جنبلاط يشكل فريق عمل لمواكبة مرحلة نجله تيمور

جنبلاط يشكل فريق عمل لمواكبة مرحلة نجله تيمور

التغيير يشمل 70 % من مرشحيه للانتخابات
الأحد - 20 ذو القعدة 1438 هـ - 13 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14138]
بيروت: «الشرق الأوسط»
أعلن رئيس «اللقاء الديمقراطي» النائب وليد جنبلاط، أن «التغيير سيشمل 70 في المائة، من مرشحي الحزب التقدمي الاشتراكي للانتخابات النيابية المقبلة». وأوضح أن «التحالفات الانتخابية رهن بقانون الانتخاب الجديد الذي يحتاج إلى دراسة». وكشف عن تشكيل فريق عمل متجانس، ليكون صفاً واحداً مع ولده تيمور جنبلاط في المرحلة المقبلة، وأمل في أن «تلتقي كل الأحزاب والتيارات السياسية، في الانتخابات المقبلة، من أجل مواجهة التحديات، وترسيخ الشراكة الوطنية».
وأعلن جنبلاط في مؤتمر صحافي عقده أمس، عن ترشيح بلال عبد الله عن المقعد السنّي الذي يشغله حالياً علاء الدين ترو في منطقة إقليم الخروب (جبل لبنان)، وأوضح أن «هذه التغييرات ستصحبها خطوات مماثلة على صعيد تمثيل الحزب»، مثنياً على «الخدمات التي قدّمها ترو في السياسة والإنماء، وتمسكه بالخط العربي الأصيل». وقال: «أمام بلال عبد الله القضية نفسها لخدمة الجبل»، معتبراً أن «توقيت الترشيحات الأخرى مرهون بظروف المناطق، وهي ستشمل 70 في المائة من الرفاق الحزبيين، أما التحالفات فبناء على القانون الجديد الذي يحتاج إلى دراسة خاصة».
وأضاف جنبلاط: «نتمنى أن نلتقي مع التيار (الوطني الحر) والقوات (اللبنانية) و(حزب الكتائب) وتيار (المستقبل) و(حركة أمل) و(حزب الله) وغيرهم وحتى المستقلين»، مؤكداً أن «أهم شيء التنافس الديمقراطي من أجل مواجهة التحديات الاجتماعية، وأهم شيء ترسيخ الشراكة الوطنية»، معرباً عن أمله في أن «يكون فريق العمل الذي سيخرج تباعا إلى جانب تيمور (نجله الأكبر) صفاً واحداً».
ورأى الزعيم الدرزي، أنه «من دون ماض لا مستقبل لنا، وبعد 40 عاما واجهنا تحديات كبيرة ولن نسمح لأحد بأن يسرق نضالنا وأن يزور التاريخ، عند الضرورة سنذكّر هذا الأحد أين كنا وأين كان، وأنا أتكلم عن إقليم الخروب (جبل لبنان) ولا أريد الدخول في تفاصيل جانبية والإقليم هو من يختار».
وهاجم جنبلاط منتقدي التوريث السياسي، وقال: «هناك توريث سياسي، ومن 320 سنة هذا البيت (آل جنبلاط) موجود، وهناك توريث سياسي وكمال جنبلاط قام بخطوة ثورية عبر إنشاء الحزب التقدمي الاشتراكي لتغيير التوريث وكان يحلم آنذاك، أنا لم أكن كمال جنبلاط وتيمور لن يكون وليد جنبلاط».
لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة