مونديال قفز الحواجز: افتتاح عالمي... تألق سويدي... وإشادة بالنسخة السعودية

من منافسات بطولة العالم لقفز الحواجز بالرياض (الشرق الأوسط)
من منافسات بطولة العالم لقفز الحواجز بالرياض (الشرق الأوسط)
TT

مونديال قفز الحواجز: افتتاح عالمي... تألق سويدي... وإشادة بالنسخة السعودية

من منافسات بطولة العالم لقفز الحواجز بالرياض (الشرق الأوسط)
من منافسات بطولة العالم لقفز الحواجز بالرياض (الشرق الأوسط)

توّج الأمير فهد بن جلوي بن مساعد، نائب رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، الفارس السويدي هنريك فون إيكيرمان بلقب شوط «جولة وجولة تمايز» ثاني أشواط بطولة كأس العالم لقفز الحواجز والترويض 2024 المؤهلة لنهائي كأس العالم في قفز الحواجز (ارتفاع 1.60 متر).

وانطلقت البطولة على أرض مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في العاصمة السعودية الرياض، وتستمر لأربعة أيام، بمشاركة 51 فارساً وفارسة يمثلون 24 دولة.

ونجح الفارس السويدي والمصنف الأول عالمياً بحسم الشوط بزمن قدره 43.38 ثانية، فيما نال المركز الثاني مواطنه بيدير فريدريكسون بزمن قدره 45.45 ثانية، وجاء ثالثاً الأميركي جيل هيمفري بزمن قدره 48.36 ثانية.

وافتتحت، الخميس، فعاليات النسخة الـ45 من بطولة كأس العالم لقفز الحواجز والترويض 2024 على أرض مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة 51 فارس وفارسة بـ60 جواد يمثلون 24 دولة من بينهم الفرسان المصنفين الستة الأوائل على التوالي في قائمة التنصيف العالمي في قفز الحواجز.

ورحّب الأمير عبد الله بن فهد بن عبد الله رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للفروسية بالمشاركين في البطولة، وقال في حفل افتتاح البطولة الذي نال إعجاباً عالمياً واسعاً من عشاق الرياضة «أرحب بكم جميعاً في السعودية، حيث نسعد بأن تكون العاصمة الرياض المستضيف الأول لنهائيات كأس العالم لقفز الحواجز والترويض في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ انطلاقتها قبل قرابة 46 عاماً».

وأضاف «لقد عمل الجميع بجد واجتهاد منذ أكثر من 4 أعوام، من أجل الإعداد لهذه المناسبة؛ لتكون لائقة بروادها والمشاركين فيها، إلى جانب جمهورها الشغوف في العالم أجمع».

وتشهد الرياض، الجمعة، إقامة النهائي الـ37 لكأس العالم للترويض وتبلغ مجموع جوائزها 400 ألف يورو (1.6 مليون ريال)، حيث تعد الأعلى في تاريخ كؤوس العالم للترويض البالغ عددها 36 نسخة.

جانب من فعاليات حفل الافتتاح (الشرق الأوسط)

ويشارك في نهائي الترويض 15 فارساً وفارسة من ضمن المصنفين الـ40 في التصنيف العالمي، يمثلون 12 دولة أبرزهم الفارسة البريطانية شارلوت فراي المتوجة، الأربعاء، بلقب شوط الجائزة الكبرى للترويض في اليوم الافتتاحي والمصنفة الثالثة عالمياً، بجانب الألمانية إيزابيل ورث المصنفة الثانية عالمياً، والدنماركية نانا سكودبور غمرالد المصنفة الرابع عالمياً، والسويدي باتريك كيتل المصنف السادس عالمياً.

وقدّم رئيس الاتحاد الدولي للفروسية البلجيكي إنغمار دي فوس الشكر للمملكة على جهودها لاستضافة وإنجاح النسخة الـ45 من بطولة كأس العالم لقفز الحواجز والترويض، ما أسهم في ظهورها بشكل استثنائي، مثمناً للاتحاد السعودي للفروسية واللجنة المنظمة الحرص المستمر والمتواصل على جعل هذه المسابقة حدثاً رياضياً من الطراز الرفيع.

وأبدى امتناناً كبيراً للجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة والاتحاد السعودي للفروسية خلال الأشهر الماضية لتمكين هذا الحدث، وجعله تجربة رائعة، منوّهاً باختيار الرياض لاحتضان البطولة، لاسيما وأنها المرة الأولى التي تقام فيها في منطقة الشرق الأوسط، لأن الطابع السعودي والثقافة السعودية كانت ذات إسهام حقيقي وملموس في ظهور البطولة بمظهر متميز ومختلف.

ولفت إنغمار دي فوس إلى ردود أفعال جميع حضور هذا الحدث الضخم والمشاركين فيه، على صعيد شعورهم بترحاب شعب المملكة وقيادتها، قائلاً «أنا متأكد أن جميع الرياضيين المشاركين أو المرافقين لهم، شعروا بالعناية والترحاب من شعب المملكة، إلى جانب الجودة العالية في المرافق التي سخرت فيها إمكانات كبيرة لراحة المتنافسين من فرسان وخيول، لتقديم أفضل ما لديهم في ميدان المنافسة، الأمر الذي رفع من الندية بين المتسابقين والمستوى العام للبطولة».


مقالات ذات صلة

«الرياض» إلى نصف نهائي بطولة البولو في لندن

رياضة سعودية جانب من منافسات بطولة تشيستررز توينز بولى إن ذا بارك (الاتحاد السعودي للبولو)

«الرياض» إلى نصف نهائي بطولة البولو في لندن

تأهل فريق الرياض للبولو للدور نصف النهائي من بطولة «تشيسترز توينز بولو إن ذا بارك»، المقامة حالياً في العاصمة البريطانية لندن.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة سعودية متوهج عذبة خلال السباق (الشرق الأوسط)

«متوهج عذبة» يعانق إنجازاً عالمياً جديداً في بريطانيا

حققت إسطبلات «عذبة للسباقات»، والعائدة للأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز، إنجازاً سعودياً جديداً في المملكة المتحدة، وذلك عبر المهر «متوهج عذبة».

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة سعودية «نديم الملوك الخالديّة» وعادل الفريدي لحظة الفوز بكأس الملك فيصل الموسم الماضي (نادي سباقات الخيل)

موسم سباقات الخيل في الطائف: ترقية كأس الملك فيصل إلى «الفئة الثالثة»

قرر الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية (IFAHR)، ترقية كأس الملك فيصل للخيل العربية الأصيلة، والذي يقام في سبتمبر (أيلول) المقبل، إلى تصنيف الفئة الثالثة.

«الشرق الأوسط» (الطائف)
رياضة عالمية جانب من منافسات سباقات الخيل البريطانية (الشرق الأوسط)

وفاة متسابقة خيول بريطانية أأثناء تجارب بيكتون الدولية

توفيت متسابقة خيول بريطانية أثناء مشاركتها في إحدى منافسات رياضة الفروسية، بمقاطعة ديفون بجنوب غرب إنجلترا اليوم الأحد.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة سعودية عروض الجمال لخيل العربية الأصيلة لفت أنظار الزوار للبطولة (الشرق الأوسط)

70 رأساً من الخيل العربية الأصيلة تتنافس على «جوائز منيفة»

انطلقت في العاصمة السعودية الرياض فعاليات البطولة السعودية الدولية لجمال الخيل العربية الأصيلة «منيفة» بمشاركة ما يزيد عن 70 رأساً من الخيل.

لولوة العنقري (الرياض)

السعودية نوف المروعي ضمن الأكثر تأثيراً في «اليوغا» على مستوى العالم

نوف المروعي حصلت سابقا على جائزة البادماشري وتسلمتها من الرئيس السابق رام كوفيند (الشرق الأوسط)
نوف المروعي حصلت سابقا على جائزة البادماشري وتسلمتها من الرئيس السابق رام كوفيند (الشرق الأوسط)
TT

السعودية نوف المروعي ضمن الأكثر تأثيراً في «اليوغا» على مستوى العالم

نوف المروعي حصلت سابقا على جائزة البادماشري وتسلمتها من الرئيس السابق رام كوفيند (الشرق الأوسط)
نوف المروعي حصلت سابقا على جائزة البادماشري وتسلمتها من الرئيس السابق رام كوفيند (الشرق الأوسط)

عبرت نوف المروعي رئيسة اللجنة السعودية لليوغا، عن سعادتها باختيارها ضمن الخمس سيدات الأكثر تأثيراً في مجال اليوغا على مستوى العالم، وذلك على هامش احتفاء الوكالة الوطنية للاستثمار التابعة لحكومة الهند باليوم العالمي لليوغا.

وقالت نوف في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «أشعر بالفخر الكبير والامتنان للقيادة في المملكة بتواجدي ضمن السيدات الأكثر تأثيراً في مجال اليوغا وأن أكون أصغرهن سناً وأن أُمثل وطني الغالي؛ فهذا هو حلم كل رياضية سعودية وإن دل على شيء فهو يدل على التمكين العظيم في بلدي، بوجود مظلة رسمية لليوغا بوزارة الرياضة اترأسها وتتلقى الدعم المتواصل لتحقيق الاستراتيجيات في مجال الرياضة، والتي أستطيع من خلالها نشر اليوغا للمجتمع، وتمكين السيدات من التطور في هذا المجال».

وأضافت: «اهدي هذا الإنجاز لوطني الغالي وجميع الرياضيات السعوديات؛ فهذا الإنجاز ينعكس إيجابياً على المرأة السعودية فخرا وإلهاما».

وتابعت: «مستقبل اليوغا في المملكة مزدهر؛ حيث لها شعبية كبيرة، فعلى سبيل المثال شهدت احتفالات اليوم العالمي لليوغا العام الماضي حضور عشرات الآلاف من جميع شرائح المجتمع».

يذكر أن المروعي حصلت على أعلى رابع وسام مدني (جائزة البادماشري) من رئيس الهند السابق السيد رام كوفيند عام 2018، تقديراً لجهودها في التعريف برياضة اليوغا في السعودية والعالم العربي، وهو يعتبر وسام نبل وسلام وجائزة رفيعة المستوى في آسيا، وتلتها جائزة جوهرة (اليوغا راتنا) اليوغا من الاتحاد الآسيوي لليوغا عام 2018، وهي جائزة إقليمية مهمة في مجال اليوغا تسلمتها في بطولة آسيا لليوغا عام 2018، مقدمة من حاكم ولاية كيرلا في الهند، وتعد نوف أول أجنبية في تاريخ الهند تحصل على هذا الوسام في مجال اليوغا.