تركي الفيصل

تركي الفيصل

مقالات الكاتب

خواطر كورونية (4)

غزانا غازٍ من داخلنا، ذرة لا ترى بالعين المجردة، صماء، بكماء، عمياء، قبيحة المنظر، ثقيلة الطينة والد

رحمك الله رحمة واسعة يا ابن أخي وأسكنك فسيح جناته

فارقنا قبل أيام ابن أخي وصديقي صاحب السمو الملكي الأمير سعود العبد الله الفيصل، بعد إصابته بمرض التص

خواطر كورونية (3)

انقضى رمضان المبارك بلمح البصر، وافتقدنا فيه ما تعوَّدنا عليه من الصلاة في دور الله، ومن تواصل الأهل

خواطر «كورونية» (2)

أكثر من ستة آلاف مبتعثة ومبتعث سعوديين يتعلمون الطب في أكثر من عشرين دولة بقوا في تلك الدول ليكافحوا

خواطر «كورونية»

أصابَ «كورونا» البشرية في أحشائها؛ فمن سارع إلى اتخاذ الإجراءات الاحترازية؛ فقد استطاع أن يخفف من سو

نحن واليمن: التفسيرات المغلوطة لتدخل مشروع

دأبت وسائل إعلام كثيرة وجهات، معادية وغير معادية، محلية وإقليمية ودولية، على تقديم ما يجري في اليمن

ورحل عنا أنيس آل فيصل

مرّت ثلاث سنوات عجاف، ما إن يجفّ الدمع فيها لفراق حبيبٍ حتى ينسكب ثانيةً لغياب آخر.

محمد الفيصل: صلابة الرأي وسماحة الاختلاف

أخي الحبيب محمد..السلام عليك ورحمة الله وبركاته، وبعد..فلقد تركتنا في دار الفناء...

لا.. يا سيد أوباما

نحن لسنا من يمتطي ظهور الآخرين لنبلغ مقاصدنا.

ضربة معلم

إنها ضربة معلم لأنها جمعت أكبر تحالف لمكافحة الإرهاب، وهي كذلك لأنها أتت من ذاتنا وإيماننا وأخلاقنا

بندر.. وسيم الروح والمحيا

بأفول نجوم سمائي جفَّ الدمع في محاجري..

سعود الفيصل

من البشر أناس ميزهم الله بسمة الديمومة، تحسبهم باقين، مثل السحاب، والنجوم، والأوتاد، شاهدتهم أم لم ت

فاحش وما أدراك ما فاحش

عندما قام المجتمع الدولي بمعاقبة تنظيم القاعدة لارتكابه جريمة الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) 2001 م،

إنكار الجهود السعودية حيلة العاجز

«فلسطين بؤبؤ عيني، أنا مسلم قبل كل شيء، ولا يمكن أن أفرط في فلسطين».

نحلم بقيادات فلسطينية أكثر حذرا

أوضحت الأحداث المأساوية الأخيرة، بما لا يدع مجالا للبس، أن الحكومة الإسرائيلية ألزمت نفسها وشعبها وا

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة