قرقاش: أزمة قطر سياسية وحلها سياسي

قرقاش: أزمة قطر سياسية وحلها سياسي

أكد ضرورة استمرار الانفتاح على العراق
السبت - 19 ذو القعدة 1438 هـ - 12 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14137]
دبي: «الشرق الأوسط»
قال الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، إن ‏أزمة قطر على المستوى الشعبي مؤسفة، ولكنها متوقعة، مشيراً إلى أن المشكلة ليست في الشعوب، وأن النسيج واحد، وقال: «الأزمة نتاج سياسات حكومة قطر في حق الجار والمحيط».
وزاد قرقاش، من خلال تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «توتير» أمس: «‏أن يتمحور كل منا في خندق بلده متوقع في ظل تركيباتنا الاجتماعية، ولعل ولاء الإخوان لحزبيتهم استثناء، تبقى أزمة قطر سياسية بامتياز، وحلها سياسي».
وعن انتقاد الإعلام الإيراني لزيارة مقتدى الصدر للسعودية بداية الشهر الحالي، قال قرقاش: «‏انتقاد الإعلام الإيراني لزيارة مقتدى الصدر إلى السعودية يؤكد ضرورة الاستمرار في الانفتاح على العراق... الطريق وعّر، ولكن البعد العربي يتطلب ذلك».
وتابع قائلاً: «‏التواصل العربي ضروري، ودور الرياض محوري في مرحلة ما بعد إرهاب (داعش)، المشهد معقد، ولكنه لن يستعصي أمام توجه مشترك يدعم استقرار وازدهار العراق».
وجاء حديث قرقاش وسط الجهود الكويتية الأميركية التي تسعى للدفع نحو قبول الدول الأربع المقاطعة لقطر بالعودة إلى الاتفاق التكميلي الذي وقعه أمير قطر عام 2014، مع أخذ التعهدات اللازمة على حكومة قطر لتطبيقه، على أن تتم مراقبته من قبل الدول الأربع لتنفيذ بنوده.
وكان المبعوثان الأميركيان، الجنرال المتقاعد أنتوني تشارلز زيني ونائب مساعد وزير الخارجية تيم لندركينغ، قد وصلا إلى الدوحة، واجتمعا مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن، ثم مع أمير قطر.
وكانا قد زارا الكويت، إضافة إلى زيارتهم أول من أمس إلى أبوظبي، ولقاء الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، وأكدا الدعم الأميركي للوساطة الكويتية.
قطر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة