسحاب بعد تعرضها لإصابة في القدم.

ومنذ نزالها السابق مع المقاتلة المصرية ندى فهيم، بدأت هتان السيف في خطف الأنظار حولها، وكان انتصارها مصدر إلهام لكثير من الفتيات الأخريات اللاتي يمارسن اللعبة أو الرياضة بصورة عامة، الإصرار والتحدي أمام أبطال يملكون تاريخاً كبيراً في اللعبة جعلا هتان السيف واحدة من الأسماء الواعدة في سماء اللعبة.

المقاتلة السعودية وعدت برفع رابة بلادها في المحافل الدولية (الشرق الأوسط)

السيف التي دخلت اللعبة بصورة رسمية وهي ابنة التسعة عشر عاماً، حجزت موقعها بين الأبطال بصورة سريعة، وأصبحت تمارس الرياضة بوصفها أسلوب حياة رغم تخصصها الجامعي السكرتارية الطبية.

تقول السيف عن التعاطف الذي تجده في منصات التواصل الاجتماعي من جانب السعوديين: «فقدت والدي ووالدتي في عمر صغير، وشعرت بأن جلدي انسلخ مني، لكن ربي عوضني بأن الشعب السعودي كاملاً أصبح معي، ربي عوضني بوطني»، وتضيف في حديثها لصالح حساب «التواصل الحكومي»: «أصبحت أرغب في رفع اسم السعودية بكل مكان، أصبحت أرى العالم صغيراً، أرغب في إظهار اسم السعودية بكل مكان».

لم تكن هتان السيف تمارس رياضة الفنون القتالية منذ زمن طويل، بل إن تجربتها لم تتعد الثلاثة أعوام، لكنها نجحت بتحقيق المزيد من البطولات. وتمضي السيف في حديثها لصالح «التواصل الحكومي»: «دخلت الرياضة وأنا بعمر 19 عاماً وخلال هذه السنوات الثلاث حققت أول بطولة شاركت فيها، وكانت بطولة العالم، حققت ميدالية برونزية، بعدها شاركت في بطولة الملاكمة في الرياض وحققت ميدالية ذهبية وبعدها شاركت في الملاكمة التايلاندية في الرياض وحققت الذهبية كذلك، ثم شاركت في بطولة العرب وحققت ميدالية برونزية وبعدها شاركت في بطولة العالم للمرة الثانية وحققت الميدالية الذهبية».

السيف خلال إحدى مقابلاتها مع "الشرق الأوسط"

كان تخصص هتان السيف بعيداً عن مجال رياضتها، فهي حاصلة على بكالوريوس سكرتارية طبية، لكن تفرغت بعد ذلك لرياضة الفنون القتالية، وتوضح: «بعد التخرج أصبح تركيزي على الرياضة كاملاً، أصبح يومي عبارة عن تمرينات مستمرة، أسلوب حياة وإنجازات، أتذكر أول يوم دخلت فيه النادي تدربت وبعد أسبوع كانت هناك مشاركة وعرض عليّ المدرب المشاركة فيها رفضت بحجة أنني مبتدئة لكنه طلب التجربة وبالفعل دخلت وخسرت»، ثم تضيف: «من الطبيعي أن أخسر لا يوجد أمر يأتي بسهولة، أن تتدرب في أسبوع ثم تحصل على ميدالية هذا أمر لا يحصل»، وتوضح: «حتى تنجز يجب أن تتعب، تتمرن سنين وأشهراً حتى تحصل على ميدالية ذهبية».

وعن رياضتها، تتحدث: «في السابق كان كل رياضي يتحدث بأن رياضته أفضل من رياضة الآخر، وتم استحداث فنون القتال المختلطة، التي تضم الكاراتيه والتايكوندو والمواي تاي وكيك بوكسينغ وبوكسينغ وهي الرياضات التي تلعب على (الواقف)، ثم تأتي الرياضات التي على الأرض، وهي الجوجيتسو والمصارعة والجودو والغرابلينج والريسلنق، وجميعها رياضات أرضية، وفنون القتال المختلطة تجمع هذه الرياضات وتدخل لتأدية أفضل أداء أنت تبحث عنه».

هتان السيف باتت تحظى بشعبية واسعة في أوساط جماهير رياضة الفنون القتالية (الشرق الأوسط)

هتان السيف ارتبطت بالمقاتل السعودي عبد الله القحطاني مؤخراً، هو الآخر يمارس اللعبة والرياضة نفسهما، وكانت لعبة الملاكمة التايلاندية نقطة التعارف بينهما، يقول القحطاني في حديثه لـ«الشرق الأوسط» وهو يقف بجوار هتان بعد النزال الذي كسبته أمام المصرية إيمان بركة: «الحمد الله نتيجة كانت متوقعة، كنت معها في المعسكر وشاهدت تجهيزها، كان استعداداً على أكمل وجه، انتظرت منها فوزاً كبيراً، وما حدث اليوم نحن فخورون به بوصفنا عائلة».

أما صاحبة المُنجز الذي كان حديث منصات التواصل الاجتماعي، فتقول في حديثها لـ«الشرق الأوسط» عن حركتها تجاه المقاتلة إيمان بركة التي تعد من أساليب الاستفزاز والتعبير عن الثقة في نزالات الفنون القتالية: «الحركة كانت دليلاً على متعتي في هذا النزال، لأنه كان الأطول وكانت المتعة موجودة، على عكس النزال الأول الذي كان مع المقاتلة المصرية ندى فهيم والذي انتهى بالضربة القاضية سريعاً ولم تسنح لي الفرصة للاستمتاع به».

يوم بعد آخر تزداد شعبية المقاتلة السعودية هتان السيف التي تنشط في رياضة الفنون القتالية، نظير نتائجها الإيجابية في نزالات المقاتلين المحترفين بالنسختين الأولى والثانية اللتين استضافتهما السعودية العام الحالي.