«كأس آسيا 1968»: العرب يقاطعون «النهائيات»... وإيران تتوج باللقب

كوريا الجنوبية غابت عن المشهد بعد حضور في النسخ الثلاث الأولى

منتخب إيران سجل حضور قويا منذ أول مشاركة وظفر باللقب القاري (الشرق الأوسط)
منتخب إيران سجل حضور قويا منذ أول مشاركة وظفر باللقب القاري (الشرق الأوسط)
TT

«كأس آسيا 1968»: العرب يقاطعون «النهائيات»... وإيران تتوج باللقب

منتخب إيران سجل حضور قويا منذ أول مشاركة وظفر باللقب القاري (الشرق الأوسط)
منتخب إيران سجل حضور قويا منذ أول مشاركة وظفر باللقب القاري (الشرق الأوسط)

كان دخول منتخب إيران إلى مشهد البطولات الآسيوية قويا، تتويج باللقب منذ الحضور الأول، وصناعة لعهد جديد من متابعي اللعبة التي انتقلت وأصبحت مع تقدم السنوات تمتلك الشعبية الأولى.

شكل جديد وبطل جديد ومستضيف جديد، تلك أبرز ملامح نسخة كأس آسيا 1968 رابع البطولات القارية التي استضافتها إيران للمرة الأولى عبر تاريخها، بعد أن تنقلت بين هونغ كونغ وكوريا الجنوبية ثم إسرائيل.

لم تكن رياضة كرة القدم تحظى بشعبية كبيرة في إيران، ولم تكن اللعبة ذات الرقم الأول، فالمصارعة ارتبطت ارتباطاً وثيقاً مع الإيرانيين عبر أزمنة طويلة من التاريخ، فلم تكن مجرد لعبة رياضية فقط، هي أكثر من ذلك، مزيج من الارتباط الديني والروحاني، وأخرى تتعلق بأمور ثقافية تسكن عقول شعب إيران.

كانت استضافة بطولة أمم آسيا تحولا مفصليا في المشهد الرياضي العام بإيران، رغم وصول منتخب بلادهم إلى نهائي دورة الألعاب الآسيوية 1950 قبل خسارته من البلد المضيف (الهند) وغيابه عن المشهد مجدداً.

منذ تحقيق اللقب الآسيوي بدأت شعبية كرة القدم ترتفع في إيران (الشرق الأوسط)

أطل منتخب إيران برأسه في المشهد الآسيوي، وكانت النسخة الرابعة للبطولة القارية مستمرة بعدد منتخباتها المحدود، بسبب مقاطعة عربية نظير مشاركة إسرائيل في القارة الصفراء، إضافة إلى نظام البطولة الذي لم يتسع بعد.

حضرت إيران للمرة الأولى بكونها البلد المضيف، وشاركت إسرائيل بصفتها حاملة اللقب للنسخة الأخيرة، وحضرت هونغ كونغ للمرة الثالثة في البطولات الآسيوية، فيما شارك منتخب ميانمار للمرة الأولى وكذلك منتخب الصين تايبيه.

شهدت النسخة الرابعة غياب كوريا بعد حضورها في ثلاث نسخ مضت، كانت بطلة لدورتين منها في حين غابت عن تحقيق الثالثة ولم تحضر للمشاركة في النسخة الرابعة.

في العاشر من مايو (أيار) 1968 استهل صاحب الأرض مشواره في البطولة ونجح في تحقيق فوز أول أمام هونغ كونغ بهدفين دون رد، في الوقت الذي تعادلت فيه الصين أمام ميانمار بهدف لمثله، لكن منتخب إسرائيل سجل نتيجة قياسية أربكت مشهد المنافسة في البطولة عقب فوزه على هونغ كونغ بنتيجة 6-1. تمكن منتخب إيران من تحقيق انتصار كبير أيضاً أمام الصين برباعية دون مقابل، في الوقت الذي خسر فيه منتخب إسرائيل أمام ميانمار بهدف دون رد في الجولة الثانية، واصل صاحب الأرض رحلته المثالية في البطولة بتحقيق الفوز على حساب ميانمار بنتيجة 3-1، أما منتخب إسرائيل فقد استمر في الفوز أيضاً وكسب الصين بنتيجة 4-1.

رغم انتصار منتخب ميانمار في الجولة الأخيرة أمام هونغ كونغ بهدفين دون رد، فإن الأمور بدت في طريقها لصالح أصحاب الأرض منتخب إيران الذي كان يملك قبل لقاء إسرائيل في الجولة الأخيرة 6 نقاط في رصيده مقابل 4 نقاط لمنتخب إسرائيل و5 نقاط لمنتخب ميانمار، كان الفوز مطلباً في المواجهة الأخيرة من أجل تحقيق اللقب القاري للمرة الأولى لإيران.

احتشدت الجماهير في مدرجات ملعب شهيد شيرودي، الذي عُرف أيضا باسم ملعب أمجدية، 30 ألف متفرج وهناك الكثير من الجماهير خارج الملعب، هتافات لم تهدأ، كان المشهد يتجاوز كرة القدم بالنسبة لبعض الإيرانيين الذي يمنون النفس بتجاوز منتخب إسرائيل وتسجيل انتصار في الجانب الرياضي أمامه.

كانت إيران خلال فترة الشاه محمد رضا بهلوي تمضي علاقات جيدة مع إسرائيل، لا يُمنع الرياضيون من التقاء نظرائهم في الألعاب الفردية، لا وجود لانسحابات في الميادين الأولمبية والبطولات العالمية، هي تصرفات ناتجة عن انعكاسات رؤية سياسية لقادة البلاد.

أطلق الهندي ألكس جوزيف فاز حكم المباراة صافرة البداية، ولم تهدأ معها صيحات الجماهير وتشجيعهم لمنتخب بلادهم لتجاوز إسرائيل، لكن الشوط الأولى مضى دون أحداث مثيرة، وكان الجمهور عنوانه الأبرز.

سجل غيورا شبيغل هدفا أول لمنتخب إسرائيل بعد دقائق قليلة من انطلاق شوط المباراة الثاني، بدت الأمور أكثر توترا في الملعب وسط ضغط كبير حتى نجح همايون بهزادي في إدراك التعادل وتسجيل الهدف الأول لمنتخب إيران الذي حظي بنشوة معنوية كبيرة بعد التعادل الذي حضر في الدقيقة 75، استمر اللعب حتى منح برويز قليغتشخاني منتخب إيران الهدف الثاني قبل نهاية المباراة بدقائق، ليتوج صاحب الأرض باللقب القاري الأول لهم.

دونت إيران نفسها بطلة لقارة آسيا وسط حضور جماهيري كبير، فيما احتلت ميانمار وصافة الترتيب، وفشلت إسرائيل في الحفاظ على لقبها وحلت في المركز الثالث.


مقالات ذات صلة

«تصفيات مونديال 2026»: الصينيون يغدقون الاموال على حارس سنغافورة

رياضة عالمية ساني الحارس البالغ من العمر 40 عاماً أصبح بطلاً بين ليلة وضحاها (أ.ب)

«تصفيات مونديال 2026»: الصينيون يغدقون الاموال على حارس سنغافورة

كشف حارس مرمى منتخب سنغافورة المخضرم حسن ساني، عن أن أنصار منتخب الصين لكرة القدم أرسلوا له الأموال لشكره على دوره غير المتوقع في الحفاظ على أحلامهم في التأهل.

«الشرق الأوسط» (سنغافورة)
رياضة عالمية قرعة تصفيات كأس آسيا للشباب تحت 20 عاماً (المنتخب السعودي)

قرعة متوازنة للتصفيات المؤهلة لكأس آسيا للشباب

أُقيمت اليوم الخميس قرعة تصفيات كأس آسيا للشباب تحت 20 عاماً (2025)، وذلك في مقر الاتحاد الآسيوي بالعاصمة الماليزية، كوالالمبور.

«الشرق الأوسط» (كوالالمبور)
رياضة عربية الأمير الحسين بن عبد الله ولي عهد الأردن (حساب ولي العهد الأردني على إنستغرام)

ولي عهد الأردن محتفلاً: الأخضر كان مميزاً… والصدارة للنشامى

تفاعل الأمير الحسين بن عبد الله ولي عهد الأردن عبر حسابه في «إنستغرام» مع نتيجة مباراة منتخب الأردن ونظيره المنتخب السعودي التي جمعت بينهما الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (عمّان)
رياضة عالمية سلمان آل خليفة (الاتحاد الآسيوي)

سلمان آل خليفة: تصفيات آسيا أظهرت انحسار «الفجوة الفنية» بين المنتخبات

هنأ سلمان آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، المنتخبات الآسيوية المتأهلة للدور الثالث من التصفيات القارية لكأس العالم 2026 ونهائيات أمم آسيا 2027.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عربية عبد الله الشاهين رئيس الاتحاد الكويتي (الاتحاد الكويتي)

عبد الله الشاهين: تأهل الأزرق إلى الدور الحاسم أعاد الحياة للكرة الكويتية

أكد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، عبد الله الشاهين، أن تأهل منتخب بلاده، الثلاثاء، إلى نهائيات كأس آسيا 2027 والتي ستقام بالسعودية، وكذلك الدور الحاسم للتصفي

«الشرق الأوسط» (الرياض)

حفلات موسيقية ومسرحيات عربية تستهدف زوار كأس العالم للرياضات الإلكترونية

المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه (منصة إكس)
المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه (منصة إكس)
TT

حفلات موسيقية ومسرحيات عربية تستهدف زوار كأس العالم للرياضات الإلكترونية

المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه (منصة إكس)
المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه (منصة إكس)

سيكون جماهير وزوار كأس العالم للرياضات الإلكترونية، التي تستضيفها السعودية خلال الفترة من يوليو (تموز) حتى 25 أغسطس (آب) المقبل على موعد مع كثير من الفعاليات والحفلات الغنائية الكبيرة، التي كشف عنها المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه.

وأعلنت الهيئة العامة للترفيه، ممثلة بالمستشار تركي آل الشيخ، عن إقامة كأس العالم للرياضات الإلكترونية بحدث رياضي ضخم يستهدف نخبة اللاعبين حول العالم بجوائز هي الأغلى من نوعها، تقدر بـ60 مليون دولار.

وستشهد البطولة الكبيرة مشاركة أكثر من 30 فريقاً عالمياً، بعدد لاعبين يصل إلى 1500 لاعب محترف في عالم الغيمز، ما يجعل البطولة حدثاً استثنائياً وجماهيرياً مرتقباً.

وعلى هامش البطولة الكبيرة، ستقام مسرحيات عربية متنوعة، تستهدف شرائح مختلفة من الجماهير التي ستتوافد على منطقة البوليفارد في العاصمة السعودية الرياض، وفقاً لما أعلنه المستشار تركي آل الشيخ.

وستقام مسرحية «الدكتور»، من بطولة الفنان الكويتي أحمد العونان، على مسرح بكر الشدي، ضمن مسرحيات جولة المملكة والفعاليات المصاحبة لكأس العالم للرياضات الإلكترونية، وذلك خلال الفترة من 10 يوليو المقبل حتى 14 من ذات الشهر.

واستمراراً في المسرحيات، ستقام المسرحية الكوميدية «ميوزيكال سكوول»، من بطولة الفنان محمد هنيدي، على مسرح بكر الشدي كذلك، خلال الفترة من 20 يوليو حتى 24 منه.

كما سيشهد مسرح بكر الشدي مسرحية الرعب، بعنوان «ساحرة الشمال»، من بطولة الفنان الكويتي عبد العزيز المسلم، خلال الفترة من 29 يوليو حتى 3 أغسطس.

وفي شهر أغسطس المقبل، تتواصل المسرحيات بإقامة مسرحية «الأول من نوعه»، من بطولة خالد المظفر، التي تنطلق في 6 أغسطس حتى 10 من ذات الشهر، في حين يقيم الفنان الكويتي الشهير طارق العلي مسرحية «البيت المقلوب» من تاريخ 14 أغسطس حتى 18 لذات الشهر.

على صعيد الحفلات الغنائية، فستقام أمسية موسيقية تجمع الفنانة أميمة طالب والفنان فهد الكبيسي والفنان راشد الفارس يوم 29 يوليو على مسرح محمد عبده أرينا، في حين تقام ليلة طربية أخرى في 6 أغسطس للفنان نبيل شعيل وفرقة ميامي على ذات المسرح.

ويحيى الفنان ماجد المهندس ليلة طربية في 5 يوليو على مسرح محمد عبده أرينا، ضمن الفعاليات المصاحبة للحدث الكبير، في الوقت الذي يقيم فيه الفنان الكبير عبد المجيد عبد الله أمسية في البحيرة بمنطقة بوليفارد سيتي في 10 يوليو المقبل.

وتتواصل الحفلات الغنائية بإقامة حفلة موسيقية تجمع أيقونة الشرق الفنانة أصالة مع الفنان أحمد سعد على مسرح محمد عبده أرينا يوم 21 يوليو المقبل.

وفي يوم 12 أغسطس المقبل، سيكون الموعد مع حفلة غنائية للفنانة أحلام والفنانة نوال الكويتية على مسرح محمد عبده أرينا، على أن يقيم المغني الكبير محمد حماقي ليلة موسيقية بتاريخ 22 أغسطس على مسرح أبو بكر سالم.

وفي أمسية استثنائية مع الفنان تامر حسني على مسرح أبو بكر سالم، سيكون موعدها في 8 أغسطس المقبل.

وستحيى الفنانة نانسي عجرم وعايض ليلة طربية في 10 أغسطس المقبل على مسرح أبو بكر سالم.

يجدر بالذكر أن تركي آل الشيخ ذكر في حسابه عبر منصة «إكس» خلال الإعلان عن إطلاق البطولة: «منطقة البوليفارد ستكون خلال 60 يوماً منطقة ألعاب إلكترونية (كلها غيمز) وحفلات غنائية»، موضحاً: «سيكون هناك نقل لايف لكافة فعاليات البطولة، عبر قناة (إم بي سي أكشن)، التي ستتحول إلى قناة (إم بي سي غيمز)».

وختم المستشار حديثه: «سيكون حدث تاريخي ومتعة للجميع، كل التوفيق للشباب السعودي والعربي».