سمير عطا الله

سمير عطا الله

كاتب وصحافيّ لبناني، عمل في كل من صحيفة النهار ومجلتي الاسبوع العربي والصياد اللبنانية وصحيفة الأنباء الكويتية.

مقالات الكاتب

بكى بين يديه الرجال

عَرفت الكاتبة لوتس عبد الكريم كبار مصر من خلال صداقات اجتماعية.

غسان الإمام

بعد 8 مارس (آذار) 1963 لم يعد في سوريا صحافة مستقلة.

الضفة الثالثة

كتب الدكتور مصطفى الفقي في «الأهرام» عن مرور 150 عاماً على إنشاء قناة السويس.

لكن روز لا تخاف

غيّر المحامي نادر آداب الاستهلاك في أميركا عندما أطلق حملته الأولى في الستينات على الأخطاء القاتلة ف

قمة وثلاث رسائل

لم تحل القمة العربية مرة المسائل المطروحة عليها.

عندما كتب

ما زالت اكتشافات الآثار تقدم لنا المزيد عن أسلافنا في مصر والعراق والصين والمكسيك.

خيري أم غابرييل؟

عندما أصدر غابرييل غارسيا ماركيز سيرته الذاتية «عشت لأروي» تناولها النقاد والكتّاب حول العالم من زوا

تحت الشجر وفوق النهر

الأرض تدور ونحن ندور معها. وهي تفعل ذلك بسرعة هائلة، بحيث لا ندرك سرها.

الفرحة الكبرى

عندما أكتب بين حين وآخر عن انعدام أي علاقة لي بالرياضة، على جميع طقوسها ومتعها وفوائدها، أرجو أن يُف

أعصاب الأمم

يقول البيان الرسمي، إن تنسيقاً يتم من أجل «ضربة محدودة إلى سوريا» بين الولايات المتحدة وفرنسا وبريطا

الموسيقى يا صاحبة الجلالة

التشريفات، أو البروتوكول، سهلة ومعقدة معاً.

السادة الأكاديميون

بعض الأقوال تذهب مأثورة إلى الأبد لتصبح عناوين مراحل وأحداث وحروب وسلام.

شراكات... لا علاقات

المستقبل ليس في السياسة وحدها. لكن لا حماية للمستقبل من دونها أيضاً.

عرب فيليب حتي

كان الدكتور فيليب حتي «أعظم» من أرَّخوا للحضارة العربية في العصر الحديث.

لولا ونيكولا

في تصرف القضاء الآن رئيسان سابقان لاثنتين من أهم دول العالم: نيكولا ساركوزي - فرنسا، ولويز إيناسيو ل

التعليقات

علي الغامدي
البلد: 
السعوديه
19/07/2015 - 00:38
السلام عليكم في مقاله كتبتها باسم الرقيب والفيلد مارشيل كانت رائعه في تسلسل احداث ليبيريا لم اجدها في الانترنت بهذه السهوله في كتابت سمير عطالله ولكن الشخص الذي اعدم صمويل دو وهو ضابط بأسم برينس جونسون واكل اذن الرئيس السابق دو بعد اعدامه لدو اختفاء وظهر تايلور الذي الان ينفذ حكم مؤبد ،هل تستطيع ان تعطينا نبذه عن برنس جونسون قبل وبعد اعدام دو،، وشكرا
دانية العطار
البلد: 
Malaysia
27/07/2015 - 09:24
أود التواصل مع الاستاذ سمير عطاالله ان كان عبر البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى. شكرا.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة