من هم النجوم العرب الأربعة المرشحون للانتقال إلى الدوري السعودي؟

الدوري السعودي للمحترفين (رويترز)
الدوري السعودي للمحترفين (رويترز)
TT

من هم النجوم العرب الأربعة المرشحون للانتقال إلى الدوري السعودي؟

الدوري السعودي للمحترفين (رويترز)
الدوري السعودي للمحترفين (رويترز)

انطلقت في أول أيام العام الجديد فترة الانتقالات الشتوية في الدوري السعودي للمحترفين، التي تتزامن مع نظيراتها في الدول الأوروبية، وتستمر حتى نهاية الشهر الحالي.

أول الأسماء التي سيدور حولها الجدل بخصوص الانتقال للدوري السعودي هو اللاعب المصري محمد صلاح، الذي سيغيب عن فريقه ليفربول أسابيع عدة؛ نظراً لمشاركته مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية، إلا أن اسمه سيظل وارداً للرحيل عن قلعة أنفيلد، وتحديداً في اتجاه نادي الاتحاد السعودي.

ووفق صحيفة «ميرور» البريطانية فإن ليفربول سبق أن رفض عرضاً ضخماً بقيمة 150 مليون جنيه إسترليني لصلاح قبل الموعد النهائي للانتقالات الصيفية، ووفقاً لتقرير جديد من شبكة «سكاي سبورتس»، فإن الأندية السعودية «لن تتوقف» حتى تحصل على توقيع المهاجم المصري، حتى لو كان ذلك يعني الانتظار حتى الصيف.

اسم محمد صلاح سيظل وارداً للرحيل عن قلعة أنفيلد وتحديداً في اتجاه نادي الاتحاد السعودي (أ.ب)

وقّع صلاح عقداً جديداً مدته 3 سنوات مع الريدز في صيف عام 2022، ما يعني أنه سيتبقى له 12 شهراً فقط لاستمرار عقده في نهاية موسم 2023 - 2024. وكان صلاح في حالة جيدة مع ليفربول هذا الموسم، وسجل 16 هدفاً، وله 8 تمريرات حاسمة في 26 مباراة قبل مباراة، ليلة الاثنين، مع نيوكاسل.

لاعب مصري آخر يبدو أنه على رادار الفرق السعودية شتاءً، وهو الدولي محمد النني لاعب آرسنال، الذي ينتهي عقده مع المدفعجية بنهاية هذا الموسم، ولأنه لا يلعب كثيراً فقد دارت تكهنات حول قرب خروجه من قلعة «الإمارات» باتجاه الدوري التركي أو الدوري السعودي، وقال فابريزيو رومانو، الصحافي المطلع على سوق الانتقالات، إن أندية سعودية أبدت اهتمامها بضم النني (31 عاماً)، بالإضافة لأندية تركية مثل طرابزون سبور وبيشيكتاش وغلاطة سراي أيضاً.

اللاعب المغربي عز الدين أوناحي، الذي سيشارك هو الآخر مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية، يبدو أنه لعب آخر دقائقه مع فريقه الفرنسي مرسيليا في اللقاء الذي تعادل فيه الفريق مع مونبيلييه 1 - 1 قبل التوقف الشتوي للدوري الفرنسي، وقال موقع «فوت ميركاتو» المتخصص في سوق الانتقالات إن قائمة من 4 أندية سعودية تود ضم اللاعب، هي أندية الهلال والاتحاد والشباب والأهلي، بالإضافة لنادي الدحيل القطري.

وشارك اللاعب في 15 مباراة مع مرسيليا منذ مطلع الموسم، سجل خلالها هدفين. وانضم أوناحي (23 عاماً) إلى مرسيليا في يناير (كانون الثاني) من العام الماضي، بعدما تألق مع المنتخب المغربي في كأس العالم بقطر 2022، حين كان عنصراً أساسياً في حملة أسود الأطلس لنيل المركز الرابع بنهاية المونديال، حتى أنه حاز إشادة خاصة من مدرب المنتخب الإسباني في كأس العالم، لويس إنريكي الذي امتدح أداءه عقب مواجهة المنتخبين في ثمن نهائي المونديال، إذ قال: «أكثر من فاجأني هو اللاعب رقم 8، وآسف لأنني لا أعرف اسمه، يا إلهي! من أين أتى هذا الفتى؟! كان يلعب بطريقة رائعة، ولم يتوقف عن الركض أبداً، فاجأني بمستواه الرائع».

عز الدين أوناحي يبدو أنه لعب آخر دقائقه رفقة فريقه الفرنسي مرسيليا (إ.ب.أ)

وُلد أوناحي في الدار البيضاء، وبدأ ممارسة الكرة في فريق الرجاء الرياضي العريق، قبل أن يرحل لفرنسا مبكراً في سن الـ18، ويرتدي قمصان فرق ستراسبورغ وأفرانش وأنجيه، ثم انتقل لمرسيليا في فترة الانتقالات الشتوية الماضية مقابل 8 ملايين يورو.

أما اللاعب الجزائري سعيد بن رحمة، الذي خرج من تشكيلة منتخب «محاربي الصحراء» للاستحقاق الأفريقي المقبل، فيبدو أن أيامه في فريقه الإنجليزي وست هام يونايتد باتت معدودة. وقال موقع «فوتبول إنسايدر» إن اللاعب لديه عروض سعودية وفرنسية في فترة الشتاء الحالية، ولا يلعب بن رحمة كثيراً هذا الموسم في ظل تألق الغاني محمد قدوس وجاريد بوين والبرازيلي لوكاس باكيتا، ما قد يجعله مرشحاً أكثر من ذي قبل لمغادرة الفريق المعروف باسم «المطارق».

سعيد بن رحمة (رويترز)

بدأ بن رحمة مسيرته الكروية ناشئاً في فريق نيس الفرنسي، قبل أن يدافع عن ألوان فرق أنجيه وأجاكسيو وشاتوروه الفرنسية، ثم انتقل لإنجلترا عام 2018 من بوابة فريق برينتفورد الذي كان وقتها في الدرجة الأولى، وتألق كثيراً في موسمين هناك، لينتقل إلى وست هام في صيف 2020 على سبيل الإعارة أولاً، قبل أن يُفعّل الفريق اللندني بند شراء اللاعب مقابل 25 مليون جنيه إسترليني، بالإضافة إلى 5 ملايين جنيه إسترليني كإضافات.


مقالات ذات صلة

«أولمبياد باريس»: السبّاحة ليديكي لن تشارك في 200 متر حرّة

رياضة عالمية السباحة الأميركية كايتي ليديكي (أ.ف.ب)

«أولمبياد باريس»: السبّاحة ليديكي لن تشارك في 200 متر حرّة

أكدت السباحة الأميركية كايتي ليديكي، حاملة 7 ذهبيات أولمبية، الثلاثاء، خلال التصفيات المؤهلة لـ«أولمبياد باريس»، عدم رغبتها في المشاركة بسباق 200 متر حرّة.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية ريغان سميث (د.ب.أ)

الأميركية سميث تحطم الرقم العالمي في سباق 100 متر ظهراً

حطّمت السبّاحة الأميركية ريغان سميث الرقم العالمي لسباق 100 م ظهراً الثلاثاء ضمن التصفيات المؤهلة لأولمبياد باريس الصيفي الشهر المقبل

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية فابيان رويس (رويترز)

«أوروبا 2024»: رويس أيقونة إسبانيا جاهز لصناعة الفارق أمام إيطاليا

تأمل إسبانيا أن يصنع لاعب وسطها فابيان رويس الفارق كما فعل خلال الفوز الكبير على كرواتيا، عندما تواجه حاملة اللقب إيطاليا في أقوى مباريات الدور الأوّل.

«الشرق الأوسط» (غيلزنكيرشن (ألمانيا))
رياضة عالمية رونالدو طالب زملاءه مراراً بالكرات العرضية داخل منطقة الجزاء التشيكية (أ.ف.ب)

التشيك انشغلت بإبطال مفعول رونالدو وسقطت بقدم كونسيساو

دفعت التشيك ثمن النهج الحذر الذي يهدف إلى الحد من خطورة كريستيانو رونالدو عندما سجل البديل فرانسيسكو كونسيساو الذي شارك قرب النهاية هدفاً في الوقت بدل الضائع.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ)
رياضة عالمية رونالدو محتفلا مع زميله كونسيساو بهدف الفوز على التشيك (أ.ف.ب)

رونالدو... احتفالية لافتة وحضور صاخب أمام التشيك

لفت القائد البرتغالي كريستيانو رونالدو الأنظار باحتفاليته أمام الحارس التشيكي ستانيك، عقب تسجيل زميله فرانشيسكو كونسيساو هدف الفوز القاتل.

«الشرق الأوسط» (الرياض )

نجوم الدوري السعودي يسطعون في المحفل الأوروبي

الفرنسي كانتي نجم الاتحاد حاز جائزة لاعب المباراة أمام النمسا (أ.ف.ب)
الفرنسي كانتي نجم الاتحاد حاز جائزة لاعب المباراة أمام النمسا (أ.ف.ب)
TT

نجوم الدوري السعودي يسطعون في المحفل الأوروبي

الفرنسي كانتي نجم الاتحاد حاز جائزة لاعب المباراة أمام النمسا (أ.ف.ب)
الفرنسي كانتي نجم الاتحاد حاز جائزة لاعب المباراة أمام النمسا (أ.ف.ب)

شهدت مباريات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2024)، في يومها الرابع تألقاً لافتاً لنجوم الدوري السعودي للمحترفين، حيث فرضوا أنفسهم على ساحة البطولة الأوروبية بأداء مميز ونجاحات باهرة.

وكانت البداية مع نيكولاي ستانسيو، لاعب نادي ضمك، الذي قدم أداءً رائعاً في مباراة منتخب بلاده رومانيا ضد أوكرانيا، ضمن منافسات المجموعة الخامسة، ما أهّله لنيل جائزة أفضل لاعب في المباراة، معززاً بذلك سمعة لاعبي الدوري السعودي، وأنهم قادرون على المنافسة والتألق على أعلى المستويات.

وسجل ستانسيو، الهدف الافتتاحي، ليسهم في فوز رومانيا بنتيجة 3 - 0 على أوكرانيا، في اللقاء الذي أقيم على ملعب «أليانز أرينا» أول من أمس (الاثنين).

وأصبح ستانسيو أول لاعب من الدوري السعودي للمحترفين يسجل هدفاً في بطولة كأس أمم أوروبا عبر تاريخها، محققاً بذلك رقماً قياسياً جديداً.

كما سجل ستانسيو اسمه كأول لاعب روماني يحرز هدفاً في بطولة أوروبا منذ دورينيل مونتيانو الذي سجل في مرمى إنجلترا في نسخة 2000، وفقاً للشبكة نفسها.

وقدمت رومانيا أداء رائعاً لتحقق فوزها الأول في بطولة أوروبا لكرة القدم منذ 24 عاماً، بانتصارها 3 - صفر على أوكرانيا في مباراتها الافتتاحية للمجموعة الخامسة للمسابقة المقامة في ألمانيا يوم الاثنين.

وصدمت تسديدتان مذهلتان من مدى بعيد في كل شوط من القائد نيكولاي ستانسيو (أفضل لاعب في المباراة)، ولاعب الوسط رازفان مارين، منتخب أوكرانيا بقيادة المدرب سيرجي ريبروف، الذي سيطر على أول 20 دقيقة من المباراة.

ولم تمنح تسديدة ستانسيو القوية أعلى الزاوية اليمنى فرصة للحارس أندري لونين للتصدي لها. وكان على لونين أن يتصرف بشكل أفضل للتعامل مع التسديدة الثانية التي مرت من تحت يده أثناء الاتجاه أسفل الزاوية اليمنى لإنقاذ الكرة.

ووصف ستانسيو الهدف بأنه الأفضل في مسيرته، وقال إنه لم يشهد مثل هذا الدعم الجماهيري في حياته.

ستانسيو لاعب ضمك السعودي سجل هدفا في أول مباريات رومانيا بالبطولة (أ.ف.ب)

وقال: «التسجيل في نهائيات بطولة أوروبا والفوز بهذه الطريقة أمر رائع. كان الدعم فريداً من نوعه. لم نشعر بمثل هذا من قبل. اغرورقت عيون أشقائي ووالدي وزوجتي بالدموع».

ولم يكن ستانسيو الوحيد الذي تألق في اليورو الحالي من الدوري السعودي؛ حيث برز نغولو كانتي، لاعب فريق الاتحاد، في مباراة فرنسا ضد النمسا، وحصل على جائزة رجل المباراة أيضاً.

أداء كانتي الدفاعي الصلب ومهاراته في التحكم بوسط الملعب جعلاه يستحق جائزة أفضل لاعب في المباراة، حيث أمن فوز الديوك بهدف دون رد، بعدما أفسد فرصة هدف محقق للنمسا في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.

كانتي المعروف بقدرته على قطع الكرات وإفساد هجمات الخصم، أثبت مجدداً قيمته كأحد أفضل لاعبي الوسط الدفاعي في العالم، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات.

هذا اليوم كان مميزاً جداً لنجمي الدوري السعودي، حيث أظهرا إمكاناتهما الكبيرة وقدرتهما على التألق في البطولات الدولية.

وتعزز مثل هذه الإنجازات مكانة الدوري السعودي للمحترفين على الساحة العالمية، وتؤكد جودة اللاعبين الذين يلعبون فيه.