الخليج يتأهب لأبها بمكافآت خاصة... والهمل: طموحنا كبير

يتأهب فريق الخليج لخطف بطاقة التأهل أمام أبها (نادي الخليج)
يتأهب فريق الخليج لخطف بطاقة التأهل أمام أبها (نادي الخليج)
TT

الخليج يتأهب لأبها بمكافآت خاصة... والهمل: طموحنا كبير

يتأهب فريق الخليج لخطف بطاقة التأهل أمام أبها (نادي الخليج)
يتأهب فريق الخليج لخطف بطاقة التأهل أمام أبها (نادي الخليج)

أكد المهندس علاء الهمل رئيس نادي الخليج أن طموح فريقه كبير للوصول إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس الملك حينما يلاقي فريق أبها، الاثنين.

وقال الهمل في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: «بكل تأكيد سيكون الوصول للدور نصف النهائي في أغلى البطولات السعودية له قيمة عالية؛ لأنه سيكون الأول في تاريخ لعبة كرة القدم بالنادي، وسيكون دافعاً قوياً للتقدم إلى أبعد نقطة ممكنة في هذه البطولة، وكذلك سيكون داعماً في مسيرة الفريق في الدوري».

وأشار إلى أن فريق أبها من الفرق المتمرسة وصاحبة الخبرة، وسبق له الوصول لهذا الدور في وقت سابق؛ ولذا لا يمكن عَدُّ المباراة سهلة، أو وضع مقاييس فنية حول ما حدث في مباراة الفريقين قبل أيام حينما حقق الخليج الفوز بـ3 أهداف لهدف في الجولة «16» من بطولة الدوري، مبيناً أن ظروف كل مباراة تختلف عن الأخرى، كما أن وضع البطولات يختلف، وستقام المباراة على أرض فريق أبها بعد أن أقيمت المباراة التي جمعت الفريقين دورياً في الدمام، الجمعة الماضي.

وشدد على أنه لا يمكن التقليل من قيمة أي منافسة وبطولة؛ حيث إن وجود أولوية لمواصلة الفريق تقدُّمَه نحو مناطق الوسط في بطولة الدوري لا يعني عدم الاهتمام ببطولة الكأس.

ومن جانبه، أكد البرتغالي فابيو مارتينيز قائد فريق الخليج أن هناك رغبة وعزيمة لدى اللاعبين من أجل العبور إلى الدور نصف النهائي في بطولة كأس الملك، من خلال الفوز، وتحقيق أفضل منجز في تاريخ مشاركات الفريق في هذه البطولة الكبيرة.

وبيّن فابيو أنه من الصعب أن يظهر فريق أبها بنفس الأداء الذي كان عليه في المباراة الماضية، حيث اختلفت الظروف في المباراتين، وأكد أن الحديث عن أن التفوق يميل بشكل واضح للخليج يجب أن يُتوَّج فعلياً من خلال الأداء الفني وليس الحسابات الأخرى.

ماريتينيز لاعب الخليج قال إن هناك عزيمة كبيرة للعبور لنصف النهائي (تصوير: عيسى الدبيسي)

وكان فابيو قد طُرد في المباراة الماضية التي جمعت الفريقين دورياً، إلا أنه اعتذر لزملائه عن القرار ضده، والحرج الذي تسبب به تجاه فريقه، رافضاً تبرير ما حدث، واتخاذ الحكم قرار طرده، موضحاً أن مثل هذه الأمور تحدث في كرة القدم.

أما المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل فقد رفض أي مقارنة بين مباراة الخليج وأبها الماضية في الدوري ومباراة، الأحد، التي تجمع الفريقين في الدور ربع النهائي من بطولة كأس الملك.

وبيّن في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن المباراة ستقام في أبها، وأن الفريق المستضيف سيحاول أن يتقدم خطوة في هذه البطولة، وطموحه لن يكون أقل من الخليج الساعي للعبور للدور نصف النهائي للمرة الأولى، وهذا ما يصعِّب المباراة.

ومن المقرر أن يدخل المدرب مانويل بالقائمة نفسها من الأسماء التي شاركت في المباراة الماضية التي جمعت الفريقين دورياً، حيث سيعود فابيو للتشكيلة، لأن الطرد الذي تعرض له في المباراة الدورية سيمنعه من المشاركة في المباراة المقبلة ضد الرياض ضمن بطولة الدوري، يوم السبت المقبل.

وتشير المصادر إلى أن هناك مكافآت خاصة رُصدت للاعبين في حال الفوز على أبها، والعبور للدور نصف النهائي، بينما اعتُمدت آلية للمكافآت في بطولة الدوري؛ حيث إن الهدف جمع «7» نقاط على الأقل من المباريات الثلاث المتبقية قبل فترة التوقف للدوري نهاية ديسمبر (كانون الأول) الحالي.


مقالات ذات صلة

خيسوس: الهلال مطالب دائماً بالفوز

رياضة سعودية خيسوس مدرب فريق الهلال خلال المواجهة (تصوير: سعد العنزي)

خيسوس: الهلال مطالب دائماً بالفوز

كشف البرتغالي خورخي خيسوس مدرب فريق الهلال أنه طالب لاعبيه بالتأهل دون النظر إلى نتيجة المباراة التي جمعتهم أمام سباهان أصفهان الإيراني في إياب دور الستة عشر.

نواف العقيّل هيثم الزاحم (الرياض )
رياضة سعودية من مواجهة الهلال وسباهان الإيراني (تصوير: يزيد السمراني)

مدرب سباهان الإيراني: نجحنا في مجاراة الهلال

كشف البرتغالي خوسيه مواريس مدرب فريق سباهان الإيراني أن مواجهتهم أمام الهلال كانت تليق في «دوري أبطال آسيا» رغم خسارته اللقاء.

هيثم الزاحم (الرياض )
رياضة سعودية غاياردو قال إن فريقه قدم مجهوداً عالياً (نادي الاتحاد)

غاياردو: الاتحاد استحق التأهل... ولن نستبق الأحداث قبل مواجهة الهلال

قال مارسيلو غاياردو مدرب فريق الاتحاد إن فريقه استحق التأهل نظير المجهود العالي الذي قدمه أمام نافباخور الأوزبكي في إياب دور الستة عشر لبطولة «دوري أبطال آسيا».

علي العمري (جدة )
رياضة سعودية الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل (الشرق الأوسط)

الفيصل: يوم التأسيس موروث تاريخي كُتبت فيه قصص مليئة بالبطولات

رفع الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل؛ وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، خالص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين ولولي العهد.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة سعودية إطلالة أليكس فيرغسون في ميدان الملك عبد العزيز للفروسية (كأس السعودية)

فيرغسون... إطلالة في ميدان الملك عبد العزيز تأهباً لمشاركة جواده في كأس السعودية

أطل صباح الخميس في ميدان الملك عبد العزيز للفروسية في العاصمة السعودية الرياض، الأسكوتلندي الشهير السير أليكس فيرغسون.

هيثم الزاحم (الرياض)

برعاية الملك سلمان... «كأس السعودية» تنطلق اليوم وسط منافسة «عالمية»

من استعدادات أحد الخياله للسباق الكبير (الشرق الأوسط)
من استعدادات أحد الخياله للسباق الكبير (الشرق الأوسط)
TT

برعاية الملك سلمان... «كأس السعودية» تنطلق اليوم وسط منافسة «عالمية»

من استعدادات أحد الخياله للسباق الكبير (الشرق الأوسط)
من استعدادات أحد الخياله للسباق الكبير (الشرق الأوسط)

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تقام اليوم (الجمعة) وغداً (السبت)، النسخة الخامسة من بطولة «كأس السعودية» 2024 لسباقات الخيل، والذي يُعدّ أغلى حدث فروسي في العالم بجوائزه المالية التي تبلغ في مجموعها 37.6 مليون دولار.

ورفع الأمير بندر الفيصل، رئيس مجلس إدارة هيئة الفروسية رئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل، بهذه المناسبة شكره وتقديره إلى خادم الحرمين الشريفين الرئيس الفخري لنادي سباقات الخيل وإلى ولي عهده؛ على دعمهما الكبير والمتواصل لهذا الحدث العالمي والذي سخّر له ولي العهد جميع الإمكانات في سبيل استمرارية نجاحه حتى أصبح محطة مهمة في روزنامة السباقات العالمية، ومحط أنظار كبار الملاك والمدربين والخيالة الدوليين.

وقال الفيصل: لقد أصبحت «كأس السعودية» حدثاً بارزاً وأيقونة نجاح في المملكة على صُعد عدة، حيث إنها لا تقتصر على جانب السباقات، بل تشاركها عناصر مختلفة، منها: الثقافية، والتجارية، والأزياء، والموضة بالإضافة إلى الجانب الفني، كما أنها أداة تعريف، وجذب لتاريخ المملكة وثقافتها بمختلف مناطقها، التي تتميز بتاريخ وحياة ثقافية متنوعة وشاملة.

«كأس السعودية» بانتظار فارسها الجديد على ميدان الملك عبد العزيز بالجنادرية (الشرق الأوسط)

وعدّ الفيصل هذه الرعاية مصدر فخر ودليلاً على حرص القيادة ومتابعتها جميع ما يهم أبناء المملكة، والإسهام في نشر ثقافتهم خارجياً، مضيفاً بقوله: «إنه في هذا العام عبر النسخة الخامسة تنطلق (كأس السعودية) بشعار (القصة تبدأ من هنا)».

وستوزع جوائز السباقات (37.6 مليون دولار) على 17 شوطاً بواقع 8 أشواط لأمسية الجمعة في الحفل رقم 103، و9 أشواط لأمسية السبت في الحفل رقم 104، من موسم سباقات الرياض الذي ينظمه نادي سباقات الخيل، ويبلغ مجموع جوائز الشوط الختامي منفرداً والذي يحمل اسم «كأس السعودية»، 20 مليون دولار.

ومن أبرز أشواط الأمسية الأولى، شوط كأس طويق برعاية لوسد، لخيل الـ4 سنوات فأكثر على مسافة 1800م رملي، ويبلغ مجموع جوائزه نصف مليون دولار، في حين تختتم هذه الأمسية بشوط كأس المنيفة برعاية وزارة الثقافة (فئة 1)، لخيل الـ4 سنوات فأكثر ويمتد لمسافة 2100م عشبي، بجوائز قيمتها مليون ونصف المليون دولار.

ومن أبرز أشواط أمسية السبت، كأس عبية للخيل العربية الأصيلة برعاية هيئة تطوير بوابة الدرعية (فئة 1)، وكأس الـ1351 للسرعة برعاية البنك الأهلي السعودي (فئة 2)، وكأس نيوم برعاية هاودن (فئة 2)، بجوائز قيمتها مليونا دولار لكل شوط، بالإضافة إلى شوط كأس البحر الأحمر برعاية لونجين (فئة 3)، وجائزته 2.5 مليون دولار.

وتختتم أشواط الأمسيتين بالشوط المرتقب «كأس السعودية» (فئة1)، لخيل الـ4 سنوات فأكثر على المضمار الرملي لمسافة 1800م، حيث يتنافس على جوائزه 14 جواداً تمثل بالإضافة إلى المملكة كلاً من الولايات المتحدة الأميركية، واليابان، والإمارات.

وبينما تدفع الولايات المتحدة الأميركية بخمسة جياد في هذا الشوط، تشارك المملكة واليابان بأربعة جياد لكلٍ منهما، حيث تحاول طوكيو الحفاظ على اللقب الأغلى الذي تُوّجت به العام الماضي، ويمثل دولة الإمارات جواد واحد فقط.

ويشارك في نسخة البطولة هذا العام 244 جواداً تمثل 13 دولة، وتشتد المنافسة على لقب شوط كأس السعودية بوصول الجواد الأميركي «وايت أباريو» إلى الرياض بصفته بطل بريدرز كب كلاسيك، حيث يتنافس مجدداً مع أربعة جياد ممن تغلب عليهم في سانتا أنيتا، بما في ذلك الوصيف «ديرما سوتوجاكي»، الذي سبق له تحقيق المركز الثالث في النسخة الأخيرة من الديربي السعودي برعاية مجموعة بوتيك.

مشاركون من 13 دولة في المنافسات التي ستجري على ميدان الملك عبدالعزيز بالجنادرية (الشرق الأوسط)

وهناك أيضاً الجواد الياباني «ليمون بوب» الذي تأهل لكأس السعودية بفوز ساحق في كأس الأبطال (شامبيونس كب) في مضمار شوكيو متغلباً على «ميشو هاريو» (الخامس) و«كراون برايد» (الحادي عشر) وهو الذي حل بالمركز الخامس خلف «بانثلاسا» هنا في الرياض قبل 12 شهراً.

وتدفع طوكيو أيضاً بالجواد «أوشبا تيسورو» الفائز بكأس دبي العالمي وصاحب المركز الخامس في بريدرز كب كلاسيك العام الماضي، بينما يمثل دولة الإمارات العربية المتحدة، الجواد «ايسوليت» الذي سبق له الفوز بلقب جودلفين مايل بإشراف المدرب دوق واتسون.

ويعد «سعودي كراون» الذي يركض بشعار المالك السعودي فيصل القحطاني، أحد أبرز المرشحين للفوز باللقب الأغلى، حيث دخل في مواجهة شرسة على الصدارة في بريدرز كب كلاسيك قبل أن يتراجع إلى المركز العاشر، لكن الجواد الذي يدرّبه براد كوكس عزّز تحضيراته منذ ذلك الحين استعداداً لكأس السعودية وحقق سباق لويزيانا ستيكس في مضمار فير غراونس.

أليكس فيرغسون خلال متابعته استعدادات جواده «سبريت دانسر» للسباق (الشرق الأوسط)

وينضم إلى قائمة المرشحين أيضاً الجواد «سكوت لاند يارد» للمالك الأمير سعود بن سلمان بن عبد العزيز، والجواد «باور إن نمبرز» المملوك لإسطبلات أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز، والذي فاز بكأس خادم الحرمين الشريفين، بإشراف المدرب أحمد محمود، بالإضافة إلى الجواد «ديفنديد» الذي يشارك بإشراف المدرب عبد العزيز بن خالد بن مشرف وبشعار المالك الجديد مهيدب المهيدب، بالإضافة إلى «كارمل رود» الذي حقق الفوز في كأس الملك فيصل بإشراف المدرب عبد الله البداح.


«الرياضة السعودية» تحكي للعالم قصة 3 قرون من التاريخ المجيد

صورة معبرة بثها نادي الهلال من أرضية ملعب المملكة أرينا (نادي الهلال)
صورة معبرة بثها نادي الهلال من أرضية ملعب المملكة أرينا (نادي الهلال)
TT

«الرياضة السعودية» تحكي للعالم قصة 3 قرون من التاريخ المجيد

صورة معبرة بثها نادي الهلال من أرضية ملعب المملكة أرينا (نادي الهلال)
صورة معبرة بثها نادي الهلال من أرضية ملعب المملكة أرينا (نادي الهلال)

ارتدت الأندية والملاعب السعودية، أمس، حلة الفرح والاحتفال بذكرى تأسيس المملكة، لتكمل مظاهر البهجة والافتخار بهذا اليوم التاريخي، الذي يوافق الـ22 من فبراير (شباط) في كال عام.

وكان أكثر ما لفت الأنظار هو مشهد ارتداء النجوم العالميين، العقال المقصب والثوب المرودن وتأدية العرضة النجدية، وقد كان مشهداً أخاذاً ينقل صورة الاحتفاء السعودي بمناسبته الثمينة والغالية التي تتكرر كل عام، من خارج المحيط المحلي وإلى أرجاء العالم.

أمسك رونالدو بالصقر ولبس الثوب السعودي. وبلمحات حادة ونظرة رجل من قلب الصحراء يظهر كريم بنزيمة نجم فريق الاتحاد ولاعب ريال مدريد السابق مُرتدياً العقال المقصب والحزام المجند، وهو جزء من لباس تقليدي قديم في المنطقة.

وهناك حيث عاصمة الحضارة والقرار، الرياض قلب الشرق الأوسط النابض، يتمايل البرازيلي نيمار في صفوف العرضة النجدية ممسكاً بسيفه ومرتدياً البشت والعقال المقصب.

كما تُظهر اللقطات البرازيلي فيرمينو وقد ارتدى العقال المقصب وبيده القوس، وفي صورة أخرى يمسك بالصقر، فيما يظهر زملاؤه بجوار الفرس، والسهم كذلك، وهي واحدة من الأدوات والأسلحة التي كانت عنصراً أساسياً ومهماً في حروب الماضي.

أما نجم برشلونة الأسبق، الكرواتي راكيتيتش الذي وقع في صفوف نادي الشباب خلال فترة الانتقالات الشتوية، فقد أجاد ارتداء الزي السعودي، وظهر في احتفالات النادي العاصمي مرتدياً العقال المقصب والبشت.

ويظهر البرتغالي خيسوس مدرب فريق الهلال بالعقال المقصب، ومواطنه كاسترو مدرب فريق النصر بالهيئة ذاتها بالبشت أيضاً، أما الإنجليزي الشهير ستيفين جيرارد مدرب الاتفاق فقد ارتدى العقال المقصب والزي السعودي الكامل، في الوقت الذي أظهر نادي الفتح مدربه الكرواتي بيليتش ممسكاً بخطام الناقة.

وتألقت الأندية السعودية في توظيف المناسبات الوطنية واحتفالاتها، وركزت على إشراك العنصر الأبرز من النجوم العالميين في المشاركة مع المجتمع السعودي، وساهمت في بث التنوع الثقافي والموروث الكبير في السعودية.

ويعد «العقال» رمزاً يفخر به كل سعودي، حيث يضفي على مظهرهم الخارجي رونقاً خاصاً وشكلاً مميزاً يتباهون به، وأصبح بكل تفاصيله ما يبرز العقال السعودي عن غيره في الدول الخليجية التي يرتدي أهلها العقال.

ولم يكن العقال السعودي كما مظهره اليوم باللون الأسود، بل كانت له صبغته الملكية، إذ توشيه خيوطٌ من الذهب (العقال المقصب)، وكان رمزاً ملكياً ظهر به الملك عبد العزيز، والملكان من بعده سعود وفيصل.

ويعد الملك عبد العزيز، مؤسس الدولة السعودية، أبرز من ارتدى «العقال المقصب»، حيث أضفى عليه رونقاً خاصاً، ومن خلاله عُرفت بهذا التراث السعودية، وبات جزءاً من لباس السعوديين في الوقت الحالي، بما فيه من دلالات ومعانٍ ترمز للأصالة والرجولة، من كونه مجرد حبل تعقل به الناقة في قديم الحضارة السعودية.

ويعرف العِقال الحالي بأنه جزء من الملابس الشعبية، التي تعد من الملابس الرسمية في حاضر المجتمع السعودي، ويصنع عادة من «صوف الماعز»، ويلبس فوق الشماغ أو الغترة.

بخلاف «العِقال المقصب»، إذ عرف بأن له أربعة أركان، يحيط بالرأس، وتوشيه خيوط من الذهب، ما عدا في أركانه الأربعة إذ يغلب الصوف الأسود.

أما الثوب المرودن، فهو امتداد تاريخي أيضاً لزي تقليدي كان سائداً في حقبة مضت، ويتميز بأكمام طويلة ويلبس فوق الزي التقليدي وارتبط دائماً بالمناسبات الوطنية، أو تأدية رقصة العرضة النجدية.

من المقصب إلى المرودن، مروراً بالخيل والصقر والناقة، سامري وعرضة وقهوة سعودية، وسيف وحزام مجند، كانت تلك رسائل الرياضيين إلى العالم عن حضارة السعودية، الدولة التي يمتد تاريخها لأكثر من ثلاثة قرون.


الدوري السعودي: لعبة الكراسي تشعل مواجهات جولة «التأسيس»

شاموسكا مدرب التعاون شارك اللاعبين احتفالية يوم التأسيس (نادي التعاون)
شاموسكا مدرب التعاون شارك اللاعبين احتفالية يوم التأسيس (نادي التعاون)
TT

الدوري السعودي: لعبة الكراسي تشعل مواجهات جولة «التأسيس»

شاموسكا مدرب التعاون شارك اللاعبين احتفالية يوم التأسيس (نادي التعاون)
شاموسكا مدرب التعاون شارك اللاعبين احتفالية يوم التأسيس (نادي التعاون)

تنطلق اليوم منافسات الجولة الـ21 من الدوري السعودي للمحترفين، وسط أجواء احتفالية بمناسبة ذكرى يوم تأسيس المملكة، بعد اعتماد الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة مسمى «جولة التأسيس» على هذه المرحلة من البطولة.

وتقام اليوم (الجمعة) 3 مباريات، إذ يتطلع فريق التعاون للنهوض مجدداً من كبوته وإحكام قبضته على المركز الرابع الذي بات مهدداً بخسارته مع اقتراب الاتحاد نحوه بفارق نقطة واحدة، حيث يحضر العميد في المركز الخامس برصيد 34 نقطة مقابل 35 للتعاون.

ويستضيف «سكري القصيم» نظيره الأخدود في مواجهة لن تكون سهلة، خاصة مع النشوة التي يعيشها الفريق القادم من مدينة نجران عقب فوزه في الجولة الماضية على الأهلي بنتيجة 3 - 2، عزز معها رصيده النقطي وابتعد بصورة مؤقتة عن أماكن خطر الهبوط المباشر، إذ يحتل الأخدود المركز الحادي عشر قبل بدء منافسات هذه الجولة برصيد 23 نقطة.

وستكون المواجهة تنافسية بالنسبة للتعاون، الذي دخل مرحلة فنية متأرجحة على صعيد النتائج، إذ خسر في مواجهتين قبل تعادله في اللقاء الأخير أمام أبها، ما يعني ابتعاده عن دائرة الانتصارات في آخر 3 مباريات.

ويعمل البرازيلي شاموسكا مدرب الفريق على إعادته لجادة الصواب وتحقيق مزيد من الانتصارات من أجل قيادته نحو مركز متقدم في لائحة الترتيب.

أما الأخدود فسيبحث عن استمرار صحوته الفنية التي قادته لتحقيق 3 انتصارات وتعادل في مبارياته الأخيرة، وستشهد المواجهة عودة الكاميروني تاوامبا مهاجم الأخدود لملاقاة فريقه السابق «التعاون» الذي أمضى معه سنوات كثيرة.

وفي مدينة الأحساء، يتطلع الفتح لتحقيق فوزه الأول على ملعبه حينما يلاقي نظيره ضمك في ظل رغبة التعويض المشتركة بين الطرفين بعد تعثرهما في الجولة التي أعقبت فترة التوقف الأخيرة، إذ خسر ضمك أمام الشباب، والفتح أمام النصر في الرياض.

ايغور مدرب الرائد كما بدا خلال احتفالية يوم التأسيس (مدرب الرائد)

لكن الدوافع التي يملكها الفتح ستكون أكبر، وهي البحث عن تحقيق الفوز الأول في ملعبه الجديد الذي خاض فيه 4 مباريات لم يتذوق فيها طعم الفوز، إذ خسر مواجهتين وتعادل في مواجهتين كذلك.

ويحتل الفريق النموذجي الذي يتولى قيادته الكرواتي سلافين بيليتش المركز السابع في ترتيب الدوري، بفارق نقطة عن فريق ضمك صاحب المركز السادس، برصيد 30 نقطة مقابل 29 نقطة لفريق الفتح.

أما فريق ضمك الذي كان يعيش فترة مثالية تحت قيادة مدربه الروماني كوزمين كونترا فقد تعرض في آخر مواجهتين للخسارة، إذ كانت الأولى أمام الرياض قبل فترة التوقف، قبل أن يخسر على أرضه أمام فريق الشباب في الجولة الماضية.

وكان ضمك يمضي في رحلة انتصارات مثالية ساهمت بتقدم الفريق في لائحة الترتيب، وأبعدته عن المراكز المتأخرة بعد بدايته السلبية هذا الموسم، لكن الفريق منذ مباراتين لم يتذوق طعم الانتصار ويسعى أمام الفتح لتحقيق ذلك.

وعلى ملعب مدينة الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، يستضيف صاحب الأرض «الرياض» نظيره فريق الرائد في مواجهة يبحث من خلالها الطرفان عن التعويض وتحقيق الفوز الذي سيمثل أكثر من 3 نقاط، خاصة مع التقارب النقطي بين الفريقين واقترابهما من مواقع خطر الهبوط.

ويحتل الرياض، العائد مجدداً للدوري السعودي للمحترفين بعد سنوات من هبوطه، المركز الـ15 في لائحة الترتيب برصيد 19 نقطة، وهو ذات الرقم الذي يملكه فريق الرائد الذي يحضر في المركز الـ14، ما يعني أن الانتصار في هذا اللقاء سيمنح صاحبه التقدم في الترتيب والابتعاد بالفارق النقطي.

وتبدو الظروف متشابهة بين الفريقين، من ناحية الخسارة في آخر مباراة، والأوضاع الفنية غير الجيدة، إذ خسر الرياض أمام الاتحاد، رغم ظهوره بمستويات جيدة في اللقاء الذي أقيم في جدة، في الوقت الذي خسر فيه الرائد أمام الهلال بنتيجة 3 - 1.


البليهي: هدف سباهان سيسبب لنا مشكلة مع خيسوس

البليهي ينتزع الكرة من احد لاعبي سباهان الإيراني (تصوير: سعد العنزي)
البليهي ينتزع الكرة من احد لاعبي سباهان الإيراني (تصوير: سعد العنزي)
TT

البليهي: هدف سباهان سيسبب لنا مشكلة مع خيسوس

البليهي ينتزع الكرة من احد لاعبي سباهان الإيراني (تصوير: سعد العنزي)
البليهي ينتزع الكرة من احد لاعبي سباهان الإيراني (تصوير: سعد العنزي)

قال علي البليهي، مدافع فريق الهلال, إنه توقع صعوبة مواجهة سباهان أصفهان الإيراني، رغم فوز فريقه 3 1/ في إياب دور الـ16 من دوري أبطال آسيا.

وأضاف البليهي: «المباراة لم تكن سهلة و توقعنا هجومًا من الفريق الإيراني الذي دخل المباراة وليس لديه ما يخسره، تمكننا من العودة رغم التأخر بهدف».

وأشار البليهي إلى أن تلقي هدف في المباراة سيسبب مشكلة للاعبين مع المدرب، نظرًا لأن الفريق يدخل كل مباراة وهدفه الفوز بشباك نظيفة.

وعن ضغط المباريات ومدى تأثيره على الهلال، قال البليهي إن هذا الأمر يعاني منه الجميع، لافتًا إلى أن الهلال يملك بدلاء على مستوى عال، وهو ما يساهم في الحفاظ على النتائج الإيجابية.

بهذا الفوز ضرب الهلال موعدا كلاسيكيا سعوديا خالصاً في دور الثمانية مع الاتحاد، الذي فاز على نافباخور نامانجان الأوزبكي بنتيجة 2 / 1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الـ16 للبطولة.


خيسوس: الهلال مطالب دائماً بالفوز

خيسوس مدرب فريق الهلال خلال المواجهة (تصوير: سعد العنزي)
خيسوس مدرب فريق الهلال خلال المواجهة (تصوير: سعد العنزي)
TT

خيسوس: الهلال مطالب دائماً بالفوز

خيسوس مدرب فريق الهلال خلال المواجهة (تصوير: سعد العنزي)
خيسوس مدرب فريق الهلال خلال المواجهة (تصوير: سعد العنزي)

كشف البرتغالي خورخي خيسوس، مدرب فريق الهلال، أنه طالب لاعبيه بالتأهل، دون النظر إلى نتيجة المباراة التي جمعتهم أمام سباهان أصفهان الإيراني، في إياب دور الستة عشر لبطولة «دوري أبطال آسيا».

وكرر الهلال انتصاره أمام الفريق الإيراني بالنتيجة نفسها 3 - 1، ليبلغ دور ربع النهائي، ويضرب موعداً مع الاتحاد في كلاسيكو سعودي مرتقب.

وقال خيسوس، في حديثه للصحافيين، بعد المواجهة: «فريقنا شعر، اليوم، بنوع من الثقل والأحمال الزائدة نتيجة ضغط المباريات، خصوصاً في الشوط الأول، أما في الشوط الثاني فتحسّن أداء الفريق، وظهر بصورة أفضل، بعد أن أجرينا بعض التبديلات».

وأضاف: «سباهان فريق منظم، كانوا يكسبون الكرات الطويلة في بعض المرات بفضل مهاجمهم، وهذا الشيء أربكَنا قليلاً في الدفاع، خصوصاً في نصف الساعة الأول من عمر المباراة».

وعن الضغوط الناجمة عن بحثهم الحفاظ على سلسلة الانتصارات، قال مدرب الهلال: «لا نواجه ضغوطات للمحافظة على سلسلة الانتصارات، بل الضغط الدائم على الهلال هو أنه مُطالب دوماً بتحقيق الفوز».

وأشار خيسوس: «قلت للاعبين قبل المباراة إن الهدف هو التأهل، بغض النظر عن النتيجة».

وختم بالحديث عن سافيتش، الذي غاب عن مواجهة سباهان، وقال: «غياب سافيتش عن المواجهة لم يكن قراراً فنياً، بل كان بدواعٍ بدنية؛ لأنه بعد المباراة الماضية كان يشتكي من بعض الآلام العضلية، وأعتقد أنه سيكون جاهزاً للمشاركة في المباراة المقبلة».

من جانبه، قال سالم الدوسري، لاعب فريق الهلال، والفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة: «الحمد لله على تحقيق الفوز، والمحافظة على سلسلة الانتصارات، وأنا سعيد بحصولي على أفضل لاعب في المباراة، ولا يزال الطموح والشغف مستمرين».

وأضاف الدوسري: «اليوم أكملت خوض 400 مباراة مع الهلال، وأنا فخور بوصولي لهذا الرقم، ويجب أن أجتهد بشكل أكبر في المستقبل».

وكشف اللاعب، الذي سجل الهدف الأول في اللقاء: «دائماً ما أتبادل الرسائل مع الجماهير داخل الملعب، لتحفيز بعضنا البعض، وأشكرهم على حضورهم الرائع، اليوم».

وختم الدوسري حديثه: «تركيزنا ينصب الآن على مباراة الاتفاق في الدوري، ولم نفكر بعد في لقاء الاتحاد في دوري أبطال آسيا».


مدرب سباهان الإيراني: نجحنا في مجاراة الهلال

من مواجهة الهلال وسباهان الإيراني (تصوير: يزيد السمراني)
من مواجهة الهلال وسباهان الإيراني (تصوير: يزيد السمراني)
TT

مدرب سباهان الإيراني: نجحنا في مجاراة الهلال

من مواجهة الهلال وسباهان الإيراني (تصوير: يزيد السمراني)
من مواجهة الهلال وسباهان الإيراني (تصوير: يزيد السمراني)

كشف البرتغالي خوسيه مواريس، مدرب فريق سباهان الإيراني، أن مواجهتهم أمام الهلال كانت تليق في «دوري أبطال آسيا» رغم خسارته اللقاء.

وفشل مواريس، للمباراة الثانية، أمام فريقه السابق الهلال، الذي انتصر ذهاباً وإياباً في دور الستة عشر لبطولة «دوري أبطال آسيا» بالنتيجة نفسها 3 - 1.

وقال مدرب سباهان الإيراني، في حديثه للصحافيين، بعد المباراة: «كانت المباراة جيدة، وتليق بمباراة تلعب في دوري الأبطال، كانت المباراة متكافئة، إلى أن حدث الطرد، تفوّق الهلال».

وأضاف: «الهلال فريق قوي، وأتمنى له التوفيق في المنافسات المقبلة، والأجواء في الملعب كانت جميلة».

وعن فريق الهلال، قال مواريس: «لا توجد نقاط ضعف كثيرة في الهلال، حضرنا أنفسنا لخوض المباراة كمجموعة باستخدام إمكانيات اللاعبين، ونجحنا في مجاراة الهلال في أوقات عدة».

وختم مدرب فريق سباهان الإيراني: «أتمنى أن يكون حكام المباراة قد اجتهدوا في استخدام التقنية، والعودة لتقنية الفيديو المساعد لكي يتخذوا القرار الصحيح بمنح لاعب فريقي بطاقة حمراء، خصوصاً الطرد في مباراة الذهاب، أرى الحالة كانت تستحق بطاقة صفراء».


الهلال يقهر سباهان إيران... ويعلنها: «جيتك يا اتحاد»

نيفيز محتفلاً بهدفه المثير في المرمى الإيراني (أ.ف.ب)
نيفيز محتفلاً بهدفه المثير في المرمى الإيراني (أ.ف.ب)
TT

الهلال يقهر سباهان إيران... ويعلنها: «جيتك يا اتحاد»

نيفيز محتفلاً بهدفه المثير في المرمى الإيراني (أ.ف.ب)
نيفيز محتفلاً بهدفه المثير في المرمى الإيراني (أ.ف.ب)

قلب الهلال السعودي تأخره إلى فوز 3 - 1 على عشرة لاعبين من ضيفه سباهان الإيراني، ليتأهل إلى دور الثمانية من بطولة «دوري أبطال آسيا».

واحتفل الهلال بيوم التأسيس مع جماهيره باستاد المملكة، وحصد بطاقة التأهل بعد الفوز 6 - 2 في النتيجة الإجمالية، ليضرب موعداً مع الاتحاد في ربع النهائي، يومي 5 و12 مارس (آذار) المقبل ذهاباً وإياباً.

ومنح فرشاد أحمد زاده التقدم للفريق الضيف، بعد تسع دقائق من الاستراحة، لكن سباهان تلقّى ضربة قوية بطرد المدافع سيفاش يازداني في الدقيقة 71.

مالكوم يتعرض للعرقلة من جيمس رايلي لاعب سباهان والذي تعرض على أثرها للطرد (تصوير: سعد العنزي)

وأدرك سالم الدوسري التعادل لفريق المدرب جورجي خيسوس، بلمسة سحرية في الدقيقة 76، قبل أن يضع روبن نيفيز الهلال في المقدمة بتسديدة مذهلة من خارج منطقة الجزاء، قبل ثماني دقائق من النهاية.

وأكمل ألكسندر ميتروفيتش الثلاثية، في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وكان الفريق الإيراني الطرف الأفضل، في أول ربع ساعة، لكن محاولاته لم تشكل خطورة على مرمى المغربي ياسين بونو.

وتحسّن الهلال، متصدر «الدوري السعودي»، مع مرور الوقت، وكان محمد كنو قريباً من افتتاح التسجيل، لكن تسديدته من داخل منطقة الجزاء ارتدت من القائم في الدقيقة 28.

مشادات بين لاعبي الفريقين حول حَكم المباراة (تصوير: سعد العنزي)

وبعد ذلك بعشر دقائق، أهدر ميشايل فرصة أخرى لصاحب الأرض، عندما تلقّى تمريرة من ميتروفيتش، غير أنه سدَّدها بغرابة بجوار المرمى من وضع انفراد.

وأنقذ أريا يوسفي الفريق الإيراني من هدف بإبعاد ضربة رأس من ميتروفيتش عن خط المرمى قبل خمس دقائق من الاستراحة.

ودخل سباهان الشوط الثاني وهو يدرك أنه ليس لديه ما يخسره، وبالفعل منحه أحمد زاده التقدم عندما تابع ضربة رأس من رامين رضائيان إلى داخل الشباك.

وكانت نقطة التحول في المباراة عندما انطلق مالكوم نحو المرمى، لكنه سقط بعد تدخل من يازداني، ليشهر الحَكم الإماراتي عادل الحوسني البطاقة الصفراء للاعب الإيراني.

وطلب حَكم الفيديو المساعد من الحَكم مراجعة الواقعة، إذ إن مالكوم كان في طريقه للمرمى، ليقرر الحوسني تغيير قراره من إنذار إلى طرد.

القوة الزرقاء سجلت حضوراً لافتاً في المواجهة الآسيوية (تصوير: سعد العنزي)

ونجح القائد الدوسري في إعادة الأمور إلى نصابها بشكل رائع، حيث تلقّى تمريرة من علي البليهي، ودار بالمدافع ليضع نفسه في مواجهة الحارس بايام نيازماند، ولم يكن عليه سوى تسديد الكرة في الشباك، ليكمل احتفاله بمباراته رقم 400 مع الهلال.

وكاد الدوسري يكمل انتفاضة الهلال، لكن المدافع ميلاد زكيبور أبعد تسديدته عن خط المرمى لتصل إلى نيفيز.

وتسلّم نيفيز الكرة بصدره، وأطلق تسديدة مذهلة استقرت في شباك نيازماند، وانتظر الحَكم لتأكيد صحة الهدف وعدم وجود تسلل.

وأكمل ميتروفيتش أهداف صاحب الأرض من مدى قريب، بعد تمريرة من سعود عبد الحميد، ليمدد الهلال سلسلة انتصاراته إلى 23 مباراة متتالية، ويصبح على بُعد أربعة انتصارات من الرقم القياسي لنيو ساينتس الويلزي.


غاياردو: الاتحاد استحق التأهل... ولن نستبق الأحداث قبل مواجهة الهلال

غاياردو قال إن فريقه قدم مجهوداً عالياً (نادي الاتحاد)
غاياردو قال إن فريقه قدم مجهوداً عالياً (نادي الاتحاد)
TT

غاياردو: الاتحاد استحق التأهل... ولن نستبق الأحداث قبل مواجهة الهلال

غاياردو قال إن فريقه قدم مجهوداً عالياً (نادي الاتحاد)
غاياردو قال إن فريقه قدم مجهوداً عالياً (نادي الاتحاد)

قال مارسيلو غاياردو، مدرب فريق الاتحاد، إن فريقه استحق التأهل نظير المجهود العالي الذي قدّمه أمام نافباخور الأوزبكي، في إياب دور الستة عشر لبطولة «دوري أبطال آسيا».

وكسب الاتحاد المواجهة التي جمعت بين الفريقين بمدينة جدة، بهدفين لهدف، ليبلغ الدور المقبل لمواجهة الهلال في كلاسيكو مرتقب بنكهة آسيوية.

وأكد غاياردو، للصحافيين: «استحققنا التأهل بناءً على المجهود العالي الذي قدمه اللاعبون، بدأنا بشخصية كبيرة، وكنا قادرين على حسم المواجهة مبكراً».

وأضاف: «استقبلنا هدفاً مؤلماً، وبعد ذلك كنا متوازنين، وهنا ظهرت شخصية الفريق، وسعيد بذلك، عندما تعرضنا لصدمة أظهرنا رد فعل كبيراً».

وتابع مدرب الاتحاد، في حديثه: «في الشوط الثاني واصلنا البحث عن الانتصار، ولم نكن بالفاعلية الكافية، ولكن سجلنا هدفاً أتى بالصدفة ولكنه هدف مستحق»، مضيفاً: «خلقنا عدداً من الفرص، ولم نسجل، مهمتنا أن نحاول أكثر، بصفتي مدرباً سأكون قلقاً لو لم نصنع فرصاً كافية».

وعن مواجهة الهلال في ثلاث مباريات متقاربة، قال: «علينا الاستمتاع أولاً باللحظة، لدينا بعد ذلك مواجهة أمام الوحدة، دعونا لا نستبق الأحداث».

من جانبه قال الفرنسي نغولو كانتي، لاعب فريق الاتحاد، والمُتوج بجائزة أفضل لاعب في المباراة: «كما لعبنا في الذهاب، لعبنا في الإياب، واجهنا فريقاً منظماً، بدأنا بشكل جيد، وحاولنا السعي للانتصار من بداية المواجهة، واستطعنا التأهل».

وختم كانتي الحديث بقوله: «سعيد باللعب في هذا الملعب، وسط هؤلاء المشجعين، وهذا ليس جديداً عليهم، نشعر بحماسهم ودعمهم من أول يوم، سعيد باختياري نجماً للمباراة، ولكن الأهم أن كل لاعب قدَّم ما عليه في الملعب، نسير بوضع جيد ونأمل الاستمرار».


الفيصل: يوم التأسيس موروث تاريخي كُتبت فيه قصص مليئة بالبطولات

الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل (الشرق الأوسط)
الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل (الشرق الأوسط)
TT

الفيصل: يوم التأسيس موروث تاريخي كُتبت فيه قصص مليئة بالبطولات

الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل (الشرق الأوسط)
الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل (الشرق الأوسط)

رفع الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل؛ وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، خالص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وللأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، بمناسبة ذكرى يوم التأسيس.

وقال الفيصل بهذه المناسبة: «يؤكد الاحتفاء بهذه المناسبة الغالية كل عام، الارتباط الوثيق لهذه الأرض بالدولة السعودية، بما تحمله من موروث تاريخي وحضاري وثقافي عريق، كُتبت فيه قصصٌ مليئة بالبطولات والتضحيات لقيادة عزيزة وشعب مخلص على مر ثلاثة قرون مضت، وصولاً إلى عهد خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد، الذي نباهي به العالم، من خلال ما تحقق معه من قفزات ونهضة تنموية استثنائية، وتطور كبير في مختلف المجالات، ولله الحمد».

وتابع وزير الرياضة: «هذا اليوم هو مصدر فخر واعتزاز لكل مواطن سعودي، تاريخ نستذكر فيه ما سطره الأجداد من أمجاد، في القرون الماضية، وما يتحقق حاضراً من منجزات كبرى، لا سيما في المجال الرياضي، الذي يشهد مرحلة استثنائية من خلال استضافة العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية العالمية الكبرى، ساهم فيها أبناء وبنات هذا الوطن العظيم وبنسبة نجاح عالية، ولله الحمد».

ودعا الفيصل في ختام حديثه بأن يحفظ الله خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وأن يديم على وطننا علو شأنه وازدهاره وأمنه وأمانه، في ظل القيادة الرشيدة.

من ناحية أخرى، قالت الأميرة دليل بنت نهار نائبة مدير دورة الألعاب السعودية: «سيرة المجد التي انطلقت من ثلاثة قرون سطرها أجدادنا بملاحم العز والشرف، ووضعوا جذوراً راسخة تنمو يوماً بعد يوم تحت ظل القيادة الرشيدة ورؤية المملكة الطموح، أدعو الله أن يحفظ بلادنا ويديم عليها نعمة الأمن والأمان والرخاء».

من جانبه، قال ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم: «أرفع أسمى التهاني لخادم الحرمين الشريفين ولولي العهد بمناسبة ذكرى يوم التأسيس، ذكرى غالية تعكس الجذور الراسخة لمملكتنا، نستمد منها العزم والإصرار والإرادة للمضي قدماً نحو مستقبل متميز يعكس مكانة المملكة وثقلها الإقليمي والدولي».


بنزيمة «الاتحادي»... يجرح ويداوي

بنزيمة أخفق في هز الشباك الأوزبكية خلال المواجهة الآسيوية (تصوير: علي خمج)
بنزيمة أخفق في هز الشباك الأوزبكية خلال المواجهة الآسيوية (تصوير: علي خمج)
TT

بنزيمة «الاتحادي»... يجرح ويداوي

بنزيمة أخفق في هز الشباك الأوزبكية خلال المواجهة الآسيوية (تصوير: علي خمج)
بنزيمة أخفق في هز الشباك الأوزبكية خلال المواجهة الآسيوية (تصوير: علي خمج)

مرة أخرى، وضع المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة نفسه في مرمى الجدل والنقاشات ما بين مؤيد لبقائه في التشكيلة الأساسية، ومؤيد لركنه على دكة البدلاء، وذلك بعدما سجل «بالخطأ» في شباك فريقه الاتحاد وعاد ليتسبب في هدف التعادل أمام نافباخور الأوزبكي «د.45» في إياب دور الـ16 الآسيوي الذي حسمه العميد لصالحة 2/1، ليبلغ ربع نهائي البطولة التي حمل لقبها في نسختين متتاليتين.

ورغم سيطرة الاتحاد على مجريات اللعب في الشوط الأول أمام فريق نافباخور الأوزبكي، فإن كريم بنزيمة سجل بالخطأ في مرماه د.25، بعد أن ارتقى في الهواء لإبعاد عرضية المنافس إلا أنه وضع الكرة في شباك فريقه بغرابة شديدة.

ورغم تحركاته الخطيرة وتحسن أدائه نوعا ما عن المباريات السابقة، فإن المهاجم العالمي أخفق في وضع بصمته على شباك الخصم حتى استبدله المدرب الأرجنتيني غاياردو قبل دقائق من نهاية المواجهة.

ويواجه بنزيمة ضغوطات كبيرة مع فريقه الاتحاد هذا الموسم، إذ أضاع أكثر من ركلة جزاء حاسمة في بعض المباريات الكبيرة، مثل إهداره ركلة جزاء أمام الأهلي المصري في ربع نهائي كأس العالم للأندية، حين خسر فريقه بنتيجة 1-3 ليودع منافسات البطولة مبكراً رغم إقامتها على أرضه وبين جماهيره، كما أضاع الفرنسي ركلة جزاء خلال مباراة الاتحاد والهلال في بطولة كأس الملك سلمان للأندية الأبطال، في المباراة التي خسرها فريقه أيضاً خلال ربع النهائي.

ولم يكتف بنزيمة بما قدمه أمام الأهلي المصري في مونديال الأندية وضد الهلال في كأس الملك سلمان، حيث سجل مهاجم الاتحاد هدفاً بالخطأ في مرماه خلال مباراة التعاون بدوري المحترفين السعودي، كما تسبب في ركلة جزاء على فريقه بعد تدخل خشن داخل منطقة الجزاء في الكلاسيكو أمام النصر، ليخسر الاتحاد أيضاً على أرضه وبين جماهيره مباراة كبيرة أخرى، دون أن يقدم مهاجمه وقائده كريم بنزيمة المستوى المنتظر منه.

وابتعد كريم بنزيمة عن تدريبات الاتحاد في معسكره الشتوي الذي أقيم في الإمارات، بعد أن عاد متأخراً من أجل اللحاق بالفريق واللاعبين، ليقرر المدرب استبعاده من معسكر الاتحاد خلال فترة التوقف الطويلة بسبب مشاركة المنتخب السعودي الأول في نهائيات كأس آسيا التي أقيمت في قطر.