أنطوان الدويهي
أستاذ جامعي لبناني

ظلال جنوبية

ظلال جنوبية

استمع إلى المقالة

تستمر المواجهةُ بين «حزب الله» والجيش الإسرائيلي على طولِ حدود لبنان الجنوبية، في أفق مفتوح على مزيد من التصعيد في ظل استمرار حرب غزة التي يخشى أن تطولَ وتشتد.

كيف تنظر إسرائيل العميقة إلى جبهتها اللبنانية؟

من خان يونس إلى باب المندب، يشهد الشرق الأوسط مواجهة شاملة بين إيران والتنظيمات العسكرية الموصولة عضوياً بها، في اليمن والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين من جهة.

عن الكمّي والنوعي وتحوّلات الزمان في حرب غزة

عام 1860، إثر المجازر التي شهدها جبل لبنان ودمشق، وبموافقة الدول الخمس الكبرى، وصلت الحملة العسكرية الفرنسية إلى مناطق النزاع، بأمر من حكومة الإمبراطور نابليون

عن التفاعل المتناقض مع الغرب وعن الفن والأدب

الغرب دائماً وأبداً... في التصادم وفي التفاعل، وما بينهما. في حرب غزة الدائرة رحاها الآن، وفي حروب الشرق الأوسط كلها، وفي كل أمر في هذا الشرق، قبل الحروب وبعدها

أيُّ لبنان تفضّل الدولة الصهيونية على حدودها؟

مَن استفاد من خراب لبنان؟ أدّى مسار التاريخ خلال ثلث القرن الأخير إلى انهيار لبنان. ومع أن حركة التاريخ حركة معقّدة تلتئم فيها عوامل كثيرة، داخلية وخارجية،

ثقافة الحرية اللبنانية وسط الأعاصير

حين أفتح النافذة الشرقية وأرنو إلى جنائن البرتقال، وبعدها سهول الزيتون، وصولاً إلى جبال لبنان، التي بدأت تكلّل قممها الثلوج، أشعر عميقاً بنعمة الحرية، التي بالر

الحرب والفن ما الذي يبقى؟

الحرب والفن ما الذي يبقى؟

استمع إلى المقالة

يغيب الفن وتغيب الظاهرة الجمالية عن التحليلات السياسية عموماً. كأن ثمة غربة بين الفكر السياسي ومسار الحروب والتحولات والأحداث الكبرى، من جهة،

حرب غزة ولغز النفس البشرية

حرب غزة ولغز النفس البشرية

استمع إلى المقالة

هل تُنذِر حرب غزة بضرب المعنى الإنساني للقرن الحادي والعشرين؟ يُرجَّح ذلك. حرب غزة، وقبلها بأقل من عامين، حرب أوكرانيا، المستمرة بلا هوادة. وكما حدّدت الحرب.

في عين العاصفة: «الصيغة اللبنانية» أقدم أنظمة الشرق الأوسط

هل يمكن أن تطيح العاصفة الهابة على المنطقة بـ«الصيغة اللبنانية»؟ سؤال كبير لا يطول المستقبل اللبناني فحسب، بل المستقبل الجغرافي - السياسي للمشرق العربي برمته، أ

المسألة اللبنانية و«طوفان الأقصى»: هل دقت ساعة التحوّل الكبير؟

قبل 7 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، حين وقع «طوفان الأقصى» وأدخل المنطقة في مسار تاريخي مفاجئ، يصعب توقع مداه ووجهته النهائية،