«المسابقات»: رسمياً… السعودية تستضيف كأس آسيا للناشئين 

كأس آسيا للناشئين (الشرق الأوسط)
كأس آسيا للناشئين (الشرق الأوسط)
TT

«المسابقات»: رسمياً… السعودية تستضيف كأس آسيا للناشئين 

كأس آسيا للناشئين (الشرق الأوسط)
كأس آسيا للناشئين (الشرق الأوسط)

صادقت لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على ما نشرته «الشرق الأوسط»، أمس الخميس، حول القرارات المهمة التي ستتضمنها الإصلاحات الاستراتيجية في المسابقات القارية لهذا العام. وخلال اجتماعها في مدينة العين بالإمارات العربية المتحدة، اليوم الجمعة، وافقت اللجنة على إيقاف نسخ كأس آسيا تحت 23 عاماً غير الأولمبية من التصفيات، ابتداء من عام 2030، وتنظيم المسابقة كل أربع سنوات بدءاً من عام 2028.

ويُعدّ هذا القرار جزءاً من استراتيجية الاتحاد لتخفيف الضغط على الرزنامة الآسيوية والدوريات المحلية، ولتوفير فرص أكبر للاعبين الشباب للتألق مع فرقهم.

كما وافقت اللجنة على اللوائح الجديدة لدوري أبطال آسيا للنخبة في موسم 2024 - 2025، ودوري أبطال آسيا للدرجة الثانية، ودوري التحدي الآسيوي، وذلك ضمن الهيكلية المجددة للأندية ذات المستويات الثلاثة التي سيتم إطلاقها لاحقاً هذا العام.

وتضمنت التحديثات الرئيسية مجالات مثل (القواعد الفنية، ونظام المسابقات، ونوافذ تسجيل اللاعبين، وسياسات اللاعبين المحليين)، التي ستكون متاحة للاطلاع في الوقت المناسب.

وسيكون (دوري أبطال آسيا – النخبة) امتداداً لدوري أبطال آسيا الذي انطلق عام 1967، فيما سيكون (دوري أبطال آسيا 2) امتداداً لكأس الاتحاد الآسيوي.

وبالنظر إلى الانتقال من هيكل بطولات الأندية الذي يتضمن بطولتين، إلى الهيكل الجديد الذي يتضمن ثلاث بطولات، وبوصفه مبدأ عاماً، تم الاتفاق على أن متطلبات وأحكام نهائي دوري أبطال آسيا ستنطبق على الأدوار النهائية في دوري أبطال آسيا للنخبة، في حين أنه سيتم تطبيق متطلبات وأحكام دوري أبطال آسيا الحالي (باستثناء النهائي) على دوري أبطال آسيا للنخبة (باستثناء النهائيات) بالإضافة إلى دوري أبطال آسيا 2 (جميع المراحل).

وفي المقابل، فإن متطلبات وأحكام كأس الاتحاد الآسيوي (دور المجموعات والأدوار الإقصائية) سيتم تطبيقها على دوري التحدي الآسيوي.

وفي ضوء هذا التغيير، فقد تم اعتماد إدماج سجلات وإحصاءات بطولات الأندية السابقة ضمن النظام الجديد، بحيث تنتقل سجلات وإحصاءات دوري أبطال آسيا إلى دوري أبطال آسيا للنخبة، في حين أن سجلات وإحصاءات كأس الاتحاد الآسيوي تنتقل إلى دوري أبطال آسيا 2، وسيتم نقل سجلات وإحصاءات كأس رئيس الاتحاد الآسيوي (التي توقفت بعد عام 2015) إلى دوري التحدي الآسيوي.

كما وافقت اللجنة على مبادئ جدولة المباريات لدوري النخبة في دوري أبطال آسيا ومرحلة المجموعات في دوري أبطال آسيا الثاني، حيث سيتم تطبيق الجدولة باستخدام برمجيات متخصصة تلتزم بالمبادئ الأساسية المتعلقة بالشكل والروزنامة والعدالة الرياضية.

وسيتم تحديد المبادئ المشروطة وتطبيقها من قبل الإدارة بناءً على تقديرها مع مراعاة الأمور الرياضية والتنظيمية والتسويقية والبث الإذاعي.

كما أقرت اللجنة اختيار السعودية لاستضافة كأس آسيا تحت 17 عاماً في عام 2025.

يذكر أن اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم يجب أن تصادق على جميع هذه القرارات لتصبح سارية المفعول.


مقالات ذات صلة

«تصفيات مونديال 2026»: الصينيون يغدقون الاموال على حارس سنغافورة

رياضة عالمية ساني الحارس البالغ من العمر 40 عاماً أصبح بطلاً بين ليلة وضحاها (أ.ب)

«تصفيات مونديال 2026»: الصينيون يغدقون الاموال على حارس سنغافورة

كشف حارس مرمى منتخب سنغافورة المخضرم حسن ساني، عن أن أنصار منتخب الصين لكرة القدم أرسلوا له الأموال لشكره على دوره غير المتوقع في الحفاظ على أحلامهم في التأهل.

«الشرق الأوسط» (سنغافورة)
رياضة عالمية قرعة تصفيات كأس آسيا للشباب تحت 20 عاماً (المنتخب السعودي)

قرعة متوازنة للتصفيات المؤهلة لكأس آسيا للشباب

أُقيمت اليوم الخميس قرعة تصفيات كأس آسيا للشباب تحت 20 عاماً (2025)، وذلك في مقر الاتحاد الآسيوي بالعاصمة الماليزية، كوالالمبور.

«الشرق الأوسط» (كوالالمبور)
رياضة عربية الأمير الحسين بن عبد الله ولي عهد الأردن (حساب ولي العهد الأردني على إنستغرام)

ولي عهد الأردن محتفلاً: الأخضر كان مميزاً… والصدارة للنشامى

تفاعل الأمير الحسين بن عبد الله ولي عهد الأردن عبر حسابه في «إنستغرام» مع نتيجة مباراة منتخب الأردن ونظيره المنتخب السعودي التي جمعت بينهما الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (عمّان)
رياضة عالمية سلمان آل خليفة (الاتحاد الآسيوي)

سلمان آل خليفة: تصفيات آسيا أظهرت انحسار «الفجوة الفنية» بين المنتخبات

هنأ سلمان آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، المنتخبات الآسيوية المتأهلة للدور الثالث من التصفيات القارية لكأس العالم 2026 ونهائيات أمم آسيا 2027.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عربية عبد الله الشاهين رئيس الاتحاد الكويتي (الاتحاد الكويتي)

عبد الله الشاهين: تأهل الأزرق إلى الدور الحاسم أعاد الحياة للكرة الكويتية

أكد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، عبد الله الشاهين، أن تأهل منتخب بلاده، الثلاثاء، إلى نهائيات كأس آسيا 2027 والتي ستقام بالسعودية، وكذلك الدور الحاسم للتصفي

«الشرق الأوسط» (الرياض)

الاتحاد يبحث عن حل لغاياردو وبديله قبل «انطلاق المعسكر التحضيري الأوروبي»

مارسيلو غاياردو (تصوير: سعد العنزي)
مارسيلو غاياردو (تصوير: سعد العنزي)
TT

الاتحاد يبحث عن حل لغاياردو وبديله قبل «انطلاق المعسكر التحضيري الأوروبي»

مارسيلو غاياردو (تصوير: سعد العنزي)
مارسيلو غاياردو (تصوير: سعد العنزي)

يعمل الإسباني رامون بلانيس، المدير الرياضي بنادي الاتحاد، على العديد من الملفات المتعلقة باللاعبين الأجانب القادمين، والمدير الفني الجديد لفريق الاتحاد الأول لكرة القدم، خلفاً للأرجنتيني مارسيلو غاياردو، الذي أعلن لؤي ناظر، رئيس النادي، أنه لن يكون مدرباً للفريق في الموسم القادم.

وبالرغم من الشرط الجزائي المرتفع الذي قد يكلّف خزينة النادي، فإن الاتحاديين يعملون بجد لإنهاء التعاقد مع المدرب.

وحسب مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط»، أبدى القائمون على نادي الاتحاد العديد من الملحوظات التي دوّنوها على الأرجنتيني مارسيلو غاياردو؛ حيث تحدث لؤي ناظر، رئيس النادي الذي تم تنصيبه مؤخراً، عن أحد الأسباب الرئيسية التي أدّت إلى عدم إكمال غاياردو مهامه، باستبعاده للفرنسي كريم بنزيمة، الذي يُعد جزءاً رئيسياً من المشروع الرياضي السعودي، والمشروع الخاص بنادي الاتحاد، ومطالبته بإبعاده عن الفريق، مما دعا المسؤولين في النادي إلى رفض الطلب.

وحسب المصادر ذاتها، فإن المسؤولين بالنادي لديهم الكثير من التحفظات على الأداء والعمل اليومي لغاياردو إبان تولّيه مهمة التدريب في الموسم الماضي.

ويُعد نادي الاتحاد النادي الوحيد بين أندية الشركات الذي بدأ التحضير للموسم القادم دون وجود مدير فني، حيث يحظى الثلاثي الهلال والنصر والأهلي باستقرار فني بوجود ذات المدربين من الموسم المنصرم.

وبدأ النادي في التحضير للموسم المقبل من خلال اللجنة الرياضية التي يترأسها آنيا دومينغوس أوليفيرا، الرئيس التنفيذي، وبوجود رامون بلانيس، المدير الرياضي. وحسب تصريحات لؤي ناظر، رئيس النادي، «بأنه يعمل مع الثنائي ليكون هو رئيس اللجنة مستقبلاً».

ويواجه نادي الاتحاد العديد من التحديات في الفترة المقبلة، حيث ينتظره صيف ساخن، سواءً على صعيد التعاقدات الأجنبية، أو على مستوى التعاقد مع الجهاز الفني قُبَيل انطلاق معسكر الفريق في 12 يوليو (تموز) المقبل في إسبانيا.

وحسب حديث لؤي ناظر لـ«الشرق الأوسط»، فإن الرئيس الاتحادي الجديد بدأ العمل مبكراً رفقة اللجنة الرياضية لمواجهة هذه التحديات، منها إعارة أو بيع اللاعبين المرتبطين بعقود مع النادي، حيث قال ناظر في هذه الجزئية: «لدينا خطط لمواجهة هذا الأمر، ولكن لا يمكن إخباركم بها، وسنتعامل مع اللاعبين بالشكل الذي يليق بهم ويليق بنادي الاتحاد».

ويرتبط الاتحاد في الوقت الراهن مع 7 لاعبين أجانب هم: أحمد حجازي، ولويز فليبي، وكانتي، وفابينهو، وغوتا، وكريم بنزيمة، وعبد الرزاق حمدالله.

ومن المتوقع أن يتم التفاوض مع عدد من اللاعبين للبحث عن عروض خارجية، أو تسويقهم لأندية محلية على سبيل الإعارة أو البيع؛ ليتسنّى للفريق بعد ذلك تسجيل اللاعبين الجدد الذين ينوي استقطابهم.