حازم صاغية

حازم صاغية

مقالات الكاتب

في بعض معاني العمالة والقسوة عند اللبنانيين

لم يخطئ الذين طالبوا بإنزال العقاب بمسؤول سجن الخيام عامر الفاخوري.

القرن العشرون العربي لم يكن آيديولوجيّاً

كثيرون سمُّوا القرن العشرين «قرن الآيديولوجيَّات»: فيه تصارعت الديمقراطيّة مع الفاشيّة والشيوعيّة، ك

عثمانيون وفينيقيون: تأسيس الأوطان وتفكيكها

قبل أيَّامٍ، أثار الرئيس اللبناني ميشال عون، زوبعةَ أفكار ومهاترات حين تحدّث عن «إرهاب عثمانيّ».

أبعد من موغابي: التحرّر والعنف واسترخاص البشر

مات روبرت موغابي، رئيس زيمبابوي السابق، ميتات عدّة: مات بيولوجيّاً قبل أيّام عن 95 عاماً.

... من أجل تسييس المشكلة الفلسطينية

حين تستطيع إيران أن «تمثّل» القدس وفلسطين، فهذا يطرح مشكلة تتعلّق بالمشكلة الفلسطينية وبطرق فهمها.

عن أحاديث الحرب والسلام في المشرق العربيِّ

حين تعجز الجماعات في وطن ما عن بناء السلام بينها، فإنَّها تعجز عن خوض الحرب معاً، بموجب ما تفترضه «ا

لبنان: وطنيّات كثيرة ونشيد واحد

بلدانٌ، كلبنان والعراق وسوريّا وليبيا واليمن، يتنازع أهلها على الهويّة ويفتقرون إلى الإجماعات.

مساجد وكنائس فيما العنصرية بالمرصاد

في حقبة الممالك الأندلسية، ابتداءً بالقرن الثامن، أقيمت مساجد عدة في إسبانيا.

الديمقراطيَّة المريضة أكثر صحِّيَّة من أي لاديمقراطيَّة

الأزمة التي تعيشها الديمقراطيّة اليوم أبرز شواغل الفكر السياسي الراهن.كيف العمل لإنقاذ الديمقراطيّة؟

لبنان: الأغاني الناشزة والطوائف القويمة

قطاعٌ من شبيبة لبنان قرّر، قبل أقلّ من أسبوعين، أن يتحدّى إملاءات الطوائف وأذواقها.

ما الذي يستطيعه عادل عبد المهدي؟

يشبه عادل عبد المهدي سياسيي البلدان المُستقرّة: هادئ ومنفتح وبراغماتيّ...

إحباط انقلاب في لبنان!

الدفاع عن سياسي لبنانيّ، أي سياسيّ، مهمّة صعبة.

«العهد الانفصاليّ» المسكوت عنه في الثورة السورية

أُطلقت على الثورة السورية أوصاف لم تجافِ الحقيقة، كـ«اليتيمة» و«المغدورة».

عن لبنان ومسائل «الأخلاق»!

منذ فترة لم تعد قصيرة، تنفجر باللبنانيين المسائل الأخلاقيّة، وفق تأويل ضيّق وتقليدي للكلمة.

عن أحوال اللاجئين وأهوال العالم

حقيقة مخيفة غالباً ما تواجهنا بالمفرّق لكنْ ليس بالجملة: الشعبويّة القوميّة تحكم اليوم البلدان التال

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة