أسعار النفط تواصل مكاسبها مع ترقب اجتماع «أوبك بلس»

خام برنت يصل إلى نحو 89 دولاراً (رويترز)
خام برنت يصل إلى نحو 89 دولاراً (رويترز)
TT

أسعار النفط تواصل مكاسبها مع ترقب اجتماع «أوبك بلس»

خام برنت يصل إلى نحو 89 دولاراً (رويترز)
خام برنت يصل إلى نحو 89 دولاراً (رويترز)

واصلت أسعار النفط مكاسبها، يوم الأربعاء، في ظل متابعة المستثمرين المخاوف بشأن إمدادات الخام والوقود، في أعقاب هجمات أوكرانية على مصافي تكرير روسية، واحتمال اتساع نطاق الحرب بين إسرائيل و«حماس» لتشمل إيران بشكل مباشر، وقبل اجتماع «أوبك بلس»، الذي من المتوقع أن تُبقي فيه المجموعة على التخفيضات في الإمدادات الحالية.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت، تسليم يونيو (حزيران)، 17 سنتاً، بما يعادل 0.19 في المائة، إلى 89.09 دولار للبرميل، بحلول الساعة 0650 بتوقيت غرينتش، في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي، تسليم مايو (أيار)، سبعة سنتات، أو 0.8 في المائة، إلى 85.22 دولار للبرميل.

وارتفع خاما برنت وغرب تكساس الوسيط 1.7 في المائة، خلال الجلسة السابقة، إلى أعلى مستوياتهما منذ أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وارتفعت الأسعار بعد أن هدّد هجوم بطائرة مسيّرة أوكرانية على مصفاة روسية أخرى بتعطيل مزيد من قدرات التكرير في البلاد، مما أدى إلى الحد من إنتاج البنزين ووقود الديزل. وتعد روسيا من بين أكبر ثلاثة منتجين للنفط في العالم، وواحدة من أكبر مصدّري المنتجات النفطية.

وقال يب جون رونغ، خبير استراتيجية السوق في «آي.جي»: «لا تزال التوترات الجيوسياسية تُلقي ظلالاً من الغموض على الاضطرابات المحتملة في الإمدادات»، مضيفاً أن أسعار النفط واصلت ارتفاعها إلى أعلى مستوى لها منذ خمسة أشهر، مع احتفاظ الاتجاه بالمنحى التصاعدي.

وفي تقليص للإمدادات أيضاً، أظهرت وثيقة داخلية، اطلعت عليها «رويترز»، أن شركة الطاقة الحكومية المكسيكية «بيميكس» طلبت من وحدتها التجارية إلغاء ما يصل إلى 436 ألف برميل يومياً من صادرات الخام، هذا الشهر، مع استعدادها لمعالجة النفط المحلي بمصفاة دوس بوكاس الجديدة.

وانخفضت مخزونات النفط الخام الأميركية 2.3 مليون برميل، الأسبوع الماضي، وهو ما يتجاوز توقعات المحللين، في استطلاع أجرته «رويترز»، بانخفاض قدره 1.5 مليون برميل.

ومن المقرر صدور بيانات الحكومة الأميركية، في وقت لاحق يوم الأربعاء.

لكن خمسة مصادر في «أوبك بلس» قالت، لـ«رويترز»، إنه من غير المرجح أن توصي لجنة وزارية تابعة للتكتل بأي تغييرات في سياسة إنتاج النفط، خلال اجتماعها يوم الأربعاء.


مقالات ذات صلة

النفط يسجل أفضل أداء أسبوعي في شهرين

الاقتصاد منصة نفطية قرب ساحل كمبوديا (أ.ف.ب)

النفط يسجل أفضل أداء أسبوعي في شهرين

اتجه النفط نحو تسجيل أفضل أداء أسبوعي في أكثر من شهرين بعد توقعات قوية للطلب على الخام والوقود.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد الأمين العام لمنظمة «أوبك» هيثم الغيص (موقع المنظمة على منصة «إكس»)

الغيص: ذروة الطلب على النفط ليست في توقعات «أوبك» طويلة المدى

قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» هيثم الغيص إن ذروة الطلب على النفط ليست في توقعات المنظمة طويلة المدى.

«الشرق الأوسط» (فيينا)
الاقتصاد قيمة الصفقة ستبلغ مئات الملايين من الدولارات (رويترز)

«تيماسيك» السنغافورية تتحضر لبيع «شل» أصولاً في «بافيليون» للغاز الطبيعي

قال مصدران مطلعان إن شركة «تيماسيك هولدنغز» السنغافورية تضع اللمسات النهائية على بيع بعض الأصول من شركة تجارة الغاز الطبيعي المسال «بافيليون إنرجي» إلى «شل».

«الشرق الأوسط» (لندن - سنغافورة)
الاقتصاد حفارات تعمل في حقل نفطي بولاية كاليفورنيا (رويترز)

النفط يتراجع وسط مخاوف إزاء النمو في أميركا ووفرة إمدادات الخام الأميركية

تراجعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة يوم الخميس مع استيعاب المستثمرين أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يؤجل خفض أسعار الفائدة إلى ديسمبر.

«الشرق الأوسط» (سنغافورة)
الاقتصاد مشهد جوي لمصفاة تكرير نفط تابعة لشركة «إكسون موبيل» بولاية تكساس الأميركية (رويترز)

مخزونات النفط الأميركية ترتفع أكثر من التوقعات

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، إن مخزونات النفط والبنزين والمقطرات الأميركية، ارتفعت خلال الأسبوع المنتهي في 7 يونيو، أكثر من المتوقع.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

«الاستثمارات العامة» و«أرديان» يستحوذان على 37 % من مطار هيثرو

يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)
يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)
TT

«الاستثمارات العامة» و«أرديان» يستحوذان على 37 % من مطار هيثرو

يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)
يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)

عرض الصندوق السيادي السعودي وشركة الأسهم الخاصة «أرديان» (Ardian) شراء 37.6 في المائة من مطار هيثرو مقابل 3.26 مليار جنيه إسترليني (4.26 مليار دولار)، وذلك في صفقة معدلة تزيد من التزامهم تجاه مركز السفر الواقع في لندن بعد انضمام مساهمين آخرين إلى شركة «فيروفيال» (Ferrovial) في البيع. وبحسب بيان صدر اليوم، فإن شركة «فيروفيال» الإسبانية، أكبر مساهم في مطار هيثرو حالياً، قبلت الصفقة المعدلة، وفقاً لبيان صدر اليوم، وستستحوذ شركة «أرديان»، ومقرها باريس، على حصة تبلغ 22.6 في المائة، بينما سيمتلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي 15 في المائة. وستظل «فيروفيال» مساهماً بنسبة 5.25 في المائة، وفقاً للمعلومات الصادرة اليوم.

الاتفاق الجديد سيعالج ما يسمى بـ«حقوق العلامة» التي أعطت المساهمين الآخرين الحق في الانضمام إلى «فيروفيال» (في الصفقة) بعد التوصل إلى الاتفاق الأصلي في نوفمبر (تشرين الثاني)، الذي قالت شركة البنية التحتية الإسبانية حينها إنها تعتزم بيع حصتها البالغة 25 في المائة إلى «أرديان» وصندوق الاستثمارات العامة. وكان من المقرر أن يشتري الصندوق السيادي السعودي 10 في المائة من الشركة الأم لمطار هيثرو، على أن تحصل «أرديان» على 15 في المائة. وبعد ذلك، سيمارس مساهمون آخرون حقوقهم في بيع جزء من أسهمهم. ويعدّ مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً، إذ يربط المملكة المتحدة بسائر شركائها التجاريين حول العالم لدعم وتحفيز النمو الاقتصادي عالمياً.