إيفرتون ينفق بسخاء على أمل الظهور بين الستة الكبار

إيفرتون ينفق بسخاء على أمل الظهور بين الستة الكبار

الفريق ما زال في حاجة لتعويض خسارة هدافه لوكاكو
السبت - 19 ذو القعدة 1438 هـ - 12 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14137]
التعاقد مع بيكفورد حل مشكلة إيفرتون في حراسة المرمى («الشرق الأوسط»)
مانشستر (إنجلترا): «الشرق الأوسط»
أنفق إيفرتون الكثير من الأموال لضم مواهب جديدة في فترة الانتقالات الحالية استعدادا للموسم الجديد من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لكنه سيحتاج لإيجاد طريقة لتعويض خسارة هدافه روميلو لوكاكو.
وأنهى فريق المدرب رونالد كومان الموسم الماضي في المركز السابع ليحرز تقدما بعدما احتل المركز 11 في موسمين متتاليين، واستند نجاحه على لوكاكو الذي سجل 25 هدفا. لكن المهاجم البلجيكي انتقل إلى مانشستر يونايتد مقابل 75 مليون جنيه إسترليني (99 مليون دولار) كما ذكرت تقارير صحافية ليترك فراغا كبيرا في جوديسون بارك.
وانتقل وين روني للجهة المقابلة في صفقة لوكاكو ليعود إلى إيفرتون الذي شهد سطوع موهبته في فترة المراهقة لكن روني (31 عاما) لم يعد يلعب بشكل صريح كرأس حربة مثل السابق. وضم إيفرتون أيضا ساندرو راميريز لاعب منتخب إسبانيا تحت 21 عاما قادما من ملقة، وهو مهاجم سابق لبرشلونة ويبدو إضافة جيدة للفريق.
لكن يجب الانتظار لمعرفة إن كان بمقدوره تسجيل ما يكفي من الأهداف ليساعد إيفرتون في الصعود إلى المراكز الستة الأولى. وربما يبحث كومان عن مهاجم آخر تقليدي قبل غلق باب الانتقالات لكن الجمهور يثق في قدرة الوجوه الجديدة الحالية على إحداث تغيير. وانضم دافي كلاسن من أياكس ويعتقد أن لاعب منتخب هولندا (24 عاما) سيفيد خط الوسط بلمساته المبدعة. وقد تحزن جماهير إيفرتون بسبب الرحيل المتوقع للموهبة المحلية روس باركلي لكن في وجود كيفن ميرالاس ومورغان شنايدرلين وتوم ديفيز سيجد كومان خيارات متعددة في وسط الملعب. وأظهر مدافع إنجلترا مايكل كين مع بيرنلي الموسم الماضي قدرته على احتواء أفضل المهاجمين لذا يمكنه أن يشكل ثنائيا قويا مع آشلي ويليامز في الخط الخلفي.
وكانت حراسة المرمى مشكلة لإيفرتون لفترة طويلة لكن التعاقد مع جوردان بيكفورد (23 عاما)، مقابل 25 مليون جنيه إسترليني، وقد تزيد إلى 30 وهو رقم قياسي لحارس مرمى في بريطانيا، قد يعطي حلا لهذه المشكلة. وقال كومان: «الجميع يتطلع لضم أفضل اللاعبين. سينفق الستة الأوائل بالتأكيد لكننا في الصورة وهذا مؤشر جيد، وسنسعى لتقديم موسم أفضل من السابق».
بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة