السعودية تتأهب لاحتضان كأس العالم للرياضات الإلكترونية الأولى

2500 لاعب ولاعبة من مختلف أنحاء العالم سيتنافسون للفوز بجوائز قدرها 60 مليون دولار

جانب من منافسات الألعاب الإلكترونية (الشرق الأوسط)
جانب من منافسات الألعاب الإلكترونية (الشرق الأوسط)
TT

السعودية تتأهب لاحتضان كأس العالم للرياضات الإلكترونية الأولى

جانب من منافسات الألعاب الإلكترونية (الشرق الأوسط)
جانب من منافسات الألعاب الإلكترونية (الشرق الأوسط)

بعد نحو شهر من الآن، تحتضن مدينة الرياض في الفترة من 4 يوليو (تموز) حتى 25 أغسطس (آب) المقبلين، كأس العالم للرياضات الإلكترونية في نسختها الأولى، التي ستُقام منافساتها في «بوليفارد رياض سيتي» بمشاركة أكثر من 2500 لاعب ولاعبة، يمثلون نخبة الفرق والأندية الدولية، وبجوائز مالية هي الأغلى في تاريخ قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية، بإجمالي يتجاوز 60 مليون دولار.

وتمثّل الكأس ومجموع جوائزها الاستثنائية خطوة مهمة في سعي «مؤسسة كأس العالم للرياضات الإلكترونية» الجهة المنظمة للحدث، لتطوير وتنمية القطاع، في ظل تقديم خيارات مستدامة للمسارات العملية للاعبين والأندية متعددة الفرق.

بالإضافة إلى دعم المؤسسة في كونها منصة جاذبة لهم، وللاحتفاء بالتميز في الرياضات الإلكترونية وبجماهيرية المجال.

ويجمع كأس العالم للرياضات الإلكترونية مجتمع الألعاب الإلكترونية العالمي من اللاعبين والمشجعين ومنتجي وناشري الألعاب تحت مظلة أكبر حدث في تاريخ الرياضات الإلكترونية، كما يوفّر فرصة نادرة لتوحيد جهود وطموحات الشركاء ومنتجي وناشري الألعاب، ضمن احتفال عالمي للرياضات الإلكترونية، يضم مختلف الألعاب، ويعزز من تواصلهم مع قاعدة جماهيرية عالمية ومتنوعة.

كما يهدف الحدث إلى تعزيز جهود مختلف الجهات في المملكة والعالم للارتقاء بواقع الرياضات الإلكترونية وتأثيرها الإيجابي على المجتمعات ونمط الحياة ودورها في تعزيز التواصل الثقافي وتشجيع العلامات التجارية والشركات على تبنّي الرياضات الإلكترونية كمجال أساسي للاستثمار.

رالف رايكرت الرئيس التنفيذي لمؤسسة كأس العالم للرياضات الإلكترونية (الشرق الأوسط)

من جانبه، قال رالف رايكرت، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «كأس العالم للرياضات الإلكترونية»: «تتمثل رؤيتنا لكأس العالم للرياضات الإلكترونية في تسريع نمو هذا المجال، والتقدم به وإنشاء منصة تجمع بين أفضل الألعاب واللاعبين والأندية في العالم... وتحفيز المشجعين ليحلموا بمستقبل أفضل للرياضات الإلكترونية. وسيكون تتويج أول بطل للأندية على مستوى العالم باستخدام نظام غير مسبوق لحظة خاصة، ستدفع مزيداً من اللاعبين والمنظمات للتنافس والارتقاء إلى أعلى المراحل. ونحن سعداء جداً بإقامة البطولة في السعودية، ونتطلع لتقديم تجربة مميزة للجميع تليق بحجم الحدث وأهميته».

في حين قال فيصل بن حمران، المدير التنفيذي في مؤسسة «كأس العالم للرياضات الإلكترونية»: «تُثبت المملكة أنها في صدارة المشهد العالمي للرياضات والألعاب الإلكترونية من خلال استضافة النسخة الأولى للحدث الأكبر في تاريخ القطاع. وتجمع كأس العالم للرياضات الإلكترونية أبرز الأسماء على صعيد اللاعبين والفرق والمنظمات من مختلف أنحاء العالم، وهو ما يعد بمنافسات قوية ولحظات غير مسبوقة في مجتمع القطاع. والتحضيرات والاستعدادات مستمرة، ونسير في الطريق الصحيحة لاستكمالها حتى يظهر الحدث بصورة مثالية، تعزز من مكانة الوطن كمركز للعبة».

فيصل بن حمران المدير التنفيذي في مؤسسة كأس العالم للرياضات الإلكترونية (الشرق الأوسط)

وأضاف بن حمران: «تساهم كأس العالم للرياضات الإلكترونية في تعزيز الابتكار في القطاع عالمياً عبر إطلاق برامج ومبادرات متميزة، مثل برنامج دعم الأندية، الذي يقدم جوائز ومكافآت سنوية للأندية المنضمة إليه، إلى جانب بناء القدرات التنافسية لهذه الأندية، ما يساهم بشكل كبير في دعم النمو والاستدامة المالية لقطاع الرياضات الإلكترونية بالكامل».

ومن خلال نظام تنافسي مبتكر، ستقدم «بطولة الأندية» 20 مليون دولار لأفضل 16 نادياً بناءً على أدائهم الإجمالي.

وسيتم تقسيم مجموع الجوائز المتبقية إلى 3 فئات إضافية، هي «الحدث الرئيسي، مكافآت اللاعبين، التصفيات التأهيلية».

وستكون لكل بطولة من بطولات الأحداث الرئيسية، البالغ عددها «20 منافسة»، جوائزها الخاصة بإجمالي يتجاوز 33 مليون دولار.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم منح مكافأة لأفضل لاعب في كل منافسة بقيمة 50000 دولار.

وقبل انطلاق الأحداث الرئيسية، سيتم تقديم أكثر من 7 ملايين دولار، تتنافس عليها الفرق لحجز مقعدها عبر بطولات التصفيات المؤهلة، التي يديرها الناشرون الشركاء.

وكانت مؤسسة «كأس العالم للرياضات الإلكترونية» قد أعلنت مؤخراً عن الجدول الرسمي للبطولة، الذي يضم 20 منافسة في مجموعة متنوعة من أشهر الألعاب على مستوى العالم. هي: «أبيكس ليغندز»، «كاونتر سترايك 2»، «دوتا 2»، «إي رياضات إف سي 24»، «فورتنايت»، «فري فاير»، «أونر أوف كينغز»، «ليغ أوف ليغندز»، «موبايل ليغندز بانغ بانغ»، «أوفر واتش 2»، «ببجي باتل غراوند»، «بجي موبايل»، «توم كلانسي رينبو 6 سيغ»، «رينسبورت»، «روكيت ليغ»، «ستار كرافت 2»، «ستريت فايتر 6»، «تيم فايت تاكتيكس»، «تيكن 8».


مقالات ذات صلة

رياضة سعودية سيتمكّن عشّاق الرياضات الإلكترونية في مختلف أنحاء العالم من التصويت للمرشحين النهائيين (الشرق الأوسط)

السعودية تحتضن جوائز الرياضات الإلكترونية العالمية لـ3 سنوات

أعلنت مؤسسة كأس العالم للرياضات الإلكترونية عن شراكة لمدة 3 سنوات مع «جوائز الرياضات الإلكترونية العالمية»، التي تحتفي كل عام بإنجازات أبرز أندية الرياضات.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عربية بطولة الدوري الخليجي تعد أحدث مسابقة في عالم الرياضات الإلكترونية بالمنطقة (الشرق الأوسط)

الرياض تستضيف الدوري الخليجي للرياضات الإلكترونية

مع اقتراب موعد نهائيات «الدوري الخليجي للرياضات الإلكترونية 2024» التي يستضيفها الاتحاد السعودي يستعد عشّاقها بالسعودية والمنطقة لمواكبة مشهد جديد من المنافسات

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة سعودية منافسات «ببجي» ستكون ضمن روزنامة الدوري السعودي الإلكتروني (الشرق الأوسط)

«ببجي» تقتحم أجندة الدوري السعودي للرياضات الإلكترونية

أعلن الدوري السعودي للرياضات الإلكترونية، عن إبرام تعاونٍ غير مسبوق مع لعبة «ببجي موبايل»، إحدى أكثر ألعاب الهاتف المحمول شهرة في العالم.

لولوة العنقري (الرياض )
رياضة عالمية الجوائز المالية هي الأغلى في تاريخ قطاع الرياضات والألعاب الإلكترونية (الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية)

الرياض تتأهب للنسخة الأولى من كأس العالم للرياضات الإلكترونية

تتأهّب منطقة «بوليفارد رياض سيتي» للاحتفال بالنسخة الأولى من كأس العالم للرياضات الإلكترونية التي تستضيفها السعودية ابتداءً من 4 يوليو المقبل.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

رئيس اتحاد التايكوندو: «دنيا» قادرة على انتزاع ميدالية في «باريس 2024»

رياضة التايكوندو بدأت الانتشار بشكل واسع بين الفتيات السعوديات (اتحاد التايكوندو)
رياضة التايكوندو بدأت الانتشار بشكل واسع بين الفتيات السعوديات (اتحاد التايكوندو)
TT

رئيس اتحاد التايكوندو: «دنيا» قادرة على انتزاع ميدالية في «باريس 2024»

رياضة التايكوندو بدأت الانتشار بشكل واسع بين الفتيات السعوديات (اتحاد التايكوندو)
رياضة التايكوندو بدأت الانتشار بشكل واسع بين الفتيات السعوديات (اتحاد التايكوندو)

أكد شداد العمري، رئيس الاتحاد السعودي للتايكوندو، أن البطلة دنيا أبو طالب تنتظرها فترة إعداد طويلة وشاقة قبل أولمبياد باريس 2024.

وقال العمري لـ«الشرق الأوسط»: «بدأت فترة الإعداد من أبها، ثم ستتجه إلى تركيا، ومنها إلى كوريا، ثم إلى تونس، وبعد ذلك إلى باريس للمشاركة في الأولمبياد».

وأبدى العمري ثقته بقدرة دنيا على خطف إحدى الميداليات الأولمبية.

وقال العمري في حديثه لـ«الشرق الأوسط»، في ختام بطولة المملكة للفرق الجماعي، التي أقيمت في مدينة الملك عبد الله الرياضية ببريدة: «إنهم في اتحاد التايكوندو حريصون على أن تكون بطولاتهم الداخلية على مستوى عالٍ لتكون قريبة من البطولات العالمية، حتى يعيش اللاعبون أجواء البطولات الدولية».

وأوضح أن المستويات ارتفعت عن السابق، والنتائج الدولية الأخيرة كانت دافعاً لهم، وطموح اللاعبين واللاعبات أصبح عالياً.

وعن تطوير اللعبة، أشار العمري إلى أنهم أدخلوا نظام الاحتراف الأجنبي هذا العام، ما ساهم في ارتفاع مستوى اللاعب السعودي.

وأكد أن «الرياضة السعودية هذه الفترة، وفق رؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تجد الدعم الكافي، بل إنه يفوق توقعاتنا، لذلك على الاتحادات الرياضية أن تستغل هذا الدعم وأن تسهم في النهضة الرياضية».

وتابع العمري: «اتحاد التايكوندو أحد الاتحادات التابعة للجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، التي حرصنا على استغلال الاستراتيجيات والخطط التي أوجدتها اللجنة الأولمبية والبارالمبية بقيادة الأمير عبد العزيز الفيصل، لتكون لنا إنجازات مميزة على المستوى الدولي».

واختتم حديثه بالقول: «الحمد لله لدينا دنيا أبو طالب التي دخلت التاريخ كونها أول رياضية سعودية في جميع الرياضات تتأهل للأولمبياد عن طريق آلية التأهل المباشر، كما أننا حققنا أول ميداليتين ذهبيتين للمملكة خلال البطولة الآسيوية عن طريق دنيا أبو طالب ورياض ظافري».