منتخبات مونديال 2018

منتخبات مونديال 2018

2018/06/13

يشارك 32 منتخبا في مونديال 2018 من جميع قارات العالم الست.

قسمت المنتخبات المشاركة على ثماني مجموعات ضمت الأولى، روسيا (المستضيفة) والسعودية ومصر وأوروغواي. والثانية: البرتغال وإسبانيا والمغرب وإيران. والثالثة: فرنسا وأستراليا وبيرو والدنمارك. والرابعة: الأرجنتين وآيسلندا وكرواتيا ونيجيريا. والخامسة: البرازيل وسويسرا وكوستاريكا وصربيا. والسادسة: ألمانيا والمكسيك والسويد وكوريا الجنوبية. والسابعة: بلجيكا وبنما وتونس وإنجلترا. والثامنة: بولندا والسنغال وكولومبيا واليابان.

وفيما يلي قائمة المنتخبات الـ32 المشاركة في مونديال 2018

 

السعودية

السعودية

يستعد المنتخب السعودي لخوض تجربته المونديالية الخامسة، وسيكون الحضور هذه المرة مختلفا عن ذي قبل، حيث سيكون «الأخضر» على موعد مع منتخب روسيا صاحب الأرض ومستضيف البطولة في المباراة الأولى. ويقف الأخضر السعودي في مشاركته الخامسة أمام طموحات كبيرة تهدف إلى مشاركة مميزة كتلك التي تحققت في مونديال 1994 عندما عبر إلى دور الستة عشر بعدما نجح في تجاوز دور المجموعات بجدارة في مجموعة ضمت إلى جواره هولندا وبلجيكا والمغرب. ويلعب منتخب «الصقور الخضر» كما يحلو لأنصاره تسميته في المجموعة الأولى إلى جوار روسيا ومصر والأوروغواي، وهي مجموعة متوازنة وتبدو مناسبة للغاية لتحقيق نتائج إيجابية.



مصر

مصر

يخوض منتخب مصر نهائيات كأس العالم في روسيا، بطموح كبير في تجاوز حدود الدور الأول، وتعويض غياب 28 عاما عن المحفل العالمي. تأهلت مصر للنهائيات مرتين فقط عامي 1934 و1990. وفي المرتين لم يحقق المنتخب المصري أي انتصار؛ لكن تحت قيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر يملك الفريق القدرة على الذهاب بعيدا.



روسيا

روسيا

لا يبدو منتخب روسيا مؤهلاً للذهاب بعيداً في المونديال الذي يستضيفه، لكن الفريق يعتمد على سلاحي الأرض والجمهور من أجل عبور الدور الأول على الأقل. وشاركت روسيا بعد تفكك الاتحاد السوفياتي في ثلاث بطولات لكأس العالم منذ 1994 وفشلت في عبور دور المجموعات في كل مرة آخرها في 2014.



الأوروغواي

الأوروغواي

تملك الأوروغواي حظوظاً كبيرة في التنافس على مراكز متقدمة في مونديال روسيا بفضل ثنائي الهجوم لويس سواريز وإدينسون كافاني ومجموعة من النجوم الشباب الواعدين. ويمكن أن تعتبر الأوروغواي، التي ستلعب ضد روسيا ومصر والسعودية في المجموعة الأولى، نفسها أقوى مرشح للتأهل لدور الستة عشر وهو أمر حققته دائما مع المدرب أوسكار تاباريز.



المغرب

المغرب

يشارك المغرب في المونديال للمرة الخامسة في تاريخه والأولى منذ عام 1998، علما بأن افضل نتيجة له بلوغ الدور الثاني عام 1986 في المكسيك. وسيلعب المغرب إلى جانب البرتغال بطلة أوروبا وإسبانيا المرشحة بقوة للمنافسة على اللقب، بينما سيبدأ مشواره بمواجهة صعبة أيضا أمام إيران.



إسبانيا

إسبانيا

بوجود مزيج رائع من الشبان المتعطشين للبطولات والمخضرمين الذين حصدوا الألقاب على المستوى الدولي تملك إسبانيا بطلة العالم 2010 كل المقومات لاستعادة مكانتها كأفضل فريق في العالم عندما ينطلق مونديال روسيا. وتلعب إسبانيا في المجموعة الثانية الصعبة بجانب البرتغال بطلة أوروبا، وهي مباراة ربما تحدد المتصدر، بالإضافة إلى إيران والمغرب.



البرتغال

البرتغال

ستظهر البرتغال في كأس العالم للمرة الثامنة في تاريخها والسادسة على التوالي، وسيكون من الخطأ التقليل من فرص البرتغال. ولا يزال رونالدو خطيرا كالمعتاد وأظهر ذلك بإحرازه 15 هدفاً في التصفيات.



إيران

إيران

تشارك إيران للمرة الخامسة في النهائيات بعد 1978 و1998 و2006 و2014 ولم تتجاوز دور المجموعات في أي منها. ويواجه المنتخب الإيراني مهمة صعبة بعدما أوقعته القرعة في مجموعة تضم المغرب وإسبانيا والبرتغال، وربما تنحصر آماله في تقديم أداء جيد بالنهائيات.



فرنسا

فرنسا

شاركت فرنسا في النهائيات 14 مرة، وحققت أفضل نتائجها عندما أحرزت اللقب على أرضها في عام 1998 حين فازت على البرازيل 3 - صفر في المباراة النهائية في استاد فرنسا. وتبدأ فرنسا مشوارها في النهائيات بمواجهة أستراليا في 16 من الشهر الحالي في قازان، بينما تلتقي في اليوم ذاته الدنمارك مع البيرو في سارانسك في مواجهة قد تحدد بنسبة كبيرة صاحب بطاقة التأهل الثانية إلى دور الستة عشر.



الدنمارك

الدنمارك

اشتهرت الدنمارك بإبداعاتها ومهاراتها وشخصيتها التي قادتها لإحراز لقب بطولة أوروبا 1992 بطريقة مبهرة، لكنها تبدو أكثر عزيمة وإصراراً حالياً تحت قيادة نجم خط وسط توتنهام هوتسبير كريستيان إريكسن، وستصل إلى روسيا على أمل ترك بصمة مشابهة في كأس العالم لكرة القدم. وستكون فرصة الدنمارك كبيرة في الوصول للدور الثاني عبر المجموعة الثالثة التي تضم بيرو وأستراليا وفرنسا، وربما تتطلع لاجتياز دور الثمانية لأول مرة في تاريخها.



بيرو

بيرو

نجح المدرب الأرجنتيني ريكاردو غاريكا في إعادة البيرو إلى كأس العالم لكرة القدم بعد 36 عاما على مشاركتها الأخيرة فيها، لكن يبدو أن المدرب الأرجنتيني ريكاردو غاريكا لن يتوقف عند هذا الحد، ويبحث عن تألق في المونديال الروسي. تعد بيرو على نطاق واسع واحدة من أضعف الفرق في النهائيات وتذهب إلى كأس العالم بالقليل من التوقعات. لكنها ستستمد القوة من مسيرة طويلة خالية من الهزائم واحتلالها المركز 11 في تصنيف الفيفا. وستتطلع بيرو إلى حصد نقاط على حساب الدنمارك وأستراليا في المجموعة الثالثة على أمل تحقيق مفاجأة أمام فرنسا.



أستراليا

أستراليا

يعول الهولندي بيرت فان مافريك مدرب منتخب أستراليا على روحية الفريق أكثر من الموهبة الفردية لتحقيق نتائج إيجابية، في المشاركة الرابعة تواليا للمنتخب في نهائيات كأس العالم 2018 في كرة القدم. وستتطلع أستراليا إلى حصد نقاط على حساب منتخبات فرنسا والدنمارك والبيرو في المجموعة الثالثة.



آيسلندا

آيسلندا

أصبحت آيسلندا أصغر دولة على الإطلاق تتأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم ولم يعد سرا أنها صعقت الكبار في بطولة أوروبا 2016 وأرسلت تحذيرا مبكرا وواضحا لكل المنافسين بأنها لن تذهب إلى روسيا لمجرد المشاركة فقط. وكانت آيسلندا على أعتاب التأهل لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل قبل خسارتها في ملحق التصفيات أمام كرواتيا لكنها تركت بصمة إيجابية في بطولة أوروبا بعد عامين عندما شقت طريقها بنجاح.



كرواتيا

كرواتيا

ومع وصف النقاد في البلاد للتشكيلة الحالية بأنها الأقوى منذ جيل 1998، سيحمل منتخب كرواتيا على كاهله عبء التوقعات الكبيرة في مجموعة صعبة تضم الأرجنتين وآيسلندا ونيجيريا. وتملك كرواتيا الإمكانات للتقدم أكثر في البطولة لكنها معرضة للسقوط وهو ما كان مكلفاً في كثير من المرات في الماضي.



الأرجنتين

الأرجنتين

لم تحرز الأرجنتين أي لقب كبير منذ 25 عاماً. ورغم أن إمكانية التخلص من هذا السجل السيئ كانت قريبة في الأعوام الأخيرة، يبقى احتمال العودة للتتويج أملاً بعيد المنال في الوقت الحالي. الأرجنتين تملك ميسي، وأي فريق يكون في صفوفه لاعب برشلونة العبقري يكون مرشحاً بقوة للتتويج بالألقاب.



نيجيريا

نيجيريا

سيكون منتخب نيجيريا هو الفريق الأفريقي الوحيد ضمن المتأهلين الخمسة الذي يشارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا بعد أن لعب في النسخة الأخيرة في البرازيل 2014، لكن عليه أن يتخطى منافساً تقليدياً إذا كان يرغب في بلوغ الدور الثاني مرة أخرى. ومن بين 6 مرات شارك فيها منتخب نيجيريا في كأس العالم، سيتعين على الفريق مواجهة الأرجنتين للمرة الخامسة في دور المجموعات.



البرازيل

البرازيل

يدخل المنتخب البرازيلي نهائيات مونديال روسيا 2018 وهو مرشح بقوة لإحراز اللقب السادس في تاريخه. وأوقعت القرعة البرازيل في مجموعة خامسة سهلة نسبياً، حيث ستلاقي سويسرا وصربيا وكوستاريكا في الدور الأول، وهي منتخبات أضعف نسبياً من راقصي السامبا.



صربيا

صربيا

وعدّ مدرب المنتخب الصربي لكرة القدم ملادن كرستاييتش أن بلوغ نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا هو «هدف» بحد ذاته قد تحقق، وذلك بعد نحو عقد من الزمن على آخر ظهور لصربيا في العرس العالمي. وفي وجود البرازيل وسويسرا أيضا في المجموعة، يواجه المنتخب الصربي طريقا محفوفة بالمخاطر إلى دور الستة عشر.



سويسرا

سويسرا

بلغت سويسرا دور الستة عشر في آخر بطولتين كبيرتين، لكنها لم تظهر في دور الثمانية منذ كأس العالم 1954 عندما استضافت المسابقة. وتقلصت آمال سويسرا بعض الشيء في الوصول إلى أدوار متقدمة بعد سحب القرعة. ومن المنتظر أن تتصدر البرازيل هذه المجموعة، على أن تقاتل سويسرا مع كوستاريكا وصربيا على المركز الثاني الذي سيجعل صاحبه يخوض صداماً محتملاً في دور الستة عشر مع ألمانيا المدافعة عن اللقب.



كوستاريكا

كوستاريكا

كانت كوستاريكا واحدة من مفاجآت كأس العالم 2014 لكنها أخفقت في مواصلة البناء على هذا النجاح، وبات من المستبعد أن يكرر فريق المدرب أوسكار راميريز العروض نفسها الرائعة في مونديال روسيا هذا الصيف. وتشارك كوستاريكا في كأس العالم للمرة الخامسة، وحققت أفضل نتائجها في النهائيات السابقة بالبرازيل حين خرجت من دور الثمانية أمام هولندا بركلات الترجيح.



ألمانيا

ألمانيا

يدخل منتخب ألمانيا نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا بهدف الدفاع عن اللقب وليصبح أول فريق يحقق هذا الإنجاز منذ أكثر من نصف قرن. وسبق لألمانيا المشاركة في 18 بطولة سابقة لكأس العالم، وفازت باللقب أربع مرات بما في ذلك نهائيات 2014 في البرازيل. وهي الدولة الوحيدة التي احتلت المركز الثالث أو أفضل في كل عقد منذ انطلاق البطولة في ثلاثينات القرن الماضي.



السويد

السويد

تخوض السويد غمار منافسات كأس العالم للمرة الحادية عشرة في تاريخها. ويأمل منتخب السويد في البناء على ما حققه في الملحق عندما يصطدم في النهائيات بعملاق آخر يتمثل بالمنتخب الألماني حامل اللقب الذي وقع معه في المجموعة السادسة إلى جانب كوريا الجنوبية والمكسيك.



المكسيك

المكسيك

تأمل المكسيك كسر نحس 24 عاما من السقوط في دور الستة عشر في النسخ الست الأخيرة لكأس العالم، لكنها ستصطدم بأصعب بداية في مونديال روسيا 2018 حيث ستواجه ألمانيا حاملة اللقب. وربما يبدو أن فوز المكسيك على كوريا الجنوبية والسويد ممكنا، لكن النهاية المتوقعة باحتلال المركز الثاني في المجموعة السادسة ربما يضعها في مواجهة البرازيل المرشحة لتصدر المجموعة الخامسة.



كوريا الجنوبية

كوريا الجنوبية

يعاني منتخب كوريا الجنوبية من حالة عدم استقرار على مستوى اللعب والنتائج، ورغم ذلك يؤكد المدرب شين تاي - يونغ أن الفريق سيظهر «قوته الحقيقة» خلال كأس العالم لكرة القدم في روسيا. ولكي تتمكن كوريا الجنوبية من الصعود من مجموعة تضم ألمانيا بطلة العالم وكذلك السويد والمكسيك فعليها أن تجد طريقة لإخراج أفضل مهارات سون هيونغ - مين.



تونس

تونس

قال نبيل معلول مدرب منتخب تونس لكرة القدم، إن فريقه سيلعب بندّية أمام منافسيه الأقوياء في المجموعة السابعة على أمل بلوغ الدور الثاني ببطولة كأس العالم التي تنطلق بعد أيام في روسيا. وستواجه تونس التي تشارك للمرة الخامسة في تاريخها بنهائيات كأس العالم مهمة صعبة بالمجموعة السابعة عندما تلعب أمام إنجلترا وبلجيكا وبنما.



بلجيكا

بلجيكا

ستذهب بلجيكا إلى كأس العالم لكرة القدم في روسيا بتشكيلة مدججة بالمواهب الرائعة لكن فريق المدرب روبرتو مارتينيز سيكون مطالبا بالتخلص من عادة الظهور بشكل متواضع في البطولات الكبرى. وتملك بلجيكا المصنفة الثالثة في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) للمنتخبات العديد من أبرز لاعبي الدوري الإنجليزي وستكون من المرشحين لإحراز لقب كأس العالم في النهائي يوم 15 يوليو (تموز) في موسكو.



إنجلترا

إنجلترا

سيصل منتخب إنجلترا إلى روسيا دون أن تصاحبه حالة من التفاؤل الشديد كما جرت العادة دوما مع الفريق عند مشاركته في البطولات الكروية الكبرى. وأخمدت سنوات من قلة الإنجازات والإحباطات فرصة بزوغ أي أمل حقيقي لدى مشجعي المنتخب ووسائل الإعلام المتحمسة بشأن قدرة الفريق على معادلة الإنجاز الذي حققه عام 1966 بالفوز بكأس العالم.



بنما

بنما

سيكون المدرب الكولومبي هرنان داريو غوميز على موعد مع مهمة اعتاد عليها في مسيرته، وهي قيادة منتخب إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم وفيها، إلا أنه سيكون في روسيا على موعد مع تحد مختلف بقيادة بنما في أول مشاركة لها في المونديال.



كولومبيا

كولومبيا

ستكون كولومبيا في موقف جيد بعد وقوعها في مجموعة سهلة نسبيا تضم اليابان والسنغال وبولندا، حيث إن المجموعة الثامنة هي الوحيدة التي لا تضم بطلا سابقا.



السنغال

السنغال

شهدت مشاركة السنغال الأخيرة في كأس العالم لكرة القدم قبل 16 عاما الجيل الذهبي في تاريخها، لكن الجيل الجديد صاحب الموهبة سيحاول أن يصنع تأثيرا مماثلا في روسيا 2018.



بولندا

بولندا

تتوجه بولندا إلى مونديال روسيا وهي تضع نصب عينيها تخطي مرحلة المجموعات في نهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ 32 عاما مع عودتها للبطولة بعد غياب دام 12 عاما.



اليابان

اليابان

اليابان ستواجه بعضاً من أفضل لاعبي الهجوم في مجموعتها، وبينهم البولندي روبرت ليفاندوفسكي والسنغالي ساديو ماني والكولومبي جيمس رودريجيز، ويبدو حتمياً أن المنتخب الياباني سيحتاج إلى تسجيل أهداف من أجل التأهل للدور الثاني للمرة الثالثة. ولو نجحت اليابان في التأهل إلى الدور الثاني ستلعب ضد إنجلترا أو بلجيكا من المجموعة السابعة.