الثلاثاء - 26 شعبان 1438 هـ - 23 مايو 2017 مـ - رقم العدد14056
نسخة اليوم
نسخة اليوم  23-05-2017
loading..

هجوم في الشانزليزيه يربك حملات الرئاسة

هجوم في الشانزليزيه يربك حملات الرئاسة

مسلح يقتل شرطياً ويجرح آخرين بـ {سلاح حربي}... و{داعش} يتبنى
الجمعة - 24 رجب 1438 هـ - 21 أبريل 2017 مـ رقم العدد [14024]
نسخة للطباعة Send by email
لندن: {الشرق الأوسط}
ضرب هجوم دامٍ تبناه تنظيم {داعش}، قلب باريس، مساء أمس، وأدى إلى مقتل شرطي وجرح اثنين آخرين وسائحة، فيما كان الفرنسيون منشغلين بمتابعة المناظرة الأخيرة بين المرشحين للانتخابات الرئاسية المقررة الأحد. وأربك الهجوم حملات المرشحين الذين ألغى بعضهم فعاليات كانت مقررة اليوم.

وهاجم مسلح رجال شرطة في جادة الشانزليزيه {بسلاح حربي}، بحسب الحكومة. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية بيير هانري براندي، إن المهاجم {ترجل من سيارته، وأطلق النار على سيارة شرطة}، ما تسبب في مقتل شرطي في موقع الحادث وجرح اثنين آخرين. وتمكنت الشرطة من السيطرة على المهاجم الذي قتل في موقع الحادث.

وفي حين قال براندي إن هوية المهاجم لم تحدد بعد، وإنه لا يمكن استبعاد احتمال مشاركة أكثر من شخص في الاعتداء، أعلنت «وكالة أعماق» التابعة لتنظيم «داعش» الذي تبنى الهجوم، أن المنفذ يدعى «أبو يوسف البلجيكي».

وأشارت وسائل إعلام فرنسية إلى أن الشرطة أصدرت مذكرة اعتقال بحق مشتبه به ثانٍ، يعتقد أنه جاء بالقطار من بلجيكا. وتداولت معلومات أفادت بأن المهاجم كان معروفاً لدى السلطات ومدرجاً على قوائم المتطرفين، وأنه من مواليد عام 1977.

وبعد أقل من ساعة، فتحت نيابة مكافحة الإرهاب تحقيقاً في الهجوم وداهمت الشرطة منزلاً يشتبه بأن المهاجم كان يقيم فيه في منطقة سين ــ إيه ــ مارن شرق العاصمة. كما عقد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، اجتماعاً طارئاً لمناقشة تفاصيل الهجوم، رجح بعده أن يكون العمل {إرهابياً}.

وانتشرت الشرطة في الجادة، وأغلقت ثلاث محطات مترو، بينما كان المرشحون الـ11 للانتخابات الرئاسية يشاركون في آخر مناظرة قبل انتهاء حملات الدورة الأولى. وانصرف الفرنسيون عن المناظرة لمتابعة تفاصيل الهجوم، فيما ألغى المرشحان فرانسوا فيون ومارين لوبان جولتين انتخابيتين كانتا مقررتين اليوم.