الثلاثاء - 28 رجب 1438 هـ - 25 أبريل 2017 مـ - رقم العدد14028
نسخة اليوم
نسخة اليوم  25-04-2017
loading..

برشلونة يتصدر «الليغا» ومدربه يعلن الرحيل بنهاية الموسم

برشلونة يتصدر «الليغا» ومدربه يعلن الرحيل بنهاية الموسم

رونالدو اقتنص نقطة بشق الأنفس لريال مدريد أمام لاس بالماس
الخميس - 3 جمادى الآخرة 1438 هـ - 02 مارس 2017 مـ رقم العدد [13974]
نسخة للطباعة Send by email
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
هز ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار الشباك ليقسو برشلونة حامل اللقب على سبورتنغ خيخون 6 - 1 أمس الأربعاء ويتصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم (الليغا) قبل أن يعلن مدربه لويس إنريكي الرحيل بنهاية الموسم.

وخطف برشلونة الصدارة من ريال مدريد بعدما احتاج فريق المدرب زين الدين زيدان إلى هدفين متأخرين من كريستيانو رونالدو ليتعادل 3 - 3 مع لاس بالماس بعد طرد غاريث بيل.

وهز ثلاثي الهجوم الشباك ليسحق برشلونة حامل اللقب سبورتنغ خيخون 6 - 1 ويزيل أي مخاوف بشأن تذبذب مستواه مؤخرا.

وسجل ميسي للمباراة الخامسة على التوالي في الدوري ليضع برشلونة في المقدمة في الدقيقة التاسعة، حيث سدد بالرأس تمريرة خافيير ماسكيرانو من فوق الحارس إيفان كويار.

وحول راؤول رودريغيز مدافع خيخون بالخطأ في مرماه تسديدة لويس سواريز ليضاعف الغلة لبرشلونة بعدها بدقيقتين قبل أن يقلص كارلوس كاسترو النتيجة للفريق الزائر في الدقيقة 21 من مسافة قريبة.

واستعاد سواريز فارق الهدفين لبرشلونة في الدقيقة 28 واستبدل بين الشوطين ليحل باكو الكاسير بدلا منه ويحرز الهدف الرابع بعد مرور أربع دقائق من بداية الشوط الثاني بمساعدة من ميسي.

وأحرز نيمار الهدف الخامس في الدقيقة 66 من ركلة حرة وأكمل إيفان راكيتيتش السداسية بهدف من داخل المنطقة في الدقيقة 87.

وحقق برشلونة فوزا صعبا بنتيجة 2 - 1 على ليجانيس وأتلتيكو مدريد على الترتيب بفضل هدفين متأخرين من ميسي في آخر مباراتين منذ هزيمته المنكرة أمام باريس سان جيرمان في دوري الأبطال.

لكنه استعاد قوته أمام خيخون الذي يحتل المركز 19 في الترتيب ويكافح الهبوط.

لكن إعلان المدرب لويس إنريكي في المؤتمر الصحافي بعد المباراة عن رحيله خطف الأضواء من الفوز الكبير.

وقال لويس إنريكي: «أود أن أشكر النادي على الثقة التي منحني إياها. كانت ثلاث سنوات لا تنسى. في عملي أبحث دائما عن الحلول وهذا يعني عدم وجود وقت للراحة. أنا بحاجة للراحة وهذا هو سبب الرحيل».

ويملك برشلونة 57 نقطة متقدما بنقطة واحدة عن غريمه ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة ويسعى للفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2012.

وتعافى ريال مدريد من تأخره 3 - 1 أمام لاس بالماس بفضل هدفين من رونالدو من ركلة جزاء ثم بضربة رأس قبل دقيقة واحدة من النهاية.

وبدا ريال مدريد في طريقه لفوز سهل على لاس بالماس الذي خسر آخر أربع مباريات ولم يسبق له الفوز في سانتياغو برنابيو عندما سجل إيسكو هدفا في الدقيقة الثامنة.

لكن تانا أدرك التعادل بطريقة رائعة بعد ذلك بدقيقتين عندما راوغ سيرخيو راموس وسدد داخل الشباك.

وتحولت المباراة ضد ريال مدريد عندما حصل بيل على إنذارين في عشر ثوان بعد التعدي على جوناثان فييرا.

وتقدم لاس بالماس من ضربة جزاء سددها فييرا في الدقيقة 56 بعد لمسة يد ضد راموس وأضاف كيفن برينس - بواتنج الهدف الثالث بعد ذلك بثلاث دقائق لكن ريال مدريد الذي ألغي له ثلاثة أهداف رفض الاستسلام.

وقال زيدان للصحافيين: «لسنا سعداء بطريقة لعبنا مؤخرا والأمور لم تكن في صالحنا في المباريات الأخيرة، لكن دائما تتعرض للحظات مثل هذه في الموسم».

وأضاف: «لكن لا يجب أن نفقد أعصابنا لأننا قمنا بأشياء جيدة للغاية هذا الموسم».