الضويان لـ «الشرق الأوسط» : الحزم ضحية سوء إدارة وقلة خبرة

قال إن التعاقد مع المحمدي جاء بعد فوات الأوان

الحزم رافق أبها إلى دوري الأولى (تصوير: عبدالعزيز النومان)
الحزم رافق أبها إلى دوري الأولى (تصوير: عبدالعزيز النومان)
TT

الضويان لـ «الشرق الأوسط» : الحزم ضحية سوء إدارة وقلة خبرة

الحزم رافق أبها إلى دوري الأولى (تصوير: عبدالعزيز النومان)
الحزم رافق أبها إلى دوري الأولى (تصوير: عبدالعزيز النومان)

قال سامي الضويان، لاعب الحزم السابق، إن سوء الإدارة وقلة الخبرة في التعامل مع متطلبات الفريق الكروي، من الأسباب الرئيسية التي أدت إلى عودته سريعاً إلى دوري الأولى، كما أشار إلى أن التغيير المتكرر في الجهاز التدريبي والإبقاء على العناصر الإدارية نفسها التي أثبتت على مدى سنوات عدم قدرتها على تقديم الجديد، كانا أيضاً من بين أسباب التذبذب ما بين الصعود والهبوط.

وأكد الضويان في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن التغيير المتكرر للمدربين وسوء الاختيار بما يتناسب مع قوة دوري المحترفين السعودي يعدان خطأ فادحاً، وإن كان الجهاز الفني الأخير بقيادة الكابتن صالح المحمدي الذي جاء في الوقت الضائع يستثنى من بين المدربين الذين سبقوه.

وواصل الضويان: «ولو تم التعاقد معه مبكراً لكان الفريق في وضع أحسن بكثير مما كان عليه مع البرتغالي غويفا والأوروغوياني دانيال كارينيو».

وبيّن الضويان أن الأسماء نفسها التي فشلت مراراً «لا أعتقد أنها قادرة على إضافة أي شيء جديد، خصوصاً مع قلة متابعة الفريق عن قرب، وحضور التدريبات والمباريات من المسؤول الأول عن النادي، والاعتماد على من لا يملك القدرة على قيادة المنظومة».

وأشار الضويان إلى أن الحزم قادر على العودة سريعاً لدوري المحترفين السعودي، ولكن بشرط أن يتم استقطاب كفاءات إدارية متمكنة ليس شعارها السمع والطاعة، وبفكر همه الأول والأخير خدمة المنظومة لا خدمة الأشخاص، بالإضافة إلى جلب جهاز فني متمكن، وإن كان الكابتن صالح المحمدي وأعضاء جهازه الفني المساعد يستحقون الثقة على ما قدموه في الفترة الماضية.

الضويان قال إن التعاقد مع المحمدي جاء بعد فوات الأوان (تصوير: سعد العنزي)

وأردف في حديثه: «أيضاً من أجل عودة حزم الصمود لا بد من استقطاب لاعبين أجانب ومحليين وفق احتياجات الفريق، وأن يكونوا قادرين على إضافة الجديد، ولا بد أن يتم ذلك بالتشاور مع مدرب الفريق قبل كل شيء».

وختم الضويان حديثه بأن «الثقة برئيس النادي سلمان المالك ما زالت موجودة، بشرط أن يتلافى كل الأخطاء السابقة، وأن يقدم منهجاً جديداً وفق استراتيجية واضحة تكفل العودة لدوري المحترفين مع ختام الموسم القادم، وذلك من خلال الاستعانة بخبرات جديدة وكفاءات متمكنة تساعده على السير بالفريق إلى مستويات أعلى وأفضل، فالمسؤولية عليه كبيرة في عودة الكيان وصعوده وهو يملك ذلك بعون الله».

وودع الحزم دوري المحترفين كأول الفرق المغادرة بعد أن فشل في تثبيت نفسه لعام آخر.

وهذه هي المرة الرابعة التي يتجرع فيها الحزم مرارة الهبوط من دوري المحترفين بعد أن هبط لأول مرة في موسم 2010 - 2011، ثم كررها في موسم 2019 – 2020، وفي موسم 2021 - 2022 هبط للمرة الثالثة.

وفي دوري زين للمحترفين، بموسم 2010 – 2011، احتل الحزم المركز الرابع عشر والأخير، برصيد 6 نقاط من 26 مباراة، ليسجل رقماً سلبياً في تاريخ الدوري السعودي للمحترفين، كأقل فريق حصداً للنقاط في موسم واحد، ويهبط إلى الدرجة الأولى.

ولم ينجح الحزم في البقاء في دوري المحترفين أكثر من ثلاثة مواسم، حيث ما يلبث أن يعود سريعاً بعد صعوده أو في الموسم التالي، إلا في أول صعود له موسم 2008 – 2009، حيث بقي لثلاثة مواسم عندما احتل المركز الثامن في أول موسم، بينما حقق السابع في الموسم الذي تلاه.

وفي موسم 2010 - 2011 احتل الحزم المركز الأخير برصيد ست نقاط فقط ليعلن عن أول هبوط له، وغاب بعدها لمدة سبعة مواسم ليعود في 2018 - 2019 مرة أخرى، ونجح في البقاء بعد أن خاض ملحق الصعود ضد الخليج رابع دوري الدرجة الأولى، لكنه فشل في الموسم التالي واحتل المركز قبل الأخير ليوقع على هبوطه للمرة الثانية، وفي موسم 2021 - 2022 نجح الحزم في الصعود للمحترفين لكنه عاد سريعاً للمرة الثالثة بعد أن تذيل ترتيب الدوري برصيد سبع عشرة نقطة.


مقالات ذات صلة

بلان يدشن مهمته في الاتحاد باجتماع مع اللاعبين... وبنزيمة

رياضة سعودية بلان يدشن مهمته في الاتحاد باجتماع مع اللاعبين... وبنزيمة

بلان يدشن مهمته في الاتحاد باجتماع مع اللاعبين... وبنزيمة

أعلن نادي الاتحاد من خلال رسالة بريدية وصلت إلى الأعضاء الرسميين بالنادي، السبت، رسمياً التعاقد مع الفرنسي لوران بلان؛ لقيادة الدفة الفنية للفريق في الموسم

علي العمري (جدة)
رياضة سعودية من تدريبات الخليج في معسكر سلوفينيا (الخليج)

الخليج يصطدم بتكاليف المهاجمين السعوديين الباهظة

تبحث إدارة نادي الخليج عن خيارات هجومية جديدة، تحوطاً من رحيل المهاجم المحلي هشام آل دبيس خلال فترة الانتقالات الصيفية إلى نادي الشباب، بعدما دخل الفترة الحرة

علي القطان (الدمام)
رياضة سعودية متعب الحربي (نادي الشباب)

مصادر: «لا جديد» في صفقة نجم الشباب متعب الحربي

أبلغت مصادر مطلعة «الشرق الأوسط» أنه لا جديد بشأن صفقة انتقال مدافع فريق الشباب، الدولي متعب الحربي لفريق النصر.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية موسى ديابي بات ضمن اهتمامات أندية في الدوري السعودي (الشرق الأوسط)

اهتمام سعودي متزايد بلاعب أستون فيلا «ديابي»

يتزايد الاهتمام من الدوري السعودي بلاعب أستون فيلا موسى ديابي، وذلك وفقاً لمصادر الصحافي جون بيرسي من صحيفة «تلغراف».

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية وكيل ماني أكد استمرار اللاعب مع النصر (النصر)

وكيل أعمال ماني يؤكد استمراره مع النصر

أكد وكيل أعمال السنغالي ساديو ماني، لاعب النصر، استمرار موكله مع النادي العاصمي، على الرغم من الأخبار المتداولة حول تلقيه عرضاً خارجياً.

نواف العقيّل (الرياض)

هتان السيف... فتاة «الركلة الحديدية» وأيقونة القتال السعودية

نزال السيف مع المصرية ندى فهيم كان بمثابة ميلادها الرسمي في أقفاص القتال (الشرق الأوسط)
نزال السيف مع المصرية ندى فهيم كان بمثابة ميلادها الرسمي في أقفاص القتال (الشرق الأوسط)
TT

هتان السيف... فتاة «الركلة الحديدية» وأيقونة القتال السعودية

نزال السيف مع المصرية ندى فهيم كان بمثابة ميلادها الرسمي في أقفاص القتال (الشرق الأوسط)
نزال السيف مع المصرية ندى فهيم كان بمثابة ميلادها الرسمي في أقفاص القتال (الشرق الأوسط)

في فترة وجيزة، استطاعت لاعبة فنون القتال السعودية هتان السيف، وضع بصمتها على أقفاص البطولات الدولية، لتخطف إعجاب الملايين من عشاق اللعبة داخل المملكة وخارجها، وتتناقل مقاطعها عشرات التطبيقات والمواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام، في مشهد يؤكد قدوم نجمة حقيقية إلى مسرح الفنون القتالية ليس على مستوى المنطقة العربية والخليجية فحسب، بل على المستوى العالمي.

كانت لقطة المقاتلة السعودية هتان السيف صاحبة الركلات الحديدية وهي تتراقص بحركات استفزازية أمام منافستها اللاعبة المصرية إيمان بركة على حلبة النزال الذي جمع بينهما ضمن بطولة دوري المقاتلين المحترفين في السعودية، الأكثر رواجاً في منصات التواصل الاجتماعي، فتارة تبتسم ثم تتقدم خطوة ثم تعود للوراء قبل أن تنقضّ على بركة التي فضلت الانسحاب بعد تعرضها لإصابة في القدم.

ومنذ نزالها السابق مع المقاتلة المصرية ندى فهيم، بدأت هتان السيف في خطف الأنظار حولها، وكان انتصارها مصدر إلهام لكثير من الفتيات الأخريات اللاتي يمارسن اللعبة أو الرياضة بصورة عامة، الإصرار والتحدي أمام أبطال يملكون تاريخاً كبيراً في اللعبة جعلا هتان السيف واحدة من الأسماء الواعدة في سماء اللعبة.

المقاتلة السعودية وعدت برفع رابة بلادها في المحافل الدولية (الشرق الأوسط)

السيف التي دخلت اللعبة بصورة رسمية وهي ابنة التسعة عشر عاماً، حجزت موقعها بين الأبطال بصورة سريعة، وأصبحت تمارس الرياضة بوصفها أسلوب حياة رغم تخصصها الجامعي السكرتارية الطبية.

تقول السيف عن التعاطف الذي تجده في منصات التواصل الاجتماعي من جانب السعوديين: «فقدت والدي ووالدتي في عمر صغير، وشعرت بأن جلدي انسلخ مني، لكن ربي عوضني بأن الشعب السعودي كاملاً أصبح معي، ربي عوضني بوطني»، وتضيف في حديثها لصالح حساب «التواصل الحكومي»: «أصبحت أرغب في رفع اسم السعودية بكل مكان، أصبحت أرى العالم صغيراً، أرغب في إظهار اسم السعودية بكل مكان».

لم تكن هتان السيف تمارس رياضة الفنون القتالية منذ زمن طويل، بل إن تجربتها لم تتعد الثلاثة أعوام، لكنها نجحت بتحقيق المزيد من البطولات. وتمضي السيف في حديثها لصالح «التواصل الحكومي»: «دخلت الرياضة وأنا بعمر 19 عاماً وخلال هذه السنوات الثلاث حققت أول بطولة شاركت فيها، وكانت بطولة العالم، حققت ميدالية برونزية، بعدها شاركت في بطولة الملاكمة في الرياض وحققت ميدالية ذهبية وبعدها شاركت في الملاكمة التايلاندية في الرياض وحققت الذهبية كذلك، ثم شاركت في بطولة العرب وحققت ميدالية برونزية وبعدها شاركت في بطولة العالم للمرة الثانية وحققت الميدالية الذهبية».

السيف خلال إحدى مقابلاتها مع "الشرق الأوسط"

كان تخصص هتان السيف بعيداً عن مجال رياضتها، فهي حاصلة على بكالوريوس سكرتارية طبية، لكن تفرغت بعد ذلك لرياضة الفنون القتالية، وتوضح: «بعد التخرج أصبح تركيزي على الرياضة كاملاً، أصبح يومي عبارة عن تمرينات مستمرة، أسلوب حياة وإنجازات، أتذكر أول يوم دخلت فيه النادي تدربت وبعد أسبوع كانت هناك مشاركة وعرض عليّ المدرب المشاركة فيها رفضت بحجة أنني مبتدئة لكنه طلب التجربة وبالفعل دخلت وخسرت»، ثم تضيف: «من الطبيعي أن أخسر لا يوجد أمر يأتي بسهولة، أن تتدرب في أسبوع ثم تحصل على ميدالية هذا أمر لا يحصل»، وتوضح: «حتى تنجز يجب أن تتعب، تتمرن سنين وأشهراً حتى تحصل على ميدالية ذهبية».

وعن رياضتها، تتحدث: «في السابق كان كل رياضي يتحدث بأن رياضته أفضل من رياضة الآخر، وتم استحداث فنون القتال المختلطة، التي تضم الكاراتيه والتايكوندو والمواي تاي وكيك بوكسينغ وبوكسينغ وهي الرياضات التي تلعب على (الواقف)، ثم تأتي الرياضات التي على الأرض، وهي الجوجيتسو والمصارعة والجودو والغرابلينج والريسلنق، وجميعها رياضات أرضية، وفنون القتال المختلطة تجمع هذه الرياضات وتدخل لتأدية أفضل أداء أنت تبحث عنه».

هتان السيف باتت تحظى بشعبية واسعة في أوساط جماهير رياضة الفنون القتالية (الشرق الأوسط)

هتان السيف ارتبطت بالمقاتل السعودي عبد الله القحطاني مؤخراً، هو الآخر يمارس اللعبة والرياضة نفسهما، وكانت لعبة الملاكمة التايلاندية نقطة التعارف بينهما، يقول القحطاني في حديثه لـ«الشرق الأوسط» وهو يقف بجوار هتان بعد النزال الذي كسبته أمام المصرية إيمان بركة: «الحمد الله نتيجة كانت متوقعة، كنت معها في المعسكر وشاهدت تجهيزها، كان استعداداً على أكمل وجه، انتظرت منها فوزاً كبيراً، وما حدث اليوم نحن فخورون به بوصفنا عائلة».

أما صاحبة المُنجز الذي كان حديث منصات التواصل الاجتماعي، فتقول في حديثها لـ«الشرق الأوسط» عن حركتها تجاه المقاتلة إيمان بركة التي تعد من أساليب الاستفزاز والتعبير عن الثقة في نزالات الفنون القتالية: «الحركة كانت دليلاً على متعتي في هذا النزال، لأنه كان الأطول وكانت المتعة موجودة، على عكس النزال الأول الذي كان مع المقاتلة المصرية ندى فهيم والذي انتهى بالضربة القاضية سريعاً ولم تسنح لي الفرصة للاستمتاع به».

يوم بعد آخر تزداد شعبية المقاتلة السعودية هتان السيف التي تنشط في رياضة الفنون القتالية، نظير نتائجها الإيجابية في نزالات المقاتلين المحترفين بالنسختين الأولى والثانية اللتين استضافتهما السعودية العام الحالي.