إياد أبو شقرا

إياد أبو شقرا

كاتب صحافيّ ومحلّل سياسيّ وباحث في التّاريخ، يعمل في صحيفة الشّرق الأوسط منذ تأسيسها

مقالات الكاتب

كيف سيقابل المجتمع الدولي «14 آذار 2»؟

في لبنان، المُصادَر القرار والمحتل الأرض، انتهى كابوس بالنسبة لكثيرين...

«كردستانات»... أوروبا

... إذاً، داهمَنا «السيناريو» الأخطر، وانزلق طرفا النزاع الكاتالوني إلى المواجهة.

المشرق العربي... أمام إعادة تعريف الحدود

تذكّرني التصريحات المتتالية للرئيس اللبناني ميشال عون، وصهره وزير الخارجية جبران باسيل، ضد بقاء النا

مخاطر رفض الربط بين «نووي» إيران وسلوكها

«ما هو التفاوض سوى مراكمة عدد من الأكاذيب الصغيرة التي تنتهي بأفضلية لطرف على آخر؟» (فيليكس دينيس)حب

استفتاء الأكراد... ما له وما عليه

لفّ نعش الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني بعلم كردستان دون العلم العراقي، إبان مأتمه في السليماني

«قانون نيوتن الثالث» في وطنٍ أسير

كان بودي أن أتطرق اليوم إلى استفتاء إقليم كردستان العراق وتداعياته المحتملة، فهو مهما قيل معه أو علي

الأزمة مع... «الديمقراطية» المفرطة

أذكر قبل عقود قليلة عبارة راجت في المنطقة العربية عن أنها تواجه خطر «تقسيم ما هو مقسّم».

المشرق العربي: عودة الرهانات الخاطئة

وسط حالة التخبّط المطبقة على مشرق عربي جريح تحاصره قوى إقليمية وعالمية لكل منها مشروعها، استيقظت مطا

براغماتية طهران مع «تكفيرييها»

صحيحة المقولة الشهيرة إنه «ليس في السياسة صداقة دائمة، أو عداوة دائمة، بل مصلحة دائمة».

مصير عرسال لا يختلف عن مصير لبنان

صفقة «حزب الله» الأخيرة في شمال شرقي لبنان مع «جبهة النصرة»، التي تقضي بتوسيع مسلسل التهجير السوري،

بعد سنتين من الاتفاق النووي الإيراني

«الذي يُهادن الطغاة هو كمَن يطعم تمساحاً بأمل أن يكون آخر ضحاياه» (وينستون تشرتشل)في الذكرى السنوية

عندما ينتحر التاريخ... وتتهاوى الجغرافيا

لقد كانت ساعات قليلة حافلة، ذات دلالات عميقة الأثر وبعيدة الأمد...من هامبورغ رشح «التفاهم» المبدئي ا

هل ما زال بالإمكان التعايش مع نظام طهران؟

شهدت العاصمة الفرنسية أمس تجمعا حاشدا للمعارضة الإيرانية، شاركت فيه نخبة من الشخصيات العالمية.

إنه الجنوب السوري... يا أذكياء!

بانتظار ما ستقرر واشنطن فعله إزاء الطموحات القومية الكردية المزمنة، أقله في شمال سوريا، يتركز الاهتم

لبنان: مجدّداً... دولة مؤجلة

كما هو معروف، ثمة فارق أساسي بين «الامتحان» و«المباراة».

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة