روسيا: إنتاجنا النفطي سيهبط إلى 527 مليون طن في 2023

لقطة عامة تُظهر مصفاة نفط في فولغوغراد بروسيا (رويترز)
لقطة عامة تُظهر مصفاة نفط في فولغوغراد بروسيا (رويترز)
TT

روسيا: إنتاجنا النفطي سيهبط إلى 527 مليون طن في 2023

لقطة عامة تُظهر مصفاة نفط في فولغوغراد بروسيا (رويترز)
لقطة عامة تُظهر مصفاة نفط في فولغوغراد بروسيا (رويترز)

قال وزير الطاقة الروسي نيكولاي شولغينوف، لصحيفة «إزفستيا» اليوم (الأربعاء) إنه يتوقع انخفاض إنتاج النفط الروسي إلى 527 مليون طن (10.54 مليون برميل يومياً) هذا العام، من 535 مليوناً في 2022، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز».

وأضاف أنه من المتوقع أن ينخفض إنتاج الغاز الطبيعي إلى 642 مليار متر مكعب في 2023 من 672 مليار متر مكعب في 2022.


مقالات ذات صلة

فرقاطة وغواصة نووية روسيتان تصلان إلى كوبا

أوروبا مشاة من البحرية الروسية يقفون حراساً فوق الغواصة النووية الروسية كازان التي تزور كوبا... ميناء هافانا 12 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

فرقاطة وغواصة نووية روسيتان تصلان إلى كوبا

وصلت أربع سفن تابعة للبحرية الروسية بينها غواصة تعمل بالطاقة النووية، إلى كوبا، الأربعاء، حيث سترسو لمدة خمسة أيام.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا صورة مأخوذة من شريط فيديو أتاحه المركز الصحافي لوزارة الدفاع الروسية تُظهر جنوداً روسيين يقومون بتشغيل صاروخ نووي لنظام الصواريخ التشغيلية والتكتيكية «إسكندر» خلال المرحلة الثانية من التدريبات النووية التكتيكية للقوات المسلحة الروسية والبيلاروسية في مكان غير معلوم يونيو 2024 الحالي (إ.ب.أ)

جنود وبحارة روس يتدربون على نشر أسلحة نووية تكتيكية

قالت روسيا إن جنوداً وبحارة من منطقة لينينغراد العسكرية الشمالية شاركوا في تدريبات على نشر أسلحة نووية تكتيكية

«الشرق الأوسط» (موسكو)
شؤون إقليمية لافروف يلتقي القائم بأعمال الخارجية الإيرانية علي باقري كني على هامش اجتماع «بريكس» في مدينة نيجني نوفغورود الروسية (الخارجية الروسية)

موسكو تعلن تجميد اتفاق تعاون مع طهران

أعلنت وزارة الخارجية الروسية تجميد عملية وضع اتفاق شامل للتعاون مع إيران بسبب تباينات في المواقف، ما أثار تساؤلات حول مدى التقارب بين البلدين.

رائد جبر (موسكو)
شؤون إقليمية لافروف يلتقي القائم بأعمال الخارجية الإيرانية علي باقري كني على هامش اجتماع «بريكس» في مدينة نيجني نوفغورود الروسية (الخارجية الروسية)

تجميد موسكو اتفاق التعاون مع طهران بسبب «المشاكل» الإيرانية

أعلنت موسكو تجميد اتفاق التعاون الشامل مع طهران بسبب مشاكل إيرانية، مما أثار تساؤلات حول التباينات بين الطرفين في صياغة الاتفاق.

رائد جبر (موسكو)
أوروبا أنظمة الصواريخ الباليستية العابرة للقارات الروسية يارس (رويترز)

موسكو: الغرب قد يجبر روسيا على تعديل عقيدتها النووية

نقلت وكالة «تاس» الروسية للأنباء عن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية قوله اليوم (الثلاثاء) إن تصرفات الغرب تجبر روسيا على التفكير في تعديل قواعد الردع النووي.

«الشرق الأوسط» (موسكو)

بايدن حول تقرير التضخم: تقدم مرحب به رغم أن الأسعار لا تزال مرتفعة للغاية

الرئيس الأميركي جو بايدن يلوح أثناء صعوده على متن طائرة الرئاسة عند مغادرته لحضور قمة مجموعة السبع في إيطاليا (رويترز)
الرئيس الأميركي جو بايدن يلوح أثناء صعوده على متن طائرة الرئاسة عند مغادرته لحضور قمة مجموعة السبع في إيطاليا (رويترز)
TT

بايدن حول تقرير التضخم: تقدم مرحب به رغم أن الأسعار لا تزال مرتفعة للغاية

الرئيس الأميركي جو بايدن يلوح أثناء صعوده على متن طائرة الرئاسة عند مغادرته لحضور قمة مجموعة السبع في إيطاليا (رويترز)
الرئيس الأميركي جو بايدن يلوح أثناء صعوده على متن طائرة الرئاسة عند مغادرته لحضور قمة مجموعة السبع في إيطاليا (رويترز)

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، في تعليق له على تقرير التضخم عن شهر مايو (أيار)، إن «الأسعار لا تزال مرتفعة للغاية، لكن تقرير اليوم يُظهِر تقدماً مرحباً به في خفض التضخم» الذي انخفض بنحو الثلثين عن ذروته.

وأضاف أن «التضخم الأساسي عند أدنى مستوى له منذ أبريل (نيسان) 2021، وانخفضت أسعار البقالة لمدة 4 أشهر متتالية، وأسعار الغاز أقل من 3.50 دولار في المتوسط ​​في جميع أنحاء البلاد. فالأجور ترتفع بسرعة أكبر من الأسعار، وظلت البطالة عند مستوى 4 في المائة أو أقل من ذلك لأطول فترة منذ 50 عاماً».

وكانت بيانات التضخم في الولايات المتحدة أظهرت تباطؤه للشهر الثاني على التوالي في مايو، ما يعدّ بشارة أمل في أن موجة ارتفاع الأسعار التي شهدتها بداية هذا العام قد تكون قد انتهت. ويمهد هذا الاتجاه، إذا استمر، الطريق أمام مجلس الاحتياطي الفيدرالي لخفض أسعار الفائدة القياسية من أعلى مستوى لها في 23 عاماً.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي - الذي يستثني المواد الغذائية والطاقة المتقلبة - بنسبة 0.2 في المائة من أبريل (نيسان) إلى مايو، وفقاً لما أعلنته الحكومة الأميركية يوم الأربعاء. وهذا أقل من الارتفاع الذي سُجل الشهر السابق، والذي بلغ 0.3 في المائة، كما يُعد أصغر ارتفاع منذ أكتوبر (تشرين الأول). وعلى أساس سنوي، ارتفع التضخم الأساسي بنسبة 3.4 في المائة، وهو أقل من الزيادة البالغة 3.6 في المائة التي سُجلت الشهر الماضي، وفق وكالة «أسوشييتد برس».

وقال بايدن: «أعلم أن كثيراً من العائلات تشعر بالضغط بسبب تكاليف المعيشة، التي لا تزال مرتفعة للغاية. ولهذا السبب فإنني أكافح من أجل خفض التكاليف التي يتحملها الأميركيون الذين يعملون بجدّ من خلال زيادة المساعدة في الإيجار وبناء مليوني منزل جديد، ومواجهة شركات الأدوية الكبرى لخفض أسعار الأدوية الموصوفة، ودعوة سلاسل البقالة التي تحقق أرباحاً قياسية إلى خفض أسعار البقالة، والاستثمار في الطاقة النظيفة بأسعار معقولة، في حين أن إنتاج الطاقة القياسي يؤدي إلى خفض أسعار الغاز الآن. أما الجمهوريون فلهم نهج مختلف، نهج يخفض الضرائب على الشركات الثرية والكبيرة، ويسمح لأصحاب المصالح الخاصة، مثل شركات الأدوية الكبرى وشركات النفط بإبقاء الأسعار مرتفعة، ويعمل على زيادة التضخم من خلال فرض تعريفات جمركية شاملة».