طاجيكستان تتهم إيران بتمويل ودعم اغتيالات بعض علمائها وسياسييها

طاجيكستان تتهم إيران بتمويل ودعم اغتيالات بعض علمائها وسياسييها

خلال الحرب الأهلية في تسعينات القرن الماضي
الأربعاء - 16 ذو القعدة 1438 هـ - 09 أغسطس 2017 مـ
دوشنبه (روسيا اليوم)
دوشنبه - طهران: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة الداخلية الطاجيكستانية، أن إيران قامت بتمويل ودعم عمليات لاغتيال سياسيين وعلماء وصحافيين، أثناء الحرب الأهلية في فترة التسعينات.
جاء ذلك في فيلم وثائقي من إنتاج وزارة الداخلية الطاجيكية عرضه التلفزيون الحكومي مساء أمس (الثلاثاء).
يعتمد الفيلم على إفادات ثلاثة من أنصار الجنرال المنشق عبد الحليم نزار زاده، الذي قاد محاولة انقلاب باءت بالفشل قبل عامين.
واعترف الأشخاص الثلاثة بأنهم تلقوا تدريبا خاصا في معسكرات بإيران في التسعينات وحصلوا على جوازات سفر إيرانية، ثم قاموا بأمر من نزار زاده باغتيال رئيس البرلمان السابق سفر علي كينجايف، وكذلك عدد من الصحافيين والمسؤولين والعلماء و20 من العسكريين الروس في الفترة بين عامي 1992 و2001.
وقال تاغوي مراد أشرفوف، أحد أنصار نزار زاده: «طالبونا بزيادة التوتر وإثارة الخوف في المجتمع».
وصرح رئيس المكتب الصحافي لوزارة الداخلية في طاجيكستان عمر جان إمام علي، بأن إنتاج الفيلم الوثائقي المذكور تم خلال شهر واحد.
تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين إيران وطاجيكستان توترت في الفترة الأخيرة، بسبب دعم إيران محيي الدين كبيري زعيم حزب النهضة الإسلامية، الذي تتهمه الحكومة بتمويل تمرد الجنرال نزار زاده عام 2015.
يذكر أن القوات الحكومية في طاجيكستان أجرت في سبتمبر (أيلول) عام 2015 عملية أمنية، وقضت على نزار زاده ومعظم أنصاره، ثم حظرت السلطات حزب النهضة الإسلامية، وأصدرت بحق 17 من قادة الحزب أحكاما بالسجن لمدد تصل إلى 25 عاما.
إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة