الأمن التركي يعتقل عشرات من «داعش» أحدهم قام بعمليات رصد في أنقرة

الأمن التركي يعتقل عشرات من «داعش» أحدهم قام بعمليات رصد في أنقرة

الاثنين - 21 ذو القعدة 1438 هـ - 14 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14139]
جانب من العملية الأمنية ضد «داعش» في بينجول («الشرق الأوسط»)
أنقرة: سعيد عبد الرازق
ألقت قوات مكافحة الإرهاب في تركيا القبض على عدد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي خططوا لتنفيذ عمليات في أنحاء متفرقة من البلاد وذلك في إطار حملات أمنية مكثفة تستهدف عناصر التنظيم.

وقالت مصادر أمنية أمس إن قوات الأمن أوقفت شخصا في العاصمة أنقرة يشتبه في انتمائه لـ«داعش» إثر التوصل لمعلومات أكدت أنه قام بعملية استطلاع حول نقاط حساسة في العاصمة.

في السياق ذاته، نفذت قوات مكافحة الإرهاب عملية ضد «داعش» في محافظة أنطاليا جنوب البلاد اعتقلت خلالها 4 أشخاص، بحوزتهم وثائق تتضمن معلومات حول عمليات استطلاع لنقاط مهمة في أنقرة بغية تنفيذ عمليات إرهابية. وقالت المصادر إن فرق مكافحة الإرهاب أجرت عقب عملية أنطاليا تحقيقات دقيقة حددت من خلالها هوية شخص قام بعمليات الاستطلاع في أنقرة وألقت القبض عليه بعد مداهمة منزله في منطقة التن داغ في ضواحي العاصمة أنقرة.

وفي إطار الحملات نفسها ألقت قوات مكافحة الإرهاب القبض على 10 أشخاص من عناصر «داعش» في محافظة بينجول شرق البلاد، وضبطت بحوزة 6 منهم أسلحة وذخائر.

وذكر بيان صادر عن ولاية بينجول أن قوات الأمن ألقت القبض على 6 أشخاص بعدما ضبطت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر في سيارة كانوا يستقلونها.

وأضاف البيان أن قوات الأمن اشتبهت بالسيارة وأوقفتها، وبتفتيشها عثر على مجموعة من قاذفات اللهب، و7 بنادق كلاشينكوف، وعدد من القنابل والذخائر.

وأشار البيان إلى أن التحقيقات الأولية أظهرت انتماء المجموعة لتنظيم داعش الإرهابي، وأن قوات الأمن تواصل بذل الجهود لتعقب كل من يسعى لاستهداف أمن المواطنين والبلاد. وأضاف البيان أن قوات الأمن ألقت القبض على 4 آخرين من عناصر التنظيم الإرهابي في عملية أمنية استهدفت خلاياه.

وفي حملة أخرى، أوقفت قوات مكافحة الإرهاب الليلة قبل الماضية 4 سوريين ينتمون إلى تنظيم داعش في منطقة شركس كوي في محافظة تكيرداغ (غرب).

وكانت قوات الأمن التركية ضبطت خلية اغتيالات تابعة لتنظيم داعش الإرهابي تتكون من 3 سوريين جاءوا من الرقة معقل «داعش» في شمال شرقي سوريا كانوا مكلفين بقتل أشخاص يقومون بأنشطة مضادة للتنظيم وسبق أن اغتالوا شخصا داخل سيارته بالولاية لم تكشف الجهات الأمنية عن جنسيته في 21 يوليو (تموز) الماضي، من قِبل اثنين كانا يستقلان دراجة نارية.

كما أوقفت السلطات 4 أتراك و5 سوريين، في محافظة هطاي جنوب البلاد، في إطار حملة ضد «داعش».

وقالت المصادر إن هذه الحملات تأتي في إطار عمليات مستمرة تستهدف عناصر تنظيم داعش الإرهابي بدأت منذ مطلع العام الجاري حيث نفذت قوات الأمن أكثر من 20 ألف عملية في أنحاء البلاد أسفرت عن توقيف أكثر من 5 آلاف من عناصر التنظيم الإرهابي غالبيتهم من الأجانب.

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن عدد من التفجيرات التي وقعت في أنحاء تركيا العام الماضي وأوقعت مئات القتلى والمصابين كما نفذ أحد عناصره وهو عبد القادر مشاريبوف المكنى بـ«أبو محمد الخراساني» هجوما داميا على نادي رينا الليلي في إسطنبول في الساعات الأولى من أول أيام العام الجاري خلف 39 قتيلا و69 مصابا غالبيتهم من الأجانب.

ونجحت الحملات الأمنية التي نفذتها أجهزة الأمن التركية منذ هذا الحادث في إحباط الكثير من العمليات التي كان يخطط لها التنظيم، وآخرها عملية إسقاط طائرة أميركية في قاعدة إنجيرليك الجوية في جنوب تركيا التي يستخدمها التحالف الدولي للحرب على «داعش» في عملياته والهجوم على بعض الأميركيين وعلى جمعية للعلويين، وهي الهجمات التي كان سينفذها الروسي رينات باكييف عضو التنظيم الذي اعتقلته قوات مكافحة الإرهاب في أضنة جنوب تركيا أول من أمس.
تركيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة