طارق الشناوي

طارق الشناوي

كاتب مصري

مقالات الكاتب

«حسب الله السادس عشر» ينتقد فيروز

طرحت «الميديا» الكثير من الأفكار التي لم يكن من المتصور حدوثها، قبل تلك الحالة من الانتشار الفضائي،

حتى في المقالب «خيار وفاقوس»

عدد ممن شاركوا في برنامج رامز جلال وعلى مدى المواسم السبع عندما ألتقيهم يقولون لي إن الأمر لم يكن خد

الأناقة والعدالة وويل سميث

ننسى في العادة الكثير من الأفلام ولا يعلق بالذاكرة سوى القليل، لتغدو هي الأخرى مع الزمن مجرد ومضة أو

ترقص «ترلم» أرقص

ساعات لا تتجاوز 48، تفصلنا عن افتتاح مهرجان «كان»، في دورته الاستثنائية، التي تحمل رقم «70»، تابعت ه

الطبلة أم القانون؟

قبل أن يختلط عليكم الأمر، فأنا أقصد بهذا العنوان، مباشرة القانون بمعناه المتعارف عليه في ساحات القضا

الفن يواجه الدم!

من الجراح يولد التحدي، ومن الألم تبدأ الومضة الأولى للأمل، وهكذا رأيت المهرجان السينمائي «طرابلس للأ

الإبداع مقسوم على اثنين!

أتيح لي أن أستمع قبل أيام إلى «بروفات» تعود لأكثر من ربع قرن مع الملحن الشاب زياد الطويل، كانت التسج

إن خلص الفول

تشتهر مصر بمحال الفول المدمس وعرباته؛ فهو أكثر الأكلات الشعبية رواجاً، ولا يزال هذا الطبق - حتى بعد

هل كان الجمهور قاسياً؟

قدم ملحن كبير قصيدة لم تحقق أي نجاح مع الجمهور، عندما سألوه عن إحساسه لأول مرة بمرارة تجرع رشفات من

الحقيقة بناءً على طلب الجماهير!

هل الناس تريد أن تسمع وترى وتدرك الحقيقة كاملة، أم أنهم يريدون فقط تثبيت الصورة الذهنية التي تراكمت

مكافأة نهاية الخدمة!

قالت لي النجمة الكبيرة إبداعاً وعمراً، قبل أيام قلائل من تكريمها عن مجمل أعمالها في المهرجان السينما

خذوا الحكمة من ريتشارد غير

في المهرجانات يتصدر دائمًا النجوم المشهد، رغم أننا نكرر أن الفيلم هو المخرج، فإن بريق النجم يسرق الض

منصة عربية في برلين

عرف الوطن العربي ثقافة المشاركة في المهرجانات منذ بداية انطلاقها في العالم، وهكذا وجودنا بفيلم «وداد

عدالة «الأوسكار» وتعدد الألوان

رغم أننا كثيرًا ما ننتقد نظام «الكوتة»، فإننا قد نلتمس العذر مرددين: للضرورة أحكام، ونعتبر اللجوء إل

الرجوع للحق الفضيلة المفقودة

كلنا نلاحظ ونستاء لكثير من التجاوزات التي صارت تُشكل القسط الوافر من لغة التخاطب عبر وسائل التواصل ا

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة