الحقيل: 12.2 % مساهمة الأنشطة العقارية في الناتج المحلي غير النفطي

انطلاق النسخة الثالثة من منتدى «مستقبل العقار» في السعودية

وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي ماجد الحقيل يلقي كلمته في افتتاح المنتدى (الشرق الأوسط)
وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي ماجد الحقيل يلقي كلمته في افتتاح المنتدى (الشرق الأوسط)
TT

الحقيل: 12.2 % مساهمة الأنشطة العقارية في الناتج المحلي غير النفطي

وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي ماجد الحقيل يلقي كلمته في افتتاح المنتدى (الشرق الأوسط)
وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي ماجد الحقيل يلقي كلمته في افتتاح المنتدى (الشرق الأوسط)

كشف وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي، ماجد الحقيل، عن بلوغ مساهمة المصارف في القروض العقارية أكثر من 650 مليار ريال (173.3 مليار دولار)، في حين وصل عدد القروض المدعومة من الدولة إلى نحو 750 ألف عقد.

وقال الحقيل، خلال افتتاحه أعمال النسخة الثالثة لمنتدى «مستقبل العقار 2024» في الرياض، إن مساهمة الأنشطة العقارية في الناتج الإجمالي المحلي غير النفطي بلغت 12.2 في المائة، حتى الربع الثالث من عام 2023، في حين بلغ معدل قطاع التشييد والبناء 11.3 في المائة خلال الفترة نفسها.

افتتاح أعمال منتدى العقار

وأشار إلى ارتباط القطاع بأكثر من 120 صناعة اقتصادية، وهو ما يؤكد أهميته، لافتاً إلى وجود سوق عقارية جاذبة للاستثمارات ومُحفّزة للنمو في الوقت الحالي، وقادرة على المحافظة على الاستدامة، حيث تمتلك تنظيمات وتشريعات مرنة.

الاستعداد لتوقيع اتفاقيات

وشهد المنتدى الإعلان عن اتفاقية نقل محفظة ضمانات للشركة السعودية للضمان الإسكاني، بين صندوق التنمية العقاري، والشركة السعودية للضمان الإسكاني «ضمانات»، بقيمة إجمالية بلغت 77 مليار ريال (20.5 مليار دولار)، ويستفيد منها أكثر من 116 ألف شخص بتملُّك السكن، إضافة إلى شركة «أريب كابيتال» التي أبرمت اتفاقيات بقيمة 7.45 مليار ريال (1.9 مليار دولار) تُعنى بهيكلة صناديق عقارية وتمويل وتطوير المشاريع العقارية.

الإعلان عن توقيع اتفاقيات

الجدير بالذكر أن المنتدى يستمر على مدار ثلاثة أيام، تحت شعار «قوة المرونة... بناء مستقبل عقاري مستدام ومزدهر»، بمشاركة أكثر من 85 دولة، و300 متحدث يمثلون القطاعين الحكومي والخاص، إلى جانب نخبة من الاقتصاديين والمستثمرين وصُناع القرار وخبراء منظومة القطاع العقاري على المستويين المحلي والدولي.


مقالات ذات صلة

السداد المبكر يقلص سوق الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري في الصين

الاقتصاد أشخاص يقفون أمام سوق بكين المالية (رويترز)

السداد المبكر يقلص سوق الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري في الصين

انكمشت سوق الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري السكني في الصين بنحو الثلثين خلال العام الماضي بعد موجة من السداد المبكر من أصحاب العقارات.

«الشرق الأوسط» (بكين)
الاقتصاد مشروع «المنار» لمجموعة «روشن» في مكة المكرمة (واس)

«روشن» المملوكة لـ«السيادي السعودي» توقع مذكرات تفاهم مع 4 بنوك محلية

أبرمت مجموعة «روشن» العقارية، إحدى مشاريع السعودية الكُبرى، والمملوكة بالكامل لـ«صندوق الاستثمارات العامة»، مذكرات تفاهم مع أربعة بنوك محلية رئيسية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد مبان تابعة لـ«الشركة الوطنية للإسكان» في جدة غرب السعودية (واس) 

4 عوامل وراء ارتفاع إيجارات المساكن في السعودية

في الأشهر الـ24 الماضية ارتفعت إيجارات المساكن في السعودية وهو ما أظهره الرقم القياسي لإيجارات المساكن الذي سجل نمواً سنوياً بأبريل بنسبة 10.4 %

محمد المطيري (الرياض)
الاقتصاد صورة لبنايات في منطقة جدة (غرب السعودية) مارس 2022 (رويترز)

القروض العقارية في السعودية إلى أعلى مستوياتها منذ 2022

واصلت القروض العقارية الممنوحة من المصارف التجارية نموها في الربع الأول من العام الحالي لتقفز إلى أعلى مستوياتها خلال عامين

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق المنزل في لقطة من الفيلم

منزل فيلم «هوم ألون» الشهير يطرح للبيع

طُرح المنزل الشهير الخاص بفيلم «هوم ألون home alone» للبيع مقابل 5.25 مليون دولار.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)

«ميتا» و«أبل» تبحثان إقامة شراكة في مجال الذكاء الاصطناعي

ستكون صفقة «ميتا» و«أبل» جديرة بالمتابعة نظراً إلى مدى الخلاف بين الشركتين حول قضايا التكنولوجيا الناشئة الأخرى (رويترز)
ستكون صفقة «ميتا» و«أبل» جديرة بالمتابعة نظراً إلى مدى الخلاف بين الشركتين حول قضايا التكنولوجيا الناشئة الأخرى (رويترز)
TT

«ميتا» و«أبل» تبحثان إقامة شراكة في مجال الذكاء الاصطناعي

ستكون صفقة «ميتا» و«أبل» جديرة بالمتابعة نظراً إلى مدى الخلاف بين الشركتين حول قضايا التكنولوجيا الناشئة الأخرى (رويترز)
ستكون صفقة «ميتا» و«أبل» جديرة بالمتابعة نظراً إلى مدى الخلاف بين الشركتين حول قضايا التكنولوجيا الناشئة الأخرى (رويترز)

ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» يوم الأحد أن «ميتا بلاتفورمز»، الشركة الأم لـ«فيسبوك»، تناقش دمج نموذج الذكاء الاصطناعي التوليدي الخاص بها مع نظام الذكاء الاصطناعي لأجهزة «آيفون» الذي أعلنته شركة «أبل» في الآونة الأخيرة.

وتأمل «ميتا» وغيرها من الشركات التي تطور الذكاء الاصطناعي التوليدي في الاستفادة من توزيع «أبل» الهائل من خلال أجهزة «آيفون» - على غرار ما تقدمه «أبل» مع متجر التطبيقات الخاص بها على «الآيفون».

وقد طورت شركة «أبل»، التي أصبحت متأخرة في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي، نماذج الذكاء الاصطناعي الأصغر الخاصة بها، لكنها أعلنت أنها ستتحول إلى شركاء للقيام بمهام أكثر تعقيداً أو تحديداً. عندما تم الكشف عن «أبل إنتليغنس» في وقت سابق من هذا الشهر في مؤتمر المطورين العالمي للشركة، تم الإعلان عن «تشات جي بي تي» من «أوبن إيه آي» شريكاً للشركة.

وقال كريغ فيديريغي، رئيس برمجيات «أبل»: «أردنا أن نبدأ بالأفضل»، مشيراً إلى أن «تشات جي بي تي» «يمثل الخيار الأفضل لمستخدمينا اليوم». وقال أيضاً إن «أبل» تريد دمج «جيميني» من «غوغل» أيضاً.

بالإضافة إلى «غوغل» و«ميتا»، أجرت شركتا الذكاء الاصطناعي «Anthropic»، و«Perplexity» أيضاً مناقشات مع شركة «أبل» لجلب الذكاء الاصطناعي التوليدي إلى «أبل إنتليغنس»، وفق ما قال أشخاص مطلعون على المحادثات.

تسلط المناقشات مع «ميتا» الضوء على التحالفات غير المتوقعة التي تتشكل بين شركات التكنولوجيا الكبرى في عصر الذكاء الاصطناعي. تم إعداد تقنية «أوبن إيه آي» لتكون مدمجة في أجهزة «مايكروسوفت» و«أبل». وستكون صفقة «ميتا» و«أبل» جديرة بالمتابعة، بالنظر إلى مدى الخلاف بين الشركتين حول قضايا التكنولوجيا الناشئة الأخرى.

وقالت المصادر إنه في محادثاتها مع شركات الذكاء الاصطناعي الأخرى، لم تسع شركة «أبل» إلى أن يدفع أي من الطرفين للطرف الآخر. وبدلاً من ذلك، يمكن لشركات الذكاء الاصطناعي بيع اشتراكات متميزة في خدماتها من خلال «أبل إنتليغنس». وكما هي الحال في متجر التطبيقات الخاص بها، ستحتفظ شركة تصنيع «آيفون» بجزء من إيرادات الاشتراك من أجهزتها.

لم يتم الانتهاء من المناقشات وقد تفشل، بحسب «وول ستريت». وعلى الرغم من أن الصفقات مع شركة «أبل» من شأنها أن تساعد شركات الذكاء الاصطناعي في الحصول على توزيع واسع النطاق لمنتجاتها، فمن غير الواضح حجم المكاسب المالية غير المتوقعة التي ستحققها.