السعودية والمملكة المتحدة تبحثان تعزيز التعاون الاستثماري

السعودية والمملكة المتحدة تبحثان تعزيز التعاون الاستثماري

الجمعة - 18 ذو القعدة 1438 هـ - 11 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14136]
الرياض: «الشرق الأوسط»
بحث مسؤولون من السعودية والمملكة المتحدة تعزيز الشراكة الاقتصادية والفرص الاستثمارية بين البلدين، وذلك خلال لقاء في الرياض، أول من أمس.
وترأست وفد حكومة المملكة المتحدة الدكتورة كاثرين رينز، المديرة العامة لإدارة التجارة الدولية. وناقش الجانبان سبل التعاون ومجالات الشراكة مع المؤسسات والشركات في السعودية، وحكومة المملكة المتحدة. كما تم استعراض جهود السعودية في تحسين وتطوير البيئة التنافسية للأعمال إقليمياً ودولياً، إضافة إلى فرص المشروعات الجارية في المملكة والتطورات المتسارعة التي شملت مجموعة من القطاعات وتمثل فرصاً استثمارية كبيرة للبلدين.
وقال المهندس إبراهيم العمر، محافظ الهيئة العامة للاستثمار السعودية: «إن الزيارة تؤكد عمق العلاقة بين البلدين الصديقين، وسنعمل على مخرجات الجلسات التي عُقدت بين الطرفين لتقوية هذه العلاقة وتمتين أطر التعاون بين إدارة التجارة الدولية في حكومة المملكة المتحدة، والهيئة العامة للاستثمار. وسيؤدي هذا التعاون إلى تشكيل علاقة تجارية قوية، من شأنها أن تخدم المصالح المتبادلة بين المملكتين».
وأشار إلى أن الهدف هو أن تعمل الهيئة العامة للاستثمار مع حكومة المملكة المتحدة والشركات البريطانية، بصفتها شريكا لهذه الكيانات وممثلا عنها، ومصدرا للمعلومات عن الفرص الثمينة التي تتميز بها المملكة العربية السعودية حاليا، وكذلك الفرص المستقبلية التي ستوفرها «رؤية 2030».
إلى ذلك، ذكرت الدكتورة كاثرين رينز، أن زيارتها ركزت على تحديد الجوانب الرئيسية للتعاون بين إدارة التجارة الدولية في حكومة المملكة المتحدة والهيئة العامة للاستثمار، وجرى نقاش حول تشكيل علاقات وقنوات عمل، تقدم فرص استثمار للشركات البريطانية، وتدعم «رؤية المملكة 2030» وتسهم في تطوير المهارات والتقنيات، من أجل وضع بصمة للسعودية ومساهمتها في الاقتصاد العالمي.
وأضافت: «نتطلع قدما إلى تعزيز تعاوننا التجاري وتقوية اقتصاد بلدينا الصديقين. وستساهم العلاقات القوية في دعم توجه المملكتين لخلق نمو اقتصادي مستدام وتوفير كثير من الفرص الوظيفية في مختلف المجالات».
السعودية بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة