ماسك: الفقراء سيدفعون ثمن دعوة بايدن لزيادة الضرائب على الأثرياء

الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ب)
الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ب)
TT

ماسك: الفقراء سيدفعون ثمن دعوة بايدن لزيادة الضرائب على الأثرياء

الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ب)
الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ب)

قال الملياردير الأميركي إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركتي «تسلا» و«سبيس إكس»، إن دعوة الرئيس الأميركي جو بايدن، لفرض مزيد من الضرائب على «الأميركيين فاحشي الثراء» ستضر فقط بالفئات ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

وفي إطار حملته الانتخابيّة لعام 2024، أشاد بايدن، أمس (السبت) في ولاية بنسلفانيا، باستثماراته في البنية التحتيّة والتقنيّات المتطوّرة، داعياً إلى ضرائب أكبر على الشركات الكبيرة وأصحاب المليارات، ومشدّداً على أنّ «الوقت حان كي يبدأ فاحشو الثراء في دفع نصيبهم العادل».

ورداً على ذلك، قال ماسك، وهو أغنى شخص في العالم، في تغريدة نشرها صباح اليوم (الأحد): «أوافق على أننا يجب أن نجعل أي مخططات متقنة لتجنب الضرائب أمراً غير قانوني، لكن التصرف بناءً على ذلك من شأنه أن يزعج الكثير من المانحين، وسنرى أقوالاً فقط، ولن نجد أفعالاً».

وأضاف: «أولئك الذين سيُجبرون في الواقع على تحمل عبء الإنفاق الحكومي الزائد هم من ذوي الدخل المنخفض إلى المتوسط، لأنهم لا يستطيعون الهروب من ضريبة الرواتب».

وكان بايدن قد أشار في تصريحاته بولاية بنسلفانيا إلى أنه، بينما ارتفع عدد المليارديرات في الولايات المتحدة إلى حوالي 1000، فإنهم يدفعون حوالي 8 في المائة فقط من أرباحهم ضرائب.

وأضاف قائلاً: «لقد دفعوا معدل ضرائب أقل من المعلمين في المدارس، ومن رجال الإطفاء، وربما من أي شخص في هذا المكان. لقد حان الوقت لدفع الحد الأدنى من الضرائب. لا أمانع في أن يكونوا من أصحاب المليارات. عليهم فقط دفع نصيبهم العادل».


مقالات ذات صلة

تقرير: الجيش الإسرائيلي يخشى انتفاضة ثالثة بالضفة الغربية بسبب قطع أموال الضرائب

شؤون إقليمية مركبات عسكرية خلال مداهمة إسرائيلية في جنين بالضفة الغربية 6 يونيو 2024 (رويترز)

تقرير: الجيش الإسرائيلي يخشى انتفاضة ثالثة بالضفة الغربية بسبب قطع أموال الضرائب

قالت هيئة البث العامة الإسرائيلية «راديو كان» إن الجيش حذر الحكومة من أن سياستها في قطع التمويل عن السلطة الفلسطينية قد تدفع الضفة إلى «انتفاضة» ثالثة.

«الشرق الأوسط» (رام الله)
الاقتصاد أشخاص يجلسون على ضفة نهر التيمس مع ظهور الحي المالي لمدينة لندن في الخلفية ببريطانيا (رويترز)

صندوق النقد يحذر بريطانيا من عدم تحقيق هدف الدين ويرفض تخفيض الضرائب

حذّر صندوق النقد الدولي الحكومة البريطانية الثلاثاء من أنها في طريقها لعدم تحقيق هدف ديونها ويجب ألا تخفض الضرائب قبل الانتخابات.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد الإمارات: 47.2 مليار دولار الإيرادات المحصلة عن ضريبة القيمة المضافة والانتقائية منذ تطبيقها

الإمارات: 47.2 مليار دولار الإيرادات المحصلة عن ضريبة القيمة المضافة والانتقائية منذ تطبيقها

أظهرت إحصائيات في الإمارات أن الإيرادات المحصلة عن ضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية على مستوى البلاد - اتحادي ومحلي - بلغ 173.6 مليار درهم.

«الشرق الأوسط» (دبي)
الاقتصاد مشهد فوقي من العاصمة المصرية القاهرة (رويترز)

نمو اقتصاد مصر يتراجع إلى 2.3 % في الربع الثاني من السنة المالية الحالية

كشفت بيانات رسمية عن تراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر بالأسعار الثابتة بنسبة 1.6 في المائة، إلى 2.3 في المائة في الربع الثاني من السنة المالية الحالية.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
الاقتصاد مقر وزارة المالية المصرية بالقاهرة (رويترز)

إنشاء مجلس أعلى للضرائب في مصر بصلاحيات واسعة لتحفيز الاستثمار

قال وزير المالية المصري إن المجلس الأعلى للضرائب الذي تشكل بقرار جمهوري يتمتع بصلاحيات واسعة من أجل إرساء دعائم نظام ضريبي أكثر تطوراً وتحفيزاً للاستثمار.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

تقرير: أميركا تتخلف 15 عاماً عن الصين في الطاقة النووية

مفاعل نووي في مقاطعة جلانغزو الصينية (رويترز)
مفاعل نووي في مقاطعة جلانغزو الصينية (رويترز)
TT

تقرير: أميركا تتخلف 15 عاماً عن الصين في الطاقة النووية

مفاعل نووي في مقاطعة جلانغزو الصينية (رويترز)
مفاعل نووي في مقاطعة جلانغزو الصينية (رويترز)

ذكر تقرير، يوم الاثنين، أن الولايات المتحدة متخلفة عن الصين بما يصل إلى 15 عاماً، في تطوير الطاقة النووية عالية التقنية؛ إذ تتفوق بكين بفضل النهج التقني المدعوم من الدولة، فضلاً عن التمويل المكثف.

وأظهرت دراسة أجرتها «مؤسسة تكنولوجيا المعلومات والابتكار»، وهي معهد أبحاث مقره واشنطن، أن لدى الصين 27 مفاعلاً نووياً قيد الإنشاء، بمتوسط ​​زمني للبناء يبلغ نحو 7 سنوات، وهو أسرع بكثير من الدول الأخرى.

وجاء في التقرير الخاص بالدراسة، أن «نشر الصين السريع لمحطات الطاقة النووية الأكثر حداثة من أي وقت مضى، تنتج عنه مع الوقت تأثيرات اقتصاديات الحجم والتعلم بالممارسة، وهو ما يشير إلى أن الشركات الصينية ستكتسب ميزة من الابتكار المتزايد في هذا القطاع، من الآن فصاعداً».

وتمتلك الولايات المتحدة أكبر عدد من محطات الطاقة النووية في العالم، وتعد إدارة الرئيس جو بايدن ذلك المصدر لتوليد الكهرباء الخالي من الانبعاثات شديد الأهمية، لكبح تغير المناخ.

ولكن بعد تشغيل محطتين كبيرتين في ولاية جورجيا، في عامي 2023 و2024، بتكاليف تخطت الميزانية بمليارات الدولارات، وبعد تأخر استمر سنوات، لا توجد أي مفاعلات نووية جديدة قيد الإنشاء.

وتستطيع البنوك المملوكة للدولة في الصين أن تقدم قروضاً بفائدة منخفضة تصل إلى 1.4 في المائة، وهي نسبة تقل كثيراً عن الاقتصادات الغربية.

وبدأ تشغيل أول مفاعل في العالم مرتفع الحرارة مبرد بالغاز من الجيل الرابع، في خليج شيداو بالصين، في ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وتقول جمعية الطاقة النووية الصينية، إن المشروع قائم على مواد منتجة محلياً بنسبة 93.4 في المائة.

وقال معد التقرير ستيفن إيزيل، إنه إذا كانت الولايات المتحدة جادة بشأن الطاقة النووية، فإن عليها وضع استراتيجية وطنية قوية تتضمن مزيداً من الاستثمار في البحث والتطوير وتحديد وتسريع التقنيات الواعدة، ودعم تنمية القوى العاملة الماهرة. وأضاف: «على الرغم من تخلف أميركا عن الركب، فمن المؤكد أنها تستطيع اللحاق به تقنياً».