«قطر للطاقة» تبرم اتفاقيتين مع «سي.بي.سي» تايوان بشأن توسعة حقل الشمال وتوريد الغاز

وزير الطاقة القطري سعد الكعبي ورئيس مؤسسة «سي.بي.سي» تايوان شون تشين لي خلال توقيع اتفاقية التعاون (الموقع الإلكتروني لـ«قطر للطاقة»)
وزير الطاقة القطري سعد الكعبي ورئيس مؤسسة «سي.بي.سي» تايوان شون تشين لي خلال توقيع اتفاقية التعاون (الموقع الإلكتروني لـ«قطر للطاقة»)
TT

«قطر للطاقة» تبرم اتفاقيتين مع «سي.بي.سي» تايوان بشأن توسعة حقل الشمال وتوريد الغاز

وزير الطاقة القطري سعد الكعبي ورئيس مؤسسة «سي.بي.سي» تايوان شون تشين لي خلال توقيع اتفاقية التعاون (الموقع الإلكتروني لـ«قطر للطاقة»)
وزير الطاقة القطري سعد الكعبي ورئيس مؤسسة «سي.بي.سي» تايوان شون تشين لي خلال توقيع اتفاقية التعاون (الموقع الإلكتروني لـ«قطر للطاقة»)

وقّعت شركة «قطر للطاقة» اتفاقيتين مع «سي.بي.سي» تايوان، لتوريد الغاز الطبيعي المُسال على المدى الطويل إلى الشركة، والشراكة في مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي.

وقالت «قطر للطاقة»، في بيان صحافي، الأربعاء، إن الجانبين وقّعا اتفاقية لتوريد الغاز الطبيعي المُسال، يجري بموجبها تسليم أربعة ملايين طن من الغاز سنوياً من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي إلى «سي.بي.سي» على مدى 27 عاماً.

وذكر البيان أن الشركتين وقّعتا اتفاقية بيع وشراء حصص، تحول بموجبها «قطر للطاقة» حصة تبلغ 5 في المائة، مما يعادل خط إنتاج مكافئاً واحداً من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، بسَعة ثمانية ملايين طن سنوياً إلى «سي.بي.سي»، مما جعل منها شريكاً جديداً في المشروع، دون أن يؤثر ذلك على حصص الشركاء الآخرين فيه.

وقَّع الاتفاقيتين كل من وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ«قطر للطاقة» سعد بن شريده الكعبي، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «سي.بي.سي» تايوان، شون تشين لي.

ووفق البيان، رحّب الكعبي بمؤسسة «سي.بي.سي» بوصفها شريكاً قيماً في مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، وقال: «نتطلع إلى تعزيز علاقاتنا مع (سي.بي.سي)، والتي تمتد لأكثر من ثلاثة عقود، وكذلك إلى تجسيد التزامنا الثابت تجاه عملائنا وشركائنا حول العالم».

من جهته، قال شون تشين لي: «لعبت (قطر للطاقة) دوراً مهماً في تلبية احتياجات سوق الغاز المحلية في تايوان على مدى العقود الماضية. ولا شك في أن الحصة التي حصلت عليها (سي.بي.سي) في مشروع تطوير حقل الشمال الشرقي، واتفاقية بيع وشراء الغاز الطبيعي المُسال الجديدة ستعزز العلاقة التعاونية بين شركتينا».

يُذكر أن مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي جزء من الخطة الشاملة لزيادة إنتاج الغاز الطبيعي المُسال من حقل الشمال، التي تشمل أيضاً مشروعيْ حقل الشمال الجنوبي والغربي، والتي سترفع الطاقة الإنتاجية لدولة قطر من الغاز الطبيعي المُسال من 77 مليون طن سنوياً حالياً إلى 142 مليون طن سنوياً في عام 2030.


مقالات ذات صلة

«إنرجين» تعتزم استثمار 1.2 مليار دولار في مشروع «كاتلان» الإسرائيلي للغاز

الاقتصاد فنيان يقومان بعمليات المسح الأساسي لما بعد الحفر في إسرائيل (الموقع الإلكتروني لشركة «إنرجين»)

«إنرجين» تعتزم استثمار 1.2 مليار دولار في مشروع «كاتلان» الإسرائيلي للغاز

قالت شركة «إنرجين»، الثلاثاء، إنها ستستثمر نحو 1.2 مليار دولار لتطوير مشروع «كاتلان» قبالة إسرائيل، مع توقع بدء إنتاج الغاز في النصف الأول من عام 2027.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد فنيان في مشروع غاز تابع لشركة «وودسايد إنرجي» (الموقع الإلكتروني لوودسايد إنرجي)

تراجع إنتاج «وودسايد إنرجي» خلال الربع الثاني

أعلنت شركة النفط والغاز الطبيعي الأسترالية «وودسايد إنرجي» تراجعاً طفيفاً في إنتاجها خلال الربع الثاني من العام الحالي إلى 44.4 مليون برميل نفط مكافئ.

«الشرق الأوسط» (كانبيرا)
الاقتصاد فنيان في منشأة للغاز تابعة لـ«قطر للطاقة» (الموقع الإلكتروني لـ«قطر للطاقة»)

تسارع العمل في مشروع غاز تابع لـ«قطر للطاقة» و«إكسون موبيل» في تكساس

أظهرت وثائق قضائية أن وتيرة العمل في استكمال مشروع للغاز الطبيعي المسال تابع لشركتي «قطر للطاقة» و«إكسون موبيل» في ولاية تكساس الأميركية قد تتسارع.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد جناح معرض «وودسايد إنرجي» الأسترالية في مؤتمر الغاز العالمي بكوريا الجنوبية (رويترز)

«وودسايد» الأسترالية تستحوذ على «تيلوريان» الأميركية للغاز المسال بـ1.2 مليار دولار

أعلنت شركة النفط والغاز الأسترالية «وودسايد إنرجي» موافقتها على الاستحواذ على كامل أسهم شركة الغاز الطبيعي الأميركية «تيلوريان» مقابل نحو 900 مليون دولار.

«الشرق الأوسط» (كانبيرا)
الاقتصاد أحد مشاريع «أدنوك للغاز» في الإمارات (الشرق الأوسط)

وحدة «أدنوك» للغاز توقع عقوداً بقيمة 550 مليون دولار

أعلنت «أدنوك للغاز»، اليوم، ترسية عقود أعمال الهندسة والمشتريات والبناء لتنفيذ الحُزم المتبقية من مشروع توسعة شبكة خطوط أنابيب الغاز الطبيعي في الإمارات …


سوق الأسهم السعودية تفقد 69 نقطة بتأثير من قطاع الطاقة

مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
TT

سوق الأسهم السعودية تفقد 69 نقطة بتأثير من قطاع الطاقة

مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)

أغلق «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية» (تاسي)، جلسة الثلاثاء، متراجعاً بنسبة 0.57 في المائة، وبمقدار 69 نقطة تقريباً، ليغلق عند مستوى 12105 نقاط، وبسيولة بلغت قيمتها نحو 7 مليارات ريال (1.8 مليار دولار) تقاسمتها 495 ألف صفقة، وذلك بعد تراجع قطاع الطاقة بـ55 نقطة.

وبلغت الكمية المتداولة 296 مليون سهم، سجلت فيها أسهم 55 شركة ارتفاعاً في قيمتها، بينما أغلقت أسهم 173 شركة على تراجع.

وانخفض سهم عملاق الطاقة «أرامكو السعودية» بنسبة 1 في المائة عند 28.10 ريال، وتراجعت كذلك أسهم «أديس» و«بترو رابغ» و«المصافي» بنسبة 1 في المائة، وسط تداولات بلغت 575 مليون ريال لكامل القطاع.

كما تراجع سهم شركة «اتحاد اتصالات (موبايلي)» بمعدل 2 في المائة، عند 52.70 ريال. وكانت الشركة قد أعلنت صباحاً نمو أرباحها بنسبة 33 في المائة خلال الربع الثاني من العام الحالي على أساس سنوي، لتصل إلى 661 مليون ريال (176.2 مليون دولار).

في المقابل، ارتفع سهم «سلوشنز» التابعة لشركة «الاتصالات السعودية (إس تي سي)» بنسبة 3.5 في المائة، عند 291.60 ريال، بعد زيادة أرباحها خلال الربع الثاني بـ33 في المائة، إلى 453 مليون ريال (120.8 مليون دولار) على أساس سنوي.

بينما قفز سهما «سمو» و«المملكة» بالنسبة القصوى 10 في المائة، عند 47.95 و7.86 ريال على التوالي.

وأغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) مرتفعاً 123.53 نقطة، ليقفل عند مستوى 26164 نقطة، وبتداولات وصلت قيمتها إلى 30 مليون ريال، وبلغت كمية الأسهم المتداولة مليوني سهم.