وزير الخارجية الأردني يبحث في بغداد «القضاء النهائي على داعش» وفتح معبر طريبيل

وزير الخارجية الأردني يبحث في بغداد «القضاء النهائي على داعش» وفتح معبر طريبيل

الجمعة - 18 ذو القعدة 1438 هـ - 11 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14136]
وزيرا خارجية العراق والأردن إبراهيم الجعفري (يمين) وأيمن الصفدي خلال مؤتمرهما الصحافي في بغداد أمس (إ.ب.أ)
بغداد: «الشرق الأوسط»
زار وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، أمس، العاصمة العراقية بغداد، والتقى رؤساء الجمهورية فؤاد معصوم، والوزراء حيدر العبادي، ومجلس النواب سليم الجبوري. وجدد الوزير الأردني وقوف بلاده إلى جانب العراق في حربه ضد تنظيم داعش، معلنا أن عمّان تتطلع إلى إعادة افتتاح معبر طريبيل الحدودي بين البلدين بأسرع وقت ممكن، لافتا إلى أن تاريخ ذلك في أيدي الجانب العراقي.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الوزراء العراقية أن لقاء العبادي مع الصفدي ناقش «تعزيز العلاقات بين البلدين في المجالات السياسية، والتعاون الأمني والاستخباري والاقتصادي، والحرب ضد الإرهاب»، كما بحثا «توحيد المواقف في شأن القضاء على (داعش) نهائيا في المنطقة، ومعالجة جذور الإرهاب ومنها الفكرية».

وأشار البيان إلى أن الاجتماع بحث «تهيئة مستلزمات الإسراع بفتح المنفذ الحدودي (طريبيل) مع الأردن» الذي أغلق قبل نحو ثلاث سنوات بعد سيطرة «داعش» على محافظة الأنبار المحاذية لحدود الأردن.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله بن الحسين أعرب نهاية يوليو (تموز) الماضي عن تفاؤله في شأن الأوضاع في العراق، وإمكان فتح المعبر الحدودي بين الأردن والعراق خلال العام الحالي. ويمثّل معبر طريبيل أهمية خاصة للعراق والأردن منذ سنوات، إذ يسمح بعبور الأشخاص ومختلف البضائع والسلع بين البلدين. وكان يُعد المنفذ الأهم إبان فترة الحصار الاقتصادي على العراق في عقد التسعينات من القرن الماضي.

وأوضح بيان رئاسة الوزراء العراقية، أن الصفدي نقل «تهنئة ملك الأردن ورئيس الوزراء الأردني بالانتصارات التي حققتها القوات العراقية على عصابات (داعش) الإرهابية وتحرير الأراضي العراقية».

إلى ذلك، نفى الصفدي وجود مطلوبين عراقيين في بلاده، معتبرا أن «افتتاح المعبر الحدودي بين البلدين يمثّل رسالة بأننا هزمنا الإرهاب». وقال الصفدي، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري في بغداد، إن «الحرب على الإرهاب حربنا جميعاً، ونحن ملتزمون بهذا الجهد للقضاء على هذه الآفة». ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الصفدي قوله في المؤتمر الصحافي: «تاريخ إعادة افتتاح معبر طريبيل بيد العراقيين لضمان الأمن، ونتطلع إلى إعادة افتتاحه بأسرع وقت ممكن، وننتظر تحديد موعد الافتتاح من قبل الجانب العراقي».

وسُئل الصفدي عن مسألة تسليم بلاده مطلوبين إلى العراق، فرد بالقول: «ليس لدينا مطلوبون أمنيون (عراقيون) في الأردن، وبلادي ملتزمة بالقانون وحريصة على العلاقات مع العراق».

من جانبه، دعا الوزير الجعفري الأردن إلى لعب «دور مهم في إعادة إعمار العراق». وقال خلال المؤتمر الصحافي المشترك «إننا نطمح إلى أن يلعب الأردن دورا مهما في إسناد العراق بالإعمار والبناء»، مشيرا إلى حاجة البلدين للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وأشارت وكالة الأنباء الألمانية إلى أن الصفدي أكد خلال مباحثاته مع رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري أن العراق بلد مهم بالنسبة إلى الأردن وكل بلدان المنطقة، مضيفا أن الحكومة الأردنية حريصة على إدامة العلاقات بين البلدين والدفع بجهد أكبر نحو توسيع التعاون وتوثيق أواصر الأخوة وحسن الجوار بما يخدم مصالح الشعبين.
العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة