القبض على عمالة وافدة للسعودية تتاجر بمواد محروقة في السوق السوداء

القبض على عمالة وافدة للسعودية تتاجر بمواد محروقة في السوق السوداء

الثلاثاء - 20 رجب 1435 هـ - 20 مايو 2014 مـ رقم العدد [ 12957]
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة التجارة والصناعة عن إطاحتها بمجموعة من العمالة الوافدة تعمل في السعودية عمدت إلى تخزين المحروقات داخل صهاريج صنعت بطريقة بدائية غير مؤهلة لذلك، وإخفائها في استراحة بأحد الأحياء السكنية الجديدة في محافظة الزلفي – شمال غرب الرياض- واتضح وجود كميات كبيرة من "الديزل" و"الكيروسين" وضعت داخل عدد من المستودعات الكبيرة، بغرض بيعها على بعض الشركات والمغاسل المتخصصة.
وجاء في مسببات القبض على العمالة ان عملية التخزين وطريقته تشكلان خطرا كبيرا على سلامة سكان الحي، فيما أغلق المقر واستدعي المتورطون للتحقيق واتخذت الإجراءات النظامية بحقهم.
وكانت الوزارة قد تلقت بلاغاً تقدم به مواطن يفيد باشتباهه في احدى الاستراحات والعمالة الموجودة فيها، وتوجهت على الفور فرق الوزارة الرقابية لمداهمة الموقع، لكن العمالة رفضت فتح البوابات مما اضطر الفرق لمشاركة الجهات الأمنية فتح الأقفال والدخول بالقوة وتفتيشه، وتبين أنه يعود لمقيم من جنسية عربية ويتسع لأكثر من 15 شاحنة نقل، إضافة إلى امتلاكه لثلاث شاحنات كبيرة، وثلاث صغيرة بغرض توزيع المحروقات على المنشآت التجارية في المحافظة، إلى جانب العثور على عدد من المستندات والعقود المزورة.
يأتي ذلك في إطار الحملات التفتيشية المكثفة التي تنفذها الوزارة على المصانع والمستودعات والمحال التجارية في جميع مناطق السعودية، للتأكد من جودة المواد المخزنة، والمعروضة للبيع، وضمان عدم وجود مخالفات قد تضر بسلامة المستهلكين.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة