«دوري الأولى السعودي»: صراع الصعود يشتعل بين الخلود والعروبة والعربي

مواجهة القادسية أمام هجر تحصيل حاصل
مواجهة القادسية أمام هجر تحصيل حاصل
TT

«دوري الأولى السعودي»: صراع الصعود يشتعل بين الخلود والعروبة والعربي

مواجهة القادسية أمام هجر تحصيل حاصل
مواجهة القادسية أمام هجر تحصيل حاصل

يدخل دوري الدرجة الأولى السعودي المنعطف الأخير لتحديد الفريقين الصاعدين رفقة القادسية إلى دوري المحترفين من خلال عدد من المباريات الهامة والتي يمكن من خلالها تأهل فريق ثان أو حتى الفريقين المتبقيين قبل الجولة الأخيرة.

ففي مدينة صفوى بمحافظة القطيف شرق السعودية يحل الخلود الوصيف ضيفا على الصفا في مباراة يسعى خلالها الضيوف إلى قطع شوط كبير نحو تحقيق حلم الصعود لأول مرة إلى الدوري السعودي للمحترفين، حيث إن فوز الخلود يعني أنه قطع ما نسبته 80 بالمائة، أو حتى يحسم الصعود رسميا في حال تعثر العربي الذي يحتل المركز الرابع.

وسيوسع الخلود الفارق بينه وبين رابع الترتيب إلى أكثر من 3 نقاط قبل الجولة الأخيرة، وهذا ما يعني صعوده رسمياً.

الخلود يسعى إلى قطع شوط كبير نحو تحقيق حلم الصعود (نادي الخلود)

ولن يلاقي الخلود فريقا سهلا، حيث إنه سيواجه الصفا الذي يعد واحدا من أقوى الفرق في المستويات والنتائج بالدور الثاني، حيث حقق في الجولة السابقة فوزا كاسحا على الجبلين بخماسية، وهذا ما يعني أن الخلود في مهمة صعبة جدا بقيادة الدولي السابق محمد السهلاوي.

وفي الجوف يلعب العروبة مباراة مصيرية أيضا وقد تحسم صعوده حينما يلاقي الجبلين.

ويتساوى العروبة في الرصيد النقطي مع الخلود بـ58 نقطة وفي حال فوزه وتعثر العربي أيضا فسيعني ذلك صعوده رسمياً. وتنازل العروبة عن وصافة الترتيب بعد التعادل سلبيا مع البكيرية الجولة الماضية إلا أن تراجعه اقتصر على فارق الأهداف مع الخلود الذي بات متقدما وأوفر حظوظا.

أما العربي الذي حقق أكبر نتائج دوري هذا الموسم بفوزه على الترجي بسداسية فيسعى في هذه الجولة لإثبات قدرته على المنافسة في صراع الصعود حينما يحل ضيفاً على الباطن. وبالرغم من فقدان الباطن أمل الصعود بشكل نهائي فلا يزال يقدم مستويات جيدة، حيث حقق في الجولة الماضية فوزا كبيرا على مستضيفة الجندل برباعية والذي حقق قبل عدة جولات فوزا لافتا على جاره العروبة المنافس بقوة على الصعود.

العروبة يتساوى في الرصيد النقطي مع الخلود بـ58 نقطة (نادي العروبة)

ولن تكون مهمة العربي سهلة في مباراة الباطن وإن كان يملك أقوى خط هجوم بالدوري حسب الأرقام والإحصائيات ويحتل المركز الرابع بـ55 نقطة.

ولا يمكن للعربي الذي يحتل المركز الرابع بـ55 نقطة، خسارة أي مواجهة في حال رغب في مواصلة البقاء، حيث يمكنه الفوز والتقدم في هذه الجولة شريطة فوزه وخسارة منافسيه الخلود والعروبة.

وفي الأحساء يسعى العدالة للحفاظ على حظوظه حتى الجولة الأخيرة حينما يلاقي أحد في مباراة يتوجب فيها الفوز للمستضيف. وقد لا يفيد حتى الفوز فريق العدالة في مواصلة المنافسة في حال فوز الخلود والعروبة، كون الفارق النقطي معهما سيستمر 4 نقاط قبل جولة الختام وبالتالي يتوجب عليه الفوز وانتظار مساعدة الصفا والجبلين في تعطيل الخلود والعروبة قبل الجولة الأخيرة التي سيلاقي فيها الخلود. ومر العدالة بتقلبات كثيرة في نتائجه رغم أنه جلب لاعبين على مستوى مميز من أجل العودة السريعة وللمرة الثالثة لدوري المحترفين إلا أن الاستقرار فقد في فترات حاسمة أفقدت شريحة واسعة من جماهيره الثقة في قدرتهم على العودة سريعا ما أضعف الحضور الجماهيري للفريق الذي عرف عنه كونه من أكثر الأندية شعبية في الأحساء. وتراجعت حظوظ العدالة وترتيبه بعد التعادل مع العين في الجولة الماضية، ويملك العدالة 54 نقطة في المركز الخامس فيما نجا فريق أحد من خطر الهبوط رسميا وأسقط القيصومة وهجر وقبلهما الترجي لدوري الثانية.

العربي في مواجهة قوية أمام الباطن (نادي العربي)

وفي بقية المباريات يلعب النجمة مع الفيصلي، والترجي مع رفيق دربه في الهبوط فريق القيصومة، وجدة مع العين، والبكيرية أمام الجندل.

بقيت الإشارة إلى القادسية الذي لم يكتف بحسم الصعود بل إنه ضمن درع دوري الأولى. وسيلعب القادسية الأربعاء في الأحساء مباراة تحصيل حاصل أمام هجر الهابط، حيث لم تر اللجنة الفنية ضرورة في أن تقام المباراة بنفس اليوم المقرر فيه توحيد المباريات، على اعتبار عدم أهمية المباراة وعدم تأثيرها على ترتيب الدوري والمنافسة.


مقالات ذات صلة

رانغنيك: لم أوبخ فوبر بعد الخطأ أمام فرنسا

رياضة عالمية رانغنيك: لم أوبخ فوبر بعد الخطأ أمام فرنسا

رانغنيك: لم أوبخ فوبر بعد الخطأ أمام فرنسا

قال رالف رانغنيك، مدرب النمسا، إنه لن يكون هناك توجيه أصابع الاتهام للمدافع ماكسيمليان فوبر بسبب الهدف الذي سجله بالخطأ في مرماه.

«الشرق الأوسط» (دوسلدورف (ألمانيا))
رياضة عالمية مبابي اصطدم بكتف المدافع دانسو وسقط على الأرض (أ.ف.ب)

النمساوي دانسو يأسف لإصابة مبابي… ويتمنّى له الشفاء العاجل

عبّر مدافع المنتخب النمساوي لكرة القدم كيفن دانسو عن أسفه لإصابة نجم منتخب فرنسا كيليان مبابي بكسر في أنفه بعد احتكاك مشترك بينهما.

«الشرق الأوسط»
رياضة عالمية الدوري الإنجليزي سينطلق 16 أغسطس المقبل (البريميرليغ)

«البريميرليغ»: السيتي يُطلق حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة تشيلسي

يستهلّ مانشستر سيتي حامل اللقب في 4 مواسم متتالية برقمٍ قياسي، الدوري الإنجليزي لكرة القدم لموسم 2024 - 2025 بمواجهة تشيلسي خارج أرضه في المرحلة الأولى.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية لاعبو بوسطن سلتيكس يحتفلون بلقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (أ.ف.ب)

إن بي إيه: سلتيكس يحرز لقبه الثامن عشر القياسي بالفوز على مافريكس

أحرز بوسطن سلتيكس لقبه الثامن عشر القياسي في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بفوزه السهل (الاثنين) على ضيفه دالاس مافريكس، فحسم سلسلة الدور النهائي 4-1.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
رياضة عالمية كانتي تسلم جائزة رجل المباراة (أ.ف.ب)

ديشامب يشيد بتوهج كانتي… ونغولو: مستوى الدوري السعودي يفوق التوقعات

تفاجأ البعض عندما قرر المدرب ديدييه ديشامب استدعاء نغولو كانتي لتشكيلة فرنسا ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024 بعد غياب استمر عامين.

«الشرق الأوسط» (دوسلدورف (ألمانيا) )

مواهب سعودية وضعت بصمتها رغم زخم النجوم العالمية

طلال حاجي وضع بصمته رغم ظروف الاتحاد الصعبة (الاتحاد)
طلال حاجي وضع بصمته رغم ظروف الاتحاد الصعبة (الاتحاد)
TT

مواهب سعودية وضعت بصمتها رغم زخم النجوم العالمية

طلال حاجي وضع بصمته رغم ظروف الاتحاد الصعبة (الاتحاد)
طلال حاجي وضع بصمته رغم ظروف الاتحاد الصعبة (الاتحاد)

رغم زيادة عدد المحترفين الأجانب وجودة الأسماء المستقطبة للأندية منذ الصيف الماضي، فإن بعض المواهب الشابة وجد فرصته، بل ووضع بصمته في الملاعب خلال الموسم الماضي، في مشهد يبعث على الاطمئنان لمستقبل الكرة السعودية.

ويشارك في الأندية السعودية 8 لاعبين محترفين أجانب بعد قرار زيادة العدد منذ عدة سنوات، ورغم الحديث عن غياب الأسماء الواعدة من اللاعبين السعوديين عن المشاركة والوجود، فإن هناك مواهب نجحت في فرض نفسها بصورة واضحة هذا الموسم.

وتتأهب الأندية السعودية المشاركة في الدوري السعودي للمحترفين لزيادة أخرى في عدد اللاعبين المحترفين الأجانب من 8 أسماء إلى 10 أسماء يشارك منهم في المباريات 8 بصورة دائمة، بينما تظل مشاركة الأسماء العشرة مفتوحة في مباريات كأس الملك وكأس السوبر.

ورفع اتحاد كرة القدم السعودي قائمة المحترفين الأجانب إلى 10 أسماء مقابل تقليص قائمة اللاعبين السعوديين إلى 15 لاعباً، وذلك بهدف منح مزيد من الأسماء فرصة المشاركة في الرحيل إلى أندية أخرى عوضاً عن البقاء في مقاعد البدلاء.

وسلطت «الشرق الأوسط» الضوء في عدد سابق على جزئية اللاعبين الشبان في قرار اتحاد كرة القدم، حيث سيتم السماح للأندية بتسجيل 5 لاعبين بوصفهم عدداً إضافياً في قائمة الشباب من مواليد 2005، أي اللاعبين البالغين 19 عاماً، بحيث يتم إدراجهم بشكل استثنائي في قائمة الشباب (تحت 18 سنة)، على أن يشاركوا ضمن قائمة الفريق الأول، وكذلك فريق درجة الشباب.

وفي حال إعارة اللاعبين مواليد 2005 لأي نادٍ آخر فسيتم تسجيلهم كذلك ضمن الخمسة المستثنين بوصفهم عدداً إضافياً في فريق درجة الشباب تحت 18 سنة.

محمد القحطاني موهبة هلالية لفتت الانظار هذا الموسم (الهلال)

هذه الجزئية ستمنح الأندية فرصة تسجيل 30 لاعباً منهم 5 لاعبين شباب، إذ تم تعديل القرار بعد أن كان الشباب الخمسة يندرجون ضمن قائمة الـ25 لاعباً والآن باتوا عدداً إضافياً، وتم من خلاله منح الأندية فرصة التوسع في القائمة.

في الموسم الماضي، شهدت مباريات الدوري السعودي بروز ومشاركة عدد من الأسماء الواعدة، وحظيت بالمشاركة رغم زحام الأسماء من المحترفين الأجانب.

ففي الهلال حامل لقب الدوري السعودي للمحترفين، كان محمد القحطاني أحد أبرز الأسماء الواعدة التي وجدت فرصة المشاركة في عدد من المباريات، رغم أن البرتغالي خورخي خيسوس مدرب فريق الهلال لا يقوم بالتدوير بين الأسماء كثيراً.

وفي النصر، كان هناك عدد من الأسماء الشابة التي حظيت بالمشاركة في قائمة الفريق الذي يتولاه البرتغالي لويس كاسترو المدير الفني للفريق، يأتي أبرز هذه الأسماء المهاجم الشاب مشاري النمر الذي كان يحضر بديلاً في عدد من المباريات، إضافة إلى لاعب خط الوسط الشاب عبد العزيز العليوة الذي شارك في أكثر من مباراة.

أما فريق الاتحاد فتضم قائمته كثيراً من الأسماء الشابة التي حظيت بالمشاركة، وكانت الأكثر حظاً من بين الأسماء الأخرى، يتقدمها طلال حاجي الذي يعدّ أصغر لاعب يشارك في تاريخ الدوري السعودي للمحترفين، حيث بدأ رحلته مع الاتحاد في الموسم الماضي بعمر 16 عاماً، قبل أن يجد الفرصة بصورة كبيرة هذا الموسم.

وفي الاتحاد حضرت أسماء أخرى بجوار حاجي، حيث برز مروان الصحفي الاسم الأكثر لعباً للمباريات في فريق الاتحاد هذا الموسم، إضافة إلى سويلم المنهالي، وكذلك فرحة الشمراني.

وفي الفتح، كان المهاجم الشاب سعد الشرفاء أحد أبرز الأسماء الواعدة التي حظيت بالمشاركة هذا الموسم، حيث استفاد المهاجم الواعد من ظروف الإصابات في الفريق حتى أثبت نفسه وسجل مستويات لافتة، إذ شارك في 15 مباراة ونجح بتسجيل 4 أهداف، وواصل حضوره المميز في قائمة المنتخب الأولمبي لأكثر من مرة.

عباس الحسن لاعب فريق الفتح كان أحد الأسماء المميزة وواصل حضوره في القائمة الأساسية بالفريق، كذلك شهد المشاركة في قائمة المنتخب السعودي الأول تحت قيادة الإيطالي روبرتو مانشيني.

ونجحت تجربة الهلال في إعارة الثنائي عبد الله رديف ومصعب الجوير إلى صفوف فريق الشباب، حيث بات الثنائي الشاب عنصراً مؤثراً وفاعلاً في قائمة الفريق، حتى إن الثنائي وجد طريقه إلى المنتخب السعودي الأول في القائمة الأخيرة.

وكان عبد الملك العييري لاعب فريق التعاون أحد الأسماء المميزة التي حظيت بفرصة المشاركة بصورة أساسية، حيث لعب مع فريقه لأكثر من 20 مباراة هذا الموسم وكان عنصراً أساسياً.

وفي الاتفاق، حظي عدد من الأسماء الشابة بالمشاركة، حيث يحضر محمد عبد الرحمن الذي منحه الإنجليزي ستيفن جيرارد المدير الفني للفريق، فرصة المشاركة في 26 مباراة هذا الموسم، وكذلك اللاعب الشاب ثامر الخيبري وماجد دوران، حيث كانت فرصة الثنائي في المشاركة بصورة أقل من محمد عبد الرحمن.

ومن بين الأسماء الشابة التي شاركت بصورة كبيرة اللاعب صفوان الجهني مع فريق الطائي، إذ تمكن المدافع الشاب من المشاركة في قائمة الفريق الذي هبط إلى مصاف دوري الدرجة الأولى في 14 مباراة، وفقاً لـ«ترانسفير ماركت».