السيسي يدعو البشير إلى منتدى أفريقيا بشرم الشيخ

السيسي يدعو البشير إلى منتدى أفريقيا بشرم الشيخ

في مؤشر على تحسن العلاقات المتوترة بين بلديهما
الخميس - 17 ذو القعدة 1438 هـ - 10 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14135]
أفراد من البحرية المصرية لدى مراسم تسلم الغواصة {اس 42} من المانيا عند شواطئ مدينة كييل (أ ف ب)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
سَلَّم أسامة شلتوت، سفير مصر في الخرطوم، وزير الخارجية السوداني الدكتور إبراهيم غندور، دعوة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لنظيره السوداني عمر البشير، للمشاركة في منتدى أفريقيا لعام 2017، الذي سيعقد بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة الممتدة من 7 وحتى 9 من ديسمبر (كانون الأول) المقبل، فيما عده مراقبون مؤشراً على بدء تحسن العلاقات المتوترة بين البلدين أخيراً.

وقال شلتوت إن «اللقاء اتسم بالود، وتمت خلاله مناقشة عدد من القضايا التي تهم البلدين، على المستوى الثنائي والإقليمي والدولي»، مشيراً إلى أن المنتدى سوف يشارِك فيه عدد من رؤساء الدول الأفريقية، ويهدف إلى تحقيق التنمية في دول القارة، وذلك من خلال دفع وتشجيع الاستثمار وصولاً للنمو الشامل، كما سيوفر القنوات والبرامج اللازمة لالتقاء القطاعين العام والخاص، وبناء شبكات معلوماتية، وإنجاز المزيد من المشروعات التجارية الأفريقية ودفعها قدماً.

وتوترت العلاقات بين مصر والسودان خلال الأشهر الماضية بشأن عدة قضايا، بدءاً من أراضٍ حدودية متنازع عليها في جنوب مصر، وانتهاء بقيود تجارية وشروط خاصة بتأشيرات السفر هددت العلاقات التجارية بين البلدين.

كما اتهم البشير مصر في مايو (أيار) الماضي بدعم المتمردين في دارفور غرب البلاد، وهو ما نفته مصر رسميّاً.

وزار الخارجية المصري سامح شكري الخرطوم، الأسبوع الماضي، وقال إنه «عقد جلسات مباحثات اتسمت جميعها بالمصارحة وشفافية الحوار، حول كل ما يتعلق بالعلاقات الثنائية وجميع الشواغل، وحل كل ما يطرأ من مشكلات، وتعظيم مواضع الاتفاق والتعاون في أجواء من الإخوة والمودة».

واتفق البلدان على استمرار التشاور السياسي، وصياغة وثيقة مبادئ إعلامية، تصب نحو استمرار تعاون الدولتين، والاحترام الكامل لما هو قائم لاقتناع كامل بأن مصالح البلدين المشتركة تعلو على أي اعتبارات.

كما أوضح وزيرا خارجية البلدين أن الاجتماعات الدورية نجحت في حل الكثير من الإشكالات، وعبرت بالعلاقات بين البلدين إلى مرحلة مرضية، نتيجة ما يصحبها ويتبعها من عمل دؤوب لكثير من اللجان الفنية، مؤكدين أنهما يتطلعان للمزيد، كما أشاد بما تم إنجازه في مجال المعابر الحدودية، وكذلك التعاون القنصلي، حيث اتفق الجانبان على عقد اللجنة القنصلية نهاية أغسطس (آب) الحالي بالخرطوم.
مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة