نبيل عمرو

نبيل عمرو

كاتب وسياسي فلسطيني

مقالات الكاتب

مؤتمر فتح.. أسئلة ولا أجوبة

منذ أن أعلن الرئيس الفلسطيني توجهه بعقد المؤتمر العام لحركة فتح قبل نهاية هذا العام، والفلسطينيون ال

حيرة الفلسطينيين

ربما أتهم بالمبالغة أو السوداوية المفرطة حين أتحدث عن الحالة النفسية للفلسطيني في هذه المرحلة من حيا

بيريس.. جنازة مشروع ووعد

قمة العالم التأمت حول نعش شيمعون بيريس، ورغم التفسير البروتوكولي للاحتشاد الزعامي الكبير، فإن ذلك لم

حين لا ينفع الاعتذار..!

المسؤولون ممن يتخذون القرارات، أو يشاركون مباشرة في اتخاذها، ينبغي عليهم تحمل نتائج قراراتهم، فإمّا

إسرائيل تنظم حصار الفلسطينيين

لا تتوانى إسرائيل ولو لدقيقة واحدة عن العمل الميداني المباشر، لتثبيت واقع يحكم أي حل محتمل للقضية ال

وقت مستقطع للرباعيتين!

حين ظهرت بوادر انهيار عملية السلام على مسارها الفلسطيني الإسرائيلي، تم تأسيس الرباعية الدولية لوقف ا

تعثر في ضيافة الكرملين!

تعثرت جهود الرئيس بوتين الرامية إلى عقد لقاء بين نتنياهو وعباس في الكرملين، وهذا التعثر ربما لن يكون

بدايات جديدة لترتيب البيت الفلسطيني

تضاعف الاهتمام العربي بترتيب البيت الفلسطيني، وفي هذا الاتجاه ظهرت مؤشرات قوية على هذا الاهتمام وبشك

حريق في نابلس

المدينة التاريخية التي أسسها الكنعانيون قبل خمسة آلاف وستمائة سنة، تنزف دمًا وقلقًا في زمانها الفلسط

هل هو استطلاع أميركي؟!

دون إعلان رسمي صاخب، يجري الحديث عن مائة مليون دولار قدمتها، أو ستقدمها، الإدارة الأميركية لتغطية تك

قصة مدينتين

المعني هنا ليس لندن وباريس، وفق رواية تشارلز ديكنز الشهيرة، بل بيروت وحلب.ولبيروت قصة مع الحروب يستح

مقياس ترامب

أميركا تحتل المراتب الأولى في الإيجاب والسلب، في مجال السينما لم يتفوق عليها أحد، وفي مجال الرياضة ك

من يعلق الجرس؟

الخلاصة الأكثر جدية لقمة نواكشوط، هي تعميق فكرة أنه لا لزوم للقمة أصلاً، ليس بسبب عدم كثافة حضور الز

فتح وحماس.. المعركة ما قبل الأخيرة

أعلنت حركة حماس، وتوأمها اللدود «الجهاد الإسلامي»، قبولها المشاركة في الانتخابات المحلية الفلسطينية

فلسطين.. ازدحام المبادرات والأفكار

عجيب أمر القضية الفلسطينية، تارة تكون منسية، وفي أفضل الاحتمالات في ذيل قائمة الاهتمامات الإقليمية و

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة