إسرائيل تسرّع من بناء جدار تحت الأرض ضد الأنفاق

إسرائيل تسرّع من بناء جدار تحت الأرض ضد الأنفاق

يمتد على طول حدودها مع قطاع غزة
الخميس - 17 ذو القعدة 1438 هـ - 10 أغسطس 2017 مـ
أحد الأنفاق بقطاع غزة - أرشيف (رويترز)
القدس: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكر جنرال إسرائيلي ووسائل الاعلام، اليوم (الخميس)، ان اسرائيل ستسرع بناء جدار تحت الأرض على طول حدودها مع قطاع غزة في مشروع يفترض ان ينجز خلال عامين لمنع التسلل عبر أنفاق اليها.

وتعتبر اسرائيل الأنفاق التي تربط بين قطاع غزة واسرائيل تهديدا أساسيا لأمنها.

واكتشفت اسرائيل وهدمت حوالى ثلاثين نفقا في صيف 2014 خلال الحرب الاخيرة التي شنتها ضد حماس في قطاع غزة الذي تسيطر عليه الحركة منذ 2007 ويخضع لحصار اسرائيلي.

وقال الجنرال ايال زامير قائد المنطقة العسكرية الجنوبية خلال مؤتمر عبر الهاتف يوم أمس (الاربعاء) "في الاشهر المقبلة سنسرع بناء هذا الحاجز ونأمل إنجازه خلال سنتين".

من جهته، صرح وزير الإنشاء يوآف غالانت العضو في الحكومة الامنية والقائد السابق للمنطقة العسكرية الجنوبية "آمل ألا تهاجم حماس (ورشة بناء الجدار)؛ إذ انها تعتبر هذه الأنفاق أداة استراتيجية ضد اسرائيل". وأكد ان هذا الجدار سيحفر في اسرائيل بموازاة السياج الأمني الذي يغلق بالكامل قطاع غزة في الشمال والشرق.

من جانبها، قالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان الجدار المبني خصوصا من صفائح إسمنتية وأجهزة لاقطة سيمتد على طول الحدود البالغ 64 كيلومترا.

ويعمل ألف شخص حاليا في ورشة المشروع الذي تبلغ كلفته ثلاثة مليارات شيكل (710 ملايين يورو).

وأوضحت الإذاعة أن السياج الأمني الموجود حاليا سيرفع إلى ستة أمتار.
اسرائيل فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة