بن سعيدان لـ«الشرق الأوسط»: لقب داكار ليس صعباً على السعوديين

قال إن مشكلات الملاحة أعادته ثالثاً في النسخة الأخيرة

بن سعيدان ومساعده على منصة تتويج رالي داكار السعودية (الشرق الأوسط)
بن سعيدان ومساعده على منصة تتويج رالي داكار السعودية (الشرق الأوسط)
TT

بن سعيدان لـ«الشرق الأوسط»: لقب داكار ليس صعباً على السعوديين

بن سعيدان ومساعده على منصة تتويج رالي داكار السعودية (الشرق الأوسط)
بن سعيدان ومساعده على منصة تتويج رالي داكار السعودية (الشرق الأوسط)

كشف ياسر بن سعيدان، متسابق الراليات السعودي، عن كثير من المصاعب التي صادفت طريقه نحو الحصول على المركز الثالث في رالي داكار الذي اختتمت نسخته الأخيرة الجمعة، في مدينة ينبع.

وقال بن سعيدان في حديث خاص لـ«الشرق الأوسط» إن رالي داكار هذا العام يعتبر النسخة الأصعب من بين النسخ التي استضافتها السعودية حتى الآن، «فقد كانت المراحل صعبة جداً بتضاريسها وطولها، والمنافسة بين المتسابقين كانت قوية، وبالنسبة لي هذا العام شاركت بفئة (SSV) إلى جانب أفضل السائقين على مستوى العالم، وكذلك فرق مصانع مثل فريق مصنع (بولاريس) وفريق مصنع (كنام) المسيطر على هذي الفئة منذ سنوات»

وتابع: «الحمد لله استطعت تصدر الفئة في أول أسبوع، ولكن حصلت مشكلات بالملاحة لنتراجع إلى الثالث، ولكن في الوقت نفسه استطعت أن أحصد نقاطاً من خلال فوزي بمرحلتين، ساعدني بالتصدر في نقاط بطولة العالم».

وعن نوع السيارة التي شارك بها في السباق، قال: «السيارة اللي شاركت بها هي من نوع (كنام) تم تصنيعها وتجهيزها من قبل فريق (MMP) الذي حصل على المركز الثاني والثالث بالفئة (SSV)».

وعن الهدف الذي رسمه، وهل تحقق ما كان يسعى إليه، قال بن سعيدان: «نحن في بداية الموسم، وهدفي الفوز ببطولة العالم للراليات الصحراوية بفئة (SSV) والحمد لله تصدرت الجولة الأولى في رالي دكار، ولدي بعد شهر من الآن جولة ثانية في أبوظبي».

وعن إمكانية فوز أي متسابق سعودي برالي داكار، بعد أن اكتسبوا مزيداً من الخبرات في المشاركات، وخصوصاً أن المملكة استضافت النسخ الأخيرة، قال: «الفوز برالي دكار ليس صعباً علينا بوصفنا سائقين سعوديين، ولكنه يحتاج إلى دعم كبير وتجهيز من قبل فرق المصانع؛ لأن الراليات تعد رياضة مكلفة، وتحتاج إلى ميزانية ضخمة للفوز برالي دكار، أما بالنسبة لإمكانات القيادة فالسائقون السعوديون أثبتوا أنهم من أفضل السائقين على مستوى العالم».

وكان بن سعيدان سائق فريق «إم إم بي» قد حقق المركز الثالث في سباق «رالي داكار السعودية 2024» لفئة «SSV» المركبات الصحراوية الخفيفة للإنتاج التجاري «سايد باي سايد».

وتُوج بن سعيدان بالميدالية البرونزية بعد نهاية السباق في المرحلة الثانية عشرة والأخيرة في ينبع.

وكانت نسخة «رالي 2024» قد انطلقت في الخامس من يناير (كانون الثاني)؛ حيث كانت الاستضافة السعودية للرالي للمرة الخامسة على التوالي.

وحقق الإسباني كارلوس ساينز اللقب في النسخة الأخيرة، ليكون الرابع له في مسيرته؛ حيث حقق اللقب مع 4 مصانع مختلفة، آخرها «أودي» الكهربائية، ليؤكد تفوقه في هذا الرالي الشهير.


مقالات ذات صلة

سائق الراليات السعودي الراشد يشارك في سباق «بوغانما» الفنلندي

رياضة عالمية راكان الراشد (الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية)

سائق الراليات السعودي الراشد يشارك في سباق «بوغانما» الفنلندي

يشارك سائق الراليات السعودي راكان الراشد في سباق سيارات «بوغانما»، الذي يقام في 14 - 15 يونيو (حزيران) الحالي، في محيط مدينة سينايوكي الفنلندية.

«الشرق الأوسط»
رياضة سعودية الجهة المنظمة قالت إن المشاركين سيستمتعون بالمناظر الطبيعية الخلابة أثناء السباق (الشرق الأوسط)

«داكار السعودية 2025»: الانطلاق من بيشة والختام في شبيطة

أزاحت شركة رياضة المحركات السعودية، الجهة المنظمة لرالي داكار، اليوم الستار عن تفاصيل النسخة السادسة من هذا الحدث التاريخي.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عالمية السائق الياباني كينجيرو شينوزوكا (منصة إكس)

وفاة أول ياباني يحرز رالي «باريس داكار»

تُوفي كينجيرو شينوزوكا أول سائق ياباني يفوز برالي «باريس داكار» عن 75 عاماً بعد صراع مع سرطان البنكرياس وفق ما أفادت الاثنين وسائل إعلام محلية

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
رياضة عالمية ساينز أحرز المركز الأول على متن أودي الكهربائية في حدث تاريخي للسابق (الشرق الأوسط)

«داكار السعودية»... ساينز يصنع التاريخ بـ«الكهربائية»

توج الأمير خالد بن سلطان, رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية, أبطال رالي داكار السعودية 2024 في ختام بهيج بمدينة ينبع.

علي العمري (ينبع )
رياضة عالمية السائق الإسباني لفريق أودي سبورت ساينس يقود سيارته خلال المرحلة الـ11 من رالي داكار بين العلا وينبع (أف.ب)

«رالي دكار السعودية»: الإسباني ساينس يحرز اللقب للمرة الرابعة في مسيرته

أحرز السائق المخضرم الإسباني كارلوس ساينس (أودي) لقب «رالي دكار» للمرة الرابعة في مسيرته مع انتهاء المرحلة الثانية عشرة الأخيرة (الجمعة)، في ينبع في السعودية.

«الشرق الأوسط» (ينبع)

هل ينجح الشباب في بيع «صفقة» متعب الحربي بـ120 مليون ريال؟

متعب الحربي (نادي الشباب)
متعب الحربي (نادي الشباب)
TT

هل ينجح الشباب في بيع «صفقة» متعب الحربي بـ120 مليون ريال؟

متعب الحربي (نادي الشباب)
متعب الحربي (نادي الشباب)

قالت مصادر لـ«الشرق الأوسط» إن مسؤولي نادي الشباب وضعوا سقفاً حدد بـ120 مليون ريال سعودي مقابل التنازل عن صفقة الظهير الأيسر متعب الحربي وسط رغبة جادة من النصر ثم الهلال والأهلي.

وكان غويدو فينغا الرئيس التنفيذي لنادي النصر قد أرسل قبل نحو 5 أسابيع بريداً إلكترونياً رسمياً لنادي الشباب تضمن طلب شراء عقد متعب الحربي من إدارة النادي وحدد فيه 70 مليون ريال مقابل إتمام الصفقة لكن المسؤولين في النادي العاصمي لم يفكروا حتى في الرد باعتبار أن المبلغ لا يوازي تطلعاتهم.

ووسط المحاولات النصراوية أولاً في الحصول على اللاعب والطلبات الشفهية الهلالية – الأهلاوية إلا أن الشباب مصر على إبقاء اللاعب ما لم يصل سعره إلى مبلغ حدد بـ120 مليون ريال كما تقول المصادر لـ«الشرق الأوسط».

ورغم الرفض الجماهيري لرحيل أي لاعب شبابي في الفترة المقبلة فإن المسؤولين في النادي أمامهم مسؤوليات صعبة ومتطلبات مالية ضرورية لاستكمال شراء بعض العقود للاعبين وذلك لمراعاة وتلبية شروط ومعايير لجنة الاستدامة المالية التي تعطي الضوء الأخضر لبرنامج الاستقطاب لتسجيل اللاعبين وإبرام العقود مع اللاعبين السعوديين والأجانب.

وبحسب المصادر فإن الأندية الراغبة في اللاعب قد تقبل بمفاوضة الشباب في حال كان المبلغ لا يتجاوز الـ80 مليون ريال.

وسعى ناديا النصر والهلال إلى فتح مسار آخر قد يبدو ضغطاً على الشباب من خلال مفاوضة نادي الفتح لضم الظهير الأيسر سالم النجدي باعتباره أبرز اللاعبين في السعودية في هذا المركز لكن المفاوضات لم تتقدم بالشكل المطلوب حتى أمس.