الاتحاد يتوعد لاعبيه بالعقاب بعد «ثلاثية الباطن»

الاتحاد يتوعد لاعبيه بالعقاب بعد «ثلاثية الباطن»

سييرا اعترف بوجود مشكلة دفاعية... واستقبال حافل للمولد
الاثنين - 21 ذو القعدة 1438 هـ - 14 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14139]
جانب من مواجهة فريقي الاتحاد والباطن في الجولة الأولى للدوري السعودي للمحترفين (تصوير: عدنان مهدلي)
جدة: إبراهيم القرشي
كشف مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط» عن توجه إدارة الاتحاد لتطبيق مبدأ الثواب والعقاب على لاعبي الفريق، بحيث يتضمن الخصم من راتب اللاعب، في حال عدم تقديمه المستوى المأمول منه في المباريات التي يشارك بها. في حين يتجه الاتحاديون لحث جماهيرهم على الوقوف مع اللاعبين ومؤازرتهم، باعتبارهم اللاعب رقم واحد، وأحد أركان انتصارات الفريق، قياساً بما يساهمون به بشحذ همم اللاعبين في المباريات، إلى جانب توعيتهم بالابتعاد عن الانفعال، لما قد يسببه من أن تطال العقوبات ناديهم.
من جهة أخرى، بدأ أسامة المولد، لاعب الاتحاد السابق، مهمته الجديدة مديراً للكرة للفريق الأول بالنادي، يوم أمس، بسلسلة اجتماعات للإلمام بكل الأمور المتعلقة بالفريق عن كثب.
واجتمع المولد مع المدرب التشيلي لويس سييرا، قبل انطلاقة التدريبات الجماعية أمس، لمناقشة خطة العمل القائمة، والمنهجية التي ينوي الاعتماد عليها خلال المرحلة المقبلة بوصفه مديراً للفريق، قبل اجتماعه باللاعبين ومناقشتهم حيال احتياجاتهم، ومطالبتهم بمضاعفة الجهد لإعادة الفريق لمكانه الطبيعي، بوصفه منافساً قوياً على البطولات.
وحظي المولد، تزامناً مع مباشرته مهام عمله الجديد، باستقبال حافل من اللاعبين ومنسوبي النادي، باعتباره أحد أبرز نجوم الفريق في مرحلته الذهبية، حيث ساهم معه في تحقيق كثير من البطولات، بينما استبشر عدد من الجماهير بتولي المولد مهمة إدارة الكرة، قياساً بخبرته العريضة كلاعب وإلمامه بما تتطلبه المرحلة.
وفرض مدرب الاتحاد طوقاً من السرية على تدريبات الفريق الجماعية أمس، على ملعب الأمير فيصل بن فهد، التي تأتي في إطار استعداداته لمواجهة فريق الفيحاء، السبت المقبل، بالمجمعة.
وعقد المدرب سييرا، وفق المصادر، اجتماعاً مع اللاعبين، بحضور نائب الرئيس أحمد كعكي، ومدير الفريق المولد، طالبهم فيها بالتركيز العالي في التدريبات، والتزام كل لاعب بالمهام الموكلة له خلال المباريات، قبل أن ينطلق المران بتدريبات لياقية وفنية منوعه.
وذلك في الوقت الذي واصل فيه التونسي أحمد عكايشي برنامجه التأهيلي، إلى جانب زملائه عمار الدحيم ومحمد قاسم وآخرين، حيث يطمح المدرب لعودة عكايشي، إلى جانب زميليه كارلوس فيلانويفا وأحمد عسيري للمشاركة في التدريبات الجماعية، وإعدادهم للزج بهم في قائمة الفريق أمام الفيحاء.
ومن جانبه، رفض التشيلي لويس سييرا، مدرب الاتحاد، الإفصاح عن جاهزية التشيلي كارلوس فيلانويفا لمواجهة الفيحاء، في الجولة الثانية للدوري السعودي للمحترفين، مبيناً أن الأمر يقرره الجهاز الطبي للفريق، في الوقت الذي امتدح فيه إمكانات اللاعب، وأن الفريق لا يملك خياراً بديلاً عنه ضمن الموجودين، وذلك في سياق رده على تساؤلات «الشرق الأوسط» في المؤتمر الصحافي الذي أعقب مواجهته أمام الباطن.
وأكد سييرا أن فريقه يعاني من مشكلة دفاعية، مشيراً إلى معاناته من محدودية الخيارات الموجودة في قائمة الفريق، نظراً لتعرض 9 من لاعبيه للإصابة، ومحاولته إيجاد الحلول ضمن الخيارات الموجودة لديه.
وقال المدرب سييرا إن خسارة فريقه أمام الباطن جاءت نتيجة تكرار سيناريو الأخطاء من اللاعبين، وإن الحل يكمن في تلافي الأخطاء؛ الأمر الذي يتطلب منه العمل على معالجتها، ومنحه الوقت الكافي لذلك.
وأشار مدرب الاتحاد إلى أن فريقه سنحت له فرص عدة للتسجيل خلال المباراة، إلا أنه لم يكن هناك إنهاء للهجمة صحيح، مع ارتكاب اللاعبين أخطاء فادحة، على حد وصفه.
وتمنى مدرب الاتحاد من الجماهير الصبر على الفريق، ومواصلة الوقوف معه، مشيراً إلى أن غياب فيلانويفا كان مؤثراً، كونه حلقة الوصل في خط الوسط، مبيناً أن عودته ستعطي قوة للفريق، وأضاف أن الخسارة لا يتحملها خط دفاع الفريق، بل الجميع، حيث تكررت الأخطاء، رغم عمله على تحسينها وتفاديها في المباريات، مؤكداً: «لدينا فترة توقف، سنعمل على تحسين الفريق، وتفادي الأخطاء»، رافضاً الإفصاح عن وجود معسكر من عدمه للفريق، خلال فترة توقف المنافسات الرياضية، تزامناً مع نهاية مواجهات الجولة الثانية للدوري السعودي للمحترفين.
وفي المقابل، حددت إدارة نادي الاتحاد خياراتها خلال فترة توقف المنافسات، تزامناً مع انتهاء مواجهة الفريق أمام الفيحاء، بإقامة معسكر خارجي تحتضنه الإمارات، مع خوض 3 مواجهات ودية مع الفرق الإماراتية، بهدف العمل على معالجة الأخطاء التي يقع فيها لاعبو الفريق خلال المباريات، وآخرها أمام الباطن، بخسارته بثلاثية مقابل هدف وحيد.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة