«داعش» يتبنى هجوماً على قوات أميركية شمال العراق

«داعش» يتبنى هجوماً على قوات أميركية شمال العراق

مصدر عسكري أكد مقتل جنديين وإصابة 5 آخرين
الاثنين - 21 ذو القعدة 1438 هـ - 14 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14139]
بغداد: «الشرق الأوسط»
أعلن تنظيم داعش، أمس، أنه شن هجوما على القوات الأميركية التي تساعد الجيش العراقي في حملته ضد التنظيم بشمال العراق. وجاء في بيان للتنظيم نشر على الإنترنت أن مقاتليه أطلقوا صواريخ «غراد» على قوات أميركية شرق مدينة تلعفر التي لا تزال تحت سيطرة «داعش» وتقع إلى الغرب من الموصل.
وقال التنظيم في البيان الذي أوردته وكالة «رويترز» إن الهجوم بصواريخ «غراد» قرب مشروع ماء قرية «البوير» أسفر عن مقتل 4 وإصابة 6 آخرين على الأقل.
وكان الجيش الأميركي أعلن في وقت سابق أمس مقتل اثنين من جنوده وإصابة 5 آخرين في عمليات قتالية بشمال العراق. وقالت قيادة القوات الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم): «قتل اثنان من أعضاء الخدمة الأميركية وأصيب 5 آخرون بجروح في حادث انفجار في شمال العراق يوم 13 أغسطس (آب)» الحالي، من دون أي تفاصيل إضافية حيال ظروف ومكان الحادث. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن البيان أن التقارير الأولية تشير «إلى أن الحادث لم تكن له أي علاقة بالعدو»، لافتا إلى أن «الحادث قيد التحقيق (...) وستصدر معلومات إضافية حسب الاقتضاء».
وقال قائد فرقة المهام المشتركة في عملية «العزم الصلب» الفريق ستيفن.ج. تاونسند: «تعازينا العميقة باسم التحالف» إلى أسر الجنود، مؤكدا أنهم «كانوا يدعمون قضية عادلة وحقة ضد عدو شرير حقير».
وبذلك يرتفع إلى 11 عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ بداية عام 2017، بحسب موقع «آي كاجواليتيز» الذي يحصي قتلى وجرحى التحالف في العراق. وتتولى القوات الأميركية أساسا دورا استشاريا لدى القوات المسلحة العراقية في إطار دعمها لها في مكافحتها تنظيم داعش.
العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة