مجلس الوزراء السريلانكي يرفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 40%

مجلس الوزراء وافق على تعديل الحد الأدنى للأجور من 12500 روبية (42 دولارا) إلى 17500 روبية (58 دولارا) (رويترز)
مجلس الوزراء وافق على تعديل الحد الأدنى للأجور من 12500 روبية (42 دولارا) إلى 17500 روبية (58 دولارا) (رويترز)
TT

مجلس الوزراء السريلانكي يرفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 40%

مجلس الوزراء وافق على تعديل الحد الأدنى للأجور من 12500 روبية (42 دولارا) إلى 17500 روبية (58 دولارا) (رويترز)
مجلس الوزراء وافق على تعديل الحد الأدنى للأجور من 12500 روبية (42 دولارا) إلى 17500 روبية (58 دولارا) (رويترز)

وافق مجلس الوزراء السريلانكي على زيادة الحد الأدنى للأجور بنسبة 40 في المائة، وذلك لدعم العمال الذين يعانون من تكاليف المعيشة، وذلك في وقت يتعافى فيه اقتصاد البلاد ببطء من أسوأ أزمة مالية منذ عقود، بمساعدة من صندوق النقد الدولي. وقال المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء ووزير النقل باندولا جوناواردانا، في مؤتمر صحافي، إن مجلس الوزراء وافق على تعديل الحد الأدنى للأجور من 12500 روبية (42 دولاراً) إلى 17500 روبية (58 دولاراً) لدعم الأشخاص الذين يعيشون في فقر، وقال: «هذا قرار مهم للغاية وبموجبه ستتم أيضاً زيادة الأجر اليومي الوطني بمقدار 200 روبية». ونقلا عن «رويترز»، أظهرت أحدث البيانات الحكومية أن متوسط دخل الأسرة الشهري لأفقر 20 في المائة من السكان هو 17572 روبية، بينما زاد إنفاق 90 في المائة من إجمالي الأسر بسبب الأزمة.

وكان اقتصاد سريلانكا عانى من انهيار في أوائل عام 2022، بعد أن تضاءلت احتياطاتها من النقد الأجنبي إلى مستويات قياسية مما أدى إلى ارتفاع التضخم وانخفاض قيمة العملة والتخلف عن سداد ديونها الخارجية. وبمساعدة برنامج بقيمة 2.9 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، شهدت الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 22 مليون نسمة استقرار اقتصادها ببطء مع انخفاض التضخم إلى 5.9 في المائة في فبراير (شباط) من 70 في المائة، لكن الزيادات المتعددة في أسعار الطاقة وزيادة ضريبة المبيعات بنسبة 3 في المائة في يناير (كانون الثاني)، أدت إلى رفع تكاليف المعيشة وأثرت بشدة على الفقراء. ونظم طلاب الجامعات والنقابات العمالية احتجاجات لعدة أشهر في العاصمة كولومبو مطالبين الحكومة بخفض التكاليف.


مقالات ذات صلة

أميركا تدفع حلفاءها لفرض قيود إضافية على قدرات الصين لتصنيع الرقائق

الاقتصاد شريحة إلكترونية موضوعة فوق أعلام صينية وأميركية (رويترز)

أميركا تدفع حلفاءها لفرض قيود إضافية على قدرات الصين لتصنيع الرقائق

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن بلاده تعارض انخراط الولايات المتحدة في المواجهة و«إكراه الدول الأخرى وقمع صناعة أشباه الموصلات في الصين».

«الشرق الأوسط» (عواصم)
الاقتصاد سفينة يجري تحميلها بالحاويات في ميناء كواساكي قرب العاصمة اليابانية طوكيو (أ.ب)

نمو صادرات اليابان 13.5 % على أساس سنوي في مايو

أظهرت بيانات من وزارة المالية اليابانية، يوم الأربعاء، أن صادرات البلاد ارتفعت 13.5 في المائة على أساس سنوي خلال مايو (أيار) الماضي.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
الاقتصاد شعار مؤشر «ستار» لأسهم التكنولوجيا خلال عملية إطلاقه ببورصة شنغهاي الصينية في عام 2019 (رويترز)

الصين تصدر إجراءات لدعم الاستثمار في رأس المال وأسواق التكنولوجيا

قال مجلس الدولة الصيني يوم الأربعاء إن الصين ستشجع على الاستثمار طويل الأجل في رأس المال الاستثماري وستدعم مؤسسات إدارة الأصول لتعزيز القطاع

«الشرق الأوسط» (بكين)
الاقتصاد عمال في أحد مصانع السيارات جنوب شرقي الصين (رويترز)

«إنها الحرب»... شركات السيارات الصينية تبحث رسوماً انتقامية ضد المركبات الأوروبية

حثت شركات صناعة السيارات الصينية الحكومة على زيادة الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية المستوردة التي تعمل بالبنزين رداً على القيود التي فرضتها بروكسل

«الشرق الأوسط» (بكين)
الاقتصاد سائحون يلتقطون صوراً تذكارية عند سفح جبل فوجي الشهير في اليابان (أ.ب.أ)

هل تعاني اليابان «سكيزوفرينيا» السياحة؟

تظهر البيانات أن اليابان استقبلت أكثر من 3 ملايين زائر للشهر الثالث على التوالي في مايو (أيار)، إذ ساعد ضعف الين في استمرار وتيرة قياسية للسياحة الوافدة.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)

«أمازون» تعلن عن استثمار نحو 11 مليار دولار في ألمانيا

يظهر شعار «أمازون» بالقرب من اللوحة الأم لكومبيوتر في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)
يظهر شعار «أمازون» بالقرب من اللوحة الأم لكومبيوتر في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)
TT

«أمازون» تعلن عن استثمار نحو 11 مليار دولار في ألمانيا

يظهر شعار «أمازون» بالقرب من اللوحة الأم لكومبيوتر في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)
يظهر شعار «أمازون» بالقرب من اللوحة الأم لكومبيوتر في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)

أعلنت شركة التكنولوجيا والتجزئة الأميركية «أمازون»، يوم الأربعاء، عن استثمار 10 مليارات يورو (نحو 10.75 مليار دولار) مع استمرار نمو الطلب على خدماتها السحابية وسلع التجزئة في ألمانيا؛ أكبر اقتصاد في أوروبا.

وسيخصص الجزء الأكبر من هذا الاستثمار؛ أي نحو 8.8 مليار يورو (9.46 مليار دولار)، لتوسيع البنية التحتية السحابية لوحدة الحوسبة الخاصة بها «أمازون ويب سيرفيس (إيه دبليو إس)» بحلول عام 2026، حيث ترى «أمازون» إمكانات مزدادة في مجال الذكاء الاصطناعي في أوروبا، وفق «رويترز».

ووفقاً لدراسة جديدة حول التأثير الاقتصادي لـ«إيه دبليو إس»، فمن المتوقع أن تساهم خطة استثمار «إيه دبليو إس» بـ15.4 مليار يورو (16.55 مليار دولار) في الناتج المحلي الإجمالي الألماني خلال هذه الفترة، مع دعم متوسط قدره 15.2 ألف وظيفة بدوام كامل سنوياً في سلسلة التوريد المحلية.

ورحب المستشار الألماني، أولاف شولتس، بهذا الاستثمار الذي من المتوقع أن يخلق أكثر من 4 آلاف وظيفة هذا العام، مؤكداً على جاذبية ألمانيا للمستثمرين.

وتعني الوظائف الجديدة أنه بحلول نهاية هذا العام، سيكون لدى «أمازون» أكثر من 40 ألف موظف دائم في ألمانيا، حيث توفر وظائف من جميع الأنواع وفي جميع المستويات وفي أكثر من 100 مدينة وبلدية ألمانية عبر أعمالها المختلفة، وفق ما ذكر موقع الشركة الإلكتروني.

وقال مدير «أمازون» في ألمانيا، روكو براونينغر: «جاءت الشركة إلى ألمانيا منذ أكثر من 25 عاماً، وما زلنا نستثمر في البلاد. مع تركيز فرقنا المستمر على الابتكار، فإننا نساعد العملاء الألمان على تحويل الطريقة التي يعملون ويعيشون ويتواصلون وينجحون بها. تعمل فرقنا جنباً إلى جنب مع أحدث التقنيات لتقديم الخدمات للشركات الصغيرة والعملاء، بينما تمكن (إيه دبليو إس) المؤسسات من جميع الأحجام في البلاد من تنمية أعمالها والابتكار باستخدام السحابة. ويرافق ذلك تأثير إيجابي على البلاد - خصوصاً المجتمعات التي نعمل فيها - من خلال مجموعة واسعة من الاستثمارات والوظائف التي تتراوح بين البحث والتطوير والخدمات اللوجستية وخدمة العملاء».

يذكر أن ألمانيا تواجه حالياً تباطؤاً اقتصادياً ناتجاً عن ارتفاع تكاليف الطاقة وأسعار الفائدة، بالإضافة إلى نقص الاستثمار بسبب البيروقراطية المعقدة.

وبهذا الإعلان يرتفع إجمالي استثمارات «أمازون» المخططة في ألمانيا إلى 17.8 مليار يورو (19.13 مليار دولار).

وكانت وكالة «رويترز» قد ذكرت في مايو (أيار) الماضي أن «أمازون ويب سيرفيس» تفكر في استثمارات بمليارات الدولارات لتوسيع مراكز البيانات الخاصة بها في إيطاليا.