الصين تتطلع لحلحلة القضايا الاقتصادية العالقة مع أميركا

بكين ترفع أسعار المحروقات استجابةً لأسواق النفط العالمية

سيارات معدة للتصدير بانتظار الشحن في ميناء يانتاي شرق الصين (أ.ف.ب)
سيارات معدة للتصدير بانتظار الشحن في ميناء يانتاي شرق الصين (أ.ف.ب)
TT

الصين تتطلع لحلحلة القضايا الاقتصادية العالقة مع أميركا

سيارات معدة للتصدير بانتظار الشحن في ميناء يانتاي شرق الصين (أ.ف.ب)
سيارات معدة للتصدير بانتظار الشحن في ميناء يانتاي شرق الصين (أ.ف.ب)

قال المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية، يوم الخميس، إن الصين تتطلع إلى إجراء مناقشات متعمقة مع الولايات المتحدة بشأن حل القضايا الاقتصادية والتجارية عندما تزور وزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو، الصين، الأسبوع المقبل.

ومن المقرر أن تزور ريموندو بكين وشنغهاي لإجراء محادثات مع مسؤولين حكوميين وقادة أعمال أميركيين، في أحدث زيارة ضمن سلسلة من الزيارات رفيعة المستوى التي تهدف إلى وقف التدهور في العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال المتحدث باسم الوزارة شو غويتنغ: «لقد لاحظنا أن الصين والولايات المتحدة واجهتا بعض الصعوبات والتحديات في التجارة الثنائية والاستثمار، التي تتعلق بمختلف تدابير الحماية التجارية التي اعتمدها الجانب الأميركي». وأضافت أن «الصين ستواصل إثارة المخاوف الاقتصادية والتجارية ذات الصلة مع الولايات المتحدة، وستسعى جاهدة لخلق بيئة اقتصادية وتجارية عادلة ومستقرة».

وسجلت التجارة الثنائية العام الماضي مستوى قياسياً بلغ 690 مليار دولار، مع ارتفاع الطلب الأميركي على السلع الاستهلاكية الصينية، وكذلك طلب الصين على المنتجات الزراعية والطاقة الأميركية. إلا أن المحللين قالوا إن التضخم المرتفع يعد المسؤول الرئيسي عن هذا الرقم.

ومع ذلك، بدأ هذا العام بوتيرة أبطأ بكثير، مع انخفاض التدفقات التجارية في الاتجاهين حتى يونيو (حزيران) بمقدار 67.6 مليار دولار، أو 19.6 في المائة، عن الأشهر الستة الأولى من عام 2022، وفقاً لبيانات مكتب الإحصاء الأميركي.

وقال مسؤولون أميركيون إن ريموندو ستحمل رسالة مفادها أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى الانفصال عن الصين؛ لكنها ستحمي أمنها القومي. وكانت ريموندو قد التقت آخر مرة نظيرها الصيني وانغ وينتاو في شهر مايو (أيار) الماضي في واشنطن، حيث وتبادلا انتقادات لاذعة بشأن سياسات التجارة والاستثمار والتصدير.

وفي سياق منفصل، بدأت الصين يوم الخميس تطبيق أسعار التجزئة للبنزين والديزل (السولار) بعد قرار اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح، يوم الأربعاء الماضي زيادة الأسعار بسبب الارتفاع الأخير في أسعار النفط العالمية.

وأفاد بيان صادر عن اللجنة بأن السعر لكل من البنزين والديزل سيرتفع بمقدار 55 يواناً (نحو 64.7 دولار) للطن. وأوضحت وكالة أنباء «شينخوا» الرسمية الصينية أنه بموجب آلية التسعير الحالية في الصين، يتم تعديل أسعار منتجات النفط المكرر وفقاً لتغيرات أسعار النفط الخام العالمية.

وأضافت اللجنة أنه تم توجيه أكبر ثلاث شركات نفط في الصين، وهي: الشركة الوطنية الصينية للنفط، والشركة الصينية للبتروكيماويات، والشركة الوطنية الصينية للنفط البحري، إلى جانب شركات معالجة النفط الأخرى، للحفاظ على إنتاج النفط وتسهيل النقل لضمان استقرار الإمدادات.

من جهة أخرى، ضخ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي)، يوم الخميس، 61 مليار يوان (نحو 8.49 مليار دولار) في النظام المصرفي من خلال عمليات إعادة شراء عكسية لأجل 7 أيام بفائدة قدرها 1.8 في المائة. وذلك بعدما ضخ يوم الأربعاء 301 مليار يوان (نحو 41.81 مليار دولار) بذات القواعد.

وقال البنك المركزي إن هذه الخطوة تستهدف المحافظة على سيولة نقدية «مقبولة ووفيرة» في النظام المصرفي. وتعد إعادة الشراء العكسية، المعروفة بـ«الريبو العكسي»، عمليات يشتري فيها البنك المركزي الأوراق المالية من البنوك التجارية من خلال تقديم عطاءات، مع الاتفاق على بيعها لها مرة أخرى في المستقبل.


مقالات ذات صلة

صندوق النقد يشيد بالتحوّل «غير المسبوق» في السعودية

الخليج الجدعان خلال ترؤسه اجتماع اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية في صندوق النقد الدولي وإلى جانبه المديرة العامة كريستالينا غورغييفا (أ.ف.ب)

صندوق النقد يشيد بالتحوّل «غير المسبوق» في السعودية

أشاد صندوق النقد الدولي بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية في ظل «رؤية 2030»، بما في ذلك إصلاحات المالية العامة والبيئة التنظيمية للأعمال، وهو ما رحبت

«الشرق الأوسط» (واشنطن - الرياض)
شمال افريقيا إحدى شركات الصرافة في مصر (رويترز)

عودة ملاحقات «تجار العملة» في مصر

عادت ملاحقة السلطات المصرية لـ«تجار العملة» إلى الواجهة من جديد، بغرض تقويض «السوق السوداء» للعملة الأجنبية.

أحمد عدلي (القاهرة )
الاقتصاد رجل يمسك بحزمة أوراق نقدية من فئة 100 ليرة تركية (أ.ف.ب)

استطلاع للمركزي التركي يتوقع تراجع التضخم وسعر الصرف بنهاية العام

أظهر استطلاع لمصرف تركيا المركزي تراجعاً في توقعات التضخم وسعر صرف الليرة التركية أمام الدولار في نهاية العام.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
الاقتصاد قال صندوق النقد الدولي إن الجهود الرامية إلى تنويع الأنشطة الاقتصادية بدأت تؤتي ثمارها (واس)

صندوق النقد الدولي يشيد بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية

أشاد صندوق النقد الدولي بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية في ظل «رؤية 2030»، بما فيها إصلاحات المالية العامة وبيئة الأعمال.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - الرياض)
متسوقون في أحد المولات بمدينة شنغهاي الصينية (أ.ف.ب)

ارتفاع دون التوقعات للقروض المصرفية في الصين

قدمت البنوك الصينية 950 مليار يوان من القروض الجديدة باليوان في مايو (أيار) الماضي، وذلك بزيادة كبيرة عن مستواها في أبريل (نيسان)، لكنها جاءت دون توقعات المحللي

«الشرق الأوسط» (بكين)

«الاستثمارات العامة» و«أرديان» يستحوذان على 37 % من مطار هيثرو

يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)
يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)
TT

«الاستثمارات العامة» و«أرديان» يستحوذان على 37 % من مطار هيثرو

يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)
يعد مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً (أ.ب)

عرض الصندوق السيادي السعودي وشركة الأسهم الخاصة «أرديان» (Ardian) شراء 37.6 في المائة من مطار هيثرو مقابل 3.26 مليار جنيه إسترليني (4.26 مليار دولار)، وذلك في صفقة معدلة تزيد من التزامهم تجاه مركز السفر الواقع في لندن بعد انضمام مساهمين آخرين إلى شركة «فيروفيال» (Ferrovial) في البيع. وبحسب بيان صدر اليوم، فإن شركة «فيروفيال» الإسبانية، أكبر مساهم في مطار هيثرو حالياً، قبلت الصفقة المعدلة، وفقاً لبيان صدر اليوم، وستستحوذ شركة «أرديان»، ومقرها باريس، على حصة تبلغ 22.6 في المائة، بينما سيمتلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي 15 في المائة. وستظل «فيروفيال» مساهماً بنسبة 5.25 في المائة، وفقاً للمعلومات الصادرة اليوم.

الاتفاق الجديد سيعالج ما يسمى بـ«حقوق العلامة» التي أعطت المساهمين الآخرين الحق في الانضمام إلى «فيروفيال» (في الصفقة) بعد التوصل إلى الاتفاق الأصلي في نوفمبر (تشرين الثاني)، الذي قالت شركة البنية التحتية الإسبانية حينها إنها تعتزم بيع حصتها البالغة 25 في المائة إلى «أرديان» وصندوق الاستثمارات العامة. وكان من المقرر أن يشتري الصندوق السيادي السعودي 10 في المائة من الشركة الأم لمطار هيثرو، على أن تحصل «أرديان» على 15 في المائة. وبعد ذلك، سيمارس مساهمون آخرون حقوقهم في بيع جزء من أسهمهم. ويعدّ مطار هيثرو واحداً من مطارات العالم الأكثر ازدحاماً، إذ يربط المملكة المتحدة بسائر شركائها التجاريين حول العالم لدعم وتحفيز النمو الاقتصادي عالمياً.