زوجة رئيس زيمبابوي تسلم نفسها لشرطة جنوب أفريقيا

زوجة رئيس زيمبابوي تسلم نفسها لشرطة جنوب أفريقيا

بعدما ضربت امرأة في أحد الفنادق
الثلاثاء - 22 ذو القعدة 1438 هـ - 15 أغسطس 2017 مـ
السيدة الأولى لزيمبابوي غريس موغابي (رويترز)
جوهانسبورغ: «الشرق الأوسط أونلاين»
سلمت السيدة الأولى لزيمبابوي غريس موغابي، نفسها للشرطة في جنوب أفريقيا، بعدما تردد أنها أهانت امرأة في فندق في جوهانسبورغ، حسبما قال وزير الشرطة الجنوب أفريقي فيكيلي مبالولا، اليوم (الثلاثاء).

وقال مبالولا لقناة «إنكا» التلفزيونية الإخبارية الجنوب أفريقية: «إنها (غريس موغابي) ليست محتجزة لأنها تتعاون».

وتوجد غريس (52 عاماً)، زوجة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، في جنوب أفريقيا حالياً لعلاج إصابة في الكاحل لحقت بها خلال حادث سير، حسبما أفاد به موقع «نيوز 24» الإخباري. وحدد الموقع هوية المرأة التي أهانتها موغابي بأنها عارضة الأزياء غابريلا إنجلس (20 عاماً).

وقالت إنجلس للموقع إنها قامت بزيارة نجلي موغابي في فندق بمنطقة ساندتون الراقية في جوهانسبورغ، في وقت متأخر يوم الأحد الماضي.

ونقل الموقع عن إنجلس القول: «عندما دخلت غريس، لم أكن أعلم من تكون، وتقدمت وهي تحمل سلك كهرباء، وبدأت تضربني به».

وأشارت عارضة الأزياء إلى أن موغابي اتهمتها بالإقامة مع ابنيها. وقال كبير مسؤولي الأمن في إقليم جوتينج، سيزاكيلي نكوسي - مالوباني، إن غريس قد «انزعجت للغاية، واستاءت» من التقارير التي قالت إن «الأشخاص مثل غريس» لا بد أن يبدوا مثل هذا السلوك.

وقدمت بوسابهي نزومالو، المتحدثة باسم نكوسي - مالوباني، صوراً لوكالة الأنباء الألمانية تظهر امرأة شابة مصابة في الرأس بإصابة خطيرة، قائلة إنها المرأة التي اعتدت عليها موغابي.

وتفيد التقارير بأن الحصانة الدبلوماسية لن تحمي موغابي لأنها كانت في جنوب أفريقيا في رحلة خاصة، وقال مبالولا إن موغابي سوف تمثل أمام القضاء قريباً.

يشار إلى أن غريس موغابي واحدة من المرشحين المرجحين لخلافة زوجها (93 عاماً) الذي يحكم زيمبابوي منذ عام 1980.
جنوب أفريقيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة