طفرة الذكاء الاصطناعي تشغل بال مصارف أوروبا

حروف ترمز إلى الذكاء الاصطناعي إلى جانب يد روبوت موضوعة على لوحة الكومبيوتر (رويترز)
حروف ترمز إلى الذكاء الاصطناعي إلى جانب يد روبوت موضوعة على لوحة الكومبيوتر (رويترز)
TT

طفرة الذكاء الاصطناعي تشغل بال مصارف أوروبا

حروف ترمز إلى الذكاء الاصطناعي إلى جانب يد روبوت موضوعة على لوحة الكومبيوتر (رويترز)
حروف ترمز إلى الذكاء الاصطناعي إلى جانب يد روبوت موضوعة على لوحة الكومبيوتر (رويترز)

حذّر مصرفيون أوروبيون من أن الطفرة في مجال الذكاء الاصطناعي ستزيد من اعتماد المصارف على شركات التكنولوجيا الأميركية الكبرى، ما يخلق مخاطر جديدة للقطاع المصرفي.

وارتفع الاهتمام باستخدام الذكاء الاصطناعي في الخدمات المالية - الذي يُستخدم بالفعل على نطاق واسع في اكتشاف الاحتيال وغسيل الأموال - منذ إطلاق روبوت المحادثة الشهير «تشات جي بي تي» من شركة «أوبن إيه آي» في أواخر عام 2022، إذ تبحث المصارف عن طرق لنشر الذكاء الاصطناعي التوليدي، وفق «رويترز».

ولكن في تجمع لمسؤولي التكنولوجيا المالية في أمستردام هذا الأسبوع، أعرب البعض عن مخاوفهم من أن مقدار القوة الحاسوبية اللازمة لتطوير قدرات الذكاء الاصطناعي سيجعل المصارف تعتمد بشكل أكبر على عدد قليل من مزودي التكنولوجيا.

وقال كبير مسؤولي التحليلات في بنك «آي إن جي»، والمسؤول عن أعمال الذكاء الاصطناعي في البنك الهولندي، بهادير يلماز، لـ«رويترز» إنه يتوقع الاعتماد على شركات التكنولوجيا الكبرى «بشكل متزايد في المستقبل» فيما يتعلق بالبنية التحتية والآليات.

وأضاف يلماز: «ستحتاج دائماً إلى هذه الشركات لأنه في بعض الأحيان تكون القوة الحاسوبية المطلوبة لهذه التقنيات هائلة. كما أنه ليس من الواقعي بالنسبة للمصرف أن يبني هذه التكنولوجيا بمفرده».

وعدّ اعتماد المصارف على عدد قليل من شركات التكنولوجيا، «واحدة من كبرى المخاطر»، مشدداً على أن المصارف الأوروبية على وجه الخصوص تحتاج إلى التأكد من قدرتها على التنقل بين مختلف مزودي التكنولوجيا، وتجنب ما سمّاه «تقييد البائع».

واقترحت بريطانيا، العام الماضي، قواعد لتنظيم الاعتماد الكبير للشركات المالية على شركات التكنولوجيا الخارجية، مثل «مايكروسوفت» و«غوغل» و«آي بي إم» و«أمازون». ويخشى المنظمون من أن تؤدي المشكلات التي تواجه شركة واحدة للحوسبة السحابية إلى تعطل الخدمات في العديد من المؤسسات المالية.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت جوانا هاناورد، التي تقود استراتيجية التكنولوجيا في بنك الشركات بمجموعة «دويتشه بنك»، أمام جمهور في مؤتمر «Money20/20»: «يتطلب الذكاء الاصطناعي كميات هائلة من الحوسبة، والطريقة الوحيدة فعلياً للوصول إلى تلك الحوسبة (القوة الحاسوبية) بشكل معقول هي من شركات التكنولوجيا الكبرى».

وتصدّر الذكاء الاصطناعي جدول أعمال مؤتمر أمستردام. وقال الرئيس التنفيذي لشركة «ميسترال إيه آي» الناشئة للذكاء الاصطناعي الفرنسية، آرثر مينش، التي تُعد رد فرنسا على «أوبن إيه آي»، للحضور: «إن هناك (تآزراً) بين منتجات (جين إيه آي) الخاصة بها والخدمات المالية».

وقال مينش: «نرى الكثير من الفرص في إنشاء معلومات التحليل والمراقبة... وهو أمر يفضله المصرفيون حقاً».

ويختبر بنك «آي إن جي» حالياً روبوت محادثة يعمل بالذكاء الاصطناعي، يستخدم حالياً في 2.5 في المائة من محادثات خدمة العملاء الواردة. وعند سؤاله عن المدة التي ستستغرقها قبل أن يتمكن الروبوت من التعامل مع نصف محادثات خدمة العملاء أو أكثر، أجاب يلماز في غضون عام.

وفي أول بيان لها بشأن الذكاء الاصطناعي، قالت هيئة الأوراق المالية التابعة للاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي، إن المصارف وشركات الاستثمار لا يمكنها التهرب من مسؤولية مجلس الإدارة، ولديها التزام قانوني بحماية العملاء عند استخدام الذكاء الاصطناعي. وحذرت الهيئة من أنه من المحتمل أن يكون لهذه التكنولوجيا تأثير كبير على حماية المستثمرين الأفراد.


مقالات ذات صلة

«إنفيديا» تعدّ نسخة من شريحة الذكاء الاصطناعي للسوق الصينية

الاقتصاد هاتف ذكي يحمل شعار «إنفيديا» (رويترز)

«إنفيديا» تعدّ نسخة من شريحة الذكاء الاصطناعي للسوق الصينية

قالت ثلاثة مصادر إن شركة «إنفيديا» تعمل على نسخة من رقائق الذكاء الاصطناعي الرائدة الجديدة للسوق الصينية والتي ستكون متوافقة مع ضوابط التصدير الأميركية.

«الشرق الأوسط» (سنغافورة)
الاقتصاد متداولون في بورصة نيويورك (أ.ف.ب)

الذكاء الاصطناعي معيار تحليل النتائج المالية للشركات التكنولوجية العملاقة

تتجه الأنظار خلال الأسبوعين المقبلين إلى النتائج المالية المتوقع إعلانها للشركات العملاقة في قطاع التكنولوجيا، وهي ستخضع للتحليل من منظور الذكاء الاصطناعي.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تفوق على الأطباء بنسبة 17 % (رويترز)

الذكاء الاصطناعي يرصد السرطان بدقة أكبر من الأطباء

قالت دراسة جديدة إن الذكاء الاصطناعي يتفوق على الأطباء، بنسبة 17 %، عندما يتعلق الأمر برصد واكتشاف السرطان.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
آسيا الصين في سباق مع الولايات المتحدة من أجل التفوق في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي (رويترز)

الشركات الصينية تدّرب الذكاء الاصطناعي ليكون «أكثر شيوعية»

تخضع شركات التكنولوجيا في الصين لاختبارات من قبل المسؤولين الحكوميين للتأكد من أن وظائف الذكاء الاصطناعي لديها تتحدث لغة الحزب الشيوعي وتجسد «قيمه الاشتراكية».

«الشرق الأوسط» (بكين)
تكنولوجيا يؤكد إطلاق «أوبن أيه آي» لـ«GPT-4o mini» التزام الشركة بإتاحة أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة لجمهور أوسع (شاترستوك)

«أوبن أيه آي» تقدم «GPT-4o mini»... نموذج أصغر وأرخص للذكاء الاصطناعي

الهدف هو توسيع إمكانية الوصول إلى الذكاء الاصطناعي عبر مختلف القطاعات واستهداف مجموعة أوسع من العملاء والمطورين.

نسيم رمضان (لندن)

تعاون بين «الطيران المدني» و«ليليوم» الألمانية لتطوير التنقل الجوي المتقدم بالسعودية

خلال توقيع مذكرة التعاون بين الهيئة العامة للطيران المدني وشركة «ليليوم» الألمانية (واس)
خلال توقيع مذكرة التعاون بين الهيئة العامة للطيران المدني وشركة «ليليوم» الألمانية (واس)
TT

تعاون بين «الطيران المدني» و«ليليوم» الألمانية لتطوير التنقل الجوي المتقدم بالسعودية

خلال توقيع مذكرة التعاون بين الهيئة العامة للطيران المدني وشركة «ليليوم» الألمانية (واس)
خلال توقيع مذكرة التعاون بين الهيئة العامة للطيران المدني وشركة «ليليوم» الألمانية (واس)

أبرمت الهيئة العامة للطيران المدني السعودية، مذكرة تعاون مع شركة «ليليوم» الألمانية - المتخصصة في تصنيع الطائرات ذات الإقلاع والهبوط العمودي - بهدف الإسهام في تطوير الإطار التنظيمي للتنقل الجوي المتقدم في المملكة.

جاء التوقيع، الاثنين، على هامش مشاركة الهيئة في معرض «فارنبرة الدولي للطيران» لعام 2024 م، الذي يقام خلال الفترة من 22 إلى 26 يوليو (تموز) الحالي، بمطار فارنبورو بالمملكة المتحدة.

وتعزز هذه المذكرة تعاون الهيئة العامة للطيران المدني مع الشركات العالمية؛ لتمكين تطبيقات التنقل الجوي المتقدم في المملكة؛ حيث تأتي بالتزامن مع جهود الهيئة لوضع تنظيمات ولوائح تشجع على نمو هذا النوع من التنقل، وتضمن أعلى مستويات السلامة والأمان وحماية المسافرين.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبد العزيز الدعيلج أن هذه المذكرة تعكس التزام الهيئة بتمكين حلول تنقل جوي مبتكرة ومستدامة، تحقيقاً لمستهدفات الاستراتيجية الوطنية لقطاع الطيران المتوافقة مع مستهدفات «رؤية 2030».

وأفاد بأن الهيئة تسعى من خلال العمل مع كبرى الشركات المصنعة العالمية إلى إنشاء إطار تنظيمي قوي يضمن التشغيل الآمن والفعال للطائرات ذات الإقلاع والهبوط العمودي، وتطبيقات التنقل الجوي المتقدم.

وأبان الدعيلج أن هذا التعاون يأتي امتداداً لتنفيذ المبادرات الداعمة للاستدامة والمحافظة على البيئة، مُشيراً إلى أن «مجموعة السعودية» وقّعت في يوليو الحالي، صفقة شراء 100 طائرة كهربائية مع شركة «ليليوم»، ضمن اتفاقية تتضمن 50 طائرة مؤكدة و50 طائرة اختيارية، ما سيوفر حلولاً غير مسبوقة ومسارات جوية جديدة لربط ضيوف الرحمن بمكة المكرمة خلال موسمي الحج والعمرة، وسيمكّن ذلك أيضاً زوّار المملكة للوصول السريع إلى الفعاليات الرياضية والترفيهية والمواقع السياحية إلى جانب ربط مشاريع المملكة الضخمة ضمن «رؤية 2030» مع خدمات جوية مميزة تواكب التطلعات.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني قد أطلقت خريطة طريق وطنية شاملة للتنقل الجوي المتقدم، بالتعاون مع عدة جهات وشركات من مختلف أنحاء العالم؛ حيث تعمل الخريطة على وضع أسس التشغيل الآمن والفعال لتقنيات التنقل الجوي المتقدم، كما تركز على دمج أنظمة الطائرات ذات الإقلاع والهبوط العمودي، مع منظومة الطيران الحالية ووسائل النقل الأخرى.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ«ليليوم» كلاوس روهوي إن المذكرة تنص على التزام الشركة بالإسهام في تطوير لوائح التنقل الجوي المتقدم، مبيّناً هدف المنشأة في الإسهام بخطوات تنظيمية وعملية، لتوفير أجواء مناسبة لبدء تشغيل الطيران الكهربائي لعملائها في السعودية.

وأوضح روهوي أن المذكرة التي تم توقيعها توفر أحد الأسس الضرورية لإطلاق عمليات الطيران الكهربائي بنجاح؛ حيث ترسم مساراً واضحاً لكل الخطوات التنظيمية ذات الصلة.

وتأتي هذه المذكرة تجسيداً لحرص الهيئة العامة للطيران المدني على ضمان تحقيق المملكة الريادة في حلول التنقل الجوي المتقدم، وذلك بعد التجارب الناجحة للتاكسي الجوي التي أجريت مؤخراً؛ حيث نفذت الهيئة في يونيو (حزيران) الماضي، بالتعاون مع وزارات النقل والخدمات اللوجستية والحج والعمرة والداخلية، وشركة «فرونت إند المحدودة»، تجربة تاريخية للتاكسي الجوي، خلال موسم حج عام 1445 بمكة المكرمة، باستخدام طائرة كهربائية دون طيار ذات إقلاع وهبوط عمودي.